مقداد السهيلي لشكري بن عيسى: انتي لازمك تعمل برنامج تلفزي يطيحولنا بيه السكر    الطقس: أمطار بهذه المناطق    بعد تحقيقات مطوّلة: تقرير المحقق مولر يحسم مصير ترامب    بعد تعاملها الإنساني مع عائلات ضحايا السفاح: عريضة تطالب بمنح رئيسة وزراء نيوزيلاندا جائزة عالمية    هدية خاصة من نجم «اليوفي» ديبالا إلى الفتى المصري منقذ الحافلة    حكم ليبي يذبح منتخبنا الاولمبي في بن قردان ويستفز نسور قرطاج امام السودان ونجم الافريقي ينقذ الموقف    قائمة المنتخبات المتأهلة ل«كان» مصر..ومدرب النجم السابق يستهين بالمنتخب الوطني    تونس بلا تاكسي ولا لواج لمدة 3 أيام.. ولا اطباء ولا صيادلة..والزوالي« يموت»    فظيع : نصتحه زوجته بالتوبة واعتزال السرقة والعمل بنزاهة فقتلها وقطع جثتها الى اجزاء    محافظ البنك المركزي: انتعاشة الاقتصاد التونسي مرتبطة بالعودة الى العمل    رابطة الشمال ببنزرت (الجولة 4 ذهابا لمجموعة التتويج) نفزة ابرز مستفيد    من أجل تسديد ديونه... أب يبيع ابنته من أجل لعب القمار!    إيقاف شاب صادرة في شأنه 17 منشور تفتيش    بالفيديو: زياد الجزيري: قبل كنت نبكي قبل ما نلعب ماتش ليوم وليت نبكي من القهرة    مدير مهرجان قرطاج الدولي ل«الشروق» ..مقاضاة شيرين شأن داخلي وعقدنا معها أوّلي    فرقة الوطن العربي للموسيقى تستعد للمهرجانات الصيفية    رسالة مفتوحة إلى وزير الصحة العمومية    هكذا سيكون طقس الاثنين    55 ٪ من مياه الأمطار تتبخر ومراكز البحوث في سبات    تضامن واسع من نجمات لبنان مع شيرين عبد الوهاب في أزمتها    في الدهماني: حجرة تحيل الحكم كريم محجوب على المستشفى    وفاة ممثل سوري لحظة تصوير مشهد موت في مسلسل    بالصور : حادث مرور يسفر عن ثلاثة قتلى    ياسين إبراهيم يدعو إلى مراجعة موعد الإنتخابات الرئاسية    محمد الحامدي: هياكل التيار الديمقراطي ستحسم يوم 19 أفريل مسألة ترشيح محمد عبو ل"الرئاسية"    وليد جلاد: الشهائد ليست دوما قوام النجاح في السياسة    تعزية اثر وفاة والدة الصديق على البوكادي    ايقاف 100 شاب اقتحموا ميناء حلق الوادي للإبحار الى دول اوروبية    680 حالة حصبة في القصرين    رئيس الشبيبة: سكبوا الزيت في حجرات الملابس في مقابلة كرة السلة بالمنستير    محافظ البنك المركزي: انتعاشة الاقتصاد التونسي مرتبطة بالعودة الى العمل واعلاء قيمته    رئيس الحكومة يفتتح القاعة الرياضية بحي الطيران من جديد بعد غلق دام 7سنوات    ضبط 3 أشخاص من جنسيات إفريقية يحاولون اجتياز الحدود الليبية التونسية خلسة    وزير التربية: تم خلال هذا الاسبوع ايقاف 3 أساتذة قدموا دروسا خصوصية بمنازلهم    سنويا: 29 إصابة بالسل على كل 100 ألف ساكن في تونس وتخوفات من انتشار السل اللمفاوي    استثمارات وصفقاتٌ اقتصادية من ثمار الدبلوماسية الشعبيّة    الجامعة العربية: عودة سوريا غير مدرجة على جدول قمة تونس    الأمن يمنع ائتلاف النصر لتونس الشبابي من عقد اجتماعه    زيارة مرتقبة لبعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس    المندوب الجهوي للسياحة بقابس: اقبال كبير على الحامة بمناسبة عطلة الربيع    البيت الأبيض: لدى قوات سوريا الديمقراطية أكثر من ألف مقاتل أجنبي من 40 دولة    اللوبي الإسرائيلي الأقوى في الولايات المتحدة يفتتح مؤتمره السنوي    مادورو يعلن القبض على زعيم العصابة الكولومبية    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال 24 ساعة الماضية    بعد دعوة رئيس الجمهورية إلى الوحدة الوطنية.. أحزاب ومنظمّات وطنيّة تتفاعل إيجابيّا مع المبادرة    مورو يدعو إلى مراجعة الدستور و إعطاء صلاحيات أكبر لرئيس الجمهورية    قريبا جلسة عامة بالبرلمان للحوار مع الحكومة    في حفل اعتزال كريم حقي ..«نجوم» إفريقيا وتونس يخطفون الأضواء    وفاة رافي إيتان عميل الموساد السابق عن 92 عاما    منزل جميل : حجز كميات من اللحم والمرقاز    لصحتك : إحذروا أدوية هشاشة العظام..لا تتناولوها لفترة طويلة    أولا وأخيرا ..«سبّق القفّة تلقى الأصوات»    فريق ياباني يحذر تونس: خلل في سد سيدي سالم سيتسبب في فيضانات    روسيا.. ابتكار لقاح جديد مضاد لمرض السل    حوالي 9500 شخص في تونس يعانون من القصور الكلوي    حظك اليوم : توقعات الأبراج    آية ومعنى : فاعبده وتوكل عليه    سؤال الجمعة : ما هي صلاة التوبة وكيف نؤديها؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد "اشتعال" العلاقات بينهما.. هذا حجم الجيشين الهندي والباكستاني
نشر في الصباح نيوز يوم 20 - 02 - 2019

تصاعدت التوترات بين الهند وباكستان على نحو حاد في أعقاب تفجير انتحاري في إقليم كشمير المتنازع عليه سقط فيه 40 قتيلا من قوات الأمن الهندية في عملية أعلنت جماعة جيش محمد التي تتمركز في باكستان المسؤولية عنها.
وقد تعهد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي برد قوي على الهجوم وقال إنه أطلق يد الجيش. أما رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان فحذر من أن إسلام اباد سترد إذا تعرضت للهجوم.
وسبق أن خاض البلدان حربين بسبب إقليم كشمير منذ استقلالهما عام 1947. وفيما يلي تفاصيل القوة العسكرية لكل منهما.
* الميزانية العسكرية
في 2018 خصصت الهند أربعة تريليونات روبية (58 مليار دولار) أي 2.1 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي لدعم جيشها العامل البالغ قوامه 1.4 مليون جندي وذلك وفقا لتقديرات المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.
أما باكستان فقد أنفقت في العام الماضي 1.26 تريليون روبية باكستانية (11 مليار دولار)، أي نحو 3.6 في المئة من ناتجها المحلي الإجمالي، على جيشها البالغ قوامه 653800 جندي.
إعلان
ويقول معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام إن باكستان خصصت أكثر من 20 في المئة من الإنفاق الحكومي السنوي على الجيش بين 1993 و2006.
وفي العام 2017 كان نصيب الجيش من الإنفاق الحكومي 16.7 في المئة.
وللمقارنة بلغت نسبة الانفاق العسكري الهندي أقل من 12 في المئة من الإنفاق الحكومي خلال الفترة نفسها وفقا لتقدير معهد ستوكهولم. وبلغت النسبة 9.1 في المئة في 2017.
* الصواريخ والأسلحة النووية
يمتلك كل من البلدين صواريخ باليستية قادرة على إطلاق الأسلحة النووية. ولدى الهند تسعة أنواع من الصواريخ العاملة منها الصاروخ أجني-3 الذي يتراوح مداه بين 3000 و5000 كيلومتر وفقا لما يقوله مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن.
ويقول المركز إن برنامج باكستان الصاروخي الذي تأسس بمساعدة صينية يتضمن أسلحة متحركة للمدى القصير والمدى المتوسط يمكن أن تصل إلى أي مكان في الهند. ويصل مدى الصاروخ شاهين 2 إلى 2000 كيلومتر وهو أطول صواريخ باكستان مدى.
ويقدر معهد ستوكهولم أن باكستان تملك ما بين 140 و150 رأسا حربيا نوويا بالمقارنة مع ما بين 130 و140 لدى الهند.
* القوات البرية
يقول المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية إن الهند لديها قوات برية قوامها 1.2 مليون جندي تدعمها أكثر من 3565 دبابة قتالية و3100 عربة مشاة قتالية و336 ناقلة جنود مدرعة و9719 قطعة مدفعية.
أما القوات البرية في باكستان فأصغر حجما إذ يبلغ قوامها 560 ألف جندي تدعمهم 2496 دبابة و1605 ناقلات جنود مدرعة و4472 قطعة مدفعية منها 375 مدفع هاوتزر ذاتي الدفع.
وقال المعهد الدولي في تقرير صدر هذا الشهر إنه رغم ضخامة جيش الهند فإن "عدم كفاية الوسائل اللوجستية ونقص الصيانة والذخائر وقطع الغيار يحد من قدرات قواتها التقليدية".
* القوات الجوية
يملك سلاح الجو الهندي 814 طائرة حربية ويبلغ قوامه 127200 فرد ولذا فإنه أكبر حجما بكثير من نظيره الباكستاني غير أن ثمة مخاوف فيما يتعلق بأسطوله من المقاتلات الحربية.
وتتطلب خطط الهند الدفاعية 42 سربا تعادل نحو 750 طائرة للدفاع عن البلاد في مواجهة هجوم على محورين من الصين وباكستان.
ويقول مسؤولون إنه مع بلوغ المقاتلات الروسية القديمة مثل ميج 21 التي استخدمت لأول مرة في ستينيات القرن العشرين مرحلة التقاعد يمكن أن يصبح لدى الهند 22 سربا بحلول عام 2032.
أما باكستان فتملك 425 طائرة حربية من بينها طائرات إف-7بي.جي الصينية ومقاتلات إف-16 الأمريكية. ويقول المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية إن لديها أيضا سبع طائرات للإنذار المبكر والقيادة المحمولة جوا بزيادة ثلاث طائرات عما تملكه الهند.
وقال المعهد في تقديراته لعام 2019 "سلاح الجو (الباكستاني) يعمل على تحديث ما لديه من طائرات وفي الوقت نفسه تحسين قدرات توجيه الضربات الدقيقة والاستخبارات والمراقبة والاستطلاع".
* البحرية
تتألف البحرية الهندية من حاملة طائرات واحدة و16 غواصة و14 مدمرة و13 فرقاطة و106 من سفن الدورية والعمليات الحربية الساحلية.
كما أن لديها 75 طائرة تمتلك قدرات قتالية.
ويبلغ قوام القوات البحرية في الهند 67700 فرد بمن فيهم مشاة البحرية والعاملون في تشغيل طائراتها.
أما باكستان فلديها تسع فرقاطات وثماني غواصات و17 سفينة للدوريات والعمليات الساحلية وثماني طائرات لديها قدرات حربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.