يمينة الزغلامي: إمرأة من بين الأسماء المطروحة لرئاسة الحكومة    سعيد الجزيري: “يجب منع الكنديّين من خول تونس في حال مُنعت من دخول كندا”    شوقي الطبيب: إرساء مبدأ الحوكمة الرشيدة في قطاع شراء الأدوية صلب الصيدلية المركزية سيربحها 20 بالمائة من رقم معاملاتها    صادرات تونس تتراجع خلال الاشهر العشرة الاولى من 2019 مقابل زيادة وارداتها    الرابطة 2- تعيين حكام مقابلات الجولة السادسة    محكمة المحاسبات .. المترشحون ل "الرئاسية" بدورتيها مطالبون بإيداع النسخ الأصلية من وثائق محاسباتها قبل هذه المواعيد    طارق ثابت ل"الصباح نيوز" : هذه أهدافي مع بن قردان ..والمنتخب الليبي لن يكون منافسا سهلا لمنتخبنا    رفضوا التدرّب صباح اليوم .. هل ينجح الدريدي في احتواء ثورة اللاعبين؟    المنطقة الحدودية العازلة: الجيش يوقف 9 اشخاص    الناظور .. القبض على شخص وحجز 04 كلغ من مخدر الزطلة    بمشاركة 300 طبيبا..تونس تحتضن "الملتقى المغاربي الرابع للتطعيم والوقاية من أمراض المكورات الرئوية والمكورات السحائية"    القيروان : مداهمة مستودع وحجز كمية هامة من الزيت المدعم    بنزرت : حجز أكثر من 1300 حاوية يشتبه في احتوائها على علامات مسرطنة    مخزون تونس من العملة الصعبة يُسجّل ارتفاعا    استقالة الحكومة الكويتية    متساكنو المنطقة العسكرية بجبل مغيلة يعانون ضيق الحال جرّاء المهن الموسمية    جربة .. القبض على شخصين من أجل السرقة    رجال أعمال من تونس يستكشفون السوق الكونغولية    سيدي بوزيد: قافلة صحية للكشف المبكر عن مرض السكري    قبلي.. افتتاح دائرتين بلديتين بالنوايل وزعفران    مرشح بقوة لرئاسة الحكومة: من هو منجي مرزوق..؟    قتلتهم قذائف العدوان الصهيوني وهم نيام ..8 شهداء من عائلة واحدة في قطاع غزّة    السعودية تحرم هذه الأسماء ولا تسمح بتسجيلها!    مرتجى محجوب يكتب لكم : "شفتو علاش قلنالكم بعدو الدين على السياسة"    الفيفا تعين الفرنسي أرسين فينغر مسؤولا عن انشطة تطوير كرة القدم في العالم    الاتفاق حاصل بينهما.. سفيان الحيدوسي يعود لتدريب الشبيبة    نقابات شمس أف أم: ''هزّوا يديكم على شمس أف أم...وماناش مسَّلمين''    تونس: إجتماع جديد لمجلس شورى حركة النهضة بخُصوص تشكيل الحكومة    سوسة: وفاة كهل إثر اصطدام دراجته النارية بحافلة تقل عملة    عروض اليوم    يوميات مواطن حر : يقتلوننا في غزة امام اعين العالم    شمس الدين العوني يكتب عن القصاص محمود بلعيد: شخصيات قصصية مأخوذة بحرقة المكان والذاكرة ... 22    «المشي على شفرة واحدة» للكاتب مراد ساسي 23....تعدّد الأصوات وتقنية الاسترجاع    الباخرة السياحة للرحلات الكبري ''اميرة'' ترسو اليوم بميناء حلق الوادي    اعتقال فتاة انتقدت السيسي وإخفاؤها قسرياً ..    الدكتور نادر الحمامي ل«الشروق»: معاداة دولة الاستقلال... محاولة يائسة ضد سير التاريخ!    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 14 نوفمبر 2019    بطولة الكرة الطائرة..نتائج مباريات الجولة الخامسة    تستحوذ على 39 % من إجمالي نفقات الدولة .. خبراء يحذرون من أزمة مع صندوق النقد بسبب كتلة الأجور    وزارة الصحة تضع على ذمة مرضى السكري هذه التطبيقة    علماء بريطانيون يكتشفون طريقة جديدة لمكافحة السمنة    انتبهوا: العمل الليلي يقتل خلايا الدماغ    قفصة.. الإطاحة ب 12 مفتشا عنهم    "فايسبوك" يحذف ملايين الحسابات لهذا السبب    الصافي سعيد: لم أشعر بالغربة مثلما شعرت بها في البرلمان.. وجدت كل شيء إلا الوطن ونفسي    تعيينات جديدة في شبيبة القيروان    تطاوين.. على متن سيارة ليبية.. حجز 3779 غراما من الذهب المهرب    أخبار النادي الصفاقسي: ودّ ضد المحرس والمتلوي ... وشواط يتدرب على انفراد    كتاب يصدر اليوم بفرنسا.. “الوجه الخفي للإمارات العربية المتحدة”    حظك ليوم الخميس    سوسة: وحدات الحرس الديواني تحجز ملابس مستعملة وطيور من النوع النادر    كم يبلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين في أوروبا؟    اتهمت بالتلاعب بعقدي استغلال مطاري النفيضة والمنستير: شركة تاف تونس توضح    بوساطة مصرية.. بدء سريان التهدئة في غزة    الخميس: سحب متفرقة ورياح تصل إلى 60كلم/س    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    أيام قرطاج للفن المعاصر من 16 الى 22 نوفمبر بمشاركة فنانين من تونس والخارج    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد المصادقة على مشروع القانون
نشر في الشروق يوم 13 - 12 - 2012

صادق نواب المجلس التأسيسي على مشروع قانون هيئة الانتخابات بعد اكثر من خمسة اسابيع من نقاشات تعثرت في الفصل السادس, ومن المنتظر ان تبدأ لجنة فرز الترشحات في أول جانفي باعتبار ان القانون يدخل حيز التنفيذ فور المصادقة عليه.
وناقش نواب المجلس التأسيسي الفصل 6 وينص على انه يتم انتخاب أعضاء الهيئة من المجلس التشريعي طبقا للإجراءات التالية:
يتم إنشاء لجنة خاصة صلب المجلس التشريعي تشرف على دراسة ملفات الترشح وفرزها.

تتكون اللجنة الخاصة بالتمثيلية النسبية على اساس عضو عن كل عشرة نواب مع اعتماد اكبر البقايا وعند تساوي البقايا بين كتلة وغير منتمين لكتل ترجح لكتلة
يترأس اللجنة الخاصة رئيس المجلس التشريعي او احد نائبيه دون المشاركة في التصويت عند اتخاذ القرار

يفتح باب الترشحات لعضوية مجلس الهيئة بقرار من رئيس اللجنة الخاصة ينشر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية ويتضمن تحديدا لأجل تقديم الترشحات ولصيغ إيداعها وللشروط القانونية الواجب توفرها وللوثائق المكونة لملف الترشح طبقا لما يقتضيه الفصل 7 من هذا القانون.

تتولى اللجنة التداول على ضوء ملف كل مترشح باعتماد شروط العضوية المقررة بالفصل 7 ومقتضيات حسن أداء الهيئة لمهامها، وتقوم اللجنة الخاصة بإعداد سلم تقييمي يتمّ اعتماده لدراسة ملفات المترشحين يتم إقراره بتوافق أعضاء اللجنة الخاصة وينشر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية .

تتولى اللجنة اختيار ستة وثلاثين (36) مرشحا على اساس اربعة مرشحين عن كل صنف من الاصناف المذكورة بالفصل الخامس من هذا القانون باعتماد التناصف عن طريق التصويت بأغلبية ثلاثة ارباع اعضاء اللجنة الخاصة في دورات متتالية بنفس الاغلبية الى حين اكتمال العدد

يحيل رئيس اللجنة قائمة مرتبة ترتيبا أبجديا تتضمن أسماء المرشحين الستة والثلاثين على الجلسة العامة للمجلس التشريعي لاختيار أعضاء الهيئة التسعة بأغلبية ثلثي اعضاء المجلس التشريعي بالتصويت السري على الاسماء في دورات متتالية الى حين اكتمال التركيبة
تتولى الجلسة العامة الاستماع الى المرشحين الستة والثلاثين (36) قبل التصويت

يختار كل عضو في المجلس تسعة أسماء من قائمة المرشحين باعتماد التركيبة المنصوص عليها بالفصل الخامس ويرتب المرشحون المحرزون على اغلبية الثلثين من الاعضاء ترتيبا تفاضليا بحسب عدد الاصوات المتحصل عليها

ينتخب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في الجلسة العامة من بين المترشحين من الاعضاء التسعة المنتخبين
يتم التصويت في الجلسة العامة لانتخاب الرئيس في دورة اولى بالاغلبية المطلقة لاعضاء المجلس واذا لم يتحصل اي من المترشحين على هذه الاغلبية في الدورة الاولى يتم التصويت في دورة ثانية لانتخاب رئيس الهيئة بنفس الاغلبية من بين المترشحين الاثنين المحرزين على اكبر عدد من الاصوات في الدورة الاولى».

مبدأ التناصف

واقترحت النائبة نادية شعبان اضافة عبارة «مع مراعاة مبدا التناصف» وتم رفض مقترحها كما سحب مقترح النائب مهدي بن غربية مقترحه القائم على انتخاب رئيس الهيئة باغلبية ثلثي اعضاء المجلس التأسيسي, وتم التصويت على الفصل باغلبية 130 صوتا مقابل 15 صوتا.

كما تم التصويت على فصل اضافي اخذ ترتيب 35 وينص على انه «لضمان الخبرة و التواصل مع الهيئة السابقة المحدثة بموجب المرسوم عدد27 لسنة 2011 المؤرخ في 18 أفريل 2011 وبصفة استثنائية في صورة انتخاب عضو واحد أو عدم انتخاب أي من أعضاء الهيئة المركزية للهيئة السابقة للانتخابات فإنه يتم انتخاب عضو أو عضوين إضافيين بحسب الحالة من بين أعضاء الهيئة المركزية للهيئة السابقة الذين قدّموا ترشحهم ابتداء من ضمن المترشحين لمجلس الهيئة المحدثة بهذا القانون.
العضو أو العضوان المضافان بموجب هذا الفصل تنتهي مهامهما في مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المحدثة بهذا القانون فور اعلان النتائج النهائية لأول انتخابات تشريعية ورئاسيّة وتمت اضافة بعض العبارات له, ثم تم التصويت عليه باغلبية 132 صوتا مقابل 7 أصوات.

وفي الاخير صوت نواب المجلس التأسيسي على مشروع القانون برمته باغلبية 120 صوتا مقابل 5 اصوات بالرغم من اعتراض نواب المعارضة الذين طالبوا بمراجعة صياغة بعض الفصول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.