رئيس الحكومة يأمر بالتدخّل الفوري لفتح الطرقات وإعادة تشغيل مواقع الإنتاج    وقفة احتجاجية لأعوان وإطارات البرلمان لمطالبة مخلوف بالاعتذار وسحب مداخلته    لسعد اليعقوبي يمثل أمام إدارة القضايا الإجرامية من أجل تعطيل حرية العمل    حزب المسار يدعو رئيس الحكومة "الى التعاطي الجدي مع الملفات المطلبية ويحذر من التفاوض مع تنسيقيات عشوائية"    توضيح السعودية بشأن موعد رفع القيود عن السفر    رابطة الأبطال الأوروبية.. برنامج مباريات اليوم والقنوات الناقلة    مستقبل زيدان في مهب الريح    مسنَّة سويدية تحبس ابنها ل30 سنة!    نبيل حجيز من خور وفساد الدولة باخرة حبوب بقيت 42 يوم في الميناء لتفريغ شحنتها    البريد التونسي يحذر حرفاءه    قميص مارادونا في مباراة الفوز على انقلترا خلال مونديال 1986 "ليس للبيع"    قطة متورطة في تهريب المخدرات تهرب من السجن    و إن كانت أعراضه خفيفة، متى يجب نقل المصاب بكورونا إلى المستشفى ؟    عصام الشابي: حكومة المشيشي عُوقِبَتْ لأنها توصلت لإيجاد حل لأزمة الكامور    نابل: إخلاء بنايات من المتساكنين بسبب حريق بمستودع مغلق    5.6 مليون أورو لإعادة تهيئة متحف قرطاج ومحيطه    المجمع المهني المشترك للتمور...جهود مكثفة لإيجاد حلول لمشاكل الترويج والتصدير    مذكرة تفاهم لدفع الاستثمارات بين تونس والمانيا    بسبب التجاهل وسوء المعاملة.. 6 لاعبين من الافريقي يطالبون بفسخ عقودهم    23 لاعبا في رحلة الإتحاد المنستيري إلى أثيوبيا    هيونداي توسع شبكة وكالاتها    إلقاء القبض على شخصين مفتش عنهما في سوسة أحدهما محلّ 16 منشور تفتيش    طلب منها إجراء مكالمة مستعجلة ولاذ بالفرار    البحيرة..تورط فيها صاحب مطعم و3 رجال أعمال..الإطاحة بشبكة غسيل أموال وتهريب عملة    أيام قرطاج السينمائية..ميزانية بمليار ونصف و70 ضيفا في الموعد    من جربة إلى مرسيليا..الفنان التشكيلي عباس بوخبزة يحلم ب100جدارية    احتفاء باليوم العالمي للّغة العربيّة..دورة الإمتاع والمؤانسة    قابس..أهالي الجنوب يوقفون الشاحنات للتزود بحاجياتهم من قوارير الغاز    1303 إصابة جديدة بكورونا    الوضع الوبائي بمختلف الولايات: الأربعاء 2 ديسمبر 2020    الصحة العالمية: الإصابات بكورونا لا تزال مرتفعة رغم تسجيل انخفاض طفيف    بريطانيا تجيز استخدام لقاح فايزر.. وتحدد موعد توفره    أخبار الملعب التونسي: الماجري يعوض النيجيري سيكيرو    اليوم.. تسجيل أولى الاضطرابات الجوية لفصل الشتاء    ‫اليوم: ماكرون يرعى مؤتمرا لدعم لبنان في محنته‬    وزير السياحة: عودة النشاط السياحي إلى نسقه تتطلب من سنتين إلى 4 سنوات    ريال مدريد يصرف النظر عن استقدام مبابي    ترامب لا يستبعد الترشح لانتخابات 2024    طقس اليوم.. سحب عابرة وأمطار متفرقة    السعودية تنفي تورطها بأي صورة كانت في اغتيال العالم الإيراني فخري زاده    وزير السياحة : القطاع السياحي محرك هام للاقتصاد التونسي    ليفربول يبلغ دور ال 16 من دوري أبطال أوروبا    توزر: الاعتداء على الطاقم الطبي وشبه الطبي بالمستشفى وتهشيم معدات قسم الاستعجالي    بعد سنوات من المطاردة: القبض على «سفاح العجائز» في روسيا..    وزارة العدل الأمريكية: لا توجد أدلة على تزوير الانتخابات الرئاسية    أملاك الأجانب في تونس: التفويت في 45% من العقارات    نزار يعيش ''الفساد الأكبر هو أن تكون بين ايدينا جميع أسباب النجاح ونفسدها''    مدنين: حادث مرور لسيارة إسعاف كانت تقل مصابين بكورونا    مهرجان القاهرة السينمائي في دورته 42 ..ندوات ولقاءات و15 فيلما تتنافس من أجل التتويج بالجوائز    خلاف حاد وكلام لا أخلاقي بين أمين قارة ولطفي العبدلّي.. وهذه التفاصيل    ابن عبد الباسط عبد الصمد يكشف وصية والده قبل رحيله.. ما علاقة الملك المغربي؟    في ذكرى رحيلها/ سامية جمال وفريد الأطرش.. حبيب العمر الذي رفض الزواج من راقصة مصر الأولى    بالفيديو.. آخر مشهد لظافر العابدين بقصر ''عروس بيروت''    محكوم ب8 سنوات سجن: تفاصيل القبض على عنصر مفتش عنه بسيدي حسين..    إعلامية تونسية تحرج أحلام الفقيه في دبي    بعد آخر ظهور له في شهر ماي الماضي للإعلان عن عيد الفطر، عثمان بطيخ يظهر من جديد ويستقبل سفير سلطنة عمان    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: اللغة والهوية    أبو ذاكر الصفايحي يسأل بإيجاز واختصار: أليس خلق الإيثار أفضل سبيل لإنقاذ هذه الديار؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ظل صدام حسين يرحل.. وفاة عزة الدوري
نشر في الصباح يوم 26 - 10 - 2020

توفي، اليوم الاثنين، أحد أبرز رجالات الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، عزة الدوري عن 78 عاماً، بحسب ما أفاد مراسل "العربية".
وكان الدوري نائباً لصدام منذ توليه الحكم عام 1979 حتى سقوطه عام 2003، بعد سنوات مريرة من القمع.
ولد الرجل الثاني في حزب البعث الذي حكم العراق لسنوات بقبضة حديدية، في الأول من يوليو 1942. تزوج من خمس نساء، وله من الأبناء 11 ابنًا و13 ابنة.
إلى ذلك، شغل منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة إبان حكم صدام حسين، وأنيطت به رتبة النائب العام لقائد القوات المسلحة بعد الغزو العراقي للكويت.
كان ظهوره غالباً ملازماً لصدام، يرافقه مثل ظله منذ 17 تموز 1968 وحتى اعتقاله.
شغل منصب وزير الداخلية ووزير الزراعة في عهد البعث، لكنه توارى عن الأنظار بعد سقوط حكم صدام عام 2003، على الرغم من أن حزب البعث أعلن في حينه أنه تسلم منصب أمين عام الحزب خلفًا لصدام بعد إعدامه عام 2006
يشار إلى أنه خلال السنوات الماضية لم يعرف الكثير عن مكان تواجده، ونسبت إليه تسجيلات صوتية ومرئية عدة في فترات مختلفة.
كما انتشرت شائعات عدة قبل أكثر من 5 سنوات حول مقتله في اشتباك قرب مدينة تكريت شمال بغداد. وراجت في ذلك الحين صور لجثة رجل أصهب الشعر ذي لحية، يشبه في بعض ملامحه عزة الدوري، أبرز أركان النظام السابق. إلا أن السلطات العراقية التي تسلمت الجثة لم تؤكد في حينه هويتها، لاسيما بعد إعلانها عدم امتلاك عينات من الحمض النووي لمقارنتها.(العربية)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.