بسبب تحالفهما السابق مع النهضة.. تبادل التهم بين عبيد البريكي والجيلاني الهمّامي    فرار عشرات الآلاف من حملة تقودها روسيا على معقل المعارضة السورية    خبير يكشف "سر" إصرار ترامب على شراء "غرينلاند"    ترامب يتهم اليهود الديمقراطيين بالخيانة    المنجي الكعبي يكتب لكم : لمحات (14)    كأس العالم للكرة الطائرة ..تونس تواجه كوبا في الافتتاح    نشرت صورا لها من قفصة .. اليسا تحيي جمهورها بتونس و تهنئه بعيد الأضحى    بعد توقف العمل اليوم بعدد من مكاتبه : البريد التونسي يصدر هذا التوضيح    رونالدو: 2018 كان الأصعب بعدما شككوا في شرفي    أزمة مباراة النجم وحافيا كوناكري تنفرج بعد تدخل الجريء والاتفاق مع الوالي على ملعب المنستير    التصدي لعمليتي "حرقة"    العودة المدرسية 2019 : Ooredoo تمكن حرفائها من التسجيل عن بعد في المدارس الابتدائية عبر رصيد الهاتف الجوال    وزارة التربية تستغرب التصريحات ''اللامسؤولة'' بشأن منع إسناد تراخيص تدريس بالقطاع الخاص لكافة مدرسي القطاع العمومي    يوسف الشاهد يقرر الترفيع في ميزانية وزارة شؤون الثقافة ب 1 بالمائة من ميزانية الدولة بعنوان سنة 2020    سيدي بوزيد: إتلاف لحوم مصابة بالسلّ    نشرة جديدة : أمطار غزيرة غدا بهذه المناطق مع رياح قوية وتراجع في درجات الحرارة    العاصمة: ضبط كمية هامة من السجائر ومبلغ مالي داخل مستودع    في ملف التوجيه للمعاهد النموذجيّة.. تلامذة وأولياء يُطالبون الوزير بالإيفاء بتعهّداته    مع العودة المدرسية: لسعد اليعقوبي يهدد ويتوعد    وقفة احتجاجية بمقر وزارة الخارجية وحمل الشارة الحمراء ''احتجاجا على تصاعد وتيرة التعيينات الحزبية والسياسية في السلك الدبلوماسي''    المرزوقي: إذا منحني الشعب ثقته...سأعلن سنة النّفير العام    الهلال السوداني يرفض تمديد عقد المدرب التونسي نبيل الكوكي    حجز كمية هامة من بنادق الصيد والذخيرة بأحد المنازل ببلدة القطار بقفصة والاحتفاظ بصاحب المحل    جندوبة: يٌلقي بنفسه من أعلى المستشفى    ريبيري يصل الى إيطاليا للانضمام الى فيورنتينا    بطولة الرابطة الاولى لكرة القدم : برنامج مباريات الجولة الاولى    أمام جمهور غفير..لطفي بوشناق يفتتح أولى سهرات الدورة الثانية والثلاثين لمهرجان زغوان    بسبب فيديو من "الحج".. أمل حجازي تتعرض لموجة من الانتقادات    مالك الجزيري يخرج من الدور الأول لتصفيات بطولة فلاشينغ ميدوز    الجيش الأمريكي يطور صاروخا جديدا أسرع من الصوت    باردو: خروج عربة المترو رقم 4 عن السكة    النفيضة: النقص الفادح في الاعلاف يؤرق الفلاح    توننداكس يستهل معاملات حصة الاربعاء متطورا بنسبة 18ر0 بالمائة    أعلام من الجهات .. الشيخ علي النوري ..متصوّف وعالم جليل    الأمم المتحدة تؤجل مؤتمرا حول تعريف وتجريم التعذيب كان مقررا عقده في مصر    رموش طويلة وكثيفة    حمية غذائية ناجحة بالماء    رضوان الدربالي (مقيم بفرنسا) لا بديل عن اللمة العائلية بموطني.. فجلمة هي الهواء الذي اتنفسه    ليبيا..سلاح الجو التابع لحفتر يقصف عدة مواقع للوفاق في طرابلس    بين الرديف وأم العرائس..حجز سجائر ومواد غذائية مهربة وتحرير 15 مخالفة اقتصادية    رئيس الحكومة يقرر اعادة فتح مطار تونس قرطاج الدولي امام العموم    أمام الإقبال الكبير : نقل سهرة يسرى المحنوش بمدنين الى الملعب البلدي    بعد إهانتها للمعينة المنزلية: سوسن معالج تعتذر    تونس: اندلاع حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة في القصرين    تعرضت الى عملية تحيل في المغرب .. الممثلة نورة العرفاوي تستنجد بالملك محمد السادس    عروض اليوم    القيروان .. لهم المليارات وللفلاح مجرد مليمات ..الفلاّحون يتهمون مصانع التحويل بالابتزاز والتغول    تونس: خروج المترو عدد 4 عن السّكة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 21 أوت 2019    حديث على حلقات مع سماحة الشيخ المختار السلامي (1)    انتعاش معتبر في إنتاج الطماطم الفصلية    تبيع الأوهام: إمرأة تسلب الشباب أموالهم مقابل ''عقود عمل'' بالخارج    انخفاض في المبادلات مع الخارج وعجز الميزان التجاري الغذائي يتواصل    تغيير منتظر لملعب و توقيت مباراة النادي الإفريقي و الملعب التونسي    رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده (صورة)    زوجة تروي حكايتها: شقيق زوجي يتحرش بي ويراودني…ويسعى للإختلاء بي!    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حددها بن حمزة.. بن حسانة وبركات: هذه مواصفات حكم كلاسيكو الترجي والصفاقسي
نشر في الصباح يوم 21 - 12 - 2017

تتجه الأنظار بعد غد السبت إلى ملعب رادس الذي يحتضن كلاسيكو الترجي الرياضي والنادي الصفاقسي ورهانه أعلى الترتيب.. وانطلقت التساؤلات حول الحكم المؤهل لإدارة هذه القمة نظرا لرغبة الترجي في تعميق الفارق وطموح النادي الصفاقسي لتقليص الفارق.. هذه التساؤلات تم طرحها خصوصا بعد تألق هيثم قيراط في كلاسيكو الإفريقي والصفاقسي ويوسف السرايري في كلاسيكو النجم الساحلي والنادي الصفاقسي.
«الصباح» تحدثت مع أخصائيين في القطاع عن المواصفات التي يجب أن تتوفر في حكم الكلاسيكو فكان ما يلي:
مراد بن حمزة: شرط الخبرة ضروري.. وثقة الفريقين
أكد الحكم السابق مراد بن حمزة أن الحكام الذين نجحوا في إدارة المواجهات الكبرى في الفترة الأخيرة هم الحرابي وقيراط والسرايري لأنهم يملكون الخبرة الكافية وصرح قائلا في هذا الصدد: «هؤلاء لديهم الخبرة وكل حكم معرّض لارتكاب الأخطاء في قراراته لكن الإشكال ليس في ادارة المباراة بل في كيفية إدارتها وإيصالها إلى بر الأمان وذلك يتطلب توفر المناخ الملائم وامتثال اللاعبين لقراراته وتوفر عامل الخبرة وهو أمر ضروري ولا بد أيضا أن يتمتع بثقة الفريقين المتنافسين من خلال تجربتي الشخصية فان كسب ثقة الفريقين ضرورية فبعد المباراة تتلقى الشكر من المنهزم.. ومباريات الترجي والنادي الصفاقسي معروفة بالحماس والإثارة والتنافس».
وعن غياب الحكم التونسي عن المونديال أكد مراد بن حمزة قائلا: «وجود الحكم في المونديال يتطلب عملا على المدى الطويل.. وللأسف تزامن تكوين القائمة الأولية لحكام المونديال مع بداية شهرة يوسف السرايري ويتفوق معرفة وأداء على حكام تم ترسيمهم بالقائمة الموسعة ولكن بإمكان التحكيم التونسي تسجيل حضوره في مونديال 2022 لدينا السالمي وقيراط ثم ان المواجهات الكبرى يجب أن تمنح ادارتها للحكام الدوليين لان هذه المقابلات تجد متابعة واسعة في أنحاء العالم وفي افريقيا على وجه الخصوص لا بد من تدعيم الحكام الدوليين دون الضرب في بعضنا البعض ورغم غياب التحكيم التونسي يبقى الأمل معلق بإمكانية مشاركة أنور هميلة الموجود في القائمة الموسعة ومشاركته مرتبطة بوجود الحكم الجزائري».
محمد بن حسّانة: يجب أن يكون دوليا وشخصيته قوية
الحكم الدولي السابق محمد بن حسانة شدّد على ضرورة أن يكون حكم الكلاسيكو دوليا في غياب الأجنبي.
وقال في هذا الصدد:» المواجهات الاخيرة شهدت نجاح هيثم قيراط ويوسف السرايري كلما عولنا على حكام ليسوا دوليين وغير معروفين فإنهم يرتكبون الاخطاء ويصبحون «أكباش» فداء وتجد ادارة التحكيم مشاكل كبيرة في إعادة إدماجهم واستعادة ثقة الأندية كما هو الشأن مع الحكم أمير العيادي أما الحكم الدولي فلديه الخبرة الكافية وأدار مباريات في الخارج ويمكن محاسبته على أخطائه وتحميله المسؤولية».
وعن نجاح الحكم في إدارة المباريات الكبرى قال بن حسانة:» اعتقد أن الحكم مطالب بالسيطرة على الأمور منذ البداية وهو مطالب بأن يكون صارما وقوي الشخصية وغير متسامح مع التجاوزات واتخاذ قرارات صائبة وهو ما يجبر اللاعبين على الامتثال لقراراته لذلك فان مباراة الترجي والنادي الصفاقسي مهمة ورهانها أعلى الترتيب أما هروب الاول أو اقتراب الثاني لذلك لا بد من حكم دولي لإدارة اللقاء وضروري أن يكون كل طاقم التحكيم من رابطة واحدة حتى يكون منسجما عكس ما شاهدناه في بعض المباريات بعد أن تم تعيين طاقم تحكيم إحدى المباريات من رابطات مختلفة ولا بد أن يتم توفير الظروف الملائمة لهذا الطاقم للإعداد الجيد للقاء وإبعادهم عن الضغوطات».
وعن غياب التحكيم التونسي عن المونديال في الدورات الأخيرة قال بن حسانة: «أعتقد ان غياب إستراتيجية عمل واضحة والتخطيط والبرمجة والتأطير جعل التحكيم التونسي يغيب عن المونديال.. فضلا طبعا عن تغييب المسؤولين الأكفاء وتهميشهم مثل بوستة وبن حمزة ونويرة والسلمي والجويني والجديدي وسعد الله مقابل التعويل على المقربين الذين لديهم ولاءات ..أما بالنسبة للحكام الشبان لست ضد التعويل عليهم لكن بشرط أن يكون الحكم الشاب تدرج في القطاع كما يجب دون وساطات أو ولاءات».
جمال بركات: سيكون حكما محايدا ولا مشاكل له مع الفريقين
تحدث رئيس لجنة التعيينات عن مواصفات حكم كلاسيكو الترجي والصفاقسي وقال في هذه الصدد: «سيكون حكما محايدا ونجح في أغلب مقابلاته.. ولا تكون لديه مشاكل مع الفريقين والأكيد أنه لن يكون من رابطتي تونس وصفاقس».
وبخصوص عدم الاعتماد على الحكام الدوليين في المباريات الكبرى علّل بركات ذلك قائلا: «مثلا في مباراة النادي الافريقي والنجم الساحلي الحكم وليد الجريدي مصاب وهيثم قيراط لا يمكن تعيينه لأنه من رابطة سوسة والقصعي لا يمكن تعيينه والسرايري أدار كلاسيكو النجم والصفاقسي والسالمي يستعد للشّان وأردنا ابعاده عن كل المشاكل لذلك كان لا بد من الاستنجاد بماهر الحرّابي».
وبخصوص غياب حكامنا عن المونديال أوضح بركات قائلا: «إعداد الحكم الدولي يتطلب 6 أو 7 سنوات.. في تونس في فترة من الفترات كان الحكم التونسي يصبح دوليا في سن متقدمة مما جعل حكامنا يتخلفون في نهائيات الشبان ولكن تغيرت المعطيات حيث راهنا على شبابنا ووجود هشام قيراط والصادق السالمي خير دليل على ذلك والأكيد أنهم في 2022 سيجنون ثمار مجهوداتهم واليوم الصادق السالمي أصبح في القائمة «أ» بالإضافة طبعا الى يوسف السرايري وسينضاف هيثم قيراط للقائمة «ب».. وأعتقد ان غيابنا عن المونديال ليس عيبا فالتحكيم الفرنسي تخلف عن مونديال 2010 وكذلك النيجيري.. ونأمل أن يسجل أنور هميلة حضوره في المونديال بما أنه حاليا في القائمة الموسعة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.