بكالوريا 2021: موعد فتح باب التسجيل عن بعد للامتحان    قضية الكشك: الاستماع إلى والي القصرين السابق من قبل قاضي التحقيق    كأس رابطة الأبطال الأوروبية: نتائج مباريات اليوم    الهايكا تستنجد بنوّاب    المنستير: 5 حالات وفاة بكورونا و93 حالة شفاء في يوم واحد    علي الكعلي يستعرض مع سفير ألمانيا بتونس آفاق التعاون الثنائي    هنا تطاوين: عدد من الفنانين يلوحون بالدخول في إضراب جوع    انتخاب درّة ميلاد رئيس الجامعة التونسية للنزل    المهدية:احباط 8 عمليات هجرة غير نظامية وايقاف 111 مجتازا    رئيس الجمهورية يستقبل علي الحفصي    يوميات مواطن حر: القفا في الوجه تملق    هلال الشابة في ندوة صحفية: "وضعيتنا سليمة والخطأ يعود الى السلطة التأديبية للهياكل الرياضية"    عبد السلام السعيداني يستقيل من رئاسة النادي البنزرتي    نادي حمام الانف .. لقاء ثلاثي لرسم برنامج المرحلة القادمة    علي الكعلي: "من الضروري استعادة الثقة في الدولة"    توزر.. وباء "كورونا" يلقي بظلاله على النشاط السياحي والمهنيون لا امل لهم إلا في انتعاشة السياحة الداخلية    الإمارات تطلب من دولة الاحتلال فتح سفارتين في تل أبيب وأبو ظبي في أقرب وقت    اتحاد الشغل: توقيع تاريخي لاتفاق عمال الحضائر    أحمد صواب: الجريء إستشهد بتشرشل، أما أنا تفكرت ''عم صالح'' ولد حومتي    نبيل معلول يقترب من مغادرة المنتخب السوري    صفاقس: تسجيل 93 إصابة جديدة وارتفاع اجمالي الاصابات إلى 2343 حالة    القبض على شخص من أجل افتكاك متاع الغير تحت طائلة التهديد والاعتداء بالعنف    "عادت الخَطِيئة إلى مطبخي" لِأمِير عدنان مصطفى (*) : هل بِالإمكان كِتابَة السَرْد الرِوائيّ بِالشِعْر؟    أردوغان يتهم ماكرون بالتهجم على الإسلام "بغية تصفية حسابات"    الديوان الملكي ينعي أميرا سعوديا    كمامات أم زقوقو؟ الدفاع عن المستهلك تجيب    بعد نجاحها في إنقاذ صابة الزيتون.. وديع بن رحومة يطلق مبادرة "إنقاذ صابة التمور"    الزمالك يكشف عن تطور الحالة الصحية للفرجاني ساسي    لهفت الملايين.. الاطاحة بشبكة مختصة في تزوير عقود عمل بالخارج وتدليس تاشيرات سفر    القيروان: فتاة تدخل في أزمة نفسية...ثم ترحل في صمت    يعرض زوجته "العذراء" على صديقه.. الناطق باسم محكمة سوسة1 يوضح ل "الصباح نيوز"    انتحار زوجة مطرب عراقي رميا بالرصاص    كرشيد: المجلس أصبح موصوما بالارهاب دوليا...    تركيبة مجلس نواب الشعب للدورة الثانية من المدة النيابية الثانية    ديوان الإفتاء: ذكرى المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر 2020    في اول تصريح له: صاحب المنزل الذي انفجر بحي الزهور يكشف تفاصيل الحادثة..    رسمي، ديوان الإفتاء يعلن عن موعد المولد النبوي الشريف    القصرين: ثبوت حمل متوفية لفيروس "كورونا" وارتفاع اجمالي الوفيات إلى 20 حالة    البيانات المالية للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020    حركة تحيا تونس تدين تهجّم عبد اللطيف العلوي على مصطفى بن أحمد    بيان من عائلة صائب عريقات بخصوص حالته الصحية    مدافع النجم يتعافى من فيروس كورونا    قفصة: تسجيل 23 اصابة بفيروس كورونا وحالة وفاة تاسعة    رئيس جامعة وكالات الأسفار: خسائر القطاع تجاوزت المليار دينار    فنانون وسياسيون شيعوها أمس..تونس تودّع نعمة    سيناريوهات مطروحة وأفكار معروضة والتصوير مؤجل..كورونا تحاصر دراما رمضان 2021    الكاف: التلاقيح غير متوفرة والمربّون يطالبون بالتدخل    إصدار جديد حول تطوير تعليم الرياضيات وتعلمها بالمدرسة    صندوق النقد يتوقع تحقيق تونس نسبة نمو ب 4 % العام المقبل    فرنسا تعتقل 3 ناشطات ألصقن رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد    نواب الدستوري الحرّ يعتصمن في مجلس النواب    بسيّس: صدمت من القوة الاتصالية للجريئ وظهر انه "ولد صنعتي اتصاليا "    الرصد الجوي: رياح وبحر مضطرب بالشمال...    القبض على شخص صادرة في حقة 7 مناشير تفتيش    ترامب: على ال"أف بي آي" التحقيق مع بايدن    أولا وأخيرا..دار النجّار بلا باب    نوفل سلامة يكتب: على خلفية جريمة اغتيال مدرس مادة التاريخ الفرنسي «صامويل باتي»: هل المدرسة اللائكية الفرنسية في أزمة؟    القطيع و الكلاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير التربية: مشروع الإصلاح التربوي في تونس يجب ان يراعي زمن الطوارئ والجوائح
نشر في الصباح يوم 26 - 09 - 2020

شدد وزير التربية فتحي السلاوتي، اليوم السبت، على ضرورة أن يراعي مشروع الإصلاح التربوي في تونس زمن الطوارئ والجوائح، مذكرا بأن تفعيل مسار الإصلاح التربوي يتنزل ضمن أولويات وزارة التربية.
وأبرز وزير التربية، خلال ندوة حول "مسار اصلاح التربية والتعليم: الانجازات والافاق بين مقتضيات الأزمة الصحية وتطلعات المستقبل"، نظمها المعهد العربي لحقوق الإنسان بالعاصمة، أهمية الاخذ بعين الاعتبار النقائص التي يشهدها مسار الإصلاح التربوي في تونس والاستئناس بالتجارب القيمة والبناء على مخرجاتها، قائلا "لم يعد هناك أي مجال لتأجيل الإصلاح التربوي ولابد من استئنافه عبر التكيف مع الواقع والنأي بالمدرسة عن التجاذبات السياسية".
ومن جهته لفت رئيس المعهد العربي لحقوق الإنسان عبد الباسط بن حسن إلى أن أزمة كوفيد 19 عمقت الصعوبات التي تعيشها تونس على جميع المستويات التربوية والاجتماعية والاقتصادية، داعيا إلى ضرورة اعتبار هذه "المرحلة الفارقة في تاريخ تونس والبشرية جمعاء فرصة ذهبية جديدة" لاستئناف بناء مسار الإصلاح التربوي وتفعيله وجعله مهمة حضارية وطنية تنخرط فيها جميع الأطراف المتدخلة بصفة مباشرة أو غير مباشرة.
ومن ناحيتها، بينت الخبيرة في المجال التربوي بالمعهد العربي لحقوق الإنسان عائدة الفرشيشي أن أزمة كوفيد 19 أثبتت بصفة جلية أن أغلب التلاميذ والإطارات التربوية في تونس يفتقدون إلى المهارات الحياتية التي من شأنها أن تمكنهم من الصمود والتكيف مع الواقع وصعوباته وتغيراته، معتبرة أن المدرسة عجزت عن تنمية هذه المهارات بسبب تركيزها على الجانب المعرفي بالأساس وإهمال جانب التنشئة.
ودعت الخبيرة إلى ضرورة القيام بمراجعة جذرية للمنظومة التربوية واستغلال أزمة كوفيد 19 لاتخاذ "قرارات فورية وجريئة" تأخذ بعين الاعتبار "التلميذ الإنسان" بأبعاده المختلفة فتنمي مهاراته الحياتية وتمكنه من العيش سعيدا في هذا العالم رغم صعوباته وأسقامه.
ومن جهته، لاحظ الخبير وعضو الهيئة العلمية بالمعهد العربي لحقوق الانسان نور الدين الشمنقي أن لجان الإصلاح التربوي التي انطلقت في العمل منذ سنة 2015 تمكنت رغم تعثرها وتوقفها عن العمل، من قطع أشواط هامة من ذلك إعداد مشروع القانون العام للإصلاح التربوي الذي لم تتم بعد إحالته على البرلمان لمناقشته.
ودعا إلى ضرورة العمل على تمرير مشروع هذا القانون بعد تنقيح وتعديل بعض فصوله حتى يصبح مواكبا للمستجدات والتغييرات التي تعيشها تونس ومن أبرزها التنصيص على التدابير اللازمة للتعليم زمن الطوارئ، مشددا على ضرورة الانطلاق في التحضير لندوة وطنية كبرى تضم الثلاثي الراعي للحوار حول الإصلاح التربوي (وزارة التربية، اتحاد الشغل، المعهد العربي لحقوق الانسان) وتتناول أبرز الاخلالات والنقائص التي سجلها هذا المسار ومن ثمة إعادة إطلاقه وتفعيله.
يشار إلى أن هذه الندوة التي تندرج في إطار سلسلة لقاءات للمعهد العربي لحقوق الإنسان حول قضايا التعليم، تأتي تكريما لروح الدكتور محمد نجيب عبد المولى وهو متفقد تربوي شارك في جل الندوات الذي نظمها المعهد منذ سنة 1990، وقد تم خلال هذه الندوة تقديم درع ثلاثينية المعهد العربي لحقوق الإنسان لنجل الفقيد الدكتور عبد المولى. (وات )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.