الشواشي: تم رصد إخلالات جسيمة في وكالة التبغ والوقيد    وزير الداخلية يشرف على الذكرى 62 لمعركة رمادة    المهدية: إحباط عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة    حكاية سجين ورّط بية الزردي؟!    الأردن: ضبط شخص أمّ ونظم صلاة العيد وألقى خطبتها    إسبانيا تكشف تاريخ عودة استقبالها للسياح    رسمي: ضم إذاعة الزيتونة للإذاعة الوطنية والتفويت في الصباح وشمس    المحرس: وفاة شاب غرقا في شاطئ الشفار    وفاة الكاتب العام السابق للترجي الرياضي الجرجيسي    ليبيا.. لحظة القبض على أحد أخطر المرتزقة في طرابلس (فيديو)    منوبة.. أجواء استثنائية و عناية بفاقدي السند بمناسبة عيد الفطر..    الناطق باسم الحماية المدنية: تسجيل استقرار في عدد الحرائق مقارنة بشهر ماي 2019    خبراء: الطيران الدولي لن يعود إلى طبيعته قبل 2023    إعلان ولاية اريانة خالية من كورونا...وسيطرة ولاية تونس على الوباء في الساعات القادمة    المكي يدعو الاطارات الصحية إلى "مزيد اليقظة لتخطي هذه المرحلة الإستثنائية"    السفر الدولي جوا لن يعود إلى طبيعته حتى عام 2023    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: العدل أساس العمران    السيجومي: القبض على شخص من أجل الاعتداء بالعنف بواسطة آلة حادة    أصحاب اللواجات: لن نعود الى العمل الا اذا ...    يوميات مواطن حر: ربيع الشذى غده سحر شامل    كنيسة في برلين تستضيف المسلمين لأداء الصلاة في ظل كورونا (صور)    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تمكين المسلمين من أداء صلاة الجمعة في كنيسة مبادرة جديرة بالتنويه    يوميات مواطن حر : الباب يطرق الباب ولا يسمع الجواب    يسرا: الزعيم أنقذني من الموت أكثر من مرة    لاعب كرة صربي ينهي حياته بطريقة مريعة    صفاقس: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الاستاذ احمد البارودي رحمه الله كفاءة علمية على النهج الزيتوني الاصيل    جربة تحتفل بالعيد...رغم كل شيئ (صور)    صديق مقرب منه للصريح: وفاة روجي لومار بكورونا إشاعة    زيدان ينتهك الحجر الصحي في إسبانيا.. والعقوبة بانتظاره    اوهمها بان والدته تريد معايدتها والتعرف على زوجة المستقبل ثم اغتصبها مع صديقه    جندوبة.. وفاة شاب في حادث مرور    وزير الصحة يزور المستشفيين الجهويين بباجة وجندوبة    تغيب عن منزل عائلته منذ 7 سنوات ثم عاد وكانت المفاجاة....التفاصيل    في أعمال الفنانة التشكيلية آمال بن حسين: سردية ملونة بالحكاية المتشظية بين اللوحات    عمرو دياب يتصدر مواقع التواصل وتضارب في الأخبار حول صحته    سليانة : انتشال جثة شاب غرق ببحيرة ببوعرادة    غموض يلف مصير 78 مهاجرا فروا من ليبيا عبر البحر    حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا    التوقعات الجوّية لثاني أيّام العيد    أسعار النفط ترتفع وسط آمال تعافي الاقتصاد العالمي    الدوري الألماني: مواجهة مثيرة بين بايرن ودورتموند في قمة الحسم    الجامعة العربية تدعو لحقن الدماء ووقف القتال في ليبيا فورا    بنزرت: حجز 300 علبة من الجعة داخل كشك    في الافريقي: لسعد الدريدي يتحرك    إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا    صفاقس: حصيلة عمل فرق المراقبة الاقتصادية خلال شهر رمضان    مسلسل نوبة: نهايات بلا انتصار وتابوه السيدا والاغتصاب نقطة استفهام    جائحة كورونا : 430 ألف تونسيٍ فقدوا عملهم مؤقتا    مركز النهوض بالصادرات يعقد اللقاءات التونسية المجرية للأعمال افتراضيا موفي جوان 2020    تعزية واعلان فرق    بنزرت: ألوان باهتة خيّمت على المدينة في ظل غياب الحركة عنها وخلو فضاءاتها من أجواء عيد الفطر الاحتفالية    فرق المراقبة الاقتصادية ترفع طيلة شهر رمضان 10670 مخالفة    للتخلص منه.. برشلونة يخفّض سعر ديمبيلي    بطولة ألمانيا لكرة القدم.. نتائج مباريات الجمعة والسبت لحساب الجولة 27    استعدادا لمواجهتي الباراج مع الرجيش .. قوافل قفصة تستأنف التمارين الثلاثاء القادم    إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بكورونا.. وابنتها باكية: "أرجوكم ادعوا لها"    تونس تتحصل على قرض جديد من البنك الدولي ب57 مليون دينار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برنامج يرتكز على 6 محاور.. واستشارة وطنية في أكتوبر القادم
انطلاق أشغال إصلاح المنظومة الجبائية
نشر في الصباح يوم 14 - 05 - 2013

أقرّ الياس الفخفاخ وزير المالية أمس خلال انطلاق أشغال اصلاح المنظومة الجبائية وجود إخلالات في المنظومة الجبائية الحالية واعتبر ان الإصلاحات التي شهدها النظام الجبائي ببلادنا سابقا لم تحقق النتائج المرجوة على مستوى إرساء العدالة الجبائية ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتنمية الموارد لفائدة ميزانية الدولة.
موضحا ان الوضع الراهن يتطلب ارساء نظام جبائي جديد قائم على سيادة القانون والحرية والديمقراطية والنزاهة والشفافية في اطار الحوكمة الرشيدة بطريقة تشاركية بين جميع المتدخلين.
ومع انطلاق اشغال اليوم الدراسي الذي شهد حضور خبراء وجامعيين في الجباية وممثلين عن منظمة الاعراف والاتحاد العام التونسي للشغل، أكد وزير المالية أن اصلاح المنظومة الجبائية وادراجها في اطار سياسة اقتصادية واجتماعية شاملة تنسجم مع توجهات الدستور تكتسي أهمية قصوى لاستكمال الاصلاحات الاقتصادية المتعلقة خاصة بمراجعة مجلة الاستثمار ومنظومة التمويل والبنوك نظرا للدور الذي تلعبه الجباية في تمويل ميزانية الدولة حيث تمثل الموارد الجبائية حوالي 80 % من الموارد الذاتية من جهة وتمكن من تغطية ثلثي تدخلات الدولة دون الدين العمومي اضافة الى دورها في التشجيع على الاستثمار والانتصاب في المناطق الداخلية والتصدير واعتبار النظام الجبائي كمحرك للتنمية الاجتماعية والاقتصادية.
تشخيص.. واستشارة وطنية في أكتوبر
وفي اطار تلافي النقائص الموجودة في النظام الجبائي الحالي بيّن وزير المالية انه تم الانطلاق في موفى 2012 وبداية 2013 في القيام بتشخيص أولي للوضعية الحالية للمنظومة الجبائية مما مكّن من الوقوف على عديد النقائص على غرار التعقيدات والغموض في مفاهيم المادة الجبائية بالاضافة الى ضعف المردود وتحميل الثقل الجبائي الأكبر للمؤسسات الشفافة.
وعلى ضوء التشخيص سيتم ضبط برنامج إصلاح يشمل 6 محاور أساسية مع تكوين فرق عمل بالنسبة إلى كل محور من محاور الإصلاح المتمثلة في الضرائب المباشرة والامتيازات المتعلقة بها والضرائب غير المباشرة والامتيازات المتعلقة بها والجباية المحلية وسبل تطويرها لمواكبة تطور اللامركزية في إدارة الدولة كما جاء في مشروع الدستور الجديد في فصله 9 الى جانب التصدي للتهرب الجبائي ودعم ضمانات المطالبين بالأداء وتعصير وتطوير إدارة الجباية ثم مراجعة النظام التقديري وإدماج الاقتصاد الموازي ضمن الدورة الاقتصادية المنظمة. واضاف ان أشغال الفرق ستتمخض عنها مقترحات عملية يتم تقديمها ومناقشتها في إطار استشارة وطنية موسعة "les assises de la fiscalité" التي ستعقد على مدة يومين في شهر اكتوبر القادم.
تحقيق العدالة الجبائية
ذكرت حبيبة اللواتي المديرة العامة للدراسات والتشريع الجبائي أن الإصلاحات المتتالية التي شهدتها المنظومة الجبائية لم تمكّن من الاستجابة للانتظارات على مستوى إرساء العدالة الجبائية ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وقدمت المديرة العامة للدراسات والتشريع الجبائي لمحة حول اهم الاصلاحات التي شهدها النظام الجبائي التونسي التي تجسمت سنة 1988 بصدور مجلة الأداء على القيمة المضافة ثم مجلة الضريبة على دخل الأشخاص الطبيعيين والضريبة على الشركات سنة 1990 ومجلتي معاليم التسجيل والطابع الجبائي ومجلة تشجيع الاستثمارات سنة 1993 بالاضافة الى صدور مجلة الجباية المحلية سنة 1997 ومجلة الحقوق والإجراءات الجبائية في 2000.
واضافت انه تم في إطار تخفيض نسب الأداء وتخفيف الضغط الجبائي على المؤسسات سنة 2007 التخفيض في نسبة الضريبة على الشركات من 35% إلى 30%، وحذف النسبة المرتفعة للأداء على القيمة المضافة.
وارجعت نقائص التشريع الحالي للمنظومة الجبائية الى تشعب وتعدد النصوص الجبائية وتشتتها بين نصوص مدرجة بمجلات جبائية وقوانين خاصة وأوامر تطبيقية وأوامر ظرفية وقرارات وتعدد المعاليم والنسب الموظفة على رقم المعاملات على غرار الأداء على القيمة المضافة والمعاليم الأخرى فضلا عن التوزيع غير العادل للعبء الجبائي مع وجود نظام تقديري مخصص لصغار المستغلين دون سواهم مكّن العديد من المطالبين بالضريبة من الاستفادة منه دون موجب علاوة عن المردود الضعيف لأصحاب المهن غير التجارية بالمقارنة مع عددهم وحجم مداخيلهم والمساهمة المرتفعة للأجراء في المداخيل الجبائية وتعدد الإعفاءات على مستوى مداخيل وأرباح رأس المال على غرار حصص الأسهم والقيمة الزائدة المتأتية من التفويت في الأملاك وهو ما من شأنه التخفيف عن أصحاب الدخل الهام مقارنة بأصحاب الدخل المحدود وتعدد المعاليم الموظفة على رقم المعاملات وانعكاسها على كلفة الإنتاج بالاضافة الى ضعف مردود الجباية المحلية مقارنة بالطاقة الجبائية المتوفرة وتعدد المعاليم المحلية وتشابهها.
وفي نفس السياق اوضحت ان مشروع الإصلاح الجبائي يهدف إلى تلافي النقائص التي يتسم بها النظام الجبائي الحالي حتى يكون مواكبا لمتطلبات المرحلة الراهنة والتطلعات الاقتصادية والاجتماعية للبلاد من خلال تبسيط التشريع الجبائي وضمان حياد الجباية ونجاعتها وتحقيق العدالة الجبائية والرفع من القدرة التنافسية للمؤسّسات ودفع الاستثمار، والحد من ظاهرة التهرب الجبائي ودعم ضمانات المطالبين بالأداء بالاضافة الى دعم الموارد المالية للجماعات المحلية.
وشدّد المشاركون في اشغال اليوم الدراسي على أهمية اصلاح المنظومة الجبائية وتجنب التعقيدات والغموض في بعض النصوص القانونية والتشريعات مؤكدين على ضرورة إضفاء مزيد من الشفافية على النظام الجبائي وتحديد وضبط إجراءات للتصدي إلى التهرّب الجبائي بالاضافة الى إعادة النظر في النظام التقديري وتخصيصه لمستحقيه وتبسيط الجباية المحلية وتحسين نجاعتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.