الوكيل رامي الإمام يغادر المستشفى معافى (كل الصور)    حمادي الجبالي يستعد لإعلان العودة إلى النهضة؟    نحو إغلاق 85٪ من الفنادق التونسية    باريس: 4 مصابين في عملية طعن قرب مقر صحيفة «شارلي إبدو»    قائد الاتحاد المنستيري ل"الصباح نيوز" : سندافع بشراسة عن حلمنا..وجاهزون للقبض على الأميرة    "الرصد الجوي" يحذر من هبوب رياح قوية جدا آخر النهار وغدا بالسواحل الشمالية والمرتفعات    توزر: تسجيل 25 حالة إيجابية وحالة شفاء    القبض على 5 أشخاص إشتركوا في جريمة قتل    بالصور/ أُصيب في العملية الارهابية بأكودة ..وكيل الحرس الوطني رامي الامام يغادر المستشفى    نابل.. غلق مدرسة ومركز تكوين مهني ومخبزة بسبب كورونا    25 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المهدية    صفاقس: حجز 600 لتر من اللّاقمي المسكر (صور)    برنامج النقل التلفزي لنهائي كأس تونس    سرقة الأمتعة في مطار قرطاج تعود    كأس السوبر الأوروبية.. الجماهير تنتصر على كورونا    سيدي بوزيد: تعليق إقامة صلاة الجمعة بعدد من المعتمديات    المنستير: 79 اصابة جديد بفيروس "كورونا"    مستقبل سليمان .. مهاجم غاني في الطريق    دورة وديّة في أربعينيّة حمادي العقربي    في انتظار صدور نتائج تحاليل للتلاميذ المشتبه: تواصل توقف الدروس بمدرستين ابتدائيتين بدوار هيشر    حاولوا تهريب المخدرات بالطائرة.. فوقعت بهم    كبير الأحبار اليهود يعتذر لسعيّد والمشيشي    سيدي حسين: العثور على جثة حارس داخل مصنع    سوسة: حجز 5 آلاف قرص مخدر بحوزة جزائري وتونسية    القصرين: "ابن فراوس" و"نعنوع" في قبضة الأمن    مصر.. جدل شرعي وشعبي حول أغنية جديدة لأصالة يصل القضاء    رئيس النقابة الوطنية لمنظمي التظاهرات الفنية ل«الشروق» ..اتقوا الله في أيام قرطاج السينمائية    تعرض لأول مرة بمدينة الثقافة ..«ذاكرة» مسرحية عن العدالة الانتقالية    عروسية النالوتي بعد ربع قرن من الصمت في ندوة تكريمها..لم يعد للكتابة معنى في بلاد تسير نحو الظلام !    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    منبر الجمعة: الايمان علم وعمل    ابنة الوزير السابق أنور معروف أمام القضاء    الكاف..استراتيجية لاعادة تنمية زراعة اللفت السكري    تسجيل عدّة حالات عدوى بكورونا لدى القضاة والمحامين    إيقاف العداء الكيني "سيلي" بسبب هروبه من مفتشي المنشطات    اتحاد تطاوين .. القصري أو القادري لخلافة الدو    بورصة تونس تتكبد خسائر ثقيلة    نحو انحلال كتلة المستقبل بعد استقالة 3 نواب منها    مستشار المشيشي: قيس سعيد لم يحرج رئيس الحكومة    طقس اليوم: رياح قوية وتحذيرات للملاحة والصيد البحري    الكرة الطائرة: البطولة العشرون والنجمة الثانية للترجي    فرنسا.. ساركوزي يخسر جولة هامة في قضية تمويل معمر القذافي لحملته الانتخابية    طقس اليوم    ناشطون سعوديون يعلنون تأسيس "حزب التجمع الوطني" السياسي المعارض في المنفى    الداخلية الروسية: لدى الإنتربول بيانات عن حوالي 50 ألف إرهابي في العالم    رئيس وزراء فرنسا يلّوح بعزل بعض المناطق بالبلاد بسبب كورونا    رئاسة الحكومة تستنكر الاساءة لصورة تونس من قبل قيس سعيد    بورصة تونس تقفل حصة الخميس على انخفاض    الحمامات :ندوة علمية تحت عنوان العودة المدرسية في زمن الكورونا    مفاجآت وخضخضات وإفرازات ما بعد الثورة.. رواية للصحفي والكاتب علي الخميلي    القيروان: طفل يلقى حتفه غرقا في خزان ماء    الدعوة الى ضرورة وضع استراتيجية وطنية لمعالجة القطاعات المهمشة وادماجها صلب القطاعات المنظمة لتنخرط اكثر صلب البنوك التونسية    2021 انطلاق انجاز الطريق السريعة صفاقس القصرين    محمد الحبيب السلامي يقترح: ...تصدقوا بالأسرة والمخابر    القيروان.. الغاء الاحتفال بمهرجان المولد النبوي بسبب "كورونا"    إقتبست حديثا نبويا في أغنيتها: أصالة نصري أمام القضاء    أغنية تقتبس من حديث النبي محمد.. الأزهر يصدر بيانا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من حالاته توجيه الناخب.. شراء الذمم وتجاوز سقف الانفاق / خرق يوم الصمت الانتخابي.. عقوبته الغاء نتائج الانتخابات
نشر في الصباح نيوز يوم 13 - 09 - 2019

الهيئة ترصد 1000 اخلال في الحملة وبصدد احالة ملفات للنيابة العمومية
عادل البرينصي: "لهيئة الانتخابات وحدة مركزية تستقبل يوميا عديد التقارير"
تونس – الصباح
كشفت ارقام تحصلت عليها "الصباح" ان الاخلالات المسجلة خلال الحملة الانتخابية الرئاسية السابقة لاوانها تجاوزت ال1000 اخلال، وصفها عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي "بالخفيفة" والتي لا ترتقي الى جرائم انتخابية.
ولئن تنوعت الاخلالات المرصودة خلال الحملة الانتخابية الرئاسية الا ان خروقات المترشحين سبقت الحملة لتطال حتى التزكيات التي ساهمت او دفعت في اتجاه تمكينهم من خوض هذا الاستحقاق. واعتبر البرينصي في سياق حديثه ل"الصباح" انه في حال تم خرق الصمت الانتخابي فان مجلس الهيئة سيجتمع ويقرر على اثره نوعية العقوبة المسلطة وفقا للقانون الانتخابي والذي قد يصل الى الغاء بعض النتائج او كلها في حالات كتوجيه الناخب وتجاوز سقف الانفاق او شراء الذمم.
وحسب البرينصي فان لهيئة الانتخابات وحدة مركزية تستقبل يوميا عديد التقارير سيتم احالتها على مجلس الهيئة للنظر فيها وتكييفها هل انها جرائم انتخابية او لا.
كما عبر عضو هيئة الانتخابات عن وجود مخاوف تتعلق بيوم الصمت الانتخابي لانه في حال حصول خروقات في هذه المدة التي تسبق يوم الاقتراع فانها ستصنف كجرائم انتخابية عقوبتها قد تصل الى التاثير على نتائج الانتخابات لان لمجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سلطة تقديرية تسمح له باخذ جملة من القرارات كالغاء بعض النتائج حسب قوله.
اما فيما يتعلق بنوعية المخالفات او الاخلالات المسجلة في ايام الحملة الانتخابية الرئاسية التي شارفت على الانتهاء فتتمثل في تمزيق صور او تشويهها، مضيفا ان الهيئة وجهت مجموعة من التنابيه الى عدة مترشحين في علاقة بشبهة استغلال موارد الدولة في حملاتهم الانتخابية كاستعمال سيارات ادارية او حافلات وتوجيه تنبيه الى مندوب حماية الطفولة بصفاقس، كما تم رصد اخلال في منح مرشحين دون اخرين فضاءات عمومية لعقد اجتماعتهم الشعبية.
وبالنسبة للمخالفات المسجلة في علاقة بالاعتداء على المراقبين او الملاحظين اكد عضو الهيئة انه لم يسجل سوى حالة او حالتين على اقصى تقدير مبينا انه تم رصد محاولات افشال بعض الاجتماعات الشعبية وتعمل الهيئة حاليا على احالة ملفات المتورطين الى النيابة العمومية.
تفشّي ظاهرة تمزيق صور المترشحين
وكان عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات انيس الجربوعي اكد الاسبوع الفارط ان الهيئة تسجل يوميا منذ انطلاق الحملة الانتخابية للاستحقاق الرئاسي السابق لاوانه عشرات المخالفات التي تمثلت ابرزها بتعليق بيانات المترشحين غير المؤشر عليها من قبل الهيئة وتوظيف اطفال لتوزيع مطويات على المواطنين وتعليق صور مترشح في الاماكن المخصص لها دون التأشير عليها وعدم احترام اجال اعلام الهيئة بالزيارة في اطار الحملة الانتخابية قبل 48 ساعة واستغلال قصّر بارتدائهم اقمصة تحمل شعارات الاحزاب اضافة الى خرق القائمين على الحملات مبادئ المنافسة الانتخابية من خلال الدعوة الى الكراهية والعنف والتعصب والتمييز ككتابة عبارات من اشخاص مجهولين تمس من اعراض المترشحين ومن كرامتهم وحياتهم الخاصة في الاماكن التي خصصتها الهيئة للمعلقات الانتخابية.
ومن بين الاخلالات المسجلة في الحملة الانتخابية السابقة لاوانها دائما حسب هيئة الانتخابات نجد تفشي ظاهرة تمزيق صور المترشحين للانتخابات وعدم الاعلان عن الانشطة كاخلال مسجل في بعض الولايات.
كما سجلت من جانبها هيئة الاتصال السمعي البصري "الهايكا" عديد التجاوزات فيما يتعلق بالاشهار السياسي وتوظيف نتائج سبر الاراء للدعاية. وكانت الهايكا قد قررت فرض غرامات مالية على القنوات التلفزية التي قامت باشهار سياسي لمترشحين للانتخابات الرئاسية.
من جانبه دعا الرئيس التونسي المؤقت اول امس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الى مزيد من العمل على فرض احترام قواعد الحملة الانتخابية. واكد الناصر خلال لقائه برئيس الهيئة نبيل بفون على ضمان تكافؤ الفرص امام كل المترشحين وتطبيق ما ينص عليه القانون في هذا المجال، معبرا عن قلقه من جملة الاخلالات المسجلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.