رئيس جامعة وكالات الاسفار يدعو لرحلات سياحية عبر الحافلات مع الجزائر لإنقاد الموسم    وزير الفلاحة حول مصب الميناء بصفاقس: ''موش معقول الفضلات في البحر "    مهرجان المالوف بصفاقس: وختامها مسك    سيدي علي بن عون: القبض على عامل بصيدلية بشبهة تزويد عناصر ارهابية بالأدوية    بنزرت: 3 إصابات في حادث مرور فوق الجسر المتحرك    منظمة الصحة العالمية تكشف عن 80 حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود في 11 دولة    نيمانيا ماتيتش : في كل مرة أراه في يتدرب يفاجئني بجودته    جوي هود" سفيرا جديدا لأمريكا في تونس"    قفصة: تراجع عدد التحركات الاحتجاجية إلى 785 تحركا إلى حدود شهر أفريل الماضي    اتحاد الشغل يعلن رفضه المشاركة في حوار معلوم النتائج والمخرجات    وزارة الخارجية تؤكد استعدادها لتأمين الإستفتاء الشعبي بالنسبة للتونسيين بالخارج    تقرير: السعودية اقترحت خارطة طريق للمصالحة بين الجزائر والمغرب    الحكم بعدم سماع الدعوى في قضية بدر الدين القمودي    بحضور وجوه عالمية..مهرجان السينما البيئية يطرح قضايا التلوّث عربيا وعالميا    باجة..أتى على 15 هكتارا من الغابات..حريق ضخم بجبل «بلهوان»    حجز 70 كغ من "أمعاء الحيوانات الدقيقة" معدة للتهريب.    سوسة..في ندوة للاتحاد الجهوي للشغل ..تكريم لروح شيرين أبوعاقلة ودعوات لتجريم التطبيع    صفاقس: تسجيل 00 حالة وفاة و28 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    الكاف: توقف الدروس بالمؤسسات التربوية    مع الشروق    واشنطن تشطب 5 مجموعات من 'لائحة الإرهاب'    المهدية: إنقاذ 3 فتيات من الغرق    الحرارة تصل 40 درجة نهاية الأسبوع    انهيار العُملات الرقميّة يُجرّد أحد أكبر مُؤسسيها من لقب ملياردير    ضباب كثيف يحجب الرؤية بعدد من المناطق    رابطتا لاعبي ولاعبات التنس يجردان بطولة ويمبلدون من نقاط التصنيف    الشركات الأهلية    ارتفاع نسبة الأطفال المصابين بضغط الدم في تونس..الغذاء، المدرسة والانترنات في قفص الاتهام    أسعار الصرف بالدينار التونسي لليوم السبت 21 ماي 2022    صاحب شركة سيارات فاخرة بين صفاقس والعاصمة...أسرار القبض على امبراطور المخدرات في قمرت    افتتاح المهرجان الوطني للشعر الغنائي بالقطار...مسابقات شعرية وسهرات موسيقية    يوم حزين في مصر والعراق...رحيل الممثل سمير صبري والشاعر مظفّر النواب    أردوغان : نريد التأكد من أن فنلندا والسويد ستراعيان مخاوفنا المشروعة    دي ماريا يغادر باريس سان جيرمان    طقس السبت: أجواء صيفية    ألمانيا تسجّل أول إصابة بجدري القردة    هل كمامة القطن صحية؟    اليوم في رادس...قمة الاثارة بين الافريقي والمنستير    محافظ البنك المركزي يعلق على قرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    صندوق النقد الدولي: المحادثات مع تونس متواصلة لكن من الضروري اتخاذ إجراءات حاسمة    نسبة امتلاء السدود تبلغ 50.6 بالمائة من طاقة استيعابها    الملعب التونسي بطلا للرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم    لجنة الاستئناف تنظر يوم 24 ماي في طعن هلال الشابة ضد قرار الرابطة بخصوص الاثارةالمرفوعة على النادي الافريقي    قريبا فتح "تربة الباي" للعموم بعد انتهاء أعمال الترميم والصيانة    هيثم قيراط يدير لقاء النادي الصفاقسي والترجي الرياضي    الوزير مالك الزاهي يكتب للعظيم مظفر نواب :"حتى الحبر يخجل من إعلان الوفاة..."    لماذا نحن ضد الزواج المدني؟ الدكتورة حنان الشعار (لبنان) أستاذة في التعليم الجامعي والثانوي    كرة يد: منتخب الأكابر يشرع في الاستعداد للألعاب المتوسطية وكأس إفريقيا للأمم    وفاة الشاعر العراقي مظفر النواب    محافظ البنك المركزي: عجز الميزانية سيصل إلى 9.7 بالمائة    الجمعة: أجواء مشمسة وطقس حار    الفنان سمير صبرى في ذمّة الله    وفاة فنان أثناء حضوره مهرجان ''كان'' السينمائي    فرنسا: اليوم الإعلان عن الحكومة الجديدة    التيار الشعبي: زيارة الغريبة تحولت إلى مناسبة سنوية لمزيد تعميق التطبيع مع الكيان الصهيوني    الإفلاس الروحي خطير على الفرد والمجتمع    الرضاء بالقضاء يخلق التوازن النفسي    صور وفيديو لخسوف القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قرار استئناف تصوير المسلسلات الرمضانية يثير الجدل.. وأصحاب القنوات والمستشهرين في قفص الاتهام
نشر في الصباح نيوز يوم 10 - 04 - 2020

أسال قرار وزارة الشؤون الثقافية القاضي باستئناف تصوير أعمال رمضان الدرامية الكثير من الحبر بين معارض وموافق.
ولئن أوضحت شيراز العتيري وزيرة الشؤون الثقافية أن هذا القرار اتخذ بعد تشاور مع رئيس الحكومة ووزارة الصحة وأن الغاية منه تشجيع العائلات التونسية على البقاء في بيوتها في رمضان خاصة وأن المنتوج الدرامي يعتبر من العوامل الجاذبة للتونسي في الشهر الكريم وتجعله محبا لالتزام البيت إلا أن عديد الأطراف من فنانين وهياكل نقابية رفضوا هذا القرار واعتبره خطرا على حياة العاملين في القطاع السمعي البصري في ظل انتشار فيروس كورونا وعدم وضوح موعد انتهاء هذه الأزمة التي تعيشها الانسانية.
وزيرة الشوؤن الثقافة أكدت أن هذا القرار اجتهاد مدروس هدفه استكمال الأعمال، التي لم يبق منها سوى بعض المشاهد لم تصور بعد مشددة على أن التصوير سيخضع لشروط عديدة لسلامة العاملين منها اجراء اختبار كورونا قبل وبعد التصوير مع توفير مكان عزل صحي لكل فريق التقني والفني طيلة فترة التصوير وإذ لم يقع الالتزام بهذه الشروط سيتم إلغاء التصوير ومحاسبة المخالفين.
المخرج والسيناريست يسرى بوعصيدة اعتبر انتقاد بعض صناع الدراما والسينما لهذا القرار غايته عرقلت أًصحاب أعمال مبرمجة في رمضان واصفا موقفهم بالحاقد.
وكشف يسري بوعصيدة وهو مخرج مسلسل "27" أن فريقه يعتمد اجراءات احتياطية لسلامة جميع العاملين في موقع التصوير أضعاف ماهو مطلوب من وزارة الشؤون الثقافية وأن هدفه من انهاء العمل تقديم تحية للجيش التونسي الذي كان كعادته داعما لشعبه في أزمة كورونا وأن رمضان لا يحلو للتونسيين دون دراما فلا يجب أن يحرموا منها وهم في الحجر الصحي إذ تواصلت مخاطر "كوفيد- 19" للشهر القادم.
الفنان عاطف بن حسين لم يجد مبررا لقرار وزارة الشؤون الثقافية واعتبر في تدويناته أن استئناف تصوير المسلسلات هو ارضاء لمافيا المال والاشهار بإرسال الفنانين والتقنيين للموت.
في ذات السياق، عبرت سهير بن عمارة بكثر من مرارة عن حال التونسي وأكدت أن العديد من الفئات الاجتماعية الهشة حرمت من العمل والتزمت بالحجر الصحي لنتمكن من تخطي الجائحة فكيف يتم اتخاذ قرار لا يتماشى والسايسة العامة للبلاد في مكافحتها لأزمة كورونا.
من جهتها، نشرت الغرفة النقابية الوطنية لمنتجي السينما والسمعي البصري بلاغا رافضا لقرار وزارة الشؤون الثقافية باستئناف تصوير المسلسلات الدرامية واعتبرته ضربا صارخا للمجهودات، التي قامت بها الدولة من حجر صحي عام لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد كما انتقد البلاغ نظرة وزارة الشؤون الثقافية للمنتوج الدرامي واستغلاله للدعاية السياسية وإلهاء المواطن وهذا لا يليق بالعائلات التونسية ولا بالدراما الوطنية.
وأكدت الغرفة النقابية الوطنية لمنتجي السينما والسمعي البصري أن استثناء انتاجات دون أخرى للعودة للتصوير قد يحمل في طياته الكثير من التأويلات منها رضوخ المسوؤلين في الدولة عن هذا القطاع لمنطق المحاباة والمحسوبية وهما من أشكال الفساد التي تعاني منها تونس في الكثير من القطاعات.
تجدر الإشارة إلى أن أعمال درامية عربية في مصر، لبنان، الجزائر والمغرب تعيش المشاكل ذاتها على مستوى استكمال التصوير لرمضان ولئن وجدت بعض الشركات المنتجة (الخواص) حلولا وسطية بين قرارات الدولة وحماية العاملين في أعمالها بالتعقيم مواقع التصوير وتوفير أطباء ووسائل الوقاية مع عزل فريق العمل بعيدا عن عائلاتهم فإن أعمال أخرى وأغلبها من إنتاج الدولة قررت تعليق التصوير إلى إشعار آخر تكون فيه وضعية الأزمة الصحية التي نعيشها أوضح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.