موقف الكتلة الديمقراطية من "الديبلوماسية البرلمانية" للغنوشي    عبير موسي: سحب الثقة من الغنّوشي مطلب شعبيّ    وفاة تونسي بليبيا رميا بالرصاص    بلاغ هام من وزارة النقل حول مدة صلاحية شهادات الفحص الفني    الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة: تونس آمنة ويمكن السفر اليها    خطير/ تصفية تونسي رميا بالرصاص    فيروس كورونا: 25 اصابة في فريق أوكراني    رئيس فورمولا 1: لن يتم إلغاء أي سباق حال إصابة أحد السائقين بفيروس كورونا    النادي الصفاقسي: اشرف الحباسي يمضي عقدا احترافيا الى غاية 2025    حجز مبالغ مالية اضافية لدى منظم رحلات هجرة سرية ليصل مجموع المبلغ الى أكثر من 666 ألف دينار    الكاف..القبض على 3اشخاص بتهمة سرقة 38 راس غنم    سوسة : القبض على 3 من ذوي السوابق العدلية وحجز دراجات نارية    علاء الشابي يعتذر من المُشاهدين    حديث بمناسبة ..رسالة لشباب 2020 (1)..1 جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر    رقم اليوم: 83,5 مليار دينار    رغم جائحة كورونا....صادرات قياسية لزيت الزيتون التونسي    إسبانيا تدرس السماح لجماهير كرة القدم بحضور المباريات    اليوم: جلسة عامة لمسائلة راشد الغنوشي    فيسبوك يحذف حسابات مجموعة ناقشت تسليح المحتجين في الولايات المتحدة    فرنسا: إستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين    إيقاف الشيخ محمد الهنتاتي بعد شكاية من سيف الدين مخلوف    طقس اليوم الاربعاء 03 جوان2020 إرتفاع نسبي في درجات الحرارة    سليمان..سارق الأغنام في قبضة الأمن    بوسالم...القبض على بائع الخمور لصّ الدراجات النارية    لليومن الثامن على التوالي: الأمريكيون يواصلون احتجاجاتهم    في عمل موسيقي ضخم يضم أشهر نجوم الجهة..صفاقس تغني «يرحم والديك»    تدهور صحة رجاء الجداوي    الوضوء في البيت و إصطحاب السجادة، أبرز الشروط للصلاة في المساجد    المكي: تونس شبه خالية من فيروس كورونا    مع الشروق ..أمريكا وإسرائيل... بلا كمّامات»    تحذير من قرصنة في الفايسبوك    مع الشروق .. أمريكا...و«الجرح المفتوح»    أخبار النادي الصفاقسي: جبال يختار قائمة ب37 لاعبا    أخبار النادي البنزرتي: مشاورات بين بن غربية ولسود لتشكيل هيئة تسييرية    أخبار شبيبة القيروان: عجز بمليار و800 مليون    بعد موجة تضامن اللاعبين مع فلويد..رئيس الاتحاد الألماني يدعم وال«فيفا» يتفهّم    رئيس المكسيك يكشف عن خسارة نحو 350 ألف شخص وظائفهم في شهر ماي    بعد الأخطاء السابقة: كيف ستتصرّف هيئة الترجي مع ملف العقود والانتدابات؟    المطلوب تعبئة 5 مليار دينار    قريبا العاصمة خالية من كورونا    المكي: لا نتوقع موجة ثانية من كورونا    سبيبة: وفاة عامل بصعقة كهربائية    وزارة الدفاع الأمريكية نقلت 1600 من قوات الجيش إلى منطقة العاصمة واشنطن بسبب الاحتجاجات    في الافريقي: سقوط هيئة اليونسي بعد استقالة مجدي الخليفي وهيئة تصريف أعمال لإنقاذ الوضع    يوميات مواطن حر: سنفونية الخلود العربي    إطلاق مشروع وطني لجرد وصيانة الممتلكات الثقافية العمومية والخاصة    الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة: تجربة تونس في مقاومة كورونا تبعث برسائل طمأنة للعالم    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    وفق موقع فوربس الأمريكي.. تونس من بين 7 بلدان يمكن ان تصبح افضل الوجهات السياحية عالميا بعد كوفيد -19    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    إحداث خلية متابعة متواصلة لوضعية ميناء رادس    عودة منجي مرزوق من باريس وخضوعه للحجر الصحي    بالفيديو: في برنامج تلفزي "كرونيكور" يضرب مقدم البرنامج بكرسي    بطل «نوبة» بلال البريكي ل«الشروق»..لا أتوقع وجود «نوبة 3»    ما حقيقة إصابة أمير كرارة بفيروس كورونا؟    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آخر مستجدات مشروع قانون الترفيع في سن التقاعد...
نشر في الصباح نيوز يوم 20 - 04 - 2016

شدد وزير الشؤون الاجتماعية محمود بن رمضان اليوم الأربعاء، على أهمية التعجيل بالمصادقة على مشروع قانون عدد 25/2015 المتعلق بتنقيح واتمام القانون عدد 12 لسنة 1985 المتعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد وللباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي، اعتبارا للوضعية الدقيقة التي يمر بها الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية وفق وصفه.
وأكد الوزير خلال جلسة استماع خصصتها لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح بمجلس نواب الشعب، ضرورة تعميق الحوار بشأن مشروع هذا القانون من أجل تصويب الاختيار وايجاد حلول جذرية لعجز الصندوق المتراكم.
وقال إن الاشكال لا يكمن فقط في العجز الهيكلي وانما تجاوزه إلى عجز في السيولة الضرورية لصرف جرايات المتقاعدين إذ أصبح يلجأ إلى المساهمات "الخاصة بوزارات الداخلية والتربية خاصة" للإيفاء بالتزاماته تجاه هذه الفئة.
ورأى أن اتخاذ قرار بخصوص مستقبل أجيال في الوظيفة العمومية "ليس أمرا سهلا بل يتطلب شجاعة ومراعاة لمصالح كافة الأطراف لاسيما المتقاعدين وضمان ديمومة الصندوق وخدماته.
ومن جهته لاحظ مستشار رئيس الحكومة الملكف بملف الشؤون الاجتماعية سيد بلال، حساسية الوضع خاصة للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية الذي بلغت ديونه لدى الصندوق الوطني للتأمين على المرض 1100 مليون دينار، مبينا أن مشروع الحكومة الذي تم بالتوافق وفي اطار لجنة الحماية الاجتماعية التي نص عليها العقد الاجتماعي، ضروري إلا أنه غير كاف ويجب ان تتبعه اجراءات اخرى مصاحبة.
وأشار إلى أن الحكومة تعمل اليوم على ايجاد حلول مصاحبة منها تنويع مصادر التمويل لأنظمة التقاعد والبحث في بعض التدابير الجبائية ضمن قانون المالية لسنة 2017 والمخطط التنموي بالاضافة الى القيام لاحقا بمراجعة منظومة الحماية الاجتماعية ومعايير احتساب جرايات التقاعد والأجر المرجعي المعتمد في ذلك.
وخلال النقاش، استفسر النواب عن مدى جدوى هذا المشروع في الحد من العجز الذي يعانيه الصندوق وعن أهمية اعتماد مبدأ الوجوبية التدريجية في التمديد في سن التقاعد من سنتين إلى خمس سنوات.
ودعا النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الحر، توفيق الجمني، إلى ضرورة دراسة الصناديق الاجتماعية وظاهرة الفساد التي تنخرها وإلى العمل على ترسيخ مبادىء الحوكمة الرشيدة واستغلال كافة الموارد الاضافية غلى غرار الترفيع في معاليم تسويغ العقارات الراجعة لها بالملكية، مشيرا إلى أن الترفيع في سن التقاعد قد يسد الافاق أمام الشباب.
وطالبت النائب عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي بتوفير المعطيات الاحصائية والاسقاطات الممكنة بشأن النتائج المرتقبة لهذا الاجراء وسيناريوهات تنويع مصادر التمويل بالاضافة منادية، بتوضيح الرؤية بخصوص الحوكمة ومشاكل سوء التصرف والعجز التقني واستنفاذ مدخرات الصندوق وعدم توفر السيولة .
ولاحظ النائب عن كتلة الحرة محمد الناصر جبيرة، عدم الملاءمة بين عمق أزمة الصندوق وطبيعتها ومضمون المشروع في ظل عدم وجود قناعة قطعية بأن التمديد الاختياري ستكون له النتائج المرتقبة لحلحلة الأزمة مؤكدا أن الصبغة الاجبارية قد تكون الأكثر ملاءمة مع الوضع الحالي.
ودعا وزراة الشؤون الاجتماعية ومن خلالها الحكومة إلى القيام باستشارة لدى الموظفين العموميين حول الترفيع القانوني لسن التقاعد وهو ما اعتبره الوزير قد يعطل المسار الذي لم يعد يحتمل التأجيل.
واعتبر النائب عن النهضة عبد اللطيف المكي، أن وجود هذا القانون كعدمه بما أنه لا يتضمن "حلا ذا جدوى وانما هو مجرد جرعة من الحلول المغشوشة" حسب تعبيره.
وطالب مقرر اللجنة محمد سيدهم من جانبه بتعميق التشاور من أجل التوصل الى صيغة أفضل وقرار يحظى بأكبر قدر من التوافق. واعتبر النائب عن النهضة سمير ديلو أن هذا المشروع لن يحل في أفضل حالاته المشكل بما أنه حل جزئي يتطلب اجراءات مصاحبة، متسائلا عن حدود المضي بين الاجباري والاختياري والمدة والاجراءات المصاحبة .
وخلص رئيس اللجنة محمد جلال غديرة رئيس اللجنة إلى أن كل الاسقاطات والتوقعات تمت على أساس الاختياري وتولد لدى اللجنة توجه نحو ادراج بعض الفصول تتعلق خاصة باجبارية التمديد.(وات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.