وفق موقع فوربس الأمريكي.. تونس من بين 7 بلدان يمكن ان تصبح افضل الوجهات السياحية عالميا بعد كوفيد -19    تقرير خاص/ علماء يتحدثون عن غضب الله ونهاية نصف العالم مع ظهور حشرات غريبة وكواكب مدمرة    المنظة الدولية للهجرة تقدم مساعدات للطلبة    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    جربة: انطلاق تحاليل كورونا للطلبة والأساتذة الجامعيين    المصادقة على مشروع قانون قرض لدعم الإصلاحات في قطاع المياه    وفاة مراهقين غرقا في بحيرة السلاطنية بالڨصرين    تدهور حالة رجاء الجداوي ونقلها للعناية المركزة    محسن الشريف: لا أرفض الغناء في هذه المطاعم    إحداث خلية متابعة متواصلة لوضعية ميناء رادس    منوبة.. تقديرات بصابة حبوب في حدود 659 ألف طن    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    عودة منجي مرزوق من باريس وخضوعه للحجر الصحي    العزابي: في الحكومة لدينا سياسة للحد من التداين.. وأنا شخصيا الأسبوع الفارط رفضت قرض    عدنان الشواشي يكتب لكم: فخفخة زائدة    بيان للرأي العام من بعض القوى السياسية    خاص/ هذا ما كشفته الأبحاث الأولية حول «إنتفاخ» فواتير الستاغ (متابعة)    المكنين: إلقاء القبض على 8 أشخاص مورطين في قضايا مختلفة    الطبوبي: حكومة الفخفاخ حكومة تقشّف    الفيفا يدعو الى مراعاة أحاسيس اللاعبين المتضامنين مع قضية جورج فلويد    تحديد شروط حفظ الصحة داخل المطاعم والمقاهي للوقاية من فيروس كورونا مع اقتراب موعد فتحها    المظيلة .. حريق بمستودع صغير للاثاث المنزلي    بن عروس: العثور على جثة كاتب محامي بمكتبه    بين الزهروي وقرقنة: عون أمن و22 ألف دينار داخل سيارة كشف مخطط الفجر للإبحار باتجاه لامبادوزا    لا يُعرف تاريخ "تهريبها": بيع قطع تراثية تونسية بالمزاد العلني في فرنسا.. ومعهد التراث يتدخل (صور)    فيصل الحضيري أمام التحقيق بسبب تبادل عنف في برنامجه    شكري حمودة في منصبه الجديد    مع تفاقم المخاطر الأمنية: إصابة 4 شرطيين بإطلاق نار في أمريكا    ملتقى بئربورقبة ... 5 جوان موعد إنطلاق أشغال تعشيب الملعب    ليلة أمس وسط العاصمة: شاب في حالة هستيرية يوجه طعنات «مجنونة» إلى شقيقه وزوجته في الشارع!    رأي/ شعبوية ترامب تضعف أمريكا داخليا وخارجيا    «اختطاف» وليد زروق…الداخلية تنفي وتوضح الوقائع    هيئة مكافحة الفساد تصدر 22 قرار حماية امنية لفائدة مبلغين عن الفساد    "هوندا تونس" تُعلن عن مراجعة أسعار سياراتها وتخفيضها لمواجهة تداعيات "كوفيد - 19"    نقل الفنانة المصرية رجاء الجداوي إلى العناية المركزة إثر تدهور صحتها    استعدادا لمواجهة قوافل قفصة.. مستقبل الرجيش يدخل في تربص مغلق    محسن شريف : حتى بورقيبة مشى لإسرائيل و الغناء غادي تجربة حبيت نعيشها    بطل «نوبة» بلال البريكي ل«الشروق»..لا أتوقع وجود «نوبة 3»    تطوير أنظمة الإدارات في وقت الأزمات وفقا لمواصفات الآيزو    النادي الصفاقسي يحدّد موعد العودة للتمارين    إتهم عناصر أمنية ب"إختطاف منوّبه وليد زروق".. نقابة الأمن تردّ على المحامي العويني    إنطلاق الجلسة العامة بمجلس النواب... وانهاء العمل بالاجراءات الاستثنائية ضمن جدول الاعمال    ما حقيقة إصابة أمير كرارة بفيروس كورونا؟    ريال مدريد يعود للعب فى سانتياغو برنابيو بشرط واحد    سيناريوهات محتملة لاكمال دوري أبطال افريقيا    وزارة الصحة: تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا    لاعبو برشلونة يتدربون بشكل جماعي في زمن كورونا    يضم مرزوق وجمعة والشابي واللومي : مبادرة سياسية لتجاوز "شتات" المعارضة التونسية    ترامب يصف الاحتجاجات في بلاده بأنها أعمال إرهاب داخلية    السودان.. اعتقال خال الرئيس السابق عمر البشير    لو كنت مكان منجي مرزوق لقدّمت إستقالتي    ميسي ينهي الجدل بخصوص مستقبله مع برشلونة    الجيش الأميركي: تظاهروا بسلمية دون عنف    الثلاثاء : هدوء نسبي في الوضع الجوي.. و الحرارة في استقرار...    رغم أنه ملازم لبنك بدلاء النجم...عمر كوناطي يتحصل على 100 مليون شهريا    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيقاف أكثر من 200 بينهم 137 سلفيا
أحداث الأحد السلفي:
نشر في الصباح يوم 21 - 05 - 2013

حسب مصادر أمنية: 70 % من السلفيين منحرفون وأصحاب سوابق متنوعة
◄ في جمال: 3 آلاف مواطن يساندون الأمن ضد السلفيين ويدحرونهم
السلفيون يستعملون «المنحرفين التائبين» دروبا بشرية عند المواجهات
شنت قوات الأمن الداخلي أيام الجمعة والسبت والأحد حملة واسعة النطاق بمختلف مناطق الجمهورية وخاصة بالمفترقات وعلى الطرقات المؤدية إلى مدينة القيروان في إطار خطة شاملة لمنع تنظيم الملتقى السنوي الثالث لأنصار الشريعة المبرمج ليوم أمس الأول بمحيط جامع عقبة ابن نافع، كما شنت حملة اعتقالات عقب مواجهات غير منتظرة جدت يوم الأحد بحي التضامن بالأحواز الغربية للعاصمة وبجهة جمال من ولاية المنستير.
ووفق مصادر أمنية مختلفة فإن وحدات الأمن والحرس الوطنيين ألقت القبض على عشرات الأشخاص الملتحين ممن يدعون أنهم سلفيون جهاديون عدد منهم من ذوي السوابق العدلية والمفتش عنهم من قبل المصالح الأمنية والقضائية والعسكرية في قضايا حق عام أو لمصلحة التجنيد.
إيقاف 15 سلفيا في صفاقس
تمكنت الوحدات الأمنية لإقليم الشرطة بصفاقس خلال نهاية الأسبوع من إيقاف 15 شخصا من المنتمين للتيار السلفي المتشدد وحجز أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع والأحجام إضافة إلى ثلاث سيارات دون وثائق، وحسب مصدر أمني مطلع فإن الأعوان ركزوا نهاية الأسبوع نقاط تفتيش قارة لمنع المتشددين دينيا من الذهاب إلى القيروان وهو ما مكنهم من إيقاف أربعة من أنصار الشريعة تبين أنهم محل تفتيش لفائدة القضاء أحدهم من أجل مخالفات قمرقية وآخر من أجل هضم جانب موظف عمومي وآخران من أجل العنف، إضافة إلى إيقاف 11 متشددا دينيا إثر محاولتهم الاعتداء على أعوان الأمن أو بسبب قيادتهم لسيارات مجهزة ببلور داكن ولا تحمل أية وثيقة، وقد تمكن الأعوان إثر ذلك من حجز ثلاث سيارات ومناشير وسكاكين وسيوف وعصي ومبالغ مالية كبيرة نسبيا وأعلام سوداء.
القبض على 3 متشددين دينيا في أريانة
في أريانة نجحت الوحدات الأمنية لإقليم الشرطة بالجهة خلال الأيام الثلاثة الأخيرة في إيقاف 25 مفتشا عنهم بينهم ثلاثة من المنتمين لتيار ديني متشدد وفق ما أفادنا به مصدر أمني، مضيفا أن الأعوان كثفوا خلال هذه الفترة من مراقبة مختلف وسائل النقل العمومية والخاصة وهو مكنهم من إيقاف عشرات الأشخاص بينهم 25 محل تفتيش من ضمنهم ثلاثة سلفيين من ذوي السوابق العدلية في العنف الشديد ومطلوبون للعدالة في قضايا عنف.
الإيقاع ب 8 سلفيين في سوسة
علمنا أن الوحدات الأمنية لإقليم الشرطة بسوسة تجندت خلال نهاية الأسبوع في إطار الخطة الأمنية الوطنية لمنع تنظيم ملتقى أنصار الشريعة، من خلال الانتشار المكثف في المفترقات وعلى الطرقات المؤدية إلى القيروان، وهو ما مكنهم من إيقاف ثمانية من المحسوبين على التيار السلفي الجهادي تبين إثر عرض هوياتهم على الناظم الآلي أن أربعة منهم محل تفتيش لفائدة الأمن والقضاء من أجل الاعتداء بالعنف الشديد ومحاولة اجتياز الحدود البحرية خلسة(!!).
أما الأربعة الموقوفين غير المفتش عنهم فمن بينهم عنصر متشدد دينيا أوقف على مستوى مفترق حي الزهور بسوسة عندما كان يستقل وسيلة نقل عمومي وقد حجز الأعوان لديه علبة غاز مشل للحركة وحاسوبا يتضمن معطيات حول طرق صنع المتفجرات وأخرى حول التدريبات العسكرية، كما أوقفوا عنصرا آخر بحوزته علبة غاز مشل للحركة وعنصرين كانا على متن سيارة من نوع"ستافيت" بها مجموعة من البدلات العسكرية وصاعق كهربائي.
25 موقوفا في القيروان بينهم أمينة
وفي عاصمة الأغالبة القيروان التي شهدت نهاية الأسبوع الفارط تعزيزات أمنية مكثفة لم تشهدها المدينة سابقا تمكنت قوات الأمن الداخلي من إيقاف 24 شخصا جلهم من المنتمين للتيار السلفي المتشدد بينهم من أوقف وبحوزته سلاح أبيض وبينهم من هو محل تفتيش لفائدة الأمن والقضاء، وبينهم من ضبط وبحوزته صدريات واقية من الرصاص ومناشير وكتب دينية متطرفة وأقراص ممغنطة.
ومن بين الموقوفين في القيروان أيضا الناشطة بمجموعة فيمن أمينة إثر محاولتها تعرية صدرها قرب مقبرة أولاد فرحان بمحيط جامع عقبة بان نافع وهي الحركة التي ندد بها متساكنو الجهة وكاد أن يحصل ما لا يحمد عقباه إثرها لولا التدخل الأمني العاجل والناجع بإيقاف هذه الفتاة ونقلها إلى المقر الأمني أين احتفظ بها على ذمة الأبحاث إثر استشارة النيابة العمومية.
أكثر من 70 موقوفا في العاصمة
الوحدات الأمنية لإقليم الشرطة بتونس بمختلف مناطقها الأمنية الثماني ألقت القبض بدورها على عدد كبير من المنتمين للتيار السلفي بينهم عدد من المفتش عنهم، وحسب مصدر أمني فإن عدد الموقوفين يفوق الثمانين شخصا أحيل غالبيتهم(حوالي 70) بعد ظهر أمس على النيابة العمومية كما تم حجز أسلحة بيضاء مختلفة بينها عصي وسكاكين وزجاجات حارقة.
محاولة حرق منطقة الشرطة بجمال
اما بمرجع نظر إقليم الشرطة بالمنستير فقد علمنا أن الوحدات ألقت في ساعة متأخرة من مساء يوم الأحد القبض على عشرة من المتشددين دينيا إثر مشاركتهم في الهجوم على منطقة الأمن الوطني بجمّال ومحاولة حرقها.
وحسب مصدر أمني مطلع فإن حوالي 500 شخص من المنتمين للتيار السلفي المتشدد تجمعوا إثر صلاة المغرب قرب منطقة الشرطة بجمّال ورشقوا المقر والأعوان بالحجارة والزجاجات الحارقة في محاولة لاقتحامها وحرقها على خلفية منعهم من تنظيم خيمة دعوية غير مرخص فيها.
إلا أن الأعوان تصدوا لهم بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع نحوهم لتفريقهم قبل أن يتجمع ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مواطن بمحيط المنطقة وهو يرددون النشيد الوطني التونسي في حركة مساندة لقوات الأمن مما اضطر المتشددين دينيا على الهرب فيما أمكن لقوات الأمن من إيقاف عشرة منهم على ذمة الأبحاث.
3 سلفيين أحدهم عائد من سوريا
أما في الوطن القبلي فقد تجندت الوحدات الأمنية لإقليم الشرطة بنابل بمختلف مرجع نظرها الممتد على خمس مناطق أمنية وكثفت من تواجدها بكل المفترقات المؤدية إلى الطريق السريعة أو الطريق الوطنية الوطنية رقم 1 باتجاه سوسة فالقيروان، وقامت بمراقبة مختلف وسائل النقل الخاص والعمومي وهو ما مكنها من القبض على 47 مفتشا عنهم بينهم ثلاثة سلفيين أحدهم مطلوب في قضية أحداث السفارة الامريكية بتونس كما أوقفوا سلفيا متشددا بجهة قربة وبحوزته حاسوبين يتضمنان معلومات خطيرة حول كيفية صنع المتفجرات والقنابل الناسفة إضافة إلى إيقاف سلفي جهادي من العائدين من سوريا، والذي بتفتيش محل سكناه بالمرازقة بين الحمامات ونابل بإذن من النيابة العمومية عثر الأعوان على علبة غاز مشل للحركة ورايات سوداء وقميص صوفي عسكري ونطاق جلدي عسكري وجمازات عسكرية.
اعتداءات بالجملة
إلى ذلك تمكنت قوات الأمن الداخلي من إيقاف أربعة سلفيين متشددين بعد ضبطهم وبحوزتهم سواطير وتورط أحدهم في محاولة قتل كما أوقفوا متشددا دينيا آخر محل تفتيش رغم محاولة عدد من رفاقه تهريبه من خلال مهاجمة الأعوان الذين أوقفوا أيضا شخصا آخر محسوبا على التيار الديني المتشدد بعد أن افتك سلاحا ناريا من عون أمن ومحاولة قتله بواسطته، كما حجز الأعوان مجموعة أخرى من الأسلحة البيضاء المختلفة في أنحاء مختلفة بإقليم تونس، إضافة إلى ذلك ومثلما أشرنا سابقا فإن الإدارة الفرعية لمكافحة الإرهاب ألقوا القبض نهاية الأسبوع الفارط بجهة حفوز من ولاة القيروان على شاب في العقد الثالث من عمره وصف بالإرهابي الخطير بعد العثور بحوزته على ثلاث مسدسات و120 خرطوشة وكمية من الأمونيتر وخرائط ووثائق تشرح طرق صنع المتفجرات عن بعد في إطار تخطيطه رفقة شخصين آخرين على الأرجح لارتكاب أعمال إرهابية تستهدف قتل الأمنيين والعسكريين وتفجير مقراتهم.
أصحاب سوابق"يخترقون" أنصار الشريعة
إلى ذلك وحسب تأكيدات مصدر أمني مطلع ل"الصباح" فإن تيار أنصار الشريعة الذي يقوده الشيخ أبو عياض المفتش عنه بدوره من قبل الأمن والقضاء للاشتباه في مسؤوليته عن أحداث السفارة الأمريكية بتونس في سبتمبر الفارط شهد اختراقات عديدة من قبل عدد كبير من المنحرفين وأصحاب السوابق العدلية بغاية"التظلل" تحت هذا التيار.
وأضاف مصدرنا الذي رفض الكشف عن هويته أن أصحاب السوابق العدلية والمجرمين يرغبون دائما في العيش في بيئة غير قانونية.. في الظلام، لذلك قام عدد كبير منهم بالانضمام ظاهريا لأنصار الشريعة من خلال"تطويل اللحي وارتداء القميص" ومن ثمة استغلال ذلك في التعدي على القانون كالعمل في سيارات نقل جماعي دون أي ترخيص أو الانتصاب فوضويا.
وأكد مصدرنا أن في بعض المناطق الشعبية يصل عدد المنتمين للتيار السلفي المتشدد من المنحرفين وأصحاب السوابق إلى حوالي 70 بالمائة، وحول قبول أبناء أنصار الشريعة بانضمام هؤلاء لتيارهم ذكر نفس المصدر أن هذا النوع من المنتمين أصبحوا يستعملون كدروع عند المواجهة، مؤكد أن أنصار الشريعة الحقيقيين يعرفون أن عددا كبيرا من المنتمين لتيارهم ليس عائدا لتوبتهم، وهو ما يطرح أكثر من سؤال عن مدى اختراق هذا التيار من قبل هؤلاء المنحرفين بما يشوه صورة أبناء أنصار الشريعة الحقيقيين الذين لا يدعون-مبدئيا- إلى العنف وضاعفوا من الدعوة إلى ضبط النفس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.