الأهلي يمر الى نهائي دوري الابطال بانتصار ثان على الوداد    فوسانة: خلاف بين عون حرس وشاب ينتهي بجريمة قتل    رئيس بلدية نيويورك يرد على وصف ترامب مدينته ب"مدينة الأشباح"    تونس ترحب باتفاق جنيف حول وقف إطلاق النار في ليبيا    الإجراءات الجديدة للسفر إلى فرنسا بعد التوصية بسحب تونس من القائمة الخضراء    ... وآخر في قطاع الألبان    القصرين: إيقاف 5 أشخاص بسبيطلة يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم إرهابي    سوسة: بطاقة إيداع بالسّجن ضد شابّ أساء إلى قاضية على شبكات التّواصل الاجتماعي    الكاف-كورونا: تسجيل حالة وفاة وارتفاع عدد الإصابات إلى 1111 حالة    بعد قرار حظر التجوّل بولايات تونس الكبرى.. هذا توقيت قطارات نقل المسافرين على خطّ الأحواز الجنوبيّة    انخفاض في درجات الحرارة بداية من الغد    كورونا: 1533 إصابة في الوسط المدرسي    المهدية: تسجيل 30 إصابة جديدة وشفاء 15 مصابا    البرلمان يعقد جلسة حوار مع الحكومة بخصوص هذه المواضيع    النادي الصفاقسي يعلن تعافي جاسم الحمدوني من كورونا    مشروع لاحداث مركب شبابي ورياضي كبير خاص بالترجي الرياضي    طارق الكحلاوي: الرئيس لم يقتنع بمردود النيفر والأخيرة في خصومة مع نادية عكاشة    اتحاد الشغل يطلق مبادرة وطنية شاملة؟    رئيس الجمهورية يتسلم أوراق اعتماد 3 سفراء جدد (صور)    رئيس الحكومة يأذن بفتح المعبر الحدودي برأس جدير    دولة عربية ثالثة تطبّع رسميّا مع اسرائيل    "توننداكس" يرتفع بنسبة 2ر0 بالمائة في نهاية معاملات الجمعة    يوميات مواطن حر: تناسل فيروس كورونا    ..إيقاف 20 شخصا مفتشا عنهم    إنتخاب التلفزة التونسية عضو في المؤتمر الدائم للوسائل السمعية البصرية في حوض المتوسط    وزارة النقل واللوجستيك تعلن عن تعيينات جديدة    رؤوف بن يغلان: هيا يا فنانين.. وطننا مطعون وشعبنا مغدور    تطورات متسارعة قادمة في ملف هلال الشابة...وهذا الحل المطروح    فريانة: افتتاح فرع بنكي جديد بالمدينة    راغب علامة: الله يرزق لبنان رئيس مثل السّيسي!    محمد الحبيب السلامي يسأل: ...الطبوبي هو الموجه    الجزائر.. محامون يقاضون طبيبة بتهمة الإساءة للرسول الكريم    الرابطة الأولى.. الترجي يستهل حملة الدفاع عن لقبه باستضافة مستقبل سليمان    خالد الكريشي .. مكتب البرلمان "لم يتطرّق إلى تنقيح المرسوم 116 ولم يتم برمجة جلسة عامة للنظر فيه مما يؤكد وجود قرار ضمني بالتخلي عنه "    بن عروس: إلقاء القبض على شخص وحجز كمية من المخدرات    قبل صدور نتائج التحاليل.. اقتحموا غرفة الأموات وافتكوا جثة قريبهم    رئيسة نقابة الفلاحين بصفاقس تحذر من كارثة فلاحية في صورة عدم التدخل لوقف انتشار مرض اللسان الأزرق في قطعان الماشية    الرزنامة الكاملة لمنافسات البطولة: دربي العاصمة في الجولة 11، وكلاسيكو النجم والسي آس آس في الجولة 6    مستقبل القصرين: وفاة المدرب السابق للفريق عبد الرحمان الرحموني    مطار تونس قرطاج.. حجز مبالغ من العملة الأجنبية بقيمة 484 ألف دينار    وفاة سائق في حادث انقلاب شاحنة حليب بباجة    تزامنا مع جائحة كورونا..انتعاش قطاع بيع السيارات    مهندسو المؤسسات والمنشآت العمومية ينفذون اضرابا حضوريا يوم 27 أكتوبر    شخصية جديدة على راس الهيئة العامة للمقاومين وشهداء وجرحى الثورة والعمليات الارهابية    الموت بسبب كورونا يفجع فناناً عربياً بابنته    بسبب مقاطع "خادشة ومحرضة على الفجور".. القبض على فنانة عربية في الكويت!    من وحي ذكرى مولد سيد الآنام    بعد إصابة 14 لاعبا من الفريق المغربي ... ال«كاف» يؤجل لقاء الرجاء والزمالك    ذكرى مولد النبي مناسبة لإحياء سنته    عمره 71 سنة ...حسين الفضلاوي شيخ تونسي يبهر لجنة تحكيم The Voice    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    مع تقديم حفلين خاصين لعاصي الحلاني وعلي الحجار ...صابر الرباعي يختتم مهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة    تعد مشروعا اوبراليا باللغتين العربية والاسبانية ... يسرى زكري أول تونسية تغني الأوبرا    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    فرنسا.. خيوط جريمة قاتل معلم التاريخ تقود إلى سوريا    الرئيس الصيني: "دعوا العالم يعرف أن شعب الصين منظم الآن وينبغي عدم الاستخفاف به!"    رئيس غرفة مراكز تجميع الحليب ل«الشروق» ..الحكومة تجاهلتنا وسندخل في إضراب بثلاثة أيام    مع ارتفاع أسعاره.هل ينجح التونسي في مقاطعة «الزقوقو»؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كواليس الحوار الليبي.. تعثر وغموض في "مفاوضات المغرب"
نشر في الصباح نيوز يوم 01 - 10 - 2020

لا يزال الغموض يواجه مسار مفاوضات الحل الليبي التي تستضيفها المغرب بين طرفي النزاع، بعد تعثر الحوار للمرة الثالثة على التوالي في أقلّ من أسبوع، واصطدامه بمعارضة ورفض أطراف مسلّحة تملك الأرض داخل ليبيا، وهو ما قد يهدّد مشروع الحلّ النهائي ويعرقل مساعي الأمم المتحدة التي تراهن على تشكيل سلطة جديدة في البلاد قبل نهاية الشهر الحالي، تتولى التأسيس لمرحلة أخرى في ليبيا.
ورغم إجماع المشاركين في الحوار من المجلس الأعلى للدولة والبرلمان الليبي على أن الجولة الأولى انتهت بتوافق حول معايير وآليات تقسيم المناصب السيادية، فإن السجال السياسي والإعلامي الذي أعقبها أوحى بعراقيل جمة، كما كشفت الكواليس القادمة من مدينة بوزنيقة استمرار وجود هوّة بين المتنازعين.
فقد تعطل انطلاق الجولة الثانية من جلسات الحوار بين وفدي البرلمان الليبي والمجلس الأعلى للدولة، التي كان من المبرمج أن تبدأ اليوم الخميس، بتوقيع كلّ من رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري ورئيس البرلمان عقيلة صالح، على محضر الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ختام جولة من الحوار الليبي ببوزنيقة في 10 سبتمبر ، والمتعلق بتقسيم المناصب السيادية بين الأقاليم الثلاثة، قبل أن يعلن المشري عن تأجيل سفره إلى المغرب، دون ذكر التفاصيل.
أسباب التأجيل
وقالت مصادر برلمانية للعربية.نت أن أسباب تأجيل الجولة الثانية من الحوار بين أعضاء مجلس الدولة والبرلمان ليست لوجستية كما يتم الترويج لها وإنما بسبب تغيير المجلس الأعلى للدولة لأعضائه الذين شاركوا في الجولة الأولى وهي الخطوة التي رفضها أعضاء البرلمان المشاركين، إضافة إلى إصرار الطرفين على حضور رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري ورئيس البرلمان عقيلة صالح للتوقيع على مخرجات الجولة الأولى من الحوار قبل الانطلاق في الجولة الثانية.
خلافات حول المناصب
كما أشارت إلى أنه من أسباب التعطيل أيضاً وجود خلافات حول بعض المناصب خاصة حول رئاسة المجلس الرئاسي وصلاحياته بخصوص تعيين وعزل القائد الأعلى للجيش، حيث يسعى إقليم الشرق للحصول عليه، بينما يصرّ الطرف الآخر على التقليل من صلاحيات رئيس المجلس الرئاسي بحيث لا يكون وحده قادرا على تعيين وعزل قائد الجيش وإنمّا بموافقة نائبيه.
"عناد مسلح"
وفي الوقت الذي مازالت فيه جلسات الحوار تدور في حلقات الغموض، تحت تأثير التجاذبات السياسية، وجهت مجموعات مسلّحة تابعة لقوات حكومة الوفاق ضربة قويّة للحوار، عبر إصدارها بيانا ليل الأربعاء، تبرأت فيه من كل الحوارات مؤكدة رفضها القاطع التعامل مع الطرف الآخر، في تحدّ واضح لجهود الأمم المتحدّة، وهو ما يطرح تساؤلات عن سبل تنفيذ أي اتفاقيات قد يتم التوصل إليها بين الأطراف المتحاورة، على الأرض. (العربية.نت)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.