رفضه اتحاد الشغل: مقترح الحكومة للزيادة في الاجور    وزارة الصحة: تحريات ومعاينات للتثبت من مدى تواجد مواد غذائية مسرطنة في تونس    الحكومة المصرية تصدر قرارا بحظر التجوال في سيناء    روني الطرابلسي ينفي إجراء لقاء تلفزي مع قناة اسرائليلة    السلطات الكندية توفر حارسا شخصيا للفتاة السعودية لحمايتها    حركة النهضة تقاضي أشخاص روجوا أكذوبة إمتلاك النهضة لجهاز سري    كيف تتوقفين عن تناول الطعام مساءً في الشتاء؟    خبيرالشروق ... تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي(14)    وزارة الصحة تتثبت من تواجد مواد غذائية مسرطنة في تونس    اطلاق خدمة جديدة للدفع على الخط لشارات العبور الالى للطرقات السيارة    بنزرت : إصدار 11 قرار غلق محلات في خمس معتمديات    مدنين: تواصل عدم استقرار الوضع بعدد من المؤسسات التربوية في الجهة    اجتماع جديد يوم الخميس لتجديد ثلث أعضاء هيئة الانتخابات:    الدكتور حمودة بن سلامة ل”الشاهد”: اليسار كان ضدّ تأسيس رابطة حقوق الإنسان وساهم في انقسام حركة الديمقراطيين الاشتراكيين    روني الطرابلسي ينفي إجراء لقاء تلفزي مع قناة “اسرائيلية”    في شراكة تونسية فرنسية .. الدورة الاولى ل" ليلة القراءة "بزغوان تحتفي بالكتاب    تغطية الصحف الورقية لاحتفالات عيد الثورة.. بين التجاهل والانحياز    مصدر حكومي: رغم تطور مقترح الحكومة في الزيادة في أجور الوظيفة العمومية إلى 180 دينارا الاتحاد يتمسك بالإضراب    سوسة :القبض على 04 أشخاص بحوزتهم مواد مخدرة    صفاقس :القبض على 04 أشخاص من أجل مسك واستهلاك وترويج مادة مخدرة    مونديال اليد .. فوز جديد للمنتخب التونسي    بلاغ وزارة التجارة حول عصائر وبسكويت مسرطنة من الجزائر    المهدية : حجز 22 طنا من مادة السميد المدعم لدى أحد تجّار الأعلاف    ترامب يهدد بتدمير تركيا اقتصادياً إذا هاجمت الأكراد    اجتاز الفحص الطبي بنجاح.. الليبي حمدو الهوني ثالث انتدابات الترجي    الدوري التونسي : نتيجة مباراة الترجي واتحاد بن قردان    هام/بمناسبة مائوية الترجي: اصدار طابعين بريديين..    هذه حقيقة وفاة الممثل السوري أسعد فضة..    انطلاق عمليّة عسكريّة للقضاء على الجماعات الارهابيّة بليبيا    تنطلق اليوم: برنامج الاحتفالات بمائوية الترجي..                وفاة الفنان السوري الكبير أسعد فضة    نابل: إيقاف 6 أشخاص من بينهم مروج للمخدرات وحجز كمية من الزطلة    فيديو: فلة الجزائرية تثير جدلا...ترتدي الحجاب وتُؤذّن!    وفاة الفنان السوري الكبير أسعد فضة    كمال مرجان: لم يتم رصد ميزانية لوزارتي    نابل /الكشف عن مستودع معد لتخزين مادة "الامونيتر" دون رخصة    سوسة: الحكم ب4 أشهر سجنا ضد 5 متهمين في قضية الاستيلاء على مساكن اجتماعية بالنفيضة    يُعد الأفضل منذ 1948..شركة الخطوط التونسية تحقق رقما تاريخيا    الشبيكة: السطو على زريبة وسرقة 16 رأس غنم    عبد الإله بن كيران في تصريح مسيء : "تونس بلاد غير منضبطة فيها الأوساخ والإضرابات"    اليوم : العرض الأول لفيلم "دشرة" بمدينة الثقافة    فيديو: عبد الرزاق الشابي يرقص مع ضيفته في "عندي ما نقلك"    تفكيك شبكة مختصة في ترويج الكوكايين داخل ملهى ليلي في سوسة    “توننداكس” يستهل معاملات الثلاثاء متراجعا ب20ر0 بالمائة    كأس العالم لكرة اليد 2019: مشاهدة مباراة السعودية وتونس بث مباشر … 15-01-2019    باكاري غاساما يدير لقاء الترجي وبلاتينيوم ستارز الزمبابوي    عاصفة ثلجية تضرب السعودية وتركيا وسوريا وإيران    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 15 جانفي 2019..    في الغذاء دواء : 6 فوائد للجزر.. ستجعلك تتناوله باستمرار    وسط الإغلاق الحكومي.. ترامب ينظم مأدبة وجبات سريعة في البيت الأبيض    التوقعات الجوية لليوم الثلاثاء            اكتشاف خطير في دم مريضين في الصين!    حظك ليوم الاثنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 05 - 12 - 2018


ظن اهالي مدينة سبيطلة والقرى والتجمعات السكنية المجاورة لها التي اصبحت ضمن المنطقة البلدية، ان الانتخابات البلدية التي جرت يوم 6 ماي الفارط ستنهي معاناتهم مع تردي الخدمات البلدية وتضع حدا للشلل الذي عرفته ادارة بلدية سبيطلة طوال الاشهر التي سبقت الانتخابات من جراء عدم وجود رئيس للنيابة الخصوصية في غياب معتمد للمنطقة منذ بداية 2017، لكن امالهم كلها تبخرت وذهبت ادراج الرياح من جراء الخلافات التي بدات تظهر منذ بداية تنصيب المجلس البلدي الجديد بين اعضائه المنتخبين والتي انتهت بتقديم احدهم طعنا للمحكمة الادارية لالغاء نتيجة الدور الثاني لانتخاب رئيس البلدية التي فاز خلالها مرشح حركة النهضة رضا المخلوفي برئاسة البلدية على حساب منافسه مرشح نداء تونس فيصل الرميلي(صاحب الطعن)، على اساس ان انتخابات الدور الثاني شابتها بعض الاخلالات، وبعد النظر في الطعن وحيثياته في القضية المرفوعة لديها عدد 317446 قررت المحكمة الادارية يوم 28 سبتمبر الفارط ما يلي: «1/ الغاء قرار التصريح بفوز رضا المخلوفي برئاسة المجلس البلدي لبلدية سبيطلة للفترة النيابية 2018-2023 والغاء كل الأعمال والنتائج المترتبة عن جلسة تنصيب المجلس البلدي وتوزيع المسؤوليات المنعقدة بتاريخ 29جوان 2018 - 2 / الزام المجلس البلدي لبلدية سبيطلة بأجراء دورة ثانية من الاقتراع لانتخاب رئيس له من بين المترشحين رضا المخلوفي وفيصل الرميلي».. وبالقرار القضائي المذكور اصبح وجود رئيس البلدية المنتخب رضا المخلوفي غير قانوني وليست له بالتالي اية صلاحيات ونتيجة لذلك ابتعد وامتنع عن الامضاء على كل الوثائق الى حين تحديد جلسة لاعادة الدور الثاني من انتخابات المجلس البلدي، وهناك من يعطيه الحق في ذلك في حين راى اخرون انه بامكانه مواصلة مهامه الى حين اعادة انتخاب رئيس جديد للبلدية، وهنا تعمقت الخلافات وساد الشلل التام عديد المصالح الادارية المتعلقة بالموظفين والعملة والمواطنين، وازداد الامر سوءا بالخلاف حول من له صلاحية دعوة اعضاء المجلس البلدي لاعادة انتخاب رئيس المجلس البلدي و تحديد موعد ذلك، حيث رفض الرئيس «غير القانوني» القيام بذلك متمسكا بانها لم تعد من صلاحياته بقرار المحكمة الادارية لانه لم يعد رئيس بلدية سبيطلة، ومع تواصل الاشكالية والجمود التام لاعمال المجلس البلدي لمدة اكثر من شهرين توجه صاحب الطعن فيصل الرميلي (المرشح لرئاسة البلدية عن نداء تونس) يوم 30 نوفمبر بعريضة الى والي القصرين من اجل تدخله وفق ما يسمح به القانون لتحديد موعد جلسة الدور الثاني لانتخاب رئيس للبلدية، وبالفعل فقد وجه والي القصرين مساء نفس اليوم استدعاءات لاعضاء المجلس البلدي لحضور الجلسة التي تقرر ان تنعقد يوم 4 ديسمبر الجاري لاعادة انتخاب رئيس بلدية سبيطلة من بين المترشحين الحائزين على اكثر الاصوات في الدور الاول و هما رضا المخلوفي وفيصل الرميلي.. والسؤال المطروح الان هل ان كل المشاكل والانقسامات التي عصفت بالمجلس البلدي بسبيطلة ستؤدي الى نتيجة مخالفة لانتخابات المرة الاولى المطعون فيها، ام انها ستكون ذاتها بالنظر الى ان الانتخابات ستحسم بين نفس المترشحين؟ وهل سياخذ اعضاء المجلس البلدي العبرة مما حصل ويتركون الخلافات بينهم جانبا ويلتفتون الى خدمة المتساكنين الذين انتخبوهم بدل الدخول في تجاذبات سياسية لا علاقة لها بمصالح المواطنين وبطبيعة العمل البلدي؟

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.