لجنة التحقيق في حادثة عمدون تستنكر التعامل السلبي للسلطتين التنفيذية والقضائية مع أعمالها    المحاسبة والجباية اختصاصان مرتبطان ومتداخلان بصفة كبيرة    نسبة التضخّم في تونس انخفضت نسبيا    كرة السلّة .. نتائج قرعة الدور التمهيدي الثالث للكأس    الشاعر لزهر الضاوي يبدع في رثاء لينا بن مهنى    دار الضيافة ..إنطلاق المشاورات حول الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي    رضوان المصمودي ل”الشاهد”: النهضة لم تعد تثق في بعض الأطراف بعد تجربة حكومة الحبيب الجملي    غريب بالمنستير: سرق سيّارة ''عرفه'' وحاول بيعها عبر ''الفيسبوك''    الزميل بديع بن نصر يغادرنا    إدراج الأسهم الجديدة لأوفيس بلاست ببورصة تونس ابتداء من الغد 29 جانفي 2020    أحكام تتراوح بين عدم سماع الدعوى وسنة سجنا في قضيّة الإعتداء على وسام بوليفة    تفاصيل القبض على شخصين من أجل ترويج المخدرات في المروج…    ضحيّة ''براكاج محلّ الحلاقة'' تكشف التفاصيل: ''خبيّت الخاتم في فمّي حطلي سكّينة في وجهي''    انطلاق استغلال عدد من المشاريع الجديدة بمستشفى الرابطة    عبد الرزّاق الشابي: “علاء انتزع مني عندي ما نقلّك وتسبّب لي في هذه الحالة”    فتح باب الترشحات للحصول على 20 منحة دراسية بكندا    في قرطاج : القبض على مجرم خطير استهدف المواطنين بالبراكاجات    شاهد.. مسلسل كرتوني تنبأ بمقتل كوبي براينت بنفس الطريقة    يامن الزلفاني مدربا جديدا لشبيبة القبائل    فيديو: في هذه الأغنية الشبابية...لطيفة العرفاوي تقترب من الراب    ''فيروس كورونا'' يصل إلى ألمانيا    تونسي مقيم في الصين: "اعيش الرعب هنا والناس تتساقط مثل الذباب"    » سوبال » تعيد تموقعها وتغيّر هويتها البصرية    توقعات علماء الطب بشأن وباء فيروس ''كورونا'' الجديد    الجزائر: سقوط طائرة عسكرية ومقتل طاقمها    دورة استراليا المفتوحة.. الأمريكية كينين تنهي مغامرة أنس جابر    سوسة.. تعرض شاب إلى براكاج    النجم يدعم صفوفه بمهاجم نصر حسين داي    مستقبل سليمان .. أسبوع الحسم في الإنتدابات    ألمانيا تسجل أول إصابة بفيروس كورونا    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 28 جانفي 2020    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في أفغانستان وطالبان تعلن مسؤوليتها    وفاة امرأة في مسابقة لتناول الحلوى    رئيس الجمهورية يعزى عائلة الفقيدة لينا بن مهنى    برنامج أبرز المباريات الوديّة للأندية التونسية خلال الأسبوع الجاري    حدث اليوم..وسط ترقّب فلسطيني رسمي وتأهب شعبي..اليوم ترامب يكشف «صفقة القرن»    أمير قطر يعيّن رئيسا جديدا للوزراء    عملية سلب باستعمال القوة لتلاميذ إعدادية خزندار.. الداخلية تُكذّب    في حملات للشرطة البلدية.. إيقافات وحجز وتحرير محاضر    عروض اليوم    اختتام مهرجان الحائك بالقيروان ..أسماء المجبري تفوز بلقب ملكة جمال الحائك    المسرحية السورية هنادة الصباغ ل«الشروق»...المسرح السوري لم يتوقف.... وانبهرت بتجربة مدنين    خلال كامل السنة المنقضية..صادرات تونس تنخفض كميا    زياد الجزيري لشكري الواعر : "تيتروات الترجي فيهم وعليهم.. وحتى حدّ ما ينجم يوقّفني" (فيديو)    رغم شحّ الامطار.تقدم الاستعدادات للموسم الزراعات الكبرى للموسم الجديد    أداء البنك التونسي للتضامن خلال سنة 2019..نتائج متميزة والمرأة في صدارة التمويلات    شاهد شوارع ومستشفيات ووهان الصينية بعد تفشي الوباء بها    طقس الثلاثاء 28 جانفي 2020    يتقدمهم ميسي ورونالدو وصلاح...نجوم كرة القدم ينعون كوبي براينت    أمطار البرازيل تقتل 54 شخصا.. ونزوح 30 ألفا    "كورونا" يقضي على 106 أشخاص في الصين وعدد المصابين يرتفع    أفرأيتم…..الدّرس العظيم …محمد الحبيب السلامي    ''كلمات مؤثرة لحمة الهمامي في رثاء لينا بن مهني ''نامي فلا نامت أعين الجبناء    بالفيديو..''عبد الرزاق الشابي: ''تمنيت علاء ما ياخذش مني عندي مانقلك باش مانقعدش هكا    سليانة: مساعي لتركيز نواة لديوان الزيت    نوفل سلامة يكتب لكم : تقديم كتاب سيرة محمد ونشأة الاسلام في الاستشراق الفرنسي المعاصر    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم السبت 25 جانفي 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثبوت براءة المئات من الموظفين يكشف المغالطات "الأردوغانية"
نشر في الصباح نيوز يوم 12 - 01 - 2018

أعادت السلطات التركية بموجب مرسوم قضائي اكثر من 1800 موظف حكومي عزلوا في اطار حملة التطهير بعد محاولة الانقلاب في يوليو 2016 الى مناصبهم.
وكان الموظفون البالغ عددهم 1823 شخصا عزلوا لتحميلهم تطبيقا مشفرا تقول انقرة انه وسيلة التواصل المستخدمة بين المسؤولين عن الانقلاب.
لكن السلطات أعلنت في اواخر ديسمبر الماضي انه تبين ان التطبيق تم تحميله لدى الاف الاشخاص بدون علم منهم.
واقيل اكثر من 140 الف شخص او عزلوا من مؤسسات تركية منذ الانقلاب الفاشل الذي نسبته السلطات الى الداعية المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن والذي ينفي ذلك بشدة.
كما أوقفت السلطات نحو 55 الف شخص في اطار حملة التطهير التي شملت ايضا اوساط المؤيدين للاكراد ووسائل اعلام معارضة.
ومن بين الاشخاص الذين اعيدوا الى مناصبهم بموجب مرسوم قضائي صدر ليل الخميس الجمعة 544 موظفا في وزارة التربية الوطنية و458 موظفا في الادارة العامة للامن و204 موظفين في وزارة الصحة.
وسيتلقى هؤلاء الموظفون رواتب عن مجمل الفترة التي ظلوا فيها بلا عمل لكن لن يكون بامكانهم المطالبة بتعويض.
وكان المدعي العام في انقرة أعلن في أواخر ديسمبر الماضي ان 11480 شخصا حملوا تطبيق "بايلوك" دون علم منهم عند محاولتهم الوصول الى تطبيق اخرى على هواتف محمولة.
واضاف انها وسيلة تستخدمها شبكة غولن لتغطية المستخدمين الفعليين للتطبيق، على حد تعبيره. من جهة اخرى، أعلن المرسوم عزل 262 شخصا من مناصبهم.
وتلقي أنقرة باللوم على غولن في تدبير محاولة الانقلاب 15 يوليو من العام الماضي وطالبت الولايات المتحدة مرارا بتسليمه لكن دون جدوى حتى الآن.
وفي أعقاب الانقلاب الفاشل، سجنت السلطات أكثر من 50 ألف شخص انتظارا لمحاكمتهم وأصدرت قرارات عزل أو إيقاف عن العمل بحق نحو 150 ألف شخص من الجيش والقطاعين العام والخاص.
وأثار نطاق حملة التطهير قلق المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان وحلفاء تركيا الغربيين الذين يخشون أن يتخذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من محاولة الانقلاب ذريعة لإسكات المعارضين.
لكن الحكومة تقول إن الإجراءات ضرورية بسبب فداحة التهديدات التي تواجهها عقب محاولة الانقلاب التي قتل فيها 240 شخصا.
ولم يدخر نظام الرئيس التركي منذ محاولة الانقلاب الفاشلة جهدا في شن حملات اعتقال واسعة، حيث وصف مراقبون الخطوة بمساع من الرئيس التركي للقضاء نهائيا على خصومه ومعارضيه وإحكام قبضته على دواليب السلطة في البلاد.
وقد حاول الرئيس التركي الضغط على الولايات المتحدة الأميركية من أجل تسليمه غولن المتهم بتدبير محاولة الانقلاب لكن واشنطن رفضت ذلك.
واتهم أردوغان رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة الذي يتمتع بقاعدة شعبية واسعة في تركيا بتدبير الانقلاب الفاشل، ويقول غولن إن أردوغان ربما يكون هو من دبر محاولة الانقلاب بنفسه.
كما اتهم أردوغان غولن حليفه السابق بمحاولة إقامة "هيكل مواز" من الأنصار داخل الجيش والشرطة والقضاء والهيكل الإداري والتعليم والإعلام بهدف إسقاط الدولة.(العرب(


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.