جندوبة... وزيرا الفلاحة والصناعة .. مخطّط للوصول إلى زراعة 4500 هكتار من اللفت السكري    كرة السلّةّ: مبروك للاتّحاد المنستيري تتويجه بالبطولة    أخبار النجم الساحلي ... غموض حول غونزالاز وبلعربي أساسي    في حفل تكريمه بمسرح الحمامات .. عبد الرحمان العيادي وحسونة قسّومة... قصّة نجاح    القيروان ... لتدارس تطور الوضع الوبائي... نصاف بن علية ... تعود إلى القيروان    خطة أمنية للتصدى لظاهرة الهجرة غير الشرعية في المهدية تسفر عن ايقاف 23 شخصا    الرابطة المحترفة الاولى : شبيبة القيروان تتنفس الصعداء في سباق تفادي النزول    رابطة الأبطال.. برشلونة وبايرن يكملان عقد الفرق المتأهلة لربع نهائي المسابقة    الرياضة أعلى نسبة نجاح    المهدية.. القبض على منظمي عمليات "الحرقة"    التهمت مئات الهكتارات ...حرائق الغابات على طاولة المجلس الأعلى للأمن القومي    غنى 3 اغان من جديده.. جمهور مهرجان الياسمين برادس يتفاعل مع الفنان حسان الدوس    مكالمة هاتفية بين رئيس الجمهورية وكاتب الدولة للشؤون الخارجية الأمريكية    تطاوين : خطأ يوجب وضع 18 فردا في الحجر الصحي الذاتي خالطوا مصابين بعد عودتهما من الحجر الصحي الإجباري    بيروت: قتيل وأكثر من 100 جريح في «يوم الحساب»    نصاف بن عليّة : الوضع الوبائي في القيروان ينذر بالخطر    وزارة الصحة: تسجيل 22 اصابة جديدة بفيروس "كورونا"، 10 منها محلية    الاتحاد المنستيري: انتصار ثمين خارج الديار و لقب بطولة كرة السلة في البال    قريبا.. اصدار نص قانوني ينص على اجبارية ارتداء الكمامات في الفضاءات المغلقة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: الأخلاق ومكارمها 70    يوميات مواطن حر: الكرة الارضية تدور في قلبي    عدنان الشواشي يكتب لكم: لا تحلو لهم الحياة إلّا بأذيّة النّاس    "سهريات صيف 2020 بالحمامات": رحلة فنية في المدوّنة الموسيقيّة للفنّان عبد الرّحمان العيّادي في عرض "لميس"    وزارة الشؤون الثقافية توضح بخصوص ما راج مؤخرا عن فقدان درع "قصور الساف"    سبيطلة: الفلاحة البيولوجية تتطور    وزير الفلاحة: معمل السكر بجندوبة مكسب وطني وجهوي والتفويت فيه امر غير مطروح    الداخلية تدعو إلى الإبلاغ عن هذا الإرهابي الخطير    بني خلاد: حريق بارض دولية واخرى خاصة    من جندوبة.. وزيرا الفلاحة والصناعة يؤكدان ضرورة تطوير منظومة اللفت السكري والالبان    انطلاق معرض سوسة الدولي بمشاركة 200 عارض من مختلف الجهات والجنسيات    بعد الإنسحاب من رابطة الأبطال: جوفنتس يعلن إقالة مدربه    بالصور/ الهوارية :طائر الساف يسجل حضوره بقوة في أيام إيقاع الألوان    هل يغادر زيدان ريال مدريد بعد الانسحاب المرّ من كأس رابطة الأبطال؟    تبادل اطلاق نار على الحدود التونسيّة الليبيّة .. واصابة عسكري تونسي    حدائق قرطاج.. إيقاف 09 أشخاص مفتّش عنهم    وزارة المالية تدعو هؤلاء إلى إيداع تصاريحهم الجبائية    جامعة كرة المضرب تتعاقد مع عصام الجلالي ليكون المدرب الجديد لانس جابر    الكريديف يحتفي بثلاثينية تأسيسه    سيدي بورويس .. حجز بندقية صيد ممسوكة دون رخصة    مارث..القبض على كهل تورط في اغتصاب فتاة قاصر    تحذير: حملة تصيّد جديدة على موقع فايسبوك    تخربيشة: إعتذار لعبد الرحمان العيادي ...وتكريمه تكريم لجيل كامل ...    حفل موسيقي تونسي لدعم لبنان يحييه الفنان لطفي بوشناق    انتداب مراقبين مساعدين للمصالح العمومية.. وهذه التفاصيل    عاجل: اصطدام بين سيارة لوّاج و سيارة خفيفة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    سحب قليلة على كامل البلاد والبحر متموج فمضطرب    جزائرية تنجب خمسة توائم بصحة جيدة    الغنوشي يكلّف أحمد المشرقي بالإشراف على تسيير ديوان رئيس البرلمان بالنيابة، خلفا للحبيب خذر المستقيل من هذا المنصب    لبنان: 60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت    بينها تونس.. الكشف عن قائمة الدول التي ساعدت لبنان وما قدمته    ارتفاع حصيلة ضحايا طائرة الركاب الهندية المنكوبة    وزير السياحة: نعمل على مواصة دعم الصناعات التقليدية    بنزرت.. "مرور 4 بواخر بقنال بنزرت ولا وجود لأي إشكال فني بشأن الجسر"    تراجع التضخم الى 5.7 بالمائة    شهيرات تونس ..زينب بنت عبد الله بن عمر ..قدمت مع العبادلة السبعة وشهدت معركة سبيطلة    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    اليوم: انطلاق موسم الصولد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقياس الشأن السياسي لمؤسسة "ايمرود"..و"دار الصباح": ثلثا التونسيين يجهلون فحوى " المصالحة الاقتصادية" ..وجلول أفضل وزير
نشر في الصباح نيوز يوم 17 - 09 - 2015

أنجزت مؤسسة "ايمرود" بالتعاون مع "دار الصباح" مقياس الشأن السياسي لشهر سبتمبر 2015 والذي تم اعداد استطلاعه في الفترة المتراوحة بين 9 و12 سبتمبر وشمل عينة مكونة من 1024شخصا يمثلون نماذج سكانية من كل أنحاء الجمهورية وينتمون إلى 24 ولاية بما فيا المدن و الأرياف أنحاء الجمورية.
وقد تجاوزت أعمار المستجوبين ال 18 سنة وفق شرائح عمرية تمثل المجتمع من حيث التركيبة الديمغرافية ، ووفقاً لمنجية علمية متبعة في المعدَ بهامش خطأ يقدر ب3 بالمائة تقريبا .
وكشف الاستطلاع صعودا تدريجيا لاسهم الباجي قائد السبسي تدريجيا مقارنة بالفترة الأولى لتسلمه مهامه برئاسة الجمهورية حيث أكد 53,4 بالمائة من العينة المستجوبة رضاهم عن آدائه بعد ان كانوا في حدود 52,1 بالمائة في جويلية الماضي و51,4 بالمائة خلال أفريل.ويبدو ان هذا الصعود لم يكن مفاجئا بقدر ما كان منتظرا في ظل الدور الذي قامت به رئاسة الجمهورية على مدى الأسابيع الأخيرة والحضور اللافت للباجي قائد السبسي ودوره البارز في التوصل الى اتفاق بشأن عديد الملفات عبر التوافق بين أبرز الأطراف المتداخلة.
الصيد في صعود
وفي تقييمهم لآداء رئيس الحكومة حبيب الصيد عبر 52,2 بالمائة عن رضاهم على آدائه بعد تراجع نسبة رضا المستجوبين في ماي الماضي الى نسبة 46,1 بالمائة .وبدا جليا ان الصيد تجاوز تدريجيا تداعيات بعض الأزمات والعمليات الارهابية واستفاد منحالة الاستقرار النسبي الذي تشهده البلاد وتحسن بعض المؤشرات التي تحققت بفضل تحركاته الميدانية وجملة القرارات والإجراءات التي اتخذها.
ورغم بلوغ نسبة الرضاء على اداء رئيس الحكومة حبيب الصيد 52,2 بالمائة مع بداية تسلمه مهامه فان 48 بالمائة من المستجوبين قد عبروا عن عدم رضاهم على ادائه و تبقى نسبة الرضاء الأعلى لآداء مهدي جمعة التي بلغت 65 بالمائة في جانفي 2015 يليه حمادي الجبالي بنسبة 61,4 بالمائة في مارس 2012.
أسهم محمد الناصر
رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر سجلت أسهمه هو الآخر ارتفاعا لافتا اذ عبر37,6 بالمائة من المستجوبين عن رضاهم على آدائه بعد ان كانت النسبة 31,5 بالمائة في جويلية الماضي و 33 بالمائة في ماي الماضي .وقد يكون هذا الصعود مفهوما باعتبار ان الناصر اكتسب تجربة في ادارة الجلسات وكان له دور هام في تقريب وجهات النظر والتوافق حول عديد الملفات التي طرحت تحت قبة البرلمان .ورغم التحسن النسبي الذي سجله فانه مازال بعيدا على نسبة الرضاء الأعلى التي بلغها مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي في مارس 2012 وهي 50,2 بالمائة.
ناجي جلول ..الأفضل
وفي تقييمهم لآداء الوزراء أكد 17 بالمائة من المستجوبين ان وزير التربية ناجي جلول الأفضل يليه وزير الداخلية ناجم الغرسلي في المرتبة الثانية ب8,1 بالمائة ثم وزير الصحة سعيد العايدي في المرتبة الثالثة ب7,1بالمائة يليه وزير الدفاع فرحات الحرشاني في المرتبة الرابعة ب5,5 بالمائة وجاء وزير الخارجية الطيب البكوش في المرتبة الخامسة بنسبة 2,6 بالمائة.
ويبدو اختيار ناجي جلول منطقيا ليس لمواجهاته مع النقابات وانما لقراراته الجريئة ووزن العمل الذي قام به داخل وزارة التربية خلال أشهر قليلة وهو ما لم يقدر عليه سابقيه في سنوات.
تراجع مؤشر الخطر الارهابي
بعد تزايد مؤشر الخطرالإرهابي في جويلية الماضي وبلوغه نسبة 67,5 بالمائة أكد 59,4 بالمائة من المستجوبين ان زالخطر الإرهابي عالس ومن البديهي ان يتراجع هذا المؤشر في ظل تحسن الأوضاع الأمنية ونجاعة العمليات الاستباقية التي مكنت من ضرب الارهابيين في أوكارهم.
أما عن المؤشر الاقتصادي فقد اشار 51,2 بالمائة من المستجوبين ان الحالة الاقتصادية زقاعدة تتدهورس بينما يرى 35,9 بالمائة ان الوضع بصدد التحسن وهي مخاوف مشروعة في ظل الأزمة التي مازال يتخبط فيها الاقتصاد التونسي رغم التحسن النسبي في بعض القطاعات.
حرية التعبير مهددة
وحول حرية الرأي والتعبير أكد 50,4 بالمائة من المستجوبين انها مهددة بعد ان بلغت في جويلية الماضي 41 بالمائة مما يعكس تزايد المخاوف من المخاطر التي تهدد حرية الرأي والتعبير .وقد يعود ذلك لتزامن فترة انجاز الاستبيان مع التصعيد الذي قامت به المعارضة رغبة في التظاهر ورفض الحكومة ذلك بتعلة حالة الطوارئ.
وعلى صعيد آخر عبر 70,1 بالمائة من المستجوبين عن تفاؤلهم بالمستقبل بعد ان كانت هذه النسبة 68,9 بالمائة في جويلية الماضي بينما أكد 26,1 بالمائة تشاؤمهم باعتبار الأوضاع الصعبة التي تعيشها البلاد والهزات التي تواجهها بين فترة وأخرى.
وكان مؤشر التفاؤل لدى التونسيين بلغ نسبة 81 بالمائة في فيفري 2014 و86,70 في جانفي 2015 قبل ان يتراجع الى 71,82 بالمائة في افريل 2015 هذه الأرقام تعكس مزاج التونسي الذي تأثر كثيرا بالأوضاع الأمنية والاقتصادية والاجتماعية الصعبة.
قانون المصالحة الوطنية
رغم الجدل الكبير الذي اثاره قانون المصالحة وتباين المواقف حوله فقد اكد 65,8 بالمائة من المستجوبين انهم لا يملكون أي فكرة على هذا المشروع وتنوعت مستوياتهم بين أمي 85,2 بالمائة،مستوى ابتدائي 75 بالمائة،مستوى ثانوي 66 بالمائة ،مستوى جامعي 40,8 بالمائة.
وفي وقت أكد 33,3 بالمائة من المستجوبين انهم مع قانون المصالحة وتنوعت مستوياتهم بين أمي 23,6 بالمائة،مستوى ابتدائي 30,1 بالمائة، مستوى ثانوي 36,8 بالمائة ومستوى جامعي 37,5 بالمائة فقد أشار 48,6 بالمائة انهم ضد قانون المصالحة وتنوعت مستوياتهم بين أمي 39,9بالمائة،مستوى ابتدائي 49 بالمائة،مستوى ثانوي،49,5 بالمائة ومستوى جامعي 52,6 بالمائة.أما مستويات نسبة 18,2 بالمائة الذين ليس لهم رأي فقد تنوعت بين أمي 36,6 بالمائة،مستوى ابتدائي20,8 بالمائة ، مستوى ثانوي 13,7 بالمائة ومستوى جامعي 10 بالمائة وهو ما يعكس رؤية وفهم غير واضحين لهذا المشروع المثير للجدل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.