صدور أمر حكومي يتعلق بإحداث لجنة وطنية لتنظيم القمة الثامنة عشر للفرنكوفونية ،لدى وزارة الخارجية    في جنوب طرابلس .. اشتباكات عنيفة بين الجيش الليبي وميليشيات الوفاق    الصاوي: مبارك يستحق كل وسام حصل عليه!    رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تستقيل من منصبها    "الوباء الخفي" يقتل 140 ألفا كل عام.. وخطة عاجلة لمواجهته    هذه تشكيلة الترجي في قمة الوداد    هيثم الجويني: نتيجة مباراة الليلة لن تكون حاسمة    مدرب المنتخب الوطني الان جيرا س يعلن قائمة اولية من 17 محترفا    انتقالات : ريال مدريد ينتظر العروض المناسبة لتسريح غاريث بيل    بداية من اليوم: وزارة التربية تضع مقاطع فيديو للمراجعة على ذمة المترشحين لامتحان الباكالوريا    غار الملح.. القبض على مفتش عنهما    جندوبة/حجز 17 غراما من مخدر الكوكايين و 40 نبتة من الماريخوانا    فظيع/يحصل في رمضان: تفاصيل احتجاز زوجة لزوجها في اسطبل وتعنيفه رفقة ابنها..السبب صادم..    رمضان زمان ..حقيبة المفاجآت    لأوّل مرة: نضال السعدي يتحدّث عن حبيبته وموعد زواجه    مع مرور الشهر : كيف تتغلب على صعوبات الصوم ؟    أمراض تمنع الصيام ..مرضى الكلى    خلال مارس 2019.. مؤشر أسعار البيع عند الإنتاج الصناعي يرتفع ب8,5 %    : وزير السياحة يعطي إشارة استغلال وحدتين أعيد فتحهما استعدادا للموسم السياحي    اتحاد الأعراف يصف قرار وقف الرحلات الدولية من مطار صفاقس بالمرير والمجحف في حق الجهة ويدعو الحكومة إلى ''إنعاش هذه المنشأة بدل القضاء عليها''    تطور معتبر في انتاج الغلال الصيفية ذات النوى    ذهاب نهائي أبطال افريقيا: التشكيل المتوقع للوداد ضد الترجي    بعد خيبة كأس آسيا.. ليبي يعود إلى منتخب الصين    القصور ..تضرر 100 هكتار بسبب تساقط البرد    الإعلان عن تشكيل التنسيقية الوطنية للتصدي “للأليكا”    “Ooredoo” تُمكّن حرفائها من الفوز بهدايا قيّمة لعيد الأمهات..    تكثر في رمضان بعديد الجهات .. موائد الإفطار لله... أم لعباد الله؟    من بينهم فتاة: القبض على مرتكبي جريمة القتل بضيعة مساكن    بنزرت ...الأطباء يلوحون بالتصعيد ويتمسكون بالإضراب الاداري    الإتحاد العام التونسي للشغل يطالب بفتح تحقيق بخصوص وكالة أسفار تنظم رحلات الى اسرائيل    دراما رمضان في عيون الفنانين .. إجماع على نجاح المسلسلات واستياء من تهريج «السيتكومات»    توضيح    مصر.. سبب الحرارة الشديدة "بشري" وليس طبيعيا    دبارة اليوم التاسع عشر من شهر رمضان..    يتسبّب في اسهال حاد وتقيؤ..انتشار فيروس «القريب المعوي» في صفوف الاطفال    تحاليل الشروق ..ارتكب أخطاء قاتلة ويبحث عن مخرج مشرّف ..هكذا دمّر الباجي... رصيد الباجي!    بالصورة: سامي الفهري في خلاف مع زوجته ويطلب يد المساعدة    أهلا رمضان ..الدكتور محمّد الطالبي في دفاعه عن الإسلام (1 3)    زوجات النبي ﷺ..زينب بنت خزيمة    شوقي طبيب: توجيه نحو 5 آلاف تنبيه لأشخاص معنيين بواجب التصريح بالمكاسب والمصالح    ترامب: قد يُدرج ملف "هواوي" في الصفقة التجارية مع الصين    القنوات الناقلة لمباراة الترجي والوداد وموعدها    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 24 ماي 2019    اتحاد الشغل يطالب بفتح تحقيق في نشاط وكالة أسفار تنظم رحلات إلى الكيان الصهيوني    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم ويوم غد..    جامعة ألعاب القوى تنفي خبر وفاة البطل محمد القمودي    طقس الجمعة: تقلبات هامة منتظرة ظهر اليوم وأمطار غزيرة بهذه المناطق    دار الإفتاء المصرية ترد على فتاوى إخراج زكاة الفطر    بالفيديو: عاصي الحلاني يكشف حقيقة المرض الذي سبب انتفاخ وجهه    تسليم جائزة رئيس الجمهورية للنهوض بالأسرة بعنوان سنة 2017    سليانة: الديوان الوطني للبريد يخصص أكثر من 2 مليون دينار لتطوير البنية التحتية خلال سنة 2019    سفيان طوبال: الاتهامات التي وجهتها لوزارة الداخلية كانت في لحظة انفعال    السعودية ترفع الحظر عن السيجارة والشيشة الإلكترونية    إتلاف أطنان من المشمش لفشل تصدريها: الوزارة توضّح وتعلن عن سعره الحقيقي    11 طريقة بسيطة للتغلب على الجوع في نهار رمضان    فلكيا: السعودية تعلن عن موعد عيد الفطر    على هامش مهرجان كان : إدارة أيام قرطاج السينمائية تعلن عن جديد دورة 2019    لأول مرة/بية الزردي تكشف: سأتزوج قريبا من هذا الشخص..وهذه التفاصيل..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الالتزام ب «الثالوث المقدس» أساسي لمراجعة التعيينات
راشد الغنوشي:
نشر في الصباح يوم 16 - 03 - 2013

◄ لا علاقة لنا بالشباب الجهادي في سوريا.. وهذا سبب استقالة العريض
نفى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي علاقة الحزب او منظوريه بارسال الشباب التونسي للقتال في الاراضي السورية فيما بات يعرف بالجهاد في بلاد الشام.
وقال الغنوشي امس في ندوة صحفية بمنطقة حي التضامن بالعاصمة "نحن لسنا طرفا في عملية ارسال الشباب الى سوريا ولا نعلم طريقة خروجهم والذهاب الى هناك للمشاركة في عملية الجهاد ونحن نترحم على الشباب الذي سقط هناك ونند بالقمع الذي يمارسه النظام على شعبه."
واضاف الغنوشي ان الشباب التونسي كان دائما الى جانب القضايا العادلة والمتعلقة بحركات التحرر في كل انحاء العالم سواء كان في كوبا او بوليفيا او غيرها من مناطق العالم.
"الثالوث المقدس"
وفي سياق متصل بين المتحدث ان اعادة النظر في جملة التعيينات الحاصلة على راس مؤسسات الدولة هي مسألة قابلة للمراجعة وواردة شرط ان يكون المعنيين بمراجعة تعييناتهم ثبتت ضدهم تهم كالفساد وعدم الالتزام باهداف الثورة وغياب الكفاءة وهو ما وافقه عليه عضو المكتب السياسي المستقيل عامر العريض والذي اكد بدوره "ان الحركة لا تقبل المراجعة الالية للتعيينات لان هذا من شانه ان يمس من الحكومة اصلا".
وحول موقف حركة النهضة من الثقة التي حازت عليها الحكومة الجديد وحصولها على نسبة تقارب ثلي اصوات اعضاء المجلس الوطني التاسيسي بين الغنوشي انه ليس هناك تشابك بين حكومة علي العريض والحركة رغم قيادة النهضة لها بمعية شركائها من التكتل والمؤتمر غير ان كل يتدخل في مجاله بما يعنيه ان للحكومة مجالها وللاحزاب مجالها.
دعوات.. شكر
وتوجه رئيس الحزب بالشكر الى كل الاحزاب والكتل النيابية التي شاركت في عملية التصويت لفائدة الحكومة منوها في ذات الاطار بالنقاشات التي سبقت تشكيلها لما لها من اهمية في تهدئة الاجواء اولا والمساهمة في اشاعة روح المسؤولية بين مختلف الفواعل السياسية ثانيا.
ودعا الغنوشي الحكومة للحد من الارتفاع الجنوني للاسعار ولبذل مجهود اكبر لمقاومة الفساد ولان تولي التركيبة الجديدة لحكومة العريض ملف العدالة الانتقالية وتهيئة الاجواء للعملية الانتخابية في اطيب الظروف.
النهضة والدساترة
وقد اثارت بعض الاوساط الاعلامية في الاونة الاخيرة "تقارب ممكن" بين حركة النهضة ونداء تونس وفي رده على سؤال متعلق بهذا المحور قال راشد الغنوشي"نحن لم نتفاوض مع نداء تونس لان الحزب بصدد التاسيس ولم يقدم برامجه بعد بالاضافة الى الاشكاليات العالقة بين اليساريين والتجمعيين".
وعن موقفه من تصويت اعضاء المجلس الوطني التاسيسي المحسوبين على حزب المبادرة الذي يتراسه كمال مرجان اجاب الغنوشي "اننا نشكر حزب المبادرة على ثقته في الحكومة وان شكرنا له من باب الإحسان بالإحسان".
وجدد رئيس الحركة موقفه من مدنية الدولة والمسألة الديمقراطية وقال في هذا السياق "ان خياراتنا ثابتة ولا تراجع فيها فنحن نرفض كل اشكال العنف وندين كل مقترفيه مهما كان موقعه وان خيارنا هو الدولة المدنية القائمة على الخيارات الديمقراطية."
الامن الموازي... اشاعة
وشدد راشد الغنوشي على ان جهاز الامن الموازي ما هو الا اشاعة هدفها ترهيب المواطنيين وتلويث المناخ العام في البلاد ونشر الرعب في المجتمع متسائلا عن الاسباب التي تجعل النهضة تكون امنا موازيا وهي التي في الحكم.
وتطرق الغنوشي الى حادثة اعتيال الامين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد شكري بلعيد مشيرا الى ان النهضة تامل في ان يرى الشعب التونسي حقيقة المجرم الذي اغتال بلعيد كي يغلق هذا الملف ويخرجه من دائرة التجاذبات والتوظيف السياسي.

سؤال "الصباح"
سي عامر العريض كنت قد اعلنت عن استقالتك من المكتب السياسي للحزب فهل لك ان تبين لنا اسباب ذلك؟
فكان جوابه: يجب التاكيد على اني استقلت من المكتب السياسي لحركة النهضة وليس من الحركة وهذا لإعطاء فرصة لقيادي اخر في حركة النهضة لمنصب رئاسة المكتب السياسي للحركة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.