منوبة: قبول 10 اعتراضات تتعلق بتزكيات مرشحين للانتخابات الرئاسية القادمة    "كهف الملح".. سحر العلاج من الضغوط النفسية    هكذا سيكون طقس الجمعة    رفراف: خصومة تنتهي بجريمة قتل شاب    طبرقة: العوامل الطبيعية تتسبب في إلغاء سهرة الجاز الثالثة    مرتجى محجوب يكتب لكم: الصدق قبل الكاريزما    المنستير: القبض على داعشي عاد من سوريا إلى تونس متنكرا وبوثائق مزورة    طاقم تحكيم تونسي يدير لقاء جيبوتي واسواتيني لحساب تصفيات كأس العالم قطر 2022    البرلمان يصادق على تنقيح القانون الانتخابي لاختصار الآجال الدستورية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها    الحكمة درصاف القنواطي تثير الجدل في المغرب    نابل: صرف القسط الأول من التعويضات للفلاحين المتضررين من فيضانات سبتمبر الماضي    ريفالدو: نيمار إلى جانب رونالدو في «اليوفي»…ثنائي «صاروخي»!    محسن مرزوق يدعو إلى عدم تخوين من يحمل جنسية ثانية    مخدر « الكيتامين" الخطير اوقع بشبكة ليبية خطيرة في المنازه    الفنان الراحل خميس ترنان في سجل الناخبين للرئاسية....الحقيقة    تعليقا على تزامن كلمته بحوار الزبيدي: ياسين براهيم يتهم الشاهد بالتشويش    إلغاء عرض دليلة مفتاحي بمهرجان كسرى لرفضها تقديمه في الهواء الطلق    3600 تذكرة لجماهير النجم امام حافيا كوناكري...والبنزرتي يحذر    الدورة التأسيسية لأيام قرطاج للخزف الفني : عشرون بلدا أجنبيا ومسابقات متنوعة في الموعد    صفاقس :التكفل بنسبة 40 % من معاليم استهلاك الطاقة من الدولة لفائدة العائلات المعوزة    جمهور مهرجان حلق الوادي على موعد الليلة مع عرض ننده الأسياد    مؤلم: صور مضيّفة الطيران التونسية التي توفّيت بالسعودية    نفزة..اضراب مفاجئ في مكتب البريد    بقرار من المحكمة الادارية..إعادة 4 مترشحين لسباق الانتخابات الرئاسية المبكرة    أسماء الأنهج والشوارع .. شارع المعز بن باديس بالقيروان    تخربيشة : والمريض إللي ما إسموش حمادي العقربي ..يموت ما يسالش!!    من ألحانه..الفنان محمد شاكر يطرح أغنيته الجديدة    بعد ان أعلنت اعتزال الغناء..إليسا تغرد مجدداً وتطمئن جمهورها    من دائرة الحضارة التونسيّة ..عهد الإمارات بإفريقيّة    بداية معاملات الخميس ..تراجع طفيف لتوننداكس    البريد التونسي يتحصل على شهادة « Masterpass QR » لمؤسسة MasterCard العالمية    تعيينات الجولة الأولى.. السالمي يدير دربي العاصمة “الصغير”    ساقية الزيت : حجز 3590 علبة سجائر من مختلف الأنواع    غزالة.. انقلاب شاحنة    ''بدع ومفاهيم خاطئة''...أطعمة صحّية مضرّة    الدورة الترشيحية للبطولة العربيّة:النادي البنزرتي يبحث عن التأكيد ضد فومبوني القمري    رونالدو: أنا معجب بميسي    مصر.. انتشال جثة لاعب كرة قدم من النيل    ليبيا.. هدوء حذر بمحاور قتال طرابلس غداة اشتباكات عنيفة    تزامنا مع الذكرى الثامنة لوفاة الممثل سفيان الشعري: فنانة مصرية تقوم بنحت تمثال له (صور)    المنتخب الوطني .. هذا الثلاثي مرشّح لتعويض جيراس    علاج التعرق صيفا    تخلّصي من الإسهال مع هذه الأطعمة    7 إرشادات للأكل الصحي    ''تونسية و3 جزائريين ''حرقوا'' من صفاقس وصلوا للمهدية''    مذكرة قبض دولية بحق وزير جزائري سابق    أبرز نقاط القرار المشترك لضبط قواعد تغطية الحملة الإنتخابية    غرق شاب بالميناء التجاري بسوسة    إكتشاف مذهل يحمل الأمل لعلاج الزهايمر    في الحب والمال: هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 22 أوت 2019    توزر..تتحكم في أسعار التمور ..«مافيا التصدير» تجني الملايين والفلاح يغرق في المديونية    القلعة الكبرى.. مسافرون يحتجون    أزمة الحليب تعود إلى الواجهة .. مجلس المنافسة يقاضي علامتين لتصنيع الحليب    عين جلولة: متحصل على 10 شهائد في المجال الفلاحي يلاقي حتفه في حادث مرور دون تحقيق حلمه    5 ملايين دولار لمن يبلغ عن "3 دواعش"    ترامب: الله اختارني لخوض الحرب ضد الصين    إيران تكشف عن نظام صاروخي تم تصنيعه محليا    متصدر جديد لقائمة "فوربس" للممثلين الأعلى أجرا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواطنون مستاءون من إضراب النقل الحديدي
نشر في الصباح نيوز يوم 24 - 04 - 2019

فوجىء المواطنون صباح، الأربعاء، بمحطة الارتال بالعاصمة (محطة برشلونة) بالأبواب الموصدة وتقبلوا خبرإضراب النقل الحديدي يومي 24 و25 افريل 2019 بكثير من الاستغراب والانفعال.
ولم يكن أغلبهم على علم مسبق بهذا الإضراب، الذي أقرته الجامعة العامة للسكك الحديدية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، الأربعاء وغدا الخميس على كامل الشبكة الحديدية (الخطوط البعيدة والاحواز) للشركة التونسية للسكك الحديدية .
وعبر جل المستجوبين عن امتعاضهم من تواصل الإضرابات وتعطيل مصالحهم اليومية متسائلين عن مستقبل البلاد في ظل "الانفلات، الذي طال عديد الميادين".
واستغرب الشاب الثلاثيني الإضراب كاتما غيظه. وتحدث عن تسلمه شغلا جديدا منذ بضعة أيام وعن مؤجره، الذي لن يغفر له غيابه عن العمل ولن يقبل ايا من الأعذار.
ووقف عشرات المواطنين أمام المدخل الرئيسي لمحطة الارتال ينظرون من الأبواب البلورية لعلهم يشاهدون عون استخلاص أو قطار قادم على الرغم من أن الجامعة العامة للسكك الحديدية قامت بتعليق بيانات على الأبواب تشرح فيها أسباب الإضراب.
وأبدى الكاتب العام للجامعة للسكك الحديدية، العربي اليعقوبي، في تصريح إعلامي من داخل المحطة، تفهمه لغضب المواطنين موضحا أن الإضراب "فرض على الجامعة تبعا لتلكؤ سلطة الإشراف (وزارة النقل) في تنفيذ جملة من المطالب النقابية".
وشدد على أن هذه المطالب ليست مادية "بل تصب جلها في مصلحة الشركة والحفاظ على ديمومة المرفق العمومي".
وأفاد أن الإضراب جاء نتيجة عدم فتح الخط رقم 13 الرابط بين صفاقس وقفصة وتوزر والمغلق منذ سنة 2012، والذي يكبد الشركة خسائر مالية هامة ناهزت 470 مليون دينار وضياع نحو 6887 يوم عمل. وكشف أن الخط 13 يتعرض إلى اعتصامات مفتعلة وان "المتسبب الرئيسي فيها هم بارونات نقل الفسفاط عبر الشاحنات".
ويعود تنفيذ الإضراب، وفق المسؤول النقابي، أيضا، إلى تراجع الإدارة العامة وسلطة الإشراف عن الاتفاق المتعلق بإدماج أعوان شركة أشغال السكك الحديدية "SOTRAFER" بشكل مرحلي، الذي تم التوصل اليه منذ 5 سبتمبر 2018.
وبرر الكاتب العام للجامعة العامّة للسكك الحديدية تنفيذ الإضراب بسياسة الكيل بمكيالين في التعاطي مع ملف المطرودين من الشركة من خلال إعادة مطرودين اثنين من طرف وزير النقل رغم ما تعلق بهما من شبهة فساد بينما تم رفض إعادة 19 من الاعوان المطرودين (بسبب تكرر الغيابات) الى الشركة.
يشار إلى أن الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية اوضحت في بلاغ أصدرته، أمس الثلاثاء، في ما يتعلق بفض الإشكال المتعلق بفتح الخط الحديدي عدد 13 الرابط بين صفاقس و توزر، التقدم بعديد الشكاوي ضد المعتصمين على السكة وأنها ساعية مع وزارة الإشراف لاستئناف نشاط حركة السير على هذا الخط نظرا لأهميته وجدواه.
وأفادت الشركة أن الجامعة العامة للسكك الحديدية طالبت بإرجاع 19 عونا إلى العمل بعد أن تمّ عزلهم رغم مثولهم أمام مجلس التأديب لارتكابهم أخطاء جسيمة كالغيابات غير القانونية، مبينة أنّه "لا يمكن قانونا إرجاع عون إلى العمل بالشركة كان قد مثل أمام مجلس التأديب وكانت عقوبته العزل"،.
وأضافت ايضا أن الطرف النقابي طالب بإدماج أعوان وإطارات شركة أشغال السكك الحديدية SOTRAFER، التي تشغل قرابة 850 عونا، صلب الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، مشيرة إلى أن ردها يتمثل في " ضرورة المحافظة على ديمومة المؤسستين خاصة وأن 100 عون هم اليوم في حالة مباشرة صلب الشركة الوطنية للسكك الحديدية مع النظر في إمكانية إدماج أعوان آخرين بعد دراسة جدوى هذه العملية مستقبلا بالنسبة الى الشركتين" (وات )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.