البحيري : سنعود لمؤسسات النهضة لاتخاذ موقف بشأن خيار المشيشي تكوين حكومة كفاءات مستقلة    إلغاء رحلة باخرة «قرطاج» المبرمجة غدا إلى مرسيليا    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 2ر14 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    إحباط عمليتي "حرقة" وإيقاف 15 شخصا    بنزرت: العثور على جثة في بناية مهجورة بشاطئ سيدي البشير    هام: سحب فرنسا وبلجيكا وايسلاندا من القائمة الخضراء    إصابة 3 أشخاص في اعتداء للبحرية اليونانية على قارب مدني تركي    منتخب الأصاغر يدخل في تربص جديد بالعاصمة    في قبلي: يستدرج 3 أطفال من بينهم ابن شقيقه بالحيلة...ثم يغتصبهم...    ليفربول يعلن عن أولى تعاقداته خلال فترة الميركاتو الصيفي    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    انفراج في المكناسي وعودة العمل على خط الحديدي رقم 13 قفصة صفاقس    فيروس كورونا يضرب فالنسيا من جديد    في العاصمة .. يخرب جسد صديقه بالطعنات بسبب دراجة نارية    جوهر المناري ل"الصباح نيوز": أمر البطولة لم يحسم.. وأرى الاتحاد المنستيري مراهنا جديا على الكأس    خلال النصف الاول من 2020 .. عجز ميزانية الدولة تعمق الى 3،8 مليار دينار    بسبب كورونا: امكانية غلق 52 محلا بولاية القيروان    احتياطي النقد الاجنبي لتونس يرتفع الى 21،5 مليار دينار متيحا للبلاد تغطية وارداتها لمدة 142 يوما    عائلات مهاجرين تونسيين تحتج أمام سفارة ايطاليا    عاجل: تحذير من التعرض المباشر لاشعة الشمس..درجات الحرارة تسجل ارتفاعا بداية من الغد    بالحاج حميدة حول مسرحية لطفى العبدلي: جزء من النخبة مصطفّ ويقْبل ربيّ يتسب وما يحبّش شخصيّة سياسية تتمس    هل يتم تغيير مكان مباراة شبيبة القيروان والنادي الافريقي بسبب كورونا    عاجل: روسيا تعلن رسميا عن التوصل لأول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم    تخربيشة : كلامك مع اللي ............    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 هل يفوز بايدن بسبب عيوب ترامب؟    تحويل وقتي لحركة المرور بالطريق الجهوية عدد 39    دورة ليكزينغتون: انس جابر تتخطى الامريكية كاتي ماكنالي وتصعد الى ثمن النهائي    خلاف بين 3 شبّان وسط العاصمة ينتهي بجريمة قتل.. وهذه التفاصيل    عبير موسي تقبل دعوة المشيشي    أغنية لها تاريخ..«بجاه الله»أمينة فاخت تنفرد بنصها الأصلي    مسيرة موسيقي تونسي: محمد الجموسي ..الشاعر الفنان «5»    موقع "ميدل إيست أي" البريطاني يرصد محاولة قتل السعودي القادر على إسقاط "بن سلمان"    الجزائر تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي طال مدنيين جنوب النيجر.    اليوم: المحامون يحتجون ويطالبون بوقف الإعتداءات    الرابطة الأولى..المنستير لمواصلة الاقلاع و«الهمهاما» للخروج من القاع    هيئة السي أس أس تحدّد موعد الجلسة الانتخابية    البنك المركزي: لا يجب استغلال القروض للإستهلاك    اليوم.. المشيشي يلتقي عددا من الكتل البرلمانية    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    احتفالية تضامن وسلام من تونس لبيروت    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للنبي محمد    شهيرات تونس: بشيرة بن مراد...مؤسسة أول منظمة للدفاع عن حقوق المراة في تونس    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان    بنزرت.. نقابة الفلاحين تطالب بتوفير مستلزمات الانتاج    عدد الإصابات بكورونا يتخطى ال20 مليونا حول العالم    صفاقس.. تسجيل إصابة أفقية بفيروس كورونا    اختار حكومة كفاءات مستقلّة...المشيشي يراوغ الأحزاب    التناحر داخل النهضة.. لن تستطيع المرأة أن تنتزع حظّها    مع الشروق...لبنان والمصير المجهول    32 تلميذا مكفوفا ينجحون في الباكالوريا    "كناطري"    ردا على شائعة وفاته/ زوجته:محمود ياسين يعاني من الزهايمر لكن صحته جيدة ولم تتدهور    اتصل به هاتفيا.. هذا ما قاله قيس سعيد للطفي العبدلي    المدير الجهوي للصحة بالمنستير: مركز كوفيد 19 تجاوز طاقة استيعابه القصوى    لطفي العبدلي: استمتعت بالحديث مع رئيس الجمهورية...ب«الدارجة»    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أستاذ علوم سياسية في الجامعة الأمريكية : اتهام المدعي العام الإسرائيلي ل نتنياهو هو محاولة للتعجيل بإخراجه من المشهد السياسي
نشر في الصباح يوم 22 - 11 - 2019

قال الدكتور طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية في لقاء مع قناة الغد إن بيان المدعى العام الإسرائيلي بتوجيه اتهامات بحق رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، ما هو إلا اتهامات في مراحلها الأولى، وأن المدعى العام لم يخض في بقية القضايا الأخرى المتهم فيها نتنياهو، إذ ركز على قضايا الرشوة واستغلال النفوذ وأغفل قضايا أخطر وأهم.
وأضاف د. فهمي أن الاتهامات التي تم توجيهها اليوم إلى نتنياهو هي مقدمة أولية لقائمة اتهامات قد تطول، وهي لا تعني التعجل بصدور حكم على رئيس الوزراء الإسرائيلي أو بدء التحقيقات الخاصة وصدور حكم قضائي، فالأمر لا زال في المرحلة الأولى، لافتا إلى توقيت البيان يأتي بعد فشل رئيس تكتل أزرق أبيض، بني جانتس، في تشكيل حكومة وطنية، ورأى استاذ العلوم السياسية أن ما يجري هو محاولة التعجيل بإخراج نتنياهو من المشهد السياسي ومحاولة الوصول إلى حل لأزمة تشكيل الحكومة.
وأوضح أن تكتل الليكود ربما يُضحي بنتنياهو، وربما يذهب رئيس الوزراء إلى الرئيس الإسرائيلي خلال الساعات المقبلة يطلب عفواً عاماً مقابل الخروج من الساحة السياسية برغم الحديث عن قوة نتنياهو وتمسك التكتل به، لافتا إلى أن السيناريوهات السياسية ستسبق السيناريوهات القضائية، مضيفا أن نتنياهو لديه العديد من الحيل والألاعيب التي يستطيع أن يستغلها خلال الأيام المقبلة، إلا أن هناك أطراف أخرى في المعادلة مثل رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيجدور ليبرمان، الذي ربما سيكون الرابح وربما ستلتف حوله القوى السياسية، وإذا استطاع جمع القوى السياسية حوله فسنكون أمام حكومة ضيقة وضعيفة وستسقط في أول اختبار لها مع تمرير مشروع الموازنة.
وأشار فهمي إلى أن بيان المدعى العام الليلة يحمل سيناريوهات كثيرة وهي رسالة سياسية قبل أن تكون رسالة قضائية، وأن نتنياهو لن يخرج من المشهد بسهولة، ورأى أن الدولة الإسرائيلية عاجزة عن التعامل مع حالة نتنياهو الذي تحول إلى حالة داخل المجتمع الإسرائيلي، معربا عن اعتقاده بأن نتنياهو سيتبع المسار الثاني عبر نقل الجمهور الإسرائيلي إلى مواجهة أخرى في الإقليم وربما يلجأ إلى سيناريوهات تسخين قطاع غزة ولبنان وسوريا، وقد بدأها منذ أيام، وأن رئيس الوزراء الإسرائيلي سيستخدم كل الأوراق بهدف البقاء في موقعه والتأكيد على أنه أقوى من جنرالات تكتل "أزرق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.