قضية كاكتوس برود .. إيداع سامي الفهري السجن... من جديد    بنزرت ...جنوح سفينة «طوغولية» بشاطئ الرمال    سوسة: نحو إدراج مادة «الهريسة» ضمن قائمة التراث اللامادي لليونسكو (صور)    السد القطري يبلغ ربع نهائي مونديال الأندية (فيديو)    صفاقس .. أستاذان متّهمان.. جريمة تحرّش جنسي ب 25 تلميذة    تسريبات من كواليس تشكيل الحكومة: النوري الجويني ومنجي مرزوق على الخط...خلاف حول حقيبة الرياضة وتحالف «تكتيكي»    بين الرابطتين الأولى والثانية: غرامات تزيد عن 26 ألف دينار.. مجلس تأديب.. ومقترح بشطب نهائي للاعبين من الشابة    قرض لتجديد أسطول «تي جي أم»    آخر طلعة في القيروان: حجز طن من «الكاكوية» تم خلطها بالزطلة    نحو إدراج الهريسة التونسية في قائمة تراث اليونسكو    الثقافة التونسية تفقد شمعة من شموعها المضيئة ...وداعا محمد بن صالح الشاعر والأديب    جامعة منتجي الزيتون ترفض أسعار بيع زيت الزيتون وتطالب بتحديد سعر لا يقل عن 5ر7 دنانير للتر الواحد    سعيد الجزيري : نعتوني ب«الصهيوني» و«عدو الله» بسبب رفضي صندوق الزكاة!    صفاقس: قضيّة شبهة ارتكاب جريمة تحرش جنسي في حق عدد من التلميذات لاتزال محلّ تتبعات جزائية    تقرير خاص/ ارتفاع معدل الرشوة في تونس وأرقام مفزعة    نادي نابولي الإيطالي يقيل المدرب كارلو أنشيلوتي    هالة الركبي تعتذر لقناة الحوار تتحدث عن العروض المقدمة وعبد الرزاق الشابي (متابعة)    فرنسا: الحكومة تحافظ على قانون التقاعد مع بعض التنازلات    جندوبة: قريبا إعادة فتح المركب المتحفي بشمتو للعموم    الشاهد يؤكّد تصاعد وتيرة التهديدات الإرهابية    ثنائية داروين وهدف عالمي للشيخاوي.. النجم يدك شباك الهمهاما برباعية    تصفيات مونديال قطر 2022.. 21 جانفي 2020 موعد قرعة تصفيات الدور الثاني    بنزرت: القبض على شخصين من أجل السرقة من داخل محل مسكون    جمعية القضاة: إسقاط فصل "صندوق خاص لدعم العدالة" يفوت فرصة ثمينة لاصلاح الاوضاع المادية للمحاكم    الرابطة الأولى .. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة 12    سيدي بوزيد: طبّاخة مستشفى تُطرد من عملها بعد رفضت تقديم الحليب واللحوم الفاسدة للمرضى    علماء يكشفون: مواد غذائية مدمرة للأمعاء..    تونس : جولة في صفحات المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 11 ديسمبر 2019    الترجي الرياضي..حصة أولى في قطر والشعباني يعد بمشاركة مونديالية مختلفة    أثار جدلا واسعا/ عادل العلمي يهاجم النواب الذين أسقطوا قانون الزكاة    قفصة ..حجز 78 قنطارا من مادة الفارينة المدعمة    الترجي الرياضي: اليوم أول تدريب بقطر.. والشعباني واثق من القطع مع تجارب الماضي    حول تصنيف «موديز» السلبي لخمسة بنوك تونسية/ تقرير جديد يفسر الأسباب.. والمخاطر مازالت قائمة    إقالة الرئيس المدير العام لوكالة تونس إفريقيا للأنباء    ورشة حول سبل تطوير تجربة الزراعة الأحيومائية في تونس    ام العرائس.. انقلاب شاحنة في مقطع كاف الدور الغربي و نقل سائقها إلى المستشفى    20 سنة سجنا في حق القيادي بانصار الشريعة وتنظيم داعش شاكر الجندوبي و 4سنوات سجنا في حق زوجته    5 قتلى.. حصيلة هجوم على فندق في مقديشو    بالفيديو: واعظ سعودي يرشق فتاة بالحذاء في الشارع ويشتمها    يوميات مواطن حر : اختلط علينا الامر    ترامب يحذر روسيا من التدخل في الانتخابات الأمريكية    وزارة الداخلية: فتح مناظرة لانتداب تقنيين ومهندسين أول.. وهذه التفاصيل    أردوغان يبدي إستعداده لإرسال جنود إلى ليبيا إذا تلقى طلبا من حكومة السراج    عروض اليوم    تتزوج من سجادتها وتعدها بالحب والإخلاص!    النفيضة.. إيقاف نفرين بحوزتهما مخدرات    توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019    تونس: فيضان وادي الرغاي بجندوبة والحرس الوطني يُحذّر    تونس: كميّات الأمطار المسجّلة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    النعاس المستمر... على ماذا يدلّ ؟‬    كيف تتصرف لوقف بداية نزلات البرد بسرعة وبشكل طبيعي؟    6 قتلى في تبادل لإطلاق نار بنيوجيرسي الأمريكية    المسرح في السجون ..تجارب عربية وأوروبية... وشهادات تونسية    أمريكا تقرر إيقاف تدريب جميع العسكريين السعوديين على أراضيها    وزير صحة مصري سابق يحذر من عواقب "البوس"!    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نوفل سلامة يكتب لكم : في لقاء محاورة المنجز الفكري للدكتور هشام جعيط .."هل يكتب المؤرخ تاريخا أم يبني ذاكرة"؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الصناعة يؤكد على التزام الحكومة التونسية بمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية
نشر في الصباح نيوز يوم 19 - 06 - 2019

شارك وزير الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة سليم الفرياني اليوم الأربعاء 19 جوان 2019 في فعاليات الدورة الثامنة ل"لمؤتمر مبادرة الشفافية في الصناعات الإستخراجية " المنعقد في باريس تحت شعار "فتح البيانات و تعزيز الثقة".
وفي كلمة القاها بالمناسبة،أكد سليم الفرياني على اهمية هذا المؤتمر الذي يترجم الرغبة الواضحة في إرساء معيار عالمي للحوكمة في قطاعات الموارد النفطية و الغازية و المنجمية ،مبينا ان تونس تولي هذا الامر أهمية بالغة و ذلك من خلال سن تشريعات في هذا الخصوص على غرار دستور 2014 الذي ينص في فصله 15 على الشفافية باعتبارها واحدة من القواعد التي تنظم عمل الإدارة إضافة الى حق الوصول الى المعلومة المنصوص عليه في الفصل 32.وفي هذا الخصوص أفاد السيد سليم الفرياني انه تم سن قانون اساسي سنة 2016 يضمن حق الوصول الى شبكات الاتصال وقد صنفته المنظمات المختصة من ضمن أفضل النصوص في العالم.
وبين الوزير في هذا السياق،انه وقع تبني برنامج عمل وطني التزمت من خلاله الوزارة المكلفة بالطاقة و المناجم بنشر العقود وأنشأت بوابة البيانات المفتوحة التي تنشر بها كل المعلومات المهمة.و أكد السيد سليم الفرياني ان وزارة الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة التزمت من خلال مخططيها الثاني و الثالث بالانضمام الى مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية و تطبيق مبادئ التعاقد المفتوح في قطاعات الصناعات الاستخراجية و بذلك تكون تونس من بين الدول القليلة التي نشرت جميع العقود على شكل البيانات المفتوحة.
هذا و أكد سليم الفرياني ان الحكومة التونسية حريصة على التزامها بمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية، و الذي سجل تقدما محترما ،الامر الذي ترجم من خلال تكوين فريق عمل يظم أعضاء من عدة احزاب إضافة الى مشاركين من المجتمع المدني تم اختيارهم من خلال انتخابات شفافة راقبتها شخصيات و منظمات مستقلة و محايدة ،حيث سيشرعون في إعداد برنامج عمل في الايام القليلة القادمة.
و تجدر الإشارة الى ان مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية بدات بمشاركة سبعة بلدان في عام 2004، ونمت لتضم 26 بلدا مؤهلا للاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية و10 بلدان مؤهلة للاقتراض من البنك الدولي للإنشاء والتعمير وبلدا واحدا من أعضاء منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي هي النرويج، وذلك في مراحل مختلفة من تنفيذ المبادرة. ويلعب البنك الدولي دورا أساسيا في مساعدة البلدان على تنفيذ مبادئ المبادرة المتعلقة بزيادة الشفافية والمساءلة.و يعد المؤتمر أعلى هيئة حوكمة في مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية ويحضره رؤساء الدول والوزراء والرؤساء والمدراء التنفيذيون وكبار قادة المجتمع المدني الدولي ومن المتوقع ان يحضر اشغاله أكثر من 1000 مشارك من حوالي 100 دولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.