تونس: جمعيّة القضاة تدعو إلى إصدار توضيح بخصوص المسار الإجرائي لقضيّة نبيل و غازي القروي    محمد الحبيب السلامي يرى : اختلط الحابل بالنابل    جوهر بن مبارك يعلّق على ''تخميرة'' مريم بلقاضي : سخّفتني... الخبزة مرّة    منع الاعلامية ريهام سعيد من الظهور على الشاشة    الأردن.. مجهولون يطلقون النار على حافلة تقل مرشدين سياحيين    سليانة: وفاة الثلاثيني الذي دهسه القطار بمنطقة بوعرادة متأثرا بجروحه    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    على خلفية ايقاف نبيل القروي ... التفقدية العامة بوزارة العدل تتعهد للبحث في ملابسات إصدار بطاقتي الإيداع في حق الأخوين القروي    افتتاح الموسم الكروي 2019-2020…الترجي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه من تطاوين وطموحات كبيرة للبقية    نقابة الصيادلة تهدد بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    الاحتفاظ ب 6 من عناصرها.. الإطاحة بأكبر عصابة مختصة في سرقة السيارات    نبيل بفون: القروي مازال مرشّحا لالرئاسية    اتحاد تطاوين / الترجي الرياضي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    رابطة الأبطال.. خيارات محدودة لفوزي البنزرتي في مواجهة حافيا كوناكري    النادي الإفريقي/ الملعب التونسي.. التشكيلة المحتملة للفريقين    توفيق الحكيم و«سيادة بيومي».. الأدب... والحب !    هام/في نشرة متابعة: العوامل الجوية تتواصل ملائمة لظهور سحب رعدية وامطار منتظرة..    تونس: الدّيوانة التونسية تؤكّد إخضاع حافظ قايد السّبسي للتّفتيش في مطار تونس قرطاج استنادا إلى معلومات استخباراتية    وزيرة المراة: ” دارنا” هو الاسم الجديد الذي سيطلق على المراكز المندمجة ومركبات الطفولة    رابطة ابطال افريقيا.. الاهلي المصري يقسو على نادي اطلع برة من جنوب السودان بتسعة اهداف    بريطانيا: سجناء يثقبون جدران السجن ويهربون    إيران اختبرت صاروخا جديدا    البشير أمام المحكمة من جديد    سعد بقير هداف في اولى مبارياته مع نادي ابها ضمن البطولة السعودية    يوميات مواطن حر : وتبكي العين بعين الفرح دهرا    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    عروض اليوم ..السبت 24 أوت 2019    المستاوي يكتب لكم : الى المترشحين للرئاسية "حاجتنا إلى امير فعال أكثر من حاجتنا إلى امير قوال"    مدير مهرجان المنستير يافت بن حميدة ل«لشروق» .. انتهى المهرجان ومنحة الوزارة لم تصل    كلام عابر ..اليوم الوطني للثقافة... الدولة تتصالح مع المبدعين    راشد الغنوشي: لم أحصل على الجنسية البريطانية    برنامج أبرز مباريات اليوم السبت و النقل التلفزي    الغنوشي : "قاومت رغبة الحصول على الجنسية البريطانية"    ألفة يوسف تكتب لكم : لايختلفون عن الخوانجية    كوريا الشمالية تطلق صواريخ قصيرة المدى    الزهروني ...يقتلان خصمهما بواسطة ساطور    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    الانتخابات الرّئاسيّة في تونس .. حالة من التشظّي الشّامل    صوت الشارع ..من المسؤول عن حالات التشويه في مراكز التجميل؟    قائمة لاعبي الترجي الرياضي التونسي لمباراة اتحاد تطاوين    غلق طريق    الشاهد في صفاقس    من أجل التحيّل...التحقيق مع قاض سابق    الكاف: تجميع مليونين واكثر من 67 الف قنطار من الحبوب    النرويج تنهي تحقيقا في اختفاء متعاون مع موقع    حقيقة منع تنظيم أربعينية الباجي قائد السبسي في مدينة الثقافة    سبتمبر القادم: دخول محطة المعالجة النهائية للغاز بمنطقة غنوش    عروض متنوعة في مهرجان مدنين الثقافي    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    مطار جربة جرجيس: احتجاج عملة الخدمات الأرضية يعطّل بعض الرحلات    في ملف «خلاص فاتورات الستاغ» للعائلات المعوزة: عماد الدايمي يتقدم بشكاية ضد الشاهد والراجحي    تونس تصدر 67 سيارة إلى الكوت ديفوار    مروان العباسي: يجب إعادة الهيكلة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار    كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء    منبر الجمعة...الترويح عن النفس عبادة    وفاة خمسة أشخاص في تدافع خلال حفل لنجم الراب سولكينغ بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرار يثير جدلا: الاتحاد يعتبر التسخير غير قانوني.. غايته إرباك الإضراب العام.. والحكومة تعلله بالمصلحة العامة
نشر في الصباح يوم 18 - 01 - 2019

عشية يوم الإضراب العام للقطاع العام والوظيفة العمومية صدر بالرائد الرسمي التونسي،عن مجلس وزاري، الامر عدد 38 لسنة 2019 القاضي باعتماد التسخير لبعض الأعوان التابعين لوزارات ومؤسسات ومنشآت عمومية وهو ما يحتم على الاعوان والموظفين المعنيين وضع انفسهم على ذمة التابعين لها والالتحاق بمراكز عملهم العادية.
خطوة اعتبرها الاتحاد العام التونسي للشغل غير قانونية يفترض ان تصدر عن رئيس الجمهورية وليس عن رئيس الحكومة ولم يراع صدورها ال48 ساعة السابقة لموعد الاضراب العام، غايتها "إرباك الاتحاد". وقد دعت في هذا الاطار المنظمة عبر مختلف فروعها الجهوية ومركزايتها النقابية منخرطيها الى رفض الالتزام بقرارات التسخير الصادرة عن مؤسساتهم. كما تعهد الاتحاد في تصريحات رسمية، بالرد قانونيا على امكانية تعرض أي من منظوريها لاجراءات عقابية من جراء عدم تطبيق التسخير على خلفية التزامهم بالاضراب العام.
وذكّر الاتحاد العام التونسي للشغل ان الاجراءات التنظيمية للاضراب العام في حد ذاتها تتضمن الحد الادنى للخدمات الموجهة للمواطن، على غرار الاستعجاليات في المستشفيات وخدمات الصيانة في الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه او الشركة الوطنية للكهرياء والغاز..
وينص الفصل 389 المنقح بالقانون عدد 77 لسنة 1973 المؤرخ في 8 ديسمبر 1973 ثم بالقانون عدد 29 لسنة 1994 المؤرخ في 21 فيفري 1994 من مجلة الشغل على امكانية، تسخير المؤسسة أو عملتها بمقتضى أمر إذا تقرر إضراب أو صد عن العمل أو الشروع فيه،وكان من شأنه أن يخل بالسير العادي لمصلحة أساسية على ان يقع تبليغ التسخير للمعنيين بالأمر بصفة فردية إلى آخر مقر للسكنى مسجل لدى المؤسسة وذلك عن طريق أعوان الضابطة العدلية. وإذا شمل التسخير مؤسسة أو كافة أعوان مؤسسة فإن التبليغ يمكن أن يتم عن طريق التعليق بالمؤسسة المعنية أو عن طريق وسائل الإعلام. ويقول الفصل 390 المنقح بالقانون عدد 77 لسنة 1973 المؤرخ في 8 ديسمبر 1973من مجلة الشغل ان كل من لا يمتثل لإجراءات التسخير يعاقب بالسجن لمدة تتراوح بين شهر وعام وبخطية تتراوح بين 100 و500 دينار أو بإحدى العقوبتين فقط. وفي صورة العود تضاعف هاتان العقوبتان.
وتطبيقا، لمستوى الالتزام بالتسخير الذي صدر عن مؤسسات النقل العمومي البري والجوي كان ضعيفا جدا، فابستثناء رحلات النقل البري التي تم تامينها من قبل اعوان خلال الساعات الاولى ليوم الاضراب بمدينة سوسة، رفض بقية الاعوان المسخرين الالتزام بالامر الحكومي على مستوى وطني.
ويذكر ان أكبر عملية تم فيها إستخدام قانون التسخير كان خلال الاضراب العام لسنة 1978 وذلك عندما أمر الرئيس الحبيب بورقيبة الجيش التونسي بسياقة الحافلات والعمل على تأمين خدمات النقل للتونسيين.
◗ ريم سوودي
قائمة الوزارات التي كانت معنية بقرار التسخير
- وزارة الداخلية
- وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية
- الإدارة الجهوية للتجهيز ببنزرت
- الإدارة الجهوية للتجهيز بمدنين
- قائمة المؤسسات والمنشآت العمومية:
- الوكالة البلدية للخدمات البيئية
- الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات
- وكالة موانئ وتجهيزات الصيد البحري
- وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية
- الوكالة العقارية الفلاحية
- الوكالة التونسية للتكوين المهني
- الوكالة الفنية للنقل البري
- الوكالة الوطنية لحماية المحيط
- الشركة التونسية للملاحة
- الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية
- شركة أشغال السكك الحديدية
- الشركة الجهوية للنقل بالقصرين
- الشركة الوطنية للنقل بين المدن
- الشركة الجديدة للنقل بقرقنة
- الشركة الجهوية للنقل بجندوبة
- الشركة الجهوية للنقل بالقيروان
- الشركة الجهوية للنقل بقفصة
- الشركة الجهوية للنقل بالكاف
- الشركة الجهوية للنقل بصفاقس
- شركة النقل بتونس
- الشركة الجهوية للنقل بباجة
- الشركة الجهوية للنقل بمدنين
- الشركة الجهوية للنقل ببنزرت
- الشركة الجهوية للنقل بنابل
- الشركة الجهوية للنقل بقابس
- الشركة الجهوية للنقل بسليانة
- شركة النقل بالساحل
- شركة الخطوط التونسية للخدمات الأرضية
- شركة الخطوط التونسية
- شركة الخطوط التونسية السريعة
- شركة الخطوط التونسية الفنية
- ديوان البحرية التجارية والموانئ
- ديوان الطيران المدني والمطارات
- التونسية للتموين
- شركة استغلال قنال وأنابيب مياه الشّمال
- شركة اللّحوم
- الشركة التونسية لصناعات التكرير
- شركة النقل بواسطة الأنابيب
- الشركة التونسية للشحن والترصيف
- الشركة الوطنية لتوزيع البترول
- الشركة التونسية للتنقيب
- الشركة التونسية للكهرباء والغاز
- الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه
- الشركة التونسية للدواجن
- الشركة الوطنية لحماية النباتات
- شركة سباق الخيل
- الديوان الوطني للإرسال الإذاعي والتلفزي
- الديوان الوطني للبريد
- ديوان الأراضي الدولية
- ديوان الحبوب
- الديوان الوطني للزيت
- ديوان تربية الماشية وتوفير المرعى
- الديوان الوطني للتطهير
- الديوان التونسي للتجارة
- ديوان تنمية الغابات والمراعي بالشمال الغربي
- المؤسسة الوطنية لتحسين وتجويد الخيل
- المعهد الوطني للزراعات الكبرى
- المعهد الوطني للرصد الجوي
- المركز الوطني للإعلامية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.