وضعية تزويد السوق وتطوّر الأسعار أهم محاور اجتماع لجنة متابعة التزويد والأسعار    الأمم المتّحدة تعلن عن اجتماع عسكري حول ليبيا في مصر    إحباط 124 عملية تهريب وحجز بضائع مهربة تفوق 4 ملايين دينار ونصف    رئيس الحكومة يستقبل وزير الخارجية الجزائري    صفاقس.. الكشف عن محل عشوائي لتخزين الأسماك    شركات التأمين ترفض مشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية المصادق عليه من لجنة الصحة بالبرلمان    رابطة أبطال آسيا.. نتائج قرعة الدور ربع النهائي    بنزرت.. الاحتفاظ بشابين على ذمة التحقيق في قضية النائب احمد موحى    قصات شعر تناسب الوجه الطويل والنحيف    عاجل: تسجيل حالة وفاة بفيروس كورونا في عين دراهم..    جمعية مارث .. خيبة أمل في آخر المشوار    بعد الاعتداءات المتكررة على اعوانه..البريد التونسي يؤكد تتبعه قضائيا لكل المعتدين    الديوانة تكشف: إحباط تهريب 31 كلغ من المصوغ في مطار تونس قرطاج...وحقيبة مشبوهة كشفت المخطط..وهذا «الرأس المدبر»    ترامب: نزاهة الانتخابات الامريكية في خطر.. وهذه الأدلة    إعادة فتح المجال الجوي بين تونس وليبيا    بريطانيا تمنع مواطنيها من السفر إلى تونس    اعتصام مفتوح للاطار التربوي بمدرسة المكفوفين بسوسة للمطالبة بتمكينهم من بروتوكول صحي خاص بهم    نهائي كاس تونس لكرة اليد.. الترجي يتذمّر من اداء ثنائي التحكيم    فنّانة مصرية تنشر صورتها بالمايوه وتتعرّض لهجوم كبير    تأجيل أيام قرطاج السينمائية إلى الفترة الممتدة من 18 إلى 23 ديسمبر    محمد الحبيب السلامي يعلق ويوضح: ....أنا ذاكر يا أبا ذاكر    البوصلة: "تحسّن طفيف" في امتلاك البلديّات لمواقع "واب" و65 بالمائة من البلديّات لا تنشر قراراتها بالجريدة الرّسمية    سوسة..تسجيل 4 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا    تطوّرات الحالة الوبائية في نابل    صفاقس.. اصابة 5 أشخاص في انفجار قارورة غاز    تفاصيل القبض على شخص بحوزته 2600 قرصا مخدرا    مكارم المهدية ...مروان الفقيه رئيسا والمصلي مدربا    وزير الخارجية الجزائري يصل تونس في زيارة غير معلنة    ميشال عون يتمسك بمبادرة ماكرون    مجلس نواب الشعب يدين الإعتداء على النائب أحمد موحى    الكريديف يفتح باب الترشحات لجائزة ''زبيدة بشير'' لأفضل الكتابات النسائية    بعد شهرين على وفاة رجاء الجداوي... إبنتها تكشف من نقل لها كورونا    رولان غاروس : انس جابر تواجه غدا الكازاخستانية زارينا دياس    كوستا عن اللعب بجوار سواريز: أمر رائع هو يعض وأنا أقاتل    اعتداء بضربة سيف على الرأس تستهدف نائب ائتلاف الكرامة أحمد موحى (صور)    القصرين: جريمة بشعة والضّحية لا يتجاوز عمره 17 عاما    الكاف.. تسجيل 10 إصابات جديدة وارتفاع وتيرة العدوى    رونالدو يواصل كتابة التاريخ    سوسة.. ايقافات في حملة أمنية    أنور الشعافي..التجارب التونسية فاشلة فنيا    مستقبل سليمان .. أسبوع الحسم في قائمة اللاعبين    من «عرب» و«ثورة صاحب الحمار» إلى «جنون» ..مسرحيات ظهرت في السينما... هل تكسب الرهان؟    من الأعماق.«صخب» القُصور!    نداء إلى وزيري الثقافة والفلاحة    المكسيك: مقتل 11 شخصا في مذبحة بحانة    رئيسة حزب الأمل سلمى اللومي ل«الشروق»..هدفنا بناء حزب يستعيد ملحمة نداء تونس    طقس اليوم    مشاريع لإنتاج الكهرباء    أكثر من مليون وفاة بفيروس كورونا في العالم    استمرار المعارك بين القوات الأذربيجانية والأرمينية وواشنطن تطالب الطرفين بوقف الأعمال العدائية    برنامج ترويجي مكثف للسياحة التونسية بالصّين والمشاركة في صالونات اقتصادية دولية مختصة    وزير الدفاع القطري: ترامب تراجع عن موقفه الداعم لدول الحصار    بنزرت: افتتاح أول إقامة سياحية ريفية    وزارة الصناعة تعلن عن انجاز مشاريع لانتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة في اطار جولة رابعة    كورونا تضرب بقوة.. رحيل حليمة    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    الاستاذ علي جمعة : لماذا لايستجيب الله لدعائك ؟؟؟    عدنان الشواشي يكتب لكم : نعم ... أنا مع حكم الإعدام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيمة زكاة الفطر 1200 مليم
زكاة الفطر لسنة 1429ه

ان من كمال رحمة الله بعباده، ومن فيض احسانه وانعامه عليهم، ان شرع لهم زكاة الفطر طهرة للصائمين، وطعمة للمساكين، وجبرا للنقص والتراخي، وما قد يعتري صوم الصائم من تقصير في اداء الواجبات، او يلتبس به من لغو القول ورفث السلوك يخلان باداب الصيام وخلق الاستقامة المطلوبة. قال
الله تبارك وتعالى (قد افلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (شهر رمضان معلق بين السماء والارض، ولا يرفع الا بزكاة الفطر).
وهي انفاق على عيال الله من المحتاجين والمعوزين، يجسد سلوكا عمليا اجتماعيا بالتضامن والتكافل والتآزر، توثيقا لعرى التآخي والتحابب، واشاعة لشعور الفرح، وتعميما لمظهر الابتهاج بالعيد.
حكمها:
هي واجبة على القادر، الواجد لقدر زائد عن قوت عياله يوم العيد. وهي زكاة عن ذات المسلم وعمن تلزمه شرعا نفقته، من زوجة وابناء صغار وابوين فقيرين.
المقدار الواجب اخراجه:
يحدد بصاع نبوي يعطي من غالب قوت اهل البلد، من قمح او شعير، او تمر، او غيرها. والصاع بالموازين الحالية يساوي 2.176 كيلو غراما.
ولذا فان قيمة زكاة الفطر لهذه السنة هي دينار ومائتا مليم (1200 مليم).
وقت اخراجها:
تجب زكاة الفطر بطلوع فجر يوم عيد الفطر، فمن ولد بعد الغروب وقبل الفجر، وجب على وليه اخراج زكاة فطره.
ويستحب اخراجها بعد طلوع الفجر وقبل الخروج الى صلاة العيد. ومن اخرها عن يوم العيد من غير عذر اثم، ولا تسقط وتبقى معلقة بذمة صاحبها حتى يؤديها.
ويجوز اخراجها قبل وقتها بيوم او يومين، وزاد ابو حنيفة والشافعي فاجازا اعطاءها فيما زاد على اليومين. ولا يجوز اعطاؤها لغير الفقير المسلم، ويمكن دفعها لفقير واحد او لفقراء متعددين، والاولى ان تدفع لذوي القربى من المحتاجين، والاقربون اولى بالمعروف.
كمال الدين جعيّط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.