فوز عريض للنادي الافريقي على الشرطة الكاميروني 40-23 في البطولة الافريقية للاندية البطلة لكرة اليد    سوسة.. تسجيل إصابة بحمّى غرب النيل    بورصة تونس تنهي مداولات الجمعة على تراجع بنسبة 0،34 بالمائة    جرجيس : يحتجز زوجته لمدة 08 سنوات ويخفي أسلحة نارية وبيضاء بغرفة سرية    المغرب يتهم "أديداس" بسرقة التراث ويطالبها بسحب قمصان منتخب الجزائر لكرة القدم..    مسرحية "مهرجون في مهمّة".. رحلة بحث عن الأحلام السعيدة    الناطق بإسم الحكومة: وفد سيتوجه الأسبوع القادم إلى نيويورك للتفاض مع صندوق النقد    زيلينسكي يدعو الشعب الروسي للتمرد على بوتين    وزارة التجارة: رفع 8956 مخالفة اقتصادية بين 23 أوت و27 سبتمبر 2022    وبدأت المشاكل... نجم المتلوي يرفض خوض أي مباراة فاصلة    بلاغ مروري بمناسبة مباراة الترجي التونسي والنادي الصفاقسي    رفض الإفراج عن الأمنيين متهمين بالإعتداء على الصحفي بن نجيمة    إيطاليا توصي رعاياها بمغادرة روسيا    تتويج مسرحية "غربة" في الإسكندرية    الإمارات: معهد الشّارقة للتّراث يعتزم إصدار كتاب ضخم يضمّ كل حكايات عبد العزيز العروي    مصر تسترد تابوتا فرعونيا من الولايات المتحدة    وزير التربية يحسمها بخصوص ملف المعلمين النواب..    وحدات الحرس وجيش البحر تحبط 10 محاولات لتجاوز الحدود البحرية والبرية خلسة    الكرملين: الهجوم على مناطق تضمها موسكو سيعتبر هجوما على روسيا نفسها    بنزرت: تأجيل اضراب أعوان مصنع الفولاذ بمنزل بورقيبة    حادثة رش المادة السامة وإختناق 37 تلميذا في القصرين: النيابة العمومية تأذن بإحالة تلميذة في حالة تقديم    الحمامات: إصابة 8 مسافرين وسائق سيارة الأجرة بكسور وإصابات متفاوتة إثر اصطدام شاحنة لنقل الغاز ب"لواج"    وزيرة الصناعة :الزيادة في أسعار المحروقات رهين إكراهات المالية العمومية    عشرات القتلى والجرحى بعملية انتحارية في كابل..    الرابطة الأولى: الجليدي العرف رئيسا جديدا لاتحاد بن قردان    "نرمين صفر" تعلن اعتزال الفن الاستعراضي..    سلمى المولهي: نشاط الاكاديمية الافريقية الدولية للتنس بسوسة سينطلق في جانفي المقبل    يوم تكويني بمستشفى الكريب حول البرنامج الوطني للتلقيح    تونس تحتفي غدا باليوم العالمي لكبار السن    صفاقس: تسجيل 00 حالة وفاة و02 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    "عتيد" و"شاهد" ينتقدان التخلي عن تمويل العمومي للتشريعية ويحذران..    الكيلاني يمثل أمام محكمة الاستئناف العسكرية..    عاجل: ظهر في فيديو يتلقى رشوة..هذا ما تقرر في حق نقيب الحرس..    هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم..    إطلاق البوابة الإلكترونية للخدمات القنصلية    هلال الشابة يرفض قرارات المكتب الجامعي بلاغ رسمي للرأي العام الرياضي الداخلي والخارجي    مخزونات السدود قاربت 761 مليون متر مكعب بحلول يوم 23 سبتمبر2022    رئيسة الجمعيّة التّونسية لأمراض القلب: أمراض القلب والشّرايين المتسبّب الأوّل في الوفيات بنسبة 26 بالمائة    قرارات المكتب الجامعي بعد صدور الحكم بارجاع هلال الشابة الى الرابطة الأولى    خطبة الجمعة: من صفات الحبيبِ محمد صلى الله عليه وسلم    من أبطال الإسلام: زيد بن ثابت... جامع القرآن الكريم    الاتصال السياحي    الفصائل الفلسطينية .. المقاومة لن تتوقف إلا بزوال الاحتلال    شهداؤها يتساقطون يوميا ... جنين قصّة صمود فلسطينية    مع الشروق..قطاع النقل... مُهمّش إلى الأبد    أخبار المال والأعمال    في حادث مرور بقمرت .. سرقوا أغراض الشقيقين سليم وفريال وتركوهما يصارعان الموت    المهدية.. إثر مداهمة لمحلّ تاجر مصوغ ...حجز 352 قطعة نقديّة أثريّة وقطعتين من الألماس    ملف التسفير .. 13 أكتوبر المقبل النظر في الطعن في الإبقاء على 39 متهما بحالة سراح    أخبار النادي الإفريقي: الأحباء يضغطون لتشكيل لجنة فنية    منبر الجمعة: تاريخ الإحتفال بالمولد النبوي الشريف    الحشرة القرمزية تهدد التين الشوكي بالقصرين والوالي يدعو المواطنين إلى اليقظة    الأديب والقصاص صالح الدمس يفوز بجائزة علي بلهوان الأدبية    يا وديع يا وديع فيق على روحك ماشي تضيع…عبد الكريم قطاطة    رسميا تحديد موعد انتظام الدوره الجديده من مهرجان مراة الوسط الثقافي    أسبوع الموضة في باريس: حضور لافت للتونسية أماني اسيبي    الاقتصار على خمسة نقاط لرصد هلال شهر رمضان هذه السنة (المعهد الوطني للرصد الجوّي)    التونسي عقله ما يجمّعش !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الموسم السياحي بولاية جندوبة.. مؤشرات على النجاح بعد سنوات من الركود..
نشر في الصباح يوم 03 - 07 - 2018

تتربع المنطقة السياحية طبرقة عين دراهم بين الجبل والغابة من جهة والساحل الشمالي من جهة اخرى وعرفت الجهة منذ القديم بثرواتها البحرية الهائلة خاصة المرجان والعيون العذبة والغابات المتنوعة، هي منطقة ترتفع في سمائها الأسقف القرميدية وأبوابها ونوافذها الزرقاء وجدرانها البيضاء طبيعة معطاء ومناظر مذهلة للوحات من الجبال الخضراء المدهشة هذه المحطة السياحية هي موعد عشاق الغوص والرياضة البحرية والعروض الفنية الكبرى،تقدر طاقة استيعابها ب1000سرير او بها مطار دولي وملاعب للصولجان وأخرى لإجراء تربصات الفرق الرياضية الوطنية والعربية.. يتنوع فيها المنتوج السياحي بشكل كبير على مدار السنة فهي قبلة عشاق الثلج شتاء والطقس الدافئ ربيعا ونسائمها العذبة صيفا حيث تعدد المحطات الاستشفائية والشواطئ الذهبية.. إلا أن هذا الجمال عادة ما يخفي وراءه بعض الاشكاليات.
بدأ القطاع السياحي بولاية جندوبة يلملم جراحه بعد انتكاسة كادت تعصف به بعد الثورة ما أدى الى غلق المطار الدولي طبرقة عين دراهم والكثير من الوحدات الفندقية وإلغاء مهرجان الجاز الدولي وتعطل الأنشطة الرياضية بالفضاءات المخصصة للتربصات حتى أن هذا الوضع الكارثي جسمه قطيع من المواشي يتجول بالميناء الترفيهي بطبرقة بعد غياب تام للسياح فما حال الوضع اليوم؟...
بدأت الحركة السياحية بمدينة طبرقة تدب شيئا فشيئا إذ استأنف مطار طبرقة عين دراهم الدولي نشاطه يوم 20جوان الفارط اين سجل قدوم أولى الرحلات من عاصمة الأنوار باريس إلى جانب ما تشهده السياحة الداخلية من إقبال هام على الوحدات الفندقية والشروع في عمليات الحجز لقضاء العطلة الصيفية بالجهة. من جهة أخرى انطلقت الاستعدادات مبكرا من خلال القيام بحملات نظافة شملت وسط المدينة وأحوازها حفاظا على الجانب الجمالي والبيئي وفق ما أكده كاتب عام بلدية طبرقة مضيفا أنه تم إزالة الأكشاك المنتصبة بالأرصفة وكل مظاهر الانتصاب الفوضوي، كما شهدت الشواطئ غربلة الرمال ورفع الأوساخ العالقة وتم الإعلان مؤخرا عن انتداب سباحين منقذين بهدف مراقبة الحفاظ على سلامة المصطافين إلى جانب ذلك فانه تم ايلاء الحدائق العمومية العناية اللازمة من خلال إزالة الأعشاب الطفيلية وغراسة أشجار الزينة ومقاومة الحشرات والناموس بالمياه الراكدة وتفقد الفوانيس وإصلاحها بالأنهج والشوارع والمنطقة السياحية.
هشام محواشي المندوب الجهوي للسياحة طبرقة عين دراهم أكد أن الاستعدادات كانت جيدة لاستقبال الموسم السياحي بولاية جندوبة (طبرقة ،عين دراهم حمام بورقيبة، بني مطير وعين سلطان) حيث تم مراقبة الوحدات الفندقية بالتعاون مع الادارة الجهوية للتجارة والصحة وشملت الأكلة ودورات المياه والغرف وغيرها من المرافق الأخرى بهدف تأمين راحة الزبائن والحفاظ عليهم من خلال مسح شامل للمنشآت السياحية والأثرية مشيرا الى سعي لجان مشتركة لانجاح الموسم السياحي وتحسيس القائمين على هذه المنشآت بتوفير جميع الشروط المطلوبة والسلامة الى جانب اعطاء الجانب البيئي العناية اللازمة والقيام بزيارت تفقد لجميع المؤسسات ىالسياحية أملا في الارتقاء بجودة الخدمات.
وبسؤالنا عن اشكاليات القطاع السياحي بالجهة قال هشام محواشي بأنها متشعبة خاصة فيما يتعلق بالنزل المغلقة مشيرا الى أن المساعي مبذولة مع جل الأطراف لحلها في القريب العاجل، كما تحدث أيضا على ضرورة تغيير النظرة التقليدية للقطاع السياحي اذ لم يعد البحر والنزل من أهم العوامل التي تجلب السائح وطبرقة عين دراهم تتميز بغاباتها وبسياحتها الاستشفائية والرياضية لكن ينقصها التنشيط في مفهومه الشامل لذلك لابد من العمل على هذا الجانب على مدار السنة فالحفلات الفنية أو التظاهرت المسرحية والسنيمائية أصبح الاقبال عليها ملفت للانتباه وهذا ما ستشتغل عليه المندوبية الجهوية للسياحة الى جانب الحملات الترويجية بالخارج(ما ينقصة جهة طبرقة عين دراهم) والتعريف بالمنتوج السياحي المتنوع بولاية جندوبة مع ضرورة تحسين البنية التحتية التي مازالت تحتاج الى مجهودات اضافية خاصة بالطرقات الوطنية والجهوية وبعض المسالك الفلاحية.
وعن السوق الجزائرية قال المحواشي بأنها الأفضل في تنشيط القطاع بالجهة اذ يعرف معبري ملولة وببوش حركية هامة على مدار السنة ما ستدعي منها الحفاظ على هذه السوق ومزيد تدعيمها وتوير سبل الراحة للأشقاء في الجزائر الذين ينعشون عدة قطاعات بالجهة فمن المتوقع أن يحل بمعبري ببوش وملولة 350ألف جزائري.
بلقاسم العياري(مدير نزل) أكد أن نسبة الحجوزات جيدة جدا بعد حملات ترويجية بالسوق الجزائرية الى جانب المراهنة على السوق الداخلية مشيرا الى أن هذه المجهودات أثمرت نتائجها من خلال المشاركة في الملتقيات والندوات والمعارض كما أن من بين العوامل المشجعة أيضا الخدمات والأسعار في المتناول الى جانب توفر الأمن بالمنطقة السياحية طبرقة عين دراهم وخاصة تكثيف الدوريات بالمعابر ما طمأن الأشقاء على المجيء لتونس.
ونشير أيضا الى أهمية مهرجان الجاز بطبرقة والذي سينطلق يمتد من20الى 28 جويلية بفضاء مسرح البحر الذي يتسع ل6500متفرج ما سيكون له الأثر الايجابي على القطاع السياحي بالجهة. كما انطلقت العديد من الفرق الرياضية المحلية والعربية في إجراء معسكراتها بكل من عين دراهم ،طبرقة وحمام بورقيبة إلى جانب الإقبال الهام على المحطات الاستشفائية بالجهة وانتعاشة الصناعات التقليدية من خلال اقامة معرض وطني بطبرقة.
ورغم أهمية هذه الاستعدادات فانه بات من الضروري التصدي للمصبات العشوائية بمداخل المدن السياحية ومراجعة غلاء الأسعار بالوحدات الفندقية وتكثيف الرحلات الجوية والحملات الترويجية وتحسين البنية التحتية والاسراع بحل معضلة المؤسسات السياحية المغلقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.