في اختتام أيام قرطاج المسرحية.. الجائزة الكبرى تحجب و"ستاتيكو" السورية تسيطر على التتويجات    هند صبري: مساعدة اللاجئين أنقذتني من أزمة شخصية    نادين شقيقة نانسي عجرم تصدم رواد مواقع التواصل الاجتماعي    بطولة افريقيا للأندية في كرة السلة: النجم الرادسي يفوز على انتار كلوب الانغولي    "فتح" تدعو الفلسطينيين إلى تظاهرات عارمة ضد زيارة نائب الرئيس الأمريكي للقدس    تركيز كاميرات مراقبة بميناء حلق الوادي    وزير النقل: الخطوط التونسية مقبلة على إعادة هيكلة وتطوير معداتها ونشاطها    المحترفة الثانية لكرة القدم: الرالوي ينتصر ومنزل بورقيبة يفتك الصدارة من جندوبة    ضعف الميزانية يلغي عروضا بمهرجان عمر خلفت الدولي للمسرح بتطاوين    زهير حمدي: إتخاذ أي فصيل سياسي داخل الجبهة الشعبية موقفا إيجابيا من الأطراف الحاكمة يعتبر خروجا عن الجبهة    سليمان: حجز 30 طنا من الفارينة المدعمة بمستودع‎    دير الزور: عودة الاتصالات الأرضية والخلوية في المناطق التي أمنها الجيش السوري    البنك الأوروبي للاستثمار يمنح تونس حوالي 481 مليون دينار لتمويل مشروع الطريق السيارة للوسط    بالفيديو: أول تعليق للسعودية على تراجع الحريري عن استقالته    كرة قدم: التعادل الايجابي يحسم لقاء الملعب التونسي والترجي الرياضي    تفاصيل ليلة القبض على الملياردير صبيح المصري.. لعنة "الجنسية السعودية" تطال أهم ذراع مصرفية    بوشماوي: لا لتحميل المؤسسة تبعات الوضع الاقتصادي.. ويجب رفع العراقيل التي يصطدم بها الباعثين    في دورته الثانية.. الملتقى السنوي للسجل التجاري تحت شعار "السجل التجاري أهم ركيزة للشفافية الاقتصادية"    النهضة تؤكد ضرورة ضبط سقف لإجراء الانتخابات البلدية لا يتجاوز موعده شهر رمضان القادم    تشكيلتا "البقلاوة" والترجي في دربي اليوم    القيادية هاجر بالشيخ تُجمد عضويتها في آفاق تونس    المتلوي: أعوان وإطارات شركة البيئة يحتجون ويغلقون مقر الإدارة    صفاقس.. ايقاف شخص بحوزته 80 كلغ من الأسلاك النحاسية المسروقة    باجة.. إيقاف عمدة مباشر بشبهة "الإرهاب"    نابل.. إيقاف فار من السّجن    الجامعة تكشف عن معاليم بيع حقوق النفاذ إلى الملاعب    رسمي: حمدي المدّب يغلق ملف طه ياسين الخنيسي    رغم موجة تراجعات اسبوعية.. "توننداكس" يرفع مردوديته السنوية 13,07 بالمائة    تبرسق- باجة: ايقاف عمدة "المنشية" للاشتباه في انضمامه الى تنظيم ارهابي    مبادرة "توانسة ضد التطبيع".. الناطق باسم الحملة يؤكّد: الصهيونية معادية للإنسانية    بين بني خلاد وقرمبالية.. قتلى وجرحى في حادث بين سيارتي أجرة    تسريبات مثيرة عن سيارة نيسان المنتظرة    العناية المركّزة    الزعفران اغلى التوابل فى العالم    12 نصيحة لتثبيت الوزن    بالفيديو: جون ترافولتا يصل إلى الرياض    كيف تساعد رياضة المشي على حرق الدهون؟    قابس: حجز كمية من الملابس المستعملة ومادة السميد بمستودع    صندوق النقد يوافق مبدئياً على قسط قرض تونس ويشترط "مزيداً من الإصلاحات"    الروائي محمد عيسى المؤدب في اتّحاد الكتاب التونسيين: رواية "جهاد ناعم" إدانة لحكم الترويكا    وفاة حامل بعد إصابتها بأنفلونزا (H1N1    الدكتورة آمال موسى تشارك في مؤتمر حول الإسلام السياسي ب"البندقية"    اعتراف للنساء دون قاضي تحقيق ولا عصا بوليس!    دواء السكري قد يستخدم لعلاج السرطان!    بيان تضامني من أجل القدس    النظامَين السعودي والمصري نَّسقا مع ترامب خطوة الاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان!!    مقاربة علمية لمواجهة التطرف الديني    هل أتاك حديث غزوة البطحاء والإتحاد؟    لماذا المنظمة الديمقراطية للثقافة ؟    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    الإمام الأول بجامع الزيتونة :تونس محفوفة بالألطاف لحُبها لرسول اللّه    بالصور: أسوأ إطلالات النجمات في ختام مهرجان القاهرة بعضها كشفت عيوب أجسامهن    صورة للفنانين على السجادة الحمراء في ختام مهرجان القاهرة السينمائي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأزهر: تأييد إفتاء تونس مساواة المرأة بالرجل بالميراث تتصادم مع الشريعة

في أول رد فعل من الأزهر الشريف، حول بيان دار الإفتاء التونسية، والتي ساندت فيه مقترحات رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، التي طرحها في كلمته بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية، ودعا فيها للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث والسماح للتونسيات بالزواج من أجانب غير مسلمين قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، إن دعوات التسوية بين الرجل والمرأة في الميراث تظلم المرأة ولا تنصفها وتتصادم مع أحكام شريعة الإسلام.
وأضاف:» المواريث مقسمة بآيات قطعية الدلالة لا تحتمل الاجتهاد ولا تتغير بتغيير الأحوال والزمان والمكان، وهي من الموضوعات القليلة التي وردت في كتاب الله مفصلة لا مجملة، وكلها في سورة النساء، وهذا مما أجمع عليه فقهاء الإسلام قديما وحديثا.
وأوضح في تصريحات صحفية، أن دعوات التسوية بين النساء والرجال في الميراث بدعوى إنصاف المرأة هي عين الظلم لها، لأن المرأة ليست كما يظن كثير من الناس أنها أقل من الرجال في جميع الأحوال، فقد تزيد المرأة على نصيب رجال يشاركونها نفس التركة في بعض الأحوال، كمن ماتت وتركت زوجا وأما وأخا لأم، فإن الأم نصيبها الثلث بينما نصيب الأخ لأم السدس أي أن الأم وهي امرأة أخذت ضعف الأخ لأم وهو رجل، كما أنها تساويه في بعض المسائل كمن ماتت وتركت زوجا وأما، فإن نصيب الزوج نصف التركة ونصيب الأم النصف الآخر فرضا وردا، كما أن فرض الثلثين وهو أكبر فرض ورد في التوريث لايكون إلا للنساء ولايرث به الرجال فهو للبنات أو الأخوات فقط، فمن ماتت وتركت بنتين وأخا شقيقا أو لأب فللبنتين الثلثين وللأخ الباقي وهو الثلث، أي أن البنت تساوت مع الأخ، وهناك العديد من المسائل التي تساوي فيها المرأة الرجل أو تزيد عليه، وكلها راعى فيها الشرع بحكمة بالغة واقع الحال والحاجة للوارث أو الوارثة للمال لما يتحمله من أعباء ولقربه وبعده من الميت وليس لاختلاف النوع بين الذكورة والأنوثة كما يتخيل البعض.
وأكد أن الدعوات المطالبة بإباحة زواج المسلمة من غير المسلم ليس كما يظن أصحابها في مصلحة المرأة، فإن زواجا كهذا الغالب فيه فقد المودة والسكن المقصود من الزواج، حيث لا يؤمن غير المسلم بدين المسلمة ولايعتقد تمكين زوجته من أداء شعائر دينها.. فتبغضه ولا تستقر الزوجية بينهما، بخلاف زواج المسلم من الكتابية لأن المسلم يؤمن بدينها ورسولها وهو مأمور من قبل شريعته بتمكين زوجته من أداء شعائر دينها، فلا تبغضه وتستقر الزوجية بينهما.
وتابع أنه لذات السبب منع المسلم من الزواج من غير الكتابية كالمجوسية لأنه لا يؤمن بالمجوسية ولا يؤمر بتمكينها من التعبد بالمجوسية أو الكواكب ونحوها فتقع البغضاء بينهما فمنع الإسلام هذا الزواج، ولذا فإن تدخل غير العلماء المدركين لحقيقة الأحكام من حيث القطعية التي لاتقبل الاجتهاد ولاتتغير بتغير زمان ولامكان وبين الظني الذي يقبل هذا الاجتهاد هو من التبديد وليس التجديد.
الجدير بالذكر أن ديوان الإفتاء بتونس، أكد أن مقترحات «السبسي» تدعم مكانة المرأة وتضمن وتفعل مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات، التي نادى بها الدين الإسلامي في قوله تعالى «ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف»، فضلا عن المواثيق الدولية التي صادقت عليها الدولة التونسية التي تعمل على إزالة الفوارق فى الحقوق بين الجنسين.
وشدد ديوان الإفتاء فى بيانه، على أن المرأة التونسية نموذج للمرأة العصرية التى تعتز بمكانتها وما حققته من إنجازات لفائدتها وفائدة أسرتها ومجتمعها، من أجل حياة سعيدة ومستقرة ومزدهرة، معتبرا رئيس الجمهورية أستاذا بحق لكل التونسيين وغير التونسيين، وهو الأب لهم جميعا، بما أوتى من تجربة سياسية كبيرة وذكاء وبعد نظر، إذ إنه فى كل مناسبة وطنية أو خطاب يشد الانتباه، لأنه معروف عنه أنه يُخاطب الشعب من القلب والعقل، بحسب نص البيان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.