التونسي صادق السالمي حكما رابع لمباراة ربع النهائي بين المنتخبين المغربي والمصري    هكذا سيكون الطقس اليوم    عاجل :وزارة الداخليّة تحذّر من محاولة حقن تلاميذ بمادّة مجهولة أمام مدارسهم.. وتكشف آخر المستجدات    كورونا تتسبّب في إقامة أكثر من 1000 شخص في المستشفيات    تسجيل 8860 إصابة بكورونا في يوم واحد.. وهذه التفاصيل    الترجي الرياضي يستكمل اجراءات التعاقد رسميا مع المهاجم النيجيري كينغسلاي ايدو    كأس افريقيا: النسور اليوم في مواجهة بوركينافاسو من أجل العبور الى المربع الذهبي    وفاة المحامي لدى الاستئناف أمين بن يوسف    المهدية: ضخّ 430 ألف لتر من الزيت المدعّم ورفع 237 مخالفة اقتصادية    المطرب محمد بن صالح ل«لشروق»: لن أعود إلى برنامج «آراب أيدول» إلّا ضمن لجنة التحكيم    مع الشروق .. المقارنة... الفاجعة...! ...    الطبوبي من قفصة: المطالبة بالحقوق لا تكون على حساب استمرار الإنتاج    الكاف: بسبب فقدان الأدوية والتحاليل...معاناة في المستشفيات العمومية والدولة غائبة    المسرحي نزار الكشو ل«الشروق»: أنا من رواد مؤسسي مسرح الشارع في تونس    كتاب الأسبوع: «أما بعد» مجموعة قصصية بإمضاء مجموعة من الشباب    تونس تشارك في الدورة الثالثة والخمسين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب    مباراة الأرجنتين الشيلي: حكما الراية يستعينان بمقبض مكنسة وسترة عامل نظافة بعد أن نسيا المعدات    اشترطها صندوق النقد الدولي...الإصلاحات الكبرى ... كيف تنجح؟    بعد احتدام الصراع بين الفرقاء...سيف الإسلام يطرح حلا لإنقاذ ليبيا    القطار: هلاك شاب في حادث اصطدام فورزا بسيارة أجرة    طبرقة: الايقاع بعصابة لترويج المخدرات    غار الدماء: مروّج المخدرات في شباك الأمن    الجزائر: استشهاد عسكريين إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية    روسيا وأوكرانيا.. بايدن يحذّر من غزو روسي محتمل الشهر المقبل    مشروع المدينة الاستشفائية بقابس...لقاء إيجابي بين وزير الاقتصاد وممثل المجموعة الاستثمارية النمساوية    قضية الجرائم الانتخابية: خطية ب 10 ملايين لراشد الغنوشي    محور المرادية قرطاج الاتحادية....تونس في قلب معادلة اقليمية جديدة    جيل 2004 يقدم وصفة النجاح...الثقة ... العزيمة والتركيز مفاتيح العبور    وهبي الخزري: قادرون على الإطاحة ببوركينا فاسو    جمعية الخطابة تستنكر تعليق صلاة الجمعة    دراسة: تناول فيتامين (د) وأوميغا 3 يوميا قد يقلل من خطر الإصابة بمرض شائع!    سوسة : 6 شركات كبرى تبدي استعدادها لبناء ميناء المياه العميقة    بالفيديو: لطفي وسواغ مان يشتريان قناة تلفزية تونسية    بالفيديو: الصحفية خولة السليتي: هاو علاش قلت عليه والي برتبة باندي    نسور قرطاج سيلعبون باللون الأحمر ضد بوركينا فاسو    بطاقات ايداع بالسجن في حق موظف ومدير مصنع النحاس ووالٍ سابق بالقصرين    فيديو/ المتحدث باسم الجيش الليبي: مجموعات "داعش" لها دعم من خلايا في دول الجوار    الخطوط التونسية تتيح امكانية دفع تذاكر بالحجز عن بعض رحلاتها من فرنسا عبر الهاتف الجوال    رسمي: الفيفا تبلغ النادي الإفريقي برفع المنع من الانتداب.. وغدا تأهيل رامي البدوي    توننداكس ينهي اسبوعه الاخير من شهر جانفي 2022 على ارتفاع بنسبة 4ر0 بالمائة    مقتل عسكريين جزائريين إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية    البنك المركزي لم يقم بطباعة اوراق ماليّة    نجاة وزيرة العدل الليبية من إطلاق نار جنوب طرابلس    تونس تتسلّم 310 آلاف جرعة لقاح مضاد لكورونا من الولايات المتّحدة الأمريكية    عاجل :إحباط محاولة القيام بعملية إرهابية (وزارة الدّاخليّة )    الطبوبي: شركة فسفاط قفصة لا يمكن أن تتحمّل لوحدها أعباء التشغيل بالجهة    يوسف الصدّيق: ''القرآن ليس مصحفا''    أريانة: تفاصيل مرعبة...هكذا اختطف الأفارقة مواطنا وإمراة في قفص الاتّهام    جديد ملفّ تهريب المخدّارت من الإكوادور الى تونس    'فايسبوك' يعلن عن تحديث جديد ب'ماسنجر' لتنبيهك عند التقاط 'سكرين شوت' لمحادثاتك    وزارة التجارة: اليوم سيتمّ توزيع هذه المواد    بالفيديو: سقوط وفاء الكيلاني قبل بدء حفل Joy awards    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    اذكروني اذكركم    المخدرات تدمر الإنسان    المخدرات أعظم المفاسد    وزارة الشؤون الثقافية تنعى الفنان التشكيلي الكبير عادل مڨديش    نوال محمودي تتعرّض لتهديدات بالقتل (صور) #خبر_ عاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



توسيع التمشيط ليشمل جبل السلوم.. وايقاف مشتبه به آخر
مع تعزيز الطوق الأمني للشعانبي بحثا عن إرهابيين..
نشر في الصباح يوم 10 - 05 - 2013

مع انتهاء اليوم العاشر من عمليات التمشيط الجارية بمرتفعات الشعانبي بحثا عن المجموعة المسلحة المتحصنة هناك، شهدت استراتيجية القيادة العسكرية والامنية التي تشرف عليها منذ مساء اول امس تغيرا نوعيا تمثل في بداية تفجير المغارات والكهوف واقتحام الدواميس التي يشتبه ان مسلحي "خلية عقبة بن نافع" يختبئون فيها..
وتم التفجير بواسطة القذائف النارية والقنابل اليدوية مما تسبب في اندلاع ثلاثة حرائق باماكن مختلفة شوهدت السنة النيران المتصاعدة منها من مدينة القصرين لكن سرعان ما تمت السيطرة عليها بتعاون بين وحدات الجيش وادارة الغابات بعد ان عجزت شاحنات الحماية المدنية في الوصول اليها نظرا لصعوبة التضاريس..
وخلافا لما تردد من ان الحرائق كانت ناتجة عن قصف الجيش لبعض مخابئ الارهابيين في الجبل بالمدفعية الثقيلة والدبابات ووجود تبادل لاطلاق نار معهم فان مصادر أمنية وعسكرية اكدت ل"الصباح" ان هذا الامر غير صحيح وان وحدة المدرعات الموجودة على عين المكان لم تتحرك بعد من مواقعها ولم يتم استعمالها بعد.
تمشيط جوي
بالتوازي مع تفجير الكهوف والمغاور التي ثبت ان المسلحين استعملوا بعضها ووسعوا مساحتها الداخلية لتكون بمثابة بيوت نوم للاقامة فيها، تواصلت عمليات التمشيط الجوي بالمروحيات في مختلف جوانب الجبل مع تعزيز الحزام الامني الذي يطوق محيط الشعانبي على دائرة طولها عدة كيلومترات بوحدات جديدة من الحرس الوطني مع تجهيزها مؤخرا بواقيات الرصاص والاسلحة الفردية الكافية لغلق كل المنافذ المؤدية الى مرتفعاته بما في ذلك الاودية العديدة التي تشقه لمنع اي تسرب داخله او خارجه
اتساع العمليات لجبل "السلوم"
في غياب اي مواجهة مع الارهابيين او العثور على اي منهم اصبحت الشكوك تتجه الى امكانية تحول بعضهم في وقت سابق لعمليات التمشيط التي انطلقت قبل اكثر من 10 ايام الى جبل "السلوم" القريب الذي يوجد جنوب مدينة القصرين لان عناصر منهم سبق لها التحصن به ليلة 28-29 جانفي الفارط لما حاصرت وحدة خاصة في مقاومة الارهاب 4 مسلحين منهم تم ضبطهم باحد منازل حي الزهور بالقصرين ووضع كمين للايقاع بهم، الا انهم نجحوا في الفرار نحو الجبل المذكور القريب بمساعدة من مواطني المنطقة بعد ان جرحوا العون يوسف العايدي برصاصة وتركوا وراءهم رشاش "كلاشينكوف" تم حجزه ..
ورغم مطاردتهم ليلتها وتكثيف عمليات البحث عنهم فانه لم يعثر الا على مخبئ لهم هناك فيه بقايا مؤونة..
ايقاف مشتبه به جديد
لليوم الثاني على التوالي تمكنت الوحدات التي تحاصر جبل الشعانبي من ايقاف احد المشتبه بهم في تمويل المجموعة الارهابية بالمؤونة وايقافه حيث افادتنا مصادر امنية انه في حدود الساعة الواحدة من ظهر امس الخميس تم رصد شخص على متن دراجة نارية متجها عبر احدى المسالك الضيقة نحو مرتفعات الشعانبي داخل المنطقة العسكرية المغلقة فتمت مطاردته والقاء القبض عليه فوجدت معه كيسا من السميد وبعض الخضر والمواد الغذائية المتنوعة فتم نقله الى مقر اقليم الحرس الوطني للتحري معه والتثبت من اسباب تواجده هناك والى اين كان يحمل الاغراض التي كانت معه.
وبالنسبة للشخص المشتبه به الذي وقع ايقافه اول امس في احواز الشعانبي وبعد تسخير طائرة عسكرية لتوجيهه الى ثكنة القصرين ومنها الى اقليم الحرس للتثبت من امره بعد ان ادعى انه مختل المدارك العقلية وبالتاكد من هويته بعد الاتصال بعمدة المنطقة اتضح انه بالفعل "معتوه" وله بطاقة اعاقة وانه كان عائدا من منزل قريب له يقطن قرب الشعانبي فتم اطلاق سراحه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.