البنتاغون: لا نسعى لحرب مع إيران بل ردعها    طقس اليوم: أمطار رعدية وإمكانية تساقط البرد    طقس اليوم الاربعاء.. سحب ورياح وأمطار    للبيع في مزاد.. حاسوب كبّد العالم 95 مليار دولار    منها دربي العاصمة..الجامعة تضبط بقية مواعيد روزنامة البطولة والكأس    قصر قفصة..حريق في منزل يودي بحياة طفل الخمس سنوات    بقع الأظافر البيضاء تخفي علامات خطر لا علاقة لها بنقص الكالسيوم    بالفيديو... رد عنيف من محمد الشرنوبي بعد رؤية غوريلا "رامز في الشلال"    ترامب يخسر دعوى رفعتها لجنة بمجلس النواب بخصوص سجلاته المالية    المهدية: تجدد الاحتجاجات الليلية في الرجيش    ثعبان ضخم يثير الهلع بالحديقة العمومية بقرمبالية    خطير :نقل تلميذ وثلاث تلميذات الى المستشفى بعد تناولهم اقراصا مخدّرة    البرلمان يشرع في مناقشة اتفاقية الضمان بين تونس والمؤسسة الدولية الاسلامية    الإمارات ترحب بعقد مؤتمر البحرين في إطار ‘صفقة القرن'    توننداكس يقفل حصة الثلاثاء على تراجع بنسبة 0،38 بالمائة    الجامعة العامة للتعليم تدعو معلمي مواد السنة السادسة أساسي الى الاكتفاء باصلاح اختبارات مدارسهم    تراجع حصّة الاتحاد الأوروبي من حجم التجارة الخارجية لتونس    الرابطة المحترفة الاولى :كلاسيكو مشوق بين النادي الصفاقي والنجم الساحلي رهانه فك الارتباط    حالة الطقس ليوم الاربعاء 22 ماي 2019    تطاوين: تنفيذ برامج دعم لتحسين نتائج التلاميذ في الامتحانات الوطنية    هبة أمريكية لتونس بقيمة 5 ملايين دولار    تونس تشارك لأول مرة في الأسبوع الافريقي للمحروقات المنعقد من 4 الى 8 نوفمبر 2019 بمدنية كيب تاون    الفنان المصري محمد نجم في حالة صحية حرجة    إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تأذن بتسويق IQOS السيجارة الالكترونية    اختراق طبي يرصد "قاتلا فتاكا" لدى الشباب قبل وفاتهم!    تسجيل 258 مخالفة اقتصادية بسوسة    الفرياني: تونس تعمل على رفع انتاج النفط والغاز الطبيعي خلال سنة 2019    أسماء الفهري تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة طلاقها من سامي الفهري    مسلّحون يقطعون امدادات الماء بليبيا    دائرة الاتهام تقضي بالإفراج على الخبير الأممي منصف قرطاس    محاولة الاعتداء على دورية ديوانة لافتكاك بضائع مهربة    فيما دخل احد المتهمين في اضراب جوع.. هذا ما قررته المحكمة في قضية اغتيال البراهمي    قائمة المنتخب المصري لكأس أمم إفريقيا 2019    صيام بن يوسف يعتزل اللعب دوليا بعد كأس إفريقيا    أعراض وخطر التسمم بالباراسيتامول    أمريكا تخفف القيود على هواوي لضمان عمل الشبكة والهواتف    صوت الشارع    وحدات الشرطة البلديّة تحجز كميات هامة من المواد الغذائية    سفيان طوبال يتّهم مديرا أمنيّا بالتورّط في تسريب فيديو “الرشق”: الدّاخليّة تردّ    ر.م.ع. الخطوط التونسية: 170 مليون دينار تكلفة تسريح 1200 عون    في ملعب على ارتفاع 4 ألاف متر فوق سطح الأرض.. وفاة حكم بوليفي أثناء إدارته لمباراة كرة قدم    كيف يتجنب الصائم السمنة ؟    كتاب الشروق المتسلسل ..علي بن أبي طالب (16) ..الحسن والحسين في بيت «أبي تراب»    كتاب الشروق المتسلسل ...هارون الرشيد بين الاسطورة والحقيقة    المنتخب الموريتانى يعلن قائمة كأس الامم الافريقية 2019    غدا الأربعاء: آخر أجل للتسجيل في الانتخابات    أعلام من الجهات.. محمد الصالح الخماسي.. الخطاط والمثقف الاصيل    ليالي باب سويقة في رمضان.. مقهى تحت السور    مفتي الجمهورية يصدر فتوى بخصوص منح أموال الزكاة لقرى الأطفال    مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته ويغضب من العنوان    ذهاب نهائي رابطة الأبطال:7 لاعبين من الترجي و5 من الوداد مهددون بالإنذار الثاني    زوجات النبي ﷺ .. عائشة بنت أبي بكر الصديق    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 21 ماي 2019    نيوزيلندا: توجيه تهمة الإرهاب لمنفذ مجزرة المسجدين    نجلاء التونسية تكشف صلة القرابة بينها وبين عزة سليمان    لأول مرة عائشة تكشف حقيقة دفع زوجها أموال لبرنامجها ودخولها في حالة اكتئاب بسبب فشله..    أحمد الاندلسي: قررت الاعتزال وسأختار التوقيت    دبارة اليوم السادس عشر من شهر رمضان..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواطنون مستاءون من إضراب النقل الحديدي
نشر في الصباح نيوز يوم 24 - 04 - 2019

فوجىء المواطنون صباح، الأربعاء، بمحطة الارتال بالعاصمة (محطة برشلونة) بالأبواب الموصدة وتقبلوا خبرإضراب النقل الحديدي يومي 24 و25 افريل 2019 بكثير من الاستغراب والانفعال.
ولم يكن أغلبهم على علم مسبق بهذا الإضراب، الذي أقرته الجامعة العامة للسكك الحديدية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، الأربعاء وغدا الخميس على كامل الشبكة الحديدية (الخطوط البعيدة والاحواز) للشركة التونسية للسكك الحديدية .
وعبر جل المستجوبين عن امتعاضهم من تواصل الإضرابات وتعطيل مصالحهم اليومية متسائلين عن مستقبل البلاد في ظل "الانفلات، الذي طال عديد الميادين".
واستغرب الشاب الثلاثيني الإضراب كاتما غيظه. وتحدث عن تسلمه شغلا جديدا منذ بضعة أيام وعن مؤجره، الذي لن يغفر له غيابه عن العمل ولن يقبل ايا من الأعذار.
ووقف عشرات المواطنين أمام المدخل الرئيسي لمحطة الارتال ينظرون من الأبواب البلورية لعلهم يشاهدون عون استخلاص أو قطار قادم على الرغم من أن الجامعة العامة للسكك الحديدية قامت بتعليق بيانات على الأبواب تشرح فيها أسباب الإضراب.
وأبدى الكاتب العام للجامعة للسكك الحديدية، العربي اليعقوبي، في تصريح إعلامي من داخل المحطة، تفهمه لغضب المواطنين موضحا أن الإضراب "فرض على الجامعة تبعا لتلكؤ سلطة الإشراف (وزارة النقل) في تنفيذ جملة من المطالب النقابية".
وشدد على أن هذه المطالب ليست مادية "بل تصب جلها في مصلحة الشركة والحفاظ على ديمومة المرفق العمومي".
وأفاد أن الإضراب جاء نتيجة عدم فتح الخط رقم 13 الرابط بين صفاقس وقفصة وتوزر والمغلق منذ سنة 2012، والذي يكبد الشركة خسائر مالية هامة ناهزت 470 مليون دينار وضياع نحو 6887 يوم عمل. وكشف أن الخط 13 يتعرض إلى اعتصامات مفتعلة وان "المتسبب الرئيسي فيها هم بارونات نقل الفسفاط عبر الشاحنات".
ويعود تنفيذ الإضراب، وفق المسؤول النقابي، أيضا، إلى تراجع الإدارة العامة وسلطة الإشراف عن الاتفاق المتعلق بإدماج أعوان شركة أشغال السكك الحديدية "SOTRAFER" بشكل مرحلي، الذي تم التوصل اليه منذ 5 سبتمبر 2018.
وبرر الكاتب العام للجامعة العامّة للسكك الحديدية تنفيذ الإضراب بسياسة الكيل بمكيالين في التعاطي مع ملف المطرودين من الشركة من خلال إعادة مطرودين اثنين من طرف وزير النقل رغم ما تعلق بهما من شبهة فساد بينما تم رفض إعادة 19 من الاعوان المطرودين (بسبب تكرر الغيابات) الى الشركة.
يشار إلى أن الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية اوضحت في بلاغ أصدرته، أمس الثلاثاء، في ما يتعلق بفض الإشكال المتعلق بفتح الخط الحديدي عدد 13 الرابط بين صفاقس و توزر، التقدم بعديد الشكاوي ضد المعتصمين على السكة وأنها ساعية مع وزارة الإشراف لاستئناف نشاط حركة السير على هذا الخط نظرا لأهميته وجدواه.
وأفادت الشركة أن الجامعة العامة للسكك الحديدية طالبت بإرجاع 19 عونا إلى العمل بعد أن تمّ عزلهم رغم مثولهم أمام مجلس التأديب لارتكابهم أخطاء جسيمة كالغيابات غير القانونية، مبينة أنّه "لا يمكن قانونا إرجاع عون إلى العمل بالشركة كان قد مثل أمام مجلس التأديب وكانت عقوبته العزل"،.
وأضافت ايضا أن الطرف النقابي طالب بإدماج أعوان وإطارات شركة أشغال السكك الحديدية SOTRAFER، التي تشغل قرابة 850 عونا، صلب الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، مشيرة إلى أن ردها يتمثل في " ضرورة المحافظة على ديمومة المؤسستين خاصة وأن 100 عون هم اليوم في حالة مباشرة صلب الشركة الوطنية للسكك الحديدية مع النظر في إمكانية إدماج أعوان آخرين بعد دراسة جدوى هذه العملية مستقبلا بالنسبة الى الشركتين" (وات )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.