انطلاق مشاورات تشكيل الحكومة: الفخفاخ على خطى الجملي    حكومة موسعة أم مصغرة: الغنوشي يحسم الجدل    الوضع الصحي للمصاب في انفجار لغم    تونس : غيابان بارزان للنجم الساحلي في مواجهة الأهلي المصري    سيدي بوزيد: حجز إطارات مطاطية مهربة فاقت قيمتها 150 ألف دينار    قيس سعيد لوزير الداخلية: يجب توفير الحماية للمواطنين وبث الطمأنينة في نفوسهم    في سنة 2019: تسجيل 11 حالة استرقاق وممارسة شبيهة بالرق    المهدية: القبض على أفراد شبكة تنشط في ميدان تهريب السيارات من بلد مجاور    تنبأ بموته قبل 18 ساعة: وفاة كاتب مصري شاب بشكل مفاجئ    يوميات مواطن حر:العبور عبر طرق الامان ايمان    سليم العزابي يكشف عن رؤية تحيا تونس للحكومة القادمة وموقفه من إقصاء قلب تونس    بين بنزرت ومنزل عبد الرحمان : تنفيذ 3 قرارات هدم وازالة    وزارة الصحة تدعو الى الالتزام بشروط حفظ الصحة للمسافرين نحو الصين والوافدين منها    نابل والحمامات.. تحسّن المؤشّرات السياحية وتسجيل ارتفاع عدد الليالي المقضاة بنسبة 8,6% سنة 2019    يهم الترجي و النجم.. “ا7لكاف” يوافق على استبدال اللاعبين في القائمة الافريقية للأندية    الكاف: القبض على امرأة من أجل التحيل    السعودية: تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا    وزير المالية: تونس تمكنت لاول مرة من تقليص نسبة المديونية باكثر من 5 نقاط    فتح باب الترشّح للمشاركة في الدّورة (56) لمهرجان قرطاج الدوليّ    مجموعة من أعوان المسرح الوطني يحتجون على المدير العام للمؤسسة    الباحث في علم الإجتماع يُفسّر ظاهرة ''يا ڨديم''    غدا انطلاق البطولة المتوسطية للمبارزة بالسيف أداني وأصاغر وأواسط.. تفاصيل المسابقات والمشاركة التونسية    سمير الطيب: تونس ستحطم الارقام القياسية في انتاج التمور بصابة تناهز 330 الف طن هذا الموسم    الصين تؤكد إصابة 634 شخصا بفيروس كورونا بينهم 17 حالة وفاة    أوباميانغ يوافق على الانضمام لبرشلونة    سيدي بوزيد: القبض على شخص محل حكم بالسجن من أجل القتل العمد    النادي الصفاقسي ..تأجيل اجتماع هيئة الدعم    مصطفى عبد الكبير: اليوم وصول 6 اطفال من ابناء تونسيين مقاتلين بليبيا    اللجنة الفيدرالية للمسابقات بالجامعة تقرّر: منع نادي جبنيانة وشبيبة طبربة من المشاركة في الكأس    الغاء رحلة سفينة “دانيال- كازانوفا” بين تونس ومرسيليا ليوم 26 جانفي 2020    موقف بية الزردي بعد الحكم بسجن كلاي 7 أشهر مع تاجيل التنفيذ    بسبب ''كورونا''، وقف كافة وسائط النقل إلى ''ووهان'' الصينية    مدرّب جوفنتوس: عليكم أن تشكروا والدة رونالدو    الإطلاق الرسمي للاتحاد الوطني للناشطين في القطاع البيولوجي    المغرب: البرلمان يصادق بالإجماع على مشروع قانون لترسيم الحدود البحرية    وزير الخارجية المصري : تم استقدام "مقاتلين أجانب" إلى ليبيا ونرفض الحوار مع "الإرهاب"    سليانة: فرق المراقبة الاقتصادية ترفع 37 مخالفة خلال 1095 زيارة في الفترة الممتدة من 6 إلى 21 جانفي الجاري    منوعة "غني تونسي" جديد التلفزة التونسية    شاكر مفتاح ل”الشاهد” .. لا صحة لوجود عروض خارجية وخلاف بسيط وراء انسحابي من تدريب سليمان    توزر: اخماد حريق تسبب في حرق جزئي لنحو 350 من أصول النخيل    رمادة: تحركات مشبوهة بالمنطقة العسكرية العازلة وإصابة متسلل بطلق ناري    عاجل/ اصدار حكم بالسجن في حق مغنّي الراب الذي حاول الاعتداء على عون أمن بسوسة    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الخميس 23 جانفي 2020    بخطوات بسيطة.. كيف تحمي نفسك من فيروس "كورونا"؟    خليل الزاوية: بعض وسائل الاعلام الغير مسؤولة نسبت لي قولي أن التكتّل مسؤول على تشكيل الحكومة وسيكون له وزارات    بعد القطيعة: نوفل الورتاني وفيصل الحضيري يتصالحان    أهانه ماتيو سالفيني'': التونسي يكشف وضعيته وحقيقة ما حصل''    ضباب كثيف، الإدارة العامة للحرس الوطني تحذر    حجز كميات من البيض وعلب الياغورت منتهية الصلوحية في مخزن تابع لفضاء تجاري بسيدي بوزيد    330 عملية استثمار فلاحي خاص سنة 2019 بولاية قفصة    تفاصيل فرار مختل عقلي من سيارة إسعاف في سوسة..    عروض اليوم.. الخميس 23 جانفي 2020    بالفيديو: قتلى وجرحى بإطلاق نار في سياتل الأمريكية    ببرمجة ثرية و متنوعة...المعهد الوطني للعلوم التطبيقية بتونس يحتضن تظاهرة اليوم المسرحي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 22 جانفي 2020    أبو ذاكرالصفايحي يكتب لكم: فيروس «كورونا» الصغير يزلزل اقتصاد العالم الكبير    الباحث معاذ بن نصير: ''بالعناق ترتفع مشاعر الثقة والأمان''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جيش الأسد يواصل «غزوه» الشمال.. وأمريكا تهدده بملاحقة «جنائية»
فيما «الأطلسي» ينفي نية الهجوم على سوريا
نشر في الصباح يوم 19 - 06 - 2011

دمشق وكالات وسع الجيش السوري أمس، نطاق عملياته العسكرية التي بدأها في ريف ادلب (شمال غرب) واقتحم بلدة حدودية، في حين تزايدت الضغوط الدولية على نظام بشار الاسد ودعت بريطانيا رعاياها الى مغادرة سوريا فورا.
ويأتي ذلك فيما تدرس الولايات المتحدة امكانية ملاحقة نظام الرئيس السوري بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" للضغط عليه من اجل وقف قمع المحتجين غداة تظاهرات جرت في مدن عدة وقتلت خلالها قوات الامن 19 متظاهرا، بحسب مسؤول امريكي. وقال رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمان لوكالة فرانس برس ان "الجيش السوري اقتحم صباح أمس بلدة بداما المجاورة لمدينة جسر الشغور (شمال غرب) حيث سمع صوت اطلاق اعيرة نارية".
واضاف رئيس المرصد "انتشرت نحو 5 دبابات وآليات عسكرية بالاضافة الى 15 ناقلة جند وحافلات وسيارات جيب على مداخل البلدة" التابعة لمحافظة ادلب (شمال غرب) والواقعة على الحدود مع تركيا وذلك في اطار الحملة العسكرية والامنية التي بدأها في ريف مدينة ادلب. واشار عبد الرحمان الى ان "بلدة بداما كانت مصدر تزود اللاجئين السوريين القابعين على الحدود التركية من جهة الاراضي السورية بالمؤونة"، معربا عن خشيته "من الاثار الانسانية التي ستترتب على ذلك كون اللاجئين لن يتمكنوا من الحصول على حاجاتهم المعيشية والتموينية". كما لفت رئيس المرصد الى "اطلاق نار كثيف في مدينة خان شيخون بعد ان دخلتها فجر أمس، سبع سيارات تابعة للامن". وكانت عشرات الدبابات والمدرعات وناقلات الجنود وحافلات تقل جنودا وعناصر من مكافحة الارهاب انتشرت على مداخل مدينة خان شيخون التابعة لمحافظة ادلب (شمال غرب) والقريبة من حماة (وسط).

10 آلاف لاجئ

في السياق نفسه قالت وكالة أنباء الاناضول التركية أمس، إن عدد اللاجئين السوريين النازحين الى تركيا هربا من العنف الدامي في بلادهم قد ناهز عشرة آلاف ومائة لاجئ. وقالت الوكالة إن عدد اللاجئين زاد بعد وصول 421 لاجئا آخرين، أغلبهم من النساء والاطفال، الى المخيمات التي أقامها الهلال الاحمر التركي في اقليم هاتاي الحدودي المتاخم لشمال سوريا. وتفرض السلطات التركية عزلة على اللاجئين المقيمين في خمسة مخيمات. وقال المسؤولون إنه يتم تقديم ثلاث وجبات يوميا للاجئين فضلا عن الرعاية الطبية والمياه الساخنة ومعدات منزلية مثل الغسالات والتليفزيونات. وفي شأن آخر، رفعت السفيرة السورية في باريس لمياء شكور دعوى ضد محطة التليفزيون الفرنسية "فرنسا 24" بتهمة إشاعة أنباء كاذبة على خلفية بث مقابلة مع امرأة تقول إنها انتحلت شخصيتها وأعلنت استقالتها.

كلينتون تحذر الأسد

دوليا، دعت بريطانيا أمس، رعاياها الى مغادرة سوريا فورا على متن رحلات تجارية، محذرة من ان سفارتها في دمشق قد لا تتمكن لاحقا من تنظيم عملية اجلائهم في حال تدهور الوضع اكثر.
وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان "ان على الرعايا البريطانيين الرحيل على الفور في رحلات تجارية طالما انها ما زالت تعمل كالمعتاد".
واضافت الوزارة محذرة "ان اولئك الذين يختارون البقاء في سوريا او التوجه اليها بالرغم من تحذيرنا، عليهم ان يعلموا انه من المرجح جدا ان لا تكون السفارة البريطانية قادرة على تقديم اي خدمة قنصلية عادية في حال حصول تدهور جديد للنظام العام او في حال اشتدت الاضطرابات المدنية". كما رأت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن القمع الدامي الذي يمارسه النظام السوري ضد المتظاهرين قد يؤدي إلى تأخير ساعة رحيل الرئيس بشار الأسد لكن الرجوع إلى الوراء لم يعد ممكنا. وكتبت كلينتون في مقالة نشرتها جريدة "الشرق الأوسط" اللندنية أمس، ونشرت وزارة الخارجية الامريكية الترجمة الرسمية لها "من الواضح بشكل متزايد ان الرئيس الأسد قد اتخذ خياره. ولكن بينما قد يمكنه استمرار الوحشية من تأخير التغيير الجاري في سوريا، الا انه لن يعكس مجراه". كذلك اجرت كلينتون أمس الأول، محادثة هاتفية مع نظيرها الروسي سيرغي لافروف بشأن مشروع قرار في مجلس الامن الدولي حول سوريا، كما اعلنت الخارجية الأمريكية.

"الناتو لن يهاجم سوريا"

على صعيد متصل، أكد أمين عام حلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن أن الحلف لا ينوي شن عمليات عسكرية على سوريا مماثلة لتلك التي قادها على ليبيا منذ ثلاثة أشهر.
وأوضح راسموسن في مقابلة مع التليفزيون الإسباني الرسمي: "ما لم تتوفر شروط دولية معينة فإن الحلف لا يعتزم التدخل في الشؤون السورية، الأمم المتحدة لم تصدر حتى الآن بيانا تدين فيه النظام السوري".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.