زغوان : إصدار بطاقات إيداع بالسجن في حق 3 موظفين ورئيس جمعية مائية    السودان: مقتل متظاهرين بالرصاص في احتجاجات رافضة ل "الانقلاب العسكري"    11 مصابا في حادث مرور بسبيطلة    بوعسكر: 'كل الملاحظين الأجانب مرحب بهم شرط الإلتزام بمدوّنة سلوك..'    الجامعة العامة : وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة    بوعسكر: "الميزانية المخصصة للإستفتاء تصل إلى 50 مليارا"    قابس : تسجيل 29 إصابة جديدة بكورونا    القبض على "تاكسيست" تحيّل على حريفته وَفَرّ بأغراضها    تونس: عملية ''براكاج'' وسلب أمام أحد الفروع البنكية    حجز 13 ألف خرطوشة على الحدود الجزائرية التونسية    اختفاؤها أثار جدلا: الفنانة آمال ماهر تظهر بعد غياب وتكشف الأسباب    هند صبري تكشف: واجهنا ظروفاً صعبة جداً    جورج وسوف و صابر الرباعي يطربان الجمهور في جدة    بوعسكر: سجّلنا هؤلاء لأن القانون يدعو الى تسجيلهم آليا    عاجل : جدري القردة : يزوره كثيراً التونسيون .. تسجيل أول إصابة    زيادة ب200 مليم في سعر الحليب..    بأوامر مباشرة من بوتين.. روسيا تتبادل أسرى مع أوكرانيا    المعهد الوطني للرصد الجوي : تساقط البرد وهبوب رياح قوية بعدة مناطق خلال ال24 الساعة الماضية    سوسة : نقص حاد في مادة الزيت النباتي المدعّم والسكّر    39 إصابة بكورونا في صفوف الحجيج التونسيين..#خبر_عاجل    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الخميس 30 جوان 2022    ملتقى تونس الدولي لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة : تونس تنهي مشاركتها في صدارة الترتيب العام    الاستفتاء: مكاتب الاقتراع مفتوحة إلى الساعة العاشرة ليلاً    الحمامي يكشف عن سر الطابق الخامس وغرف العمليات بالنحلي    إلياس الشتي يفسخ عقده مع الترجي من جانب واحد    مواد بترولية ..تونس تلجأ إلى مخزونها الاحتياطي لتأمين الطلب    عروض فلسطينية في المهرجانات الصيفية/ فرج سليمان في قرطاج ودلال أبو آمنة في الحمامات    ضبط التوقيت الصيفي    اليوم الختامي لملتقى تونس الدولي لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة: تألق وليد كتيلة وروعة التليلي    الدوري الإيطالي: مباراة فاصلة لتحديد البطل في حال تعادل فريقين بالنقاط    العثور على 20 جثة في الصحراء الليبية..وهذه التفاصيل..    "تدهور الوضع الصحي للقضاة المضربين عن الطعام".. ومطالبة سعيّد بفتح باب الحوار    أسعار الصرف في تعاملات اليوم الخميس 30 جوان 2022    قف .. تهريب الأدوية... والقانون المريض!    جربة ..تفكيك خلية إرهابية    الألعاب المتوسطية بوهران: «صِدام» قوي بين تونس ومصر    حدث اليوم .. انقسام جديد في ليبيا .. هل يشكّل سيف الإسلام حكومة في الجنوب ؟    الإنتاج في تراجع والطاقات البديلة غائبة..قطاع الطاقة والمحروقات...في العاصفة    الكاتب الروائي مراد البجاوي: نصّي أنحته من رحلتي مع الأيام    ملتقى المبدعات العصاميات في التعبير التشكيلي بالمنستير...تظاهرة تكبر وتشعّ نحو العالمية    لأوّل مرّة ندوة دوليّة من تنسيق الدكتور أصيل الشابي...المغرب بعيون تونسيّة    إشراقات..ألا يشبعون ؟    سيدي بوزيد..طالبوا الدولة بالتدخّل العاجل..منتجو الطماطم على أبواب الإفلاس!    توقيع اتفاقية تونسية فرنسية لتشغيل الشباب في قطاع الفنادق    مع الشروق.. نهاية الأحادية القطبية    مصر: القبض على القاضي المتهم بقتل زوجته الإعلامية    الكورونا تعود في صفاقس..حالة وفاة و24 إصابة جديدة بفيروس كوفيد19    خطير-يقوم بتعطيل الغلق الآلي لأبواب السيارات وسرقتها: تفاصيل الاطاحة بمروع المواطنين بسوق الزهروني..    اغتصاب مهاجرات مقابل الغذاء والماء..وشهادات صادمة للضحايا..#خبر_عاجل    هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم..    دول تعلن عيد الأضحى السبت 9 جويلية.. وأخرى 10 جويلية    التصعيد العسكري بين السودان وأثيوبيا: تونس تدعو إلى التهدئة وضبط النفس    رسمي: مفتي الجمهورية يعلن موعد عيد الاضحى    السعودية تعلن غدا الخميس بداية شهر ذى الحجة و9 جويلية أول أيام عيد الأضحى    الساحة الفنيّة تودّع هشام رستم (صور+ فيديو)    أنس جابر تطلق مبادرة لترميم معهد بمدينة برڨو    فوزي البنزرتي يحدد وجهته المقبلة    أولا وأخيرا .. أنا والشعب زملاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مؤشرات واعدة إنتاجا وتحويلا وتصديرا
موسم الطماطم على الأبواب:
نشر في الصباح يوم 19 - 06 - 2008


نحو إنتاج 950 ألف طن من الطماطم الطازجة
تونس الصباح: تبدو المؤشرات التي افادنا بها كاتب عام جامعة منتجي الطماطم مطمئنة حول ظروف سير موسم الطماطم هذا العام سواء على مستوى النمو الخضري للنبتة او التوسع في المساحات.
وبالتالي التطور في الانتاج بشكل ملموس مقارنة مع السنة الماضية التي انهكت المنتجين جراء ما تكبدوه من مصاريف ونفقات مداواة ومستلزمات انتاج.
رقم قياسي
السيد عبد الحميد الصغير تحدث عن رقم قياسي يسجل لاول مرة على نطاق المساحات المخصصة لزراعة الطماطم بلغت 20 الف هكتار احتلت فيها كالعادة ولاية نابل رأس القائمة 9800 هك تليها سيدي بوزيد 1800 هك والقيروان 1400 هك وباجة 1300 هك وجندوبة 700 هك.. وتتقاسم بقية المساحات ما تبقى من مناطق انتاج ولان التوسع في المساحة من شأنه ان ينعكس ايجابيا على الانتاج وقد اشار المتحدث الى ان تقديرات هذا الموسم تلوح طيبة الى حد الان ما لم تؤثر العوامل المناخية القادمة على المحاصيل (واخشى ما تخشاه المهنة الشهيلي) حيث يتوقع بلوغ معدل الانتاج في الهكتار الواحد ب 50 طنا مقابل 41 طنا سابقا ليرتفع الانتاج العام الى نحو 900 و950 الف طن طماطم طازجة كتوقعات مقابل 780 الف طن العام الماضي ما يضاهي زيادة بنحو 200 الف طن.
من الطازج الى المحول
وحول تفاصيل توزيع كم الطماطم الطازجة يقول كاتب عام الجامعة «200 الف طن ستوجه الى الاستهلاك الطازج لهذه المادة بالسوق الداخلية.. و50 الف طن ستوجه نحو التجفيف فيما توجه 700 الف طن نحو التحويل ويتوقع ان تبلغ الكميات المحولة الى معجون طماطم هذا الموسم بين 120 و130 الف طن يروج القسط الاهم منها بالسوق الداخلية في حدود 100 الف طن والبقية توجه للتصدير وان لم تتجاوز الكميات المصدرة الموسم المنقضي 12 الف طن.
وتعد ليبيا والجزائر من ابرز الاسواق الموردة للطماطم التونسية ومن المتوقع ان تشهد اسواق اخرى توسعا في عمليات التصدير نحوها ومنها السودان وموريتانيا واليمن..
مع الاشارة الى ان المخزون المتبقي من انتاج موسم 2007 في حدود 3500 طن من معجون الطماطم.. ومثل هذه المؤشرات والمعطيات المرقمة تشجع اصحاب وحدات التحويل على الاقبال اكثر على الانتاج وتصنيعه كما افاد الصغير.
السعر المرجعي
تم منذ اسابيع قليلة الاعلان عن مراجعة السعر المرجعي لقبول الطماطم الطازجة للتحويل بالترفيع فيه الى 105 مليما بعد ان استقر طويلا في مستوى 95 مليما.. هذه المراجعة على ايجابيتها وصفها كاتب عام الجامعة بالمحدودة باعتبار انها لم تساير تطلعات المنتجين حيث حددت دراسة موضوعية اعدتها الجامعة بالتعاون مع وحدة الدراسات باتحاد الفلاحين السعر المنصف للفلاحين ب 132 مليما «وبالتالي فانها لم ترتق الى تطلعات المهنة» يقول مصدرنا خاصة وان نسبة من هذا المعلوم تقتطع من المنتجين بقيمة 2 مليمات كآداء فلاحي و5 مليمات للتشجيع على التصدير.. مساهمة من المنتج في ترويج فائض الانتاج ويرى مسؤول جامعة منتجي الطماطم ان الوقت حان لاعادة توظيف الخمس مليمات في اتجاه دعم المنتجين في الظروف الصعبة واعفاء منظومة الطماطم من الآداء الفلاحي مراعاة لثقل ما يتحمله من نفقات انتاج.
تراجع في عقود الانتاج
بعد التقدم الملحوظ في العمل بآلية عقود الانتاج السنة الماضية وهي عقود تضبط علاقة المنتج بالمحول وتضمن حقوق الطرفين تراجع هذا الموسم العمل بها بسبب التأخير المسجل في الاعلان عن مراجعة السعر المرجعي حيث آثر المنتجون الانتظار الى حين صدور الاعلان لابرام مثل هذه العقود وهو ما تم فعلا وقد بدأت هذه الآلية تتحرك اكثر على مستوى التعاطي بها..
في انتظار الامر
على صعيد آخر اعرب محدثنا عن الامل في صدور الامر المنظم لقطاع الطماطم الفصلية المعدة للتحويل والذي شرع في اعداده منذ سنتين ولم ير النور بعد مؤكدا اهمية الاضافة التي سيقدمها للمنظومة تنظيما وتأطيرا في شتى حلقاتها بما يمثل مرجعية ملزمة للجميع ويشمل هذا الامر تنظيم نشاط الطماطم الفصلي تجسما وتحويلا.. واعتماد مبدإ الخلاص حسب الجودة واحداث لجنة وطنية للبرمجة والمتابعة اللصيقة لمختلف مراحل المنظومة.. ولئن لم يستبعد ذات المصدر صدور هذا الامر اثناء هذا الموسم فان العمل به سيكون نافذا بالنسبة للموسم القادم.
مراكز التجميع
لمزيد تنظيم مراكز التجميع البالغ عددها 155 مركزا تم ادراج اتحاد الفلاحين كطرف مؤهل للنظر في قائمة المراكز المزمع فتحها لتجميع الطماطم قبل الموافقة عليها وابداء رأيه..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.