القصرين : نشوب حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة    في تطاوين: القبض على «تاكسيست» محكوم ب20 سنة سجنا في قضية إرهابية    أزمة ملاعب في تونس: الافريقي ممنوع في رادس والنجم ممنوع من ملعبي سوسة والمنستير....التفاصيل    حالة الطقس ليوم الاربعاء 21 أوت 2019    زيارة تفقد للمنطقة السياحية ضفاف قرطاج للاطلاع على مدى الاستعداد لمواصلة الاستجابة لذروة الموسم    رئيس الجمهورية يستقبل النوري اللجمي    استقالة الوزير المستشار الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية    تطوّر عدد السياح الوافدين على تونس بنسبة 8ر12 بالمائة    دوري ابطال افريقيا: النجم يستضيف حافيا كوناكري في ملعب بن جنات    لقاءات اعمال تونسية جزائرية في مجال البناء والفندقة    إحباط تهريب 5100 قرص مهدئ نحو الجزائر    رئيس الجمهورية يعلن عن إحياء اليوم الوطني للثقافة    تطوّر انتاج الطماطم الفصلية بنسبة 43 بالمائة مقارنة بموسم 2018    بنزرت ..3 اعتراضات على تزكيات مرشحين للانتخابات الرئاسية    تقارير: باريس سان جرمان «يعطل» عودة نيمار إلى برشلونة    تقارير اسرائيلية: بشار الأسد يقترب من تحقيق نصر كبير وشامل    مصر: القبض على الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام بتهمة الرشوة    الفيفا يوافق على خوض العراق تصفيات مونديال قطر في البصرة    أحلام تقدم اعتذارا رسميا لجمهورها السعودي الغاضب    القيروان/تفكيك شبكة مختصة في السرقات..    خلال شهر سبتمبر…منتخبنا يلاقي موريتانيا والكوت ديفوار وديا    السند..عامان سجنا لكهل اعد منزله لبيع المشروبات الكحولية خلسة    تونس: فتح 3 أنفاق في محوّل مطار قرطاج بداية سبتمبر لتسهيل حركة المرور    بعد أول مباراة.. ناصيف بياوي مرتاح لمردود النادي البنزرتي    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    إحباط عمليات تهريب مختلفة قدرت القيمة المالية للمحجوز ب 30 ألف دينار    استقالات من الحزب الدستوري الحر    تهيئة شارع عبد العزيز الكامل بالبحيرة: غلق اتجاه السير أمام العربات القادمة من وسط العاصمة ابتداء من 24 أوت إلى 14 سبتمبر    نظام جديد للهجرة إلى بريطانيا    العاصمة: انقطاع الماء على هذه المناطق    ميناء حلق الوادي: حجز 11 كغ زطلة بحوزة فرنسي قادم من ايطاليا    العودة المدرسية 2019 : Ooredoo تمكن حرفائها من التسجيل عن بعد في المدارس الابتدائية عبر رصيد الهاتف الجوال    البطولة السعودية : تونس الاكثر تمثيلا على مستوى المدربين    انتخابات 2019: المحكمة الإدارية تتلقّى 13 طعنا في الرئاسية و16 في التشريعية    بالفيديو: هكذا رد كاظم الساهر على خبر إنفصاله عن خطيبته    زواجهما أثلج القلوب: صابرين ابنة ''اس ا اس'' تتحدث عن قصة حبها مع ربيع    المستاوي يكتب لكم : الشيخ محمد مختار السلامي آخر من ظل بهم السند الزيتوني متصلا يرحل إلى دار البقاء    محمد الحبيب السلامي يودع : إلى جنة الخلد يا مصباح العلم    وزارة البيئة تؤكد على تكريس مسار اللامركزية وتشريك الجماعات المحلية ومجتمع مدني    نصائح غذائية صيفية    5 نصائح تجنّبك الإرهاق    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    حفتر .. سنحبط إنشاء أي قواعد أجنبية تدعم الإرهاب داخل ليبيا    معهم في رحلاتهم: مع بيرم الخامس عبر الأمصار والأقطار(3)    القصرين: الأمطار تقطع حركة المرور بطريق الزقلاص –سبيبة    عيسى البكوش يكتب لكم : الأستاذ الشاذلي الفيتوري أحد رواد الجامعة التونسية في ذمّة الله    صفاقس: الإطاحة بعصابة خطيرة للسطو المسلح    برشلونة: ديمبيلي يغيب عن الميادين لخمسة أسابيع    هدم مسجد ''ولي صوفي'' في مصر.. ووزارة الأوقاف تعلق    مفتي الجمهورية الأسبق محمد المختار السلامي في ذمة الله    إصابة أكثر من 100 مدني في تفجيرات بشرق أفغانستان    جندوبة ..بسبب غياب اليد العاملة المختصة.. ٪90 من الإنتاج الوطني للخفاف مُهدد    شخصيات فنية وسياسية في جنازة نجيب عياد 3....علي بالنور مصدوم... حسين جنيح حزين... وأميمة المحرزي تتقبل العزاء    عروض اليوم ..الثلاثاء 20 أوت 2019    الجريد ..صابة التمور مهدّدة بالإتلاف والفلاحون يستغيثون    تخربيشة : "شد مشومك.."    بوراك أوزجفيت ردا على صور زوجته بوزن زائد: عشقي لها يزيد كل يوم! (صور)    فتاة تستعيد بصرها في الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وليد الهيشري ل"الصباح الأسبوعي": منتخبنا مازال معنيا باللقب.. وخماسي فقط اقنعني

-أنا مع مدرب تونسي في المنتخب
-لم أحدد بعد وجهتي القادمة
- غزو لاعبي شمال إفريقيا لبطولتنا لا يخدم اللاعب التونسي
تنتظر المنتخب الوطني اليوم مواجهة حاسمة أمام غانا في إطار ثمن نهائي أمم إفريقيا وتتضارب المواقف بخصوص حظوظ عناصرنا الوطنية بعد خيبة أمل الدور الأول..في الأثناء بدا لاعبنا وليد الهيشري متفائلا بترشح تونس في هذا الحوار الذي تحدث فيه "للأسبوعي" عن مشاكل المنتخب ووصفة النجاح وعن مستقبله وبعض المواضيع الأخرى التي تهم كرتنا.
-ننطلق من مباراة اليوم أمام غانا هل تعتقد أن حظوظ المنتخب الوطني قائمة للترشح؟
طبعا حظوظ المنتخب قائمة للترشح خصوصا أن غانا في الوقت الحالي لا تقارن بنسختي 2013 و2015 وعرفت تراجعا وهي عوامل تخدم منتخبنا ولو نسبيا وأتمنى ان تكون انطلاقته الحقيقية اليوم ..ولكن يبقى المنتخب الغاني منافسا قويا وتاريخه حافل. 
-حسب رأيك ماهي التغييرات التي يجب أن يقوم بها المدرب حتى لا تتكرر أخطاء الدور الأول؟
اعترضت منتخبنا عديد المشاكل في الدور الأول وهناك لاعبين ليسوا في أحسن حالاتهم وآخرون أداءهم مرضي وأعتقد أن ما حدث في المباريات الثلاث الأولى كاف لأن يحدد الإطار الفني التشكيلة المثالية ويقوم بالتعديلات اللازمة خصوصا على مستوى طريقة اللعب..وذلك باعتماد اللعب المنظم والهجومات المركزة بدل الكرات الطويلة التي لم تخدم مصلحة منتخبنا رغم امتلاكنا للاعبين ممتازين لم نحسن توظيف طاقاتهم..وبالتالي فان المدرب مطالب باختيار رسم تكتيكي واضح ويحدد منطقة الضغط أمام منافس منظم تكتيكيا وجب الإعداد له كما يلزم.
-هل تعتقد أن الخزري سيكون جاهزا للمباراة بعد الإصابة التي تعرض لها؟
أعتقد أن الإطار الطبي هو صاحب القرار وسيمنحه الضوء الأخضر من عدمه وإذا تأكد غيابه فان هناك معوضين والمدرب سيختار الأقرب للاضطلاع بدور الخزري.
- ماهي الأسماء التي خذلتك أو التي أعجبتك في المنتخب؟
هناك حديث عن عدم جاهزية المنتخب بدنيا ونقص الحضور الذهني وحسب متابعتي فان ابرز العناصر التي قامت بدورها خلال الدور الأول تعد على الأصابع وهي الشعلالي وكشريدة والحدادي ولاعبي المحور فقط.
-حسب رأيك ماهي الطريق للفوز على غانا؟
آخر مواجهة رسمية جمعت تونس وغانا كانت سنة 2012 ثم بعد ذلك التقيا في مواجهة ودية وفاز الغانيون في المباراتين لكن أهدر منتخبنا الترشح آنذاك للأسف بسبب هفوة البلبولي رغم أن اللقاء كان متوازنا..واليوم غانا لا تتفوق كثيرا على تونس وبإمكاننا الترشح ويكمن الحل في ترميم المعنويات وإجراء التحويرات اللازمة والأكيد أن هناك عديد المعطيات ستتغير.
-هل تعتقد أن الحديث عن العروض المتهاطلة على لاعبي المنتخب خلال "الكان" أثرت على تركيزهم؟
المعروف في كل المسابقات العالمية أن اللاعبين تصلهم عروض مغرية ووكلاء الأعمال ينشطون كثيرا لرفع أسهمهم..ولكن اللاعب مطالب بالتركيز فقط على مهمته الوطنية وبإمكانه مناقشة العروض بعد الانتهاء من المسابقة القارية لأنه سيفقد تركيزه وحضوره القوي على الملعب إذا اهتمّ بالعروض.
-حسب رأيك ماهي التشكيلة المناسبة لمباراة غانا؟
أولا على المدرب تغيير الرسم التكتيكي والاعتماد على خطة (4-2-3-1) أو (4-3-3)وإذا تم الاعتماد على الخطة الأولى بالمراهنة على 3 لاعبي ارتكاز ومهاجم وتعطي أكثر صبغة هجومية وحسب رأيي فان التشكيلة ستكون على النحو التالي: معز حسن –برون –مرياح –الحدادي –كشريدة -الشعلالي -السخيري–الخزري (أو البدري) –المساكني- السليتي والخنيسي.
-هل تعتقد أن الجامعة ارتكبت خطأ بالاستغناء عن فوزي البنزرتي؟
فوزي من المدربين المحنكين ومن أفضل الكفاءات وشخصيا أقدره كثيرا وكنت رافضا لخروجه من المنتخب بتلك الطريقة..فهذا المدرب مسيرته حافلة ودرب ابرز الفرق المحلية والعربية ودائما لديه عروض وكل الفرق ترغب في التعاقد معه إلى درجة أنه لا يجد وقتا لنيل قسط من الراحة وأنا شخصيا مع المدرب التونسي و المدربون الأجانب لا ينجحون بسهولة على عكس الفني التونسي فانه قريب من اللاعبين ويتأقلم معه بسرعة لذلك فانني دائما أشجع الكفاءات التونسية والدليل نجاحها خارج الحدود.
ماهي المنتخبات التي أبهرتك في "الكان" إلى حد الآن؟
المنتخبان الجزائري والمغربي والذي كنت أتمنى أن يواصل المشوار خصوصا بعد المردود الذي ظهر به أما بالنسبة لبقية منتخبات القارة الافريقية المشاركة فان ظهورها لم يكن مثل العادة فمنتخبات غانا ونيجيريا والكامرون لم يظهروا مستوى جيدا باستثناء السنيغال كانت الأفضل مقابل بروز منتخبات مغمورة.
ماهي المنتخبات التي ترشحها للفوز باللقب؟
عديدة الأسماء المعنية باللقب بما في ذلك تونس فبعد انسحاب المغرب أرشح الجزائر والسنيغال..
- من هي الأسماء التي جلبت انتباهك في "الكان" 
أعجبني كثيرا نور الدين المرابط والجزائري عيسى مندي..والمهاجم الكونغولي كابونغا ويوسف البلايلي.
-بعد انتهاء تجربتك مع الاتحاد المنستيري هل حددت وجهتك القادمة؟
تجربتي مع الاتحاد المنستيري كانت ممتازة وسعدت بها كثيرا وكنت ضمن المجموعة التي ساهمت في عودته للرابطة الأولى ووجدت كل الاحترام والتقدير وكنت قائدا للفريق وحاولت أن أقدم يد المساعدة على جميع المستويات وقد غادرت بسبب ظروفي العائلية وكان لا بد من عودتي للعاصمة.
أما بالنسبة لوجهتي القادمة فإنها لم تحدد بعد لأن العروض غير واضحة.
-كيف تفاعلت مع ردود أفعال جماهير الرباط التي استاءت لعدم تكريمك؟
أتوجه بالتحية والشكر لجماهير الاتحاد المنستيري على حبها ودعمها وهذا طبعا يجعلني سعيدا وفخورا بما قدمته وبحب الناس..وبالنسبة للتكريم تعودنا على التجاهل ولست أول لاعب لا يحظى بالتكريم هناك من كانت مسيرتهم أفضل مني ولم يتم تكريمهم..وهناك استهانة بمجهوداتنا وتضحياتنا وصراحة يؤلمني ذلك.
-ألا تفكر في الاعتزال؟
أنا عاقد العزم على مواصلة مسيرتي وسأعتزل عندما أحس أنني لم أعد قادرا على الإضافة والعطاء –عديدة هي التجارب التي خضتها ماذا بقي منها؟
استفدت كثيرا من تجاربي على اختلافها وتعلمت منها الكثير..حالفني النجاح في فترات معينة ورافقني الفشل أحيانا توجت بألقاب كثيرة وحرمت من أخرى..وشخصيا لن أنسى انطلاقتي مع فريقي الأم مستقبل المرسى ثم النادي الإفريقي فريقي الثاني وتوجت معه بلقب ثم النادي البنزرتي الذي ساعدني التألق معه في الالتحاق بالترجي الرياضي وتوجت معه بثلاثة ألقاب فضلا عن لقب "الشان" مع المنتخب والمشاركة في مونديال الأندية..ثم جددت العهد مع مستقبل المرسى لأتحول إلى أهلي طرابلس وأرفع معه لقب البطولة بعد 12 سنة من الغياب عن منصات التتويج وأخيرا عدت للاتحاد المنستيري في تجربة فريدة.
-من خلال تجربتك الثرية كيف تقيّم وضع كرة القدم التونسية عموما؟
للأسف نجاح كرتنا وإشعاعها مرتبط أساسا بتغيير العقلية وعلى الجميع التحلي بالروح الرياضية والوعي ونبذ التعصب والعنف وعلى جميع الأطراف المتداخلة ان يساهموا في الإصلاح ويكونوا قدوة للجماهير.
-حسب رأيك هل أن القانون الجديد الذي يجعل من لاعب شمال إفريقيا محليا يعود بالمضرة على اللاعب التونسي وعلى التكوين القاعدي؟
طبعا الأكيد أن هذا القرار لا يخدم مصلحة اللاعب التونسي وقد يساهم في التقليل من حظوظ الشبان ولكن في المقابل قد يخدم مصلحة كرتنا لأنه فرصة للاعبينا لمزيد العمل والبروز والتألق.
-تعليقك على غزو اللاعبين الجزائريين للبطولة التونسية والمركاتو الحالي خير دليل؟
اللاعب الجزائري نجح في تونس على غرار البلايلي وبونجاح وجابو وصراحة الجزائر "ولاّدة" لذلك تراهن فرقنا على لاعبيها القادرين على تقديم الإضافة والمعروف أنهم يلعبون "بقرينطة" وبروح قتالية وانتصارية عالية وهذا العامل أيضا سيجعل المنافسة على أشدها.
-أخيرا ماهي رسالتك للاعبي المنتخب وهل أنت متفائل بالترشح؟
طبعا أنا متفائل بترشح العناصر الوطنية للدور ربع النهائي ولكن للأسف غابت الروح الانتصارية في الدور الأول واللاعبين يتحملون مسؤولية ذلك وعليهم اليوم أن يقاتلوا فوق الميدان..يكفي أن يلعبوا بالروح الانتصارية و"القرينطة" وسينجحون هذا ما تعلمته في مسيرتي كاملة.
نجاة أبيضي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.