قيس سعيد لنور الدين الطبوبي: تونس لا تنسى شهداءها    الصافي سعيد: نادية عكاشة، تلقت إشارة بأن عليها أن تخرج    تمديد الاحتفاظ بنائب ومدير بوزارة بشبهة الاستيلاء على أراض    جزء من صاروخ أمريكي تائه سيضرب القمر في هذا الموعد    الشرطة تلقي القبض على ''مدّع للنبوة''    بتهمة ''الاعتداء على أمن الدّولة الاقتصادي''...إيقاف شخصين في بنزرت    الليلة: طقس بارد وضباب محلي بمنخفضات الشمال الغربي    الأستاذة سلسبيل القليبي تعلق على دعوة الغنوشي للاحتفال بذكرى ختم الدستور    رئاسة الحكومة تقرر تمديد العمل بالإجراءات الخاصة بكورونا أسبوعين إضافيين    ميسي يتهم بيكيه بالخيانة ويرفض لقاءه    الأمم المتحدة : 9374 مهاجرا من طالبي اللجوء في تونس    النادي الصفاقسي : هيئة تسييرية بقيادة المنصف السلامي    نابل: تسجيل 6 وفيات و824 إصابة جديدة بفيروس كورونا    توقيع ميثاق للتعايش المشترك بين الأديان في تونس    تردد القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة مصر والكوت ديفوار..خبر_عاجل..    سعيد وبودن يتباحثان تطوّر الوضع الصحي في البلاد    هام: ادخال تعديلات على موسم "الصولد" لهذه السنة    عاجل: بسبب مادة مشبوهة في سيارة أستاذ..اخلاء هذا المعهد من التلاميذ..    إقرار الاضراب العام في النفضية    دراسة: 57.8 % من الأسر التونسية تعتبر أن مستقبل أطفالها أفضل في الخارج    وصف القطاع بالكارثي: اتحاد الفلاحين يدعو إلى الانطلاق قريبا في خوض تحركات وطنية وجهوية    بن قردان: الاحتفاظ بشخص أجنبي من اجل الانتماء لتنظيم إرهابي    المنستير: الاذن بالاحتفاظ بتلميذ طعن زميله بقصيبة المديوني    يوسف الزواوي: مباراة بوركينا فاسو ستكون صعبة على المنتخب الوطني التونسي    المنتخب التونسي لكرة القدم : تحليل سلبي للعابدي وايجابي لبن رمضان وبن حميدة    النجم السينغالي ساديو ماني يطمئن الجماهير على حالته الصحية    صفاقس: تسجيل 4 وفيات و809 اصابات جديدة بفيروس "كورونا"    تأجيل الدورة الثالثة لايام قرطاج الشعرية    إنماء للتمويل تمنح دعما بقيمة 7 مليون دينار لإندا    غوغل يحتفل بذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية    جريمة قتل قيس الصفراوي سنة 2019: القضاء يصدر كلمته    أبشروا يا توانسة...أسوام البقري باش تزيد    رسمي في تونس : وزير الاقتصاد يوقع برنامج جديد    وزارة الصحة: تطعيم 3250 شخصا ضد كورونا يوم 25 جانفي الجاري    وزارة الصحة تُقرر اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد المعتدين على الطواقم الطبية وشبه الطبية    كأس أمم إفريقيا(الكاميرون 2021):ترتيب الهدافين الى حد الآن    تونس تحتل المرتبة 70 عالميا والسادسة عربيا في مؤشرات الفساد    قريبا: محادثات انتداب بين المؤسسات وطالبي الشغل عن بعد    نادي حمام الانف يضم المدافع شهاب بن فرج    دولة عربية تحدد 6 شروط لقبول المرأة في الجيش    حدث اليوم..في قمة السيسي وتبّون حول ليبيا..اتفاق على إجراء الانتخابات وخروج المرتزقة    قبلي .. انتحار تلميذ بمنطقة الرابطة    مارث .. حجز عملة أجنبية داخل سيارة مهرّب    زيادة الإعدامات في إيران.. أرقام ووقائع تُثير انتقادات دولية    صفاقس: تثمين ليبي كبير للمشاركة التونسية...مستثمرون بالجملة في المجال الطبي بمعرض ليبيا للرعاية الصحية    البنك الدولي .. الحكومة التونسية مطالبة بتحرّك عاجل لتفادي الأزمة    رقم اليوم..35,9 ٪    جديد الكوفيد .. 4 وفيات جديدة في صفاقس    قضية "قتيل فيلا نانسي عجرم" تعود إلى العلن وخبيرة جنائية تكشف تفاصيل جديدة وتطالب بنبش القبر (فيديو)    ''حقيقة طلاق منى زكي وأحمد حلمي بسبب فيلم ''أصحاب ولا أعز    نوال محمودي تتعرّض لتهديدات بالقتل (صور) #خبر_ عاجل    زهير بن حمد وداعا صاحب التوقيعتين.    ملتقى شكري بلعيد الدولي للفنون..تدشين مجسم عملاق للشهيد في مدينة صفاقس    البورصة السياسيّة..نزول..عثمان بطيّخ ( مفتي الجمهورية)    علّقوا حبلا في باب منزلها: نوال المحمودي تتعرّض للتهديد بالقتل    ما هي الطريقة الكركرية التي أثارت ضجة في تونس؟    رد نقابة المهن التمثيلية المصرية على الجدل الحاصل بشأن فيلم "أصحاب ولا أعز"    تحصينات حمودة باشا (1)...تونس تعلن الحرب على البندقيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



معارك عنيفة بمصراتة وقصف طرابلس.. وباريس تعارض إرسال قوات إلى ليبيا
65 ألف شهيد وجريح منذ اندلاع «ثورة 27 فبراير»
نشر في الصباح يوم 20 - 04 - 2011

باريس بنغازي وكالات أعلن آلان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي أمس ان فرنسا تعارض فكرة ارسال قوات الى ليبيا لارشاد الضربات الجوية، وذلك فيما يحاول الغرب جهده لكسر الجمود العسكري في الحرب الدائرة هناك. وأضاف جوبيه للصحفيين ان الوضع العسكري في ليبيا «صعب» و«ملتبس» وذلك بعد شهر من قيام فرنسا بتفويض من الامم المتحدة بشن أولى الغارات الجوية على قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.
وتابع ان الغرب أساء تقدير قدرات العقيد الليبي معمر القذافي على تكييف تكتيكاته ردا على التدخل العسكري لحلف شمال الاطلسي، حيث تحول جيشه الى العربات الخفيفة مثل الشاحنات الصغيرة بعد الضربات الجوية التي قادتها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة واستهدفت دباباته وأسلحته الثقيلة.
وقال جوبيه للصحفيين «مازلت معارضا تماما لنشر قوات على الارض» مشيرا الى أن قرار مجلس الامن التابع للامم المتحدة لا يسمح بالتدخل في ليبيا. واضاف «يبدو.. انه لن يكون هناك حل عسكري.»
وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالجمعية الوطنية الفرنسية وعضو الحزب الحاكم أكسيل بونياتوسكي قال هذا الاسبوع ان التدخل بقوات برية هو السبيل الوحيد لدعم حملة الائتلاف الدولي ضد ليبيا التي تعثرت بسبب لجوء القذافي لحماية مدرعاته في المناطق السكنية. وقال جوبيه «ربما يكون الامر الذي أسأنا تقديره هو قدرة القذافي على التكيف».
وتأتي تصريحات وزير الخارجية الفرنسي في حين قالت بريطانيا أمس انها سترسل ضباطا يعتقد ان عددهم سيكون نحو 12 لمساعدة المعارضين الليبيين الذين يفتقرون في قتالهم الى التنظيم والقيادة.
ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مع مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي المعارض في باريس اليوم الاربعاء لبحث سبل المضي قدما على طريق حل سياسي. وقال جوبيه ان التوصل لحل سياسي يتطلب وقفا «حقيقيا» لاطلاق النار وأن تجلس المعارضة الى مائدة التفاوض مع زعماء القبائل ومسؤولين منشقين عن القذافي. وتابع ان الضغط العسكري يجب ان يستمر بل ويتم تكثيفه للتشجيع على مزيد من الانشقاقات.

قصف عنيف لمصراته

في الأثناء، واصلت الكتائب الأمنية التابعة للعقيد القذافي أمس قصف مصراتة غربي ليبيا مستهدفة أنحاء مختلفة من المدينة التي يسيطر عليها الثوار، بينما أعلن التلفزيون الحكومي أن طائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) شنت غارات على مدينة سرت والعاصمة طرابلس. ونقلت وكالة «رويترز» عن باحثة بمنظمة العفو الدولية أن القوات الأمنية قصفت المنطقة الواقعة شمال غربي وسط المدينة، مشيرة إلى أن القصف يجري من مسافة قريبة جدا وأنها شاهدت ضحايا ينقلون إلى المستشفيات.
وقال أحمد هدية، وهو أحد شباب «ثورة 17 فبراير» أمس إن الكتائب تقوم بالقصف العشوائي عبر راجمات وصواريخ غراد ومدافع الهاون والدبابات بعد أن أفشل الثوار كل محاولاتهم دخول المدينة.
وأضاف أن المعارك المباشرة تدور في شارع طرابلس الذي يدور صراع مرير للسيطرة عليه، مشيرا إلى أن الثوار مصممون على الاستبسال عن المدينة وتحرير كامل ترابها من الكتائب.
وكان مصدر طبي ذكر أن 15 شخصا قتلوا أول أمس بمعارك شارع طرابلس، بينما أفادت إدارة مستشفى مصراتة بأن المعارك بالمدينة أسفرت عن سقوط نحو ألف قتيل وثلاثة آلاف خلال الأسبوعين الماضيين.
كما أعلن الثوار من جهتهم عن أسر ثلاثين فردا من كتائب القذافي وحرق 31 دبابة.

110 قتلى في جبل نفوسة

من جهة أخرى قال مصدر من الثوار وشهود عيان بليبيا إن 110 أشخاص قتلوا خلال يومي الأحد والاثنين بينهم ثوار ومدنيون بقصف شنته كتائب القذافي بمنطقة جبل نفوسة.
وواصلت الكتائب قصف مداخل مدينة نالوت الواقعة بالمنطقة، وذكر أطباء بالمدينة أن الإصابات سببها القصف بالقنابل العنقودية.
وفي بني وليد، دمر الثوار قافلة آليات تنقل الوقود كانت متجهة إلى مدينة سرت لإمداد كتائب القذافي.
كما قال سكان بمدينة الزاوية إن كتائب القذافي تجبر المواطنين على إرسال أبنائهم للمدارس، وتهدد المعلمين والمعلمات من أجل الحضور.

طرابلس وسرت

من جهته ذكر التلفزيون الحكومي أن طائرات تابعة للناتو شنت أمس غارات على مدينة سرت وعلى العاصمة طرابلس.
وأضاف أن الحلف قصف أيضا منطقة الهيرة بمدينة العزيزية، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وأكد بيان للناتو أن غارات جوية شنها الحلف الليلة قبل الماضية استهدفت البنية التحتية للاتصالات ومقر قيادة اللواء 32 على بعد 10 كلم جنوبي طرابلس.
وقال قائد عمليات الحلف الجنرال تشارلز بوتشارد في بيان إن الناتو يواصل حملته لإضعاف قوات القذافي وإيقاف هجماتها المستمرة على المدنيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.