في لجنة التحقيق في شبهات تضارب المصالح، لحمت بين محمد عمار وعياض اللومي    منظمات و أحزاب و شخصيات تدين حملات التحريض والتشويه ضد اتحاد الشغل وامينه العام    وزارة الفلاحة ترفع الحصص الشهرية للشعير والسداري لمجابهة الطلب بمناسبة عيد الاضحى    جريمة هزت البرازيل.. خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    كعادتة إبرا يخرج عن المألوف ويصرح....أنا لاعب ومدرب ورئيس نادي    تربصان مفتوحان لفائدة عدد من لاعبي المنتخب الوطني للاواسط    المنستير: 6827 مترشحا ومترشحة للبكالوريا من بينهم 17 تلميذا يتمتعون بإجراءات استثنائية    خطير: تسريب اختبار الفلسفة باكالوريا آداب.. والوزير يتدخل    باكالوريا: امتحان الفلسفة...تسرّب...أم لم يتسرّب؟!    ليلى علوي تطالب بالإبلاغ عن حالات التحرش وتقول:    قرارات الإدارة الوطنيّة للتحكيم    محمّد منير يعتذر من بنات مصر    وصفوها ب"خدعة الكهرباء".. هؤلاء يتهمون تركيا بالانقضاض على قطاع الكهرباء في ليبيا    حديث على مستوى قادة الأركان العسكرية بين روسيا وتركيا حول سوريا وليبيا    سوسة/ تلميذة وحيدة تجري امتحانات الباكالوريا في المستشفى الجامعي سهلول    القيروان: التفطن لمحاولة غش في امتحان الفلسفة ومنع المترشحة من مواصلة اجتياز مناظرة الباكالوريا في دورتيها    210 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    السماح بدخول 350 تونسيا وجزائريا إلى التراب التونسي    مستقبل سليمان .. إلغاء اللقاء الوي مع الاتحاد المنستيري    نجم المتلوي يتعادل سلبيا مع النادي الصفاقسي    هشام العجبوني: عدم التوصل الى توافق سياسي سيكون طريقا لانتخابات مبكرة    بداية من اليوم: الأسعار الجديدة للمحروقات    مستر فلاي: تونس الثانية عالميا في المبيعات السياحية    القصرين.. حجز 10 أطنان من مادة السّداري المدعم    غوارديولا يزيد الغموض بشأن مستقبل ميسي مع برشلونة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    برشلونة يكسب قضية نيمار    المهرجانات الصيفية في سليانة.. انطلاق التحضيرات وفرق صحية لتفقد المسارح    تسجيل ارتفاع كارثي لموجات الحر في العالم...    الفخفاخ:بكالوريا 2020 كغيره من المناظرات ولا يمكن تسميته بكالوريا الكورونا    صفاقس...10 آلاف يجتازون اليوم «الباك»    ما خفي أعظم: كورونا يفتك بالدماغ وعلماء يحذرون من الجلطات والتلف الدماغي    صربيا.. محتجون يقتحمون البرلمان احتجاجا على إغلاق مزمع للعاصمة بسبب كورونا    مبروك كورشيد يهاجم عماد الدايمي: أنت أكبر الفاسدين وأخطر من يختفي وراء شعارات مقاومة الفساد    أخبار الملعب التونسي: المدب يثير الجدل والجماهير تحتفل بذكرى التأسيس    اليوم.. طقس صاف والحرارة تصل إلى 38 درجة    أغنية لها تاريخ: موشح « اعطفي عادل قوامك» ..وأمنية الهادي الجويني التي لم تتحقق    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي....زرياب تونس «24»    نظرات في الترجمة من الإيطالية    السؤال مطروح في الحركة وخارجها: من سيخلف الغنوشي على رأس النهضة؟    بعد إعفاء ر م ع تونس الجوية...الوزير تجاوز القانون وأحرج رئيس الحكومة؟    الهداف التاريخي عبد المجيد التلمساني في ذمة الله    Titre    الصحة العالمية: لم نشهد مثيلا لكورونا منذ قرن.. وسكان العالم "رهائن"    مع الشروق.. خطوات... على طريق «إسرائيل الكبرى»    بمناسبة البكالوريا: توقف استثنائي لقطاري 06:40 دق و07:00 بمحطة رادس المعهد    "رويترز": إصابات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز ال3 ملايين    حقيقة وفاة الطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا؟    فكرة : الفلوس ماتعنيلي شيء ...كذبة انيقة    وفاة والدة حمادة هلال بعد صراع مع المرض    وزارة الشؤون الثقافية تنغى الفيلسوف والأكاديمي التونسي مصطفى كمال فرحات    مصيف الكتاب موسم 2020 : من 15 جويلية إلى موفي شهر أوت    اسباب وصية رجاء الجداوي بعدم دفنها الى جانب زوجها    يوميات مواطن حر: حنين الزمن الجميل    تطوّر الاستقلالية الطاقية لتونس إلى 49%    البنك المركزي: تحسن طفيف في سعر صرف الدينار مقابل أهم العملات الأجنبية    صالح الحامدي يكتب لكم: ابتهالات بأسماء الله الحسنى سبحان الله العلي الأعلى الوهاب    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد استقالة صرصار وعضوين ..إجراءات سد الشغور في مجلس هيئة الإنتخابات
نشر في الصباح نيوز يوم 09 - 05 - 2017

على إثر إعلان رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، شفيق صرصار، اليوم الثلاثاء، استقالته من الهيئة، رفقة عضوين آخرين هما القاضي مراد مولي والقاضية لمياء الزرقوني، فإن تركيبة مجلس الهيئة تكون قد طرأت عليها حالة شغور وهو ما ينص عليه الفصل 16 من القانون الأساسي المتعلق بهيئة الإنتخابات.
وينص القانون الأساسي عدد 23 لسنة 2012 المؤرخ في 20 ديسمبر 2012 والمتعلق بالهيئة العليا المستقلة للإنتخابات في الفصل 16، على أنه "في حالة الشغور الطارئ على تركيبة مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، لوفاة أو استقالة أو إعفاء أو عجز أو تخل، يعاين مجلس الهيئة حالة الشغور ويدونها بمحضر خاص يحيله صحبة باقي الملف للمجلس التشريعي".
ويتولى المجلس التشريعي سد هذا الشغور طبقا للإجراءات المنصوص عليها بالفصل 6 من هذا القانون، بناء على طلب من رئيس الهيئة أو نصف أعضاء مجلسها.
ويوضح الفصل 6 من هذا القانون إجراءات انتخاب أعضاء مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات كالتالي:
* يتم إنشاء لجنة خاصة صلب المجلس التشريعي تشرف على دراسة ملفات الترشح وفرزها.
تتكون اللجنة الخاصة بالتمثيلية النسبية على أساس عضو عن كل عشرة نواب (10) مع اعتماد أكبر البقايا وعند تساوي البقايا بين كتلة وغير منتمين لكتل ترجح الكتلة.
يترأس اللجنة الخاصة رئيس المجلس التشريعي أو أحد نائبيه دون المشاركة في التصويت عند اتخاذ القرار.
* يفتح باب الترشح لعضوية مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بقرار من رئيس اللجنة الخاصة، ينشر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية ويتضمن تحديدا لأجل تقديم الترشحات ولصيغ إيداعها وللشروط القانونية الواجب توفرها وللوثائق المكونة لملف الترشح .
* تتولى اللجنة الخاصة التداول على ضوء ملف كل مترشح باعتماد شروط العضوية المقررة بالفصل السابع ومقتضيات حسن أداء الهيئة لمهامها، وتقوم اللجنة الخاصة بإعداد سلم تقييمي يقع اعتماده لدراسة ملفات المترشحين يتم إقراره بتوافق أعضاء اللجنة الخاصة وينشر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية عند فتح باب الترشحات.
* تتولى اللجنة الخاصة اختيار ستة وثلاثين (36) مرشحا على أساس أربعة (4) مرشحين عن كل صنف من الأصناف الممثلة في الهيئة باعتماد التناصف عن طريق التصويت بأغلبية ثلاثة أرباع أعضاء اللجنة الخاصة في دورات متتالية بنفس الأغلبية إلى حين اكتمال العدد.
* يحيل رئيس اللجنة الخاصة على الجلسة العامة للمجلس التشريعي قائمة مرتبة ترتيبا أبجديا حسب كل صنف تتضمن أسماء المرشحين الستة والثلاثين (36) لانتخاب الأعضاء التسعة (9) لمجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بأغلبية ثلثي أعضاء المجلس التشريعي بالتصويت السري على الأسماء في دورات متتالية إلى حين اكتمال التركيبة.
* تتولى الجلسة العامة الاستماع إلى المرشحين الستة والثلاثين (36) قبل التصويت.
*يختار كل عضو في المجلس التشريعي تسعة (9) أعضاء من قائمة المرشحين باعتماد التركيبة المنصوص عليها بالقانون ويرتب المرشحون المحرزون على أغلبية الثلثين من الأعضاء ترتيبا تفاضليا بحسب عدد الأصوات المتحصل عليها.
*ينتخب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في الجلسة العامة من بين المترشحين من الأعضاء التسعة المنتخبين.
*يتم التصويت في الجلسة العامة لانتخاب الرئيس في دورة أولى بالأغلبية المطلقة لأعضاء المجلس، وإذا لم يتحصل أي من المترشحين على هذه الأغلبية في الدورة الأولى يتم التصويت في دورة ثانية لانتخاب رئيس الهيئة بنفس الأغلبية من بين المترشحين الاثنين المحرزين على أكبر عدد من الأصوات في الدورة الأولى.
ويتركب مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات حسب الفصل 5 المحدث لها من تسعة أعضاء ويتم اختيارهم كالآتي :
1/ قاضي عدلي.
2/ قاضي إداري.
3/ محام.
4/ عدل إشهاد أو عدل تنفيذ.
5/ أستاذ جامعي : مساعد أو أستاذ مساعد أو أستاذ محاضر أو أستاذ تعليم عالي.
6/ مهندس مختص في مجال المنظومات والسلامة المعلوماتية.
7/ مختص في الاتصال.
8/ مختص في المالية العمومية.
جميعهم لهم خبرة عشر سنوات على الأقل.
9/ عضو يمثل التونسيين بالخارج.
ويشترط للترشح لعضوية مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات:
* صفة الناخب،
* سن لا تقل عن 35 سنة،
* النزاهة والاستقلالية والحياد،
* الكفاءة والخبرة،
* أن لا يكون عضوا منتخبا في إحدى الهيئات المهنية،
* عدم الانخراط أو النشاط في أي حزب سياسي خلال الخمس سنوات السابقة لتاريخ فتح الترشحات،
* عدم تحمل أي مسؤولية صلب حزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل أو مناشدة رئيس الجمهورية المخلوع للترشح لمدة رئاسية جديدة،
* عدم تحمل مسؤولية في الحكومة أو تقلد منصب والي أو كاتب عام ولاية أو معتمد أو عمدة طيلة حكم الرئيس المخلوع.
* يدلي كل مترشح ضمن ملف ترشحه بتصريح على الشرف يتعلق بتوفر الشروط المنصوص عليها أعلاه.
ويخضع رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وأعضاء مجلسها، حسب الفصل 12 من القانون، خصوصا للواجبات التالية :
* واجب الحياد،
* واجب التحفظ،
* واجب حضور جلسات مجلس الهيئة،
* التفرغ الكلي لممارسة المهام صلب الهيئة،
* عدم الترشح لأية انتخابات طيلة مدة العضوية بالهيئة وبعد انقضائها لمدة لا تقل عن خمس سنوات،
* التصريح على الشرف بالمكاسب طبقا للإجراءات المنصوص عليها بالقانون المتعلق بالتصريح على الشرف بمكاسب أعضاء الحكومة وبعض الأصناف من الأعوان العموميين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.