تونس تحتفل باليوم الوطني والعالمي للبيئة    هؤلاء يحظون بثقة التونسيين    حمام سوسة.. تجار سوق السبت يحتجون والأمن يتدخل    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن دخولها إلى ترهونة    بالأرقام: هكذا زادت ثروات مليارديرات أميركا في "أشهر كورونا"    زوج كيم كاردشيان يتكفل بمصاريف ابنة فلويد مدى الحياة    جمال: ايقاف مفتش عنه من أجل الانتماء لتنظيم إرهابي    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    كرة قدم: المكتب الجامعي يلزم الجمعيات بتقديم تقارير مالية تقديرية قبل بداية كل موسم رياضي    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    غريزمان يرغب في انهاء مسيرته في الولايات المتحدة    سوسة : الإطاحة بالضّالعين في سرقة محطّة البنزين    اليوم..ندوة صحفية لوزير الصحة    البرازيل تتجاوز إيطاليا من حيث حصيلة الوفيات بفيروس كورونا    استقرار الوضع الوبائي في مدنين    النائب حافظ الزواري تعليقا على ما حدث في البرلمان..نحن بصدد هدم بلدنا بأيدينا    وكالة السلامة المعلوماتية تحذّر الطلبة    مع الشروق ..برلمان تونسي.. ! »    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    مثل أمس أمام المحكمة...تغريم دياغو كوستا لاحتياله الضريبي    بشرى سارة لعشاق برشلونة...سواريز جاهز للمباريات    زيادة عدد التبديلات في ال»بريميرليغ»    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    تونس تشهد اليوم خسوف شبه ظل جزئي للقمر    التضامن كفيل بتجاوز المحن    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    سمية الغنوشي: "سيمر الناعقون مرور العابرين..ويبقى أبي"    بعد مقتل فلويد والاحتجاجات: هل يتم تفكيك شرطة مينابوليس    سليانة: اتخاذ جملة من التدابير الوقائية لتأمين عودة طلبة المعهد العالي للدراسات التكنولوجية    تفاقم مديونية المؤسسات العمومية    الجمعة: تغييرات في الحالة الجوية... والامطار في الموعد    إقرار إضراب عام في قطاع الصحة كامل يوم الخميس 18 جوان 2020    القصرين /حجز مبلغ 12 الف دينار داخل سيارة....    محكوم بالمؤبد / سقوط قاتل خطير مدججا بالاسلحة داخل منزل    يوميات مواطن حر: قهوة العاشقين العاشقة    الخطوط التونسية تقر اجراءات استثنائية لإتمام اجراءات السفر    عدنان الشواشي يكتب لكم : مساكين... والله مساكين    المتاحف التونسية تفتح أبوابها من جديد مع الالتزام بالتدابير الوقائية    المركزي التونسي يصدر منشورا حول إضفاء مزيد من المرونة لانتفاع الشركات المقيمة بالتمويلات الخارجية بالعملة الأجنبية    لامتصاص خطورة تداعيات كورونا على الاقتصاد العالمي الكيروزين المجاني هو الحل لتجنب الافلاس المؤكد    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو (صور)    فرح بن رجب: ''فرحانة إلّي الناس نساوني''    استعدادات لمكافحة حشرة عنكبوت الغبار المضرة بالتمور في توزر    النفيضة..حجز 5 آلاف علبة تبغ لدى محتكرين    الجامعة العامة للكهرباء والغاز ترفض "خوصصة انتاج الكهرباء" وتهدد بالتصعيد    مصدر من الرصد الجوي للصريح: تقلبات مناخية غير مسبوقة بعد ارتفاع درجات الحرارة    ديلو:"احنا ما حرقناش الحليب على تركيا..والبارح "عركة" موش على عمل برلماني"    حرض على حرق سيارة رئيس مركز..والنيابة العمومية على الخط    محمد الحبيب السلامي يحمد: …الحمد لله على هذا ولا هذا    تسوية وضعية التونسيين بإيطاليا..دخل سنوي لا يقل عن 20 ألف أورو    سيدي بوزيد: وفاة جديدة بسبب"القوارص"    يرأسه الممثل محمد دغمان..تأسيس مكتب للنقابة الوطنية لمحترفي الفنون الدرامية بسوسة    قصّة جديدة لعبدالقادر بالحاج نصر...بلابل المدينة العتيقة (02)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طبيبه يؤكد : أحمد زكي أصيب بالعمى قبل وفاته
نشر في الصباح نيوز يوم 30 - 03 - 2015

كشف الدكتور ياسر عبد القادر، أستاذ جراحة الأورام والطبيب المعالج للفنان المصري الراحل أحمد زكي، أن الفنان الراحل أصيب بالعمى قبل وفاته، وطلب التكتّم على الخبر، وتعامل مع المقرّبين منه وكأنه من المبصرين.
وأضاف عبد القادر بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل الفنان المصري، والذي توفي يوم 27 مارس 2005، إثر تدهور حالته عقب إصابته بمرض السرطان، أن أحمد زكي قال له إنه لم يعد يشاهد جيداً، وبالكشف عليه تبين وجود ضغط على عصب البصر مما أفقده الرؤية، مؤكداً أنه أول من اكتشف إصابة الفنان الراحل بالعمى، وهو ما أدى لتدهور حالة زكي النفسية.
وأضاف عبد القادر أن الرئيس الأسبق حسني مبارك طالب بنقله إلى فرنسا لتلقّي العلاج على نفقة الدولة، ووافق الفنان المصري على ذلك، وكان سعيداً باتصال مبارك به، مؤكداً أن أحمد زكي كان ناصرياً يعشق عبد الناصر، وكان يصر على عمل فيلم "الضربة الجوية"، ليس حباً لمبارك وإنما لعشقه لحرب أكتوبر واستعادة مصر لأراضيها المحتلة.
وقال إن مرض السرطان اشتد على زكي في الأسابيع الأخيرة قبل وفاته بصورة مفاجئة، واستسلم جسده النحيل له بعدما انتشر المرض في الرئة والكبد، وعانى نتيجة ذلك من "استسقاء بروتيني"، كما أصيب بالتهاب رئوي وضيق حاد في الشعب الهوائية.
ولد أحمد زكي في 18 نوفمبر 1949 في الزقازيق بمحافظة الشرقية. مات والده وهو في عامه الأول، وتزوجت والدته بعد ذلك، ودرس في المدرسة الصناعية، ثم التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرج منه في عام 1973، وبعد تخرجه عمل في المسرح، وشارك في مسرحيات "مدرسة المشاغبين"، و"العيال كبرت"، و"هاللو شلبي"، و"اللص الشريف".
اتجه أحمد زكي للسينما منذ منتصف السبعينات، وبدأت الأنظار تتجه إليه بسبب موهبته الاستثنائية، حيث أدى عدداً من الأفلام الخالدة، كان أبرزها "ناصر 56" و"أيام السادات". وتوفى في 27 مارس 2005 بمستشفى دار الفؤاد بمدينة 6 أكتوبر.
تزوج زكي من الفنانة الراحلة هالة فؤاد التي توفيت بالسرطان أيضاً عام 93، وله ابن وحيد هو الفنان هيثم زكي.(العربية.نت)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.