عفو خاص عن 1420 سجينا لتخفيف اكتظاظ السجون    خطط للتفجير في رمضان/ الإيقاع "بذئب داعشي منفرد"    التوقعات الجوية لبقية اليوم وهذه الليلة    بن قردان.. ايداع تاجر بسجن حربوب بمدنين    شيراز العتيري تعلن: مهرجان قرطاج 2020 سيكون تونسيا…دون فنانين أجانب ولا عملة صعبة    سوسة: تسجيل أربع إصابات جديدة وهذا توزيعها    صفاقس: حجز 50 طن من مشتقات الحبوب المدعومة وكميات كبيرة من الحليب والسكر    وزير المالية يلتقي رئيس جمعية البنوك والمؤسسات المالية    زيدان يكسر الحجر الطبي الإجباري    عجز الميزان التجاري بلغ 3،7 مليار دينار سنة 2019    جلسة عمل بوزارة التجارة من أجل إحكام توزيع مادة السميد    الجمعة القادم : أمطار بأغلب المناطق    الغنوشي والطبوبي يؤكّدان ضرورة التضامن والوحدة الوطنيّة والنأي عن المزايدات    العقيد الراحل معمر القذافي حذر من مخطط حرب الفيروسات وقدم الحلول    مدير عام ديوان المياه المعدنية:مخزون ب110 ملايين لتر لمواجهة الطلب الإضافي.. سلامة المياه المعلبة خط أحمر    حمام الشط : فتاة مسلحة تروج المخدرات بمساعدة عارضة ازياء    وزارة الدفاع تضع أرقام هواتف للعسكريين والأعوان المدنيين المتقاعدين ذوي الأمراض المزمنة    كتاب اليوم..بدو الأمس؛ بدو اليوم في الجنوب التونسي    الدستوري الحر يتهم مكتب البرلمان بارتكاب خروقات جسيمة خلال توزيع المسؤوليات في اللجان    في رسالة الى قيس سعيد : رئيس الصين يؤكد استعداد بلاده لمساعدة تونس في مكافحة كورونا    الجزائر: إرجاء ألعاب البحر المتوسط إلى 2022 بسبب كورونا    نصاف بن علية: 5 مخابر تجري حاليا تحاليل لتشخيص كورونا    المرناقية.. تعرض مدرسة ابتدائية لعملية تخريب    مدنين.. تسجيل حالة بجربة حومة السوق وثانية بجرجيس    كورونا: وفيات الولايات المتحدة تتخطى 3 آلاف    تلميذ يواجه تهمة قتل والده..والناطق باسم محكمة اريانة يوضح ل"الصباح نيوز"    حمام سوسة : القبض على الضّالعين في محاولة سرقة مكتب البريد    لفظها البحر: العثور على جثّة ببنزرت    البرلمان يصوت على التقليص في مدة التفويض لرئيس الحكومة من شهرين الى شهر واحد    صفاقس : غضب بسبب تواصل غلق أسواق السّمك ورئيس البلدية يوضّح    محمد الحبيب السلامي ينصح : النظافة في الإسلام    طارق الكحلاوي: سيتمّ نشر أمر حكومي ثان يخص صلاحيات عبّو    كورونا ينقذ أحد المدانين بفضائح الفيفا من السجن    كورونا يحبط الاتفاق السرى لتتويج ليفربول بالدوري    نوفل سلامة يكتب لكم : الدعاء لرد البلاء أو الدعاء لمقاومة فيروس كورونا    المستاوي يكتب لكم : الموتى ضحايا الكورونا شهداء واحكام تجهيزهم ودفنهم راعتها الشريعة السمحاء    القصرين : إصابة طبيب بالاستعجالي بفيروس كورونا    الكاف يسير نحو تثبيت موعد كان الكاميرون    روسيا: غرامة ب 10 الاف دولار و3 سنوات سجنا لمن ينشر معلومات كاذبة عن كورونا    الشرطة الكويتية تطارد "كورونا" (فيديو)    وزير الفلاحة يكشف أسباب غلاء أسعار المنتوجات الفلاحية    مصير المسابقات الأوروبية سيحدد في اجتماع يوم غد الاربعاء    رئيس برشلونة يتحدّث عن ضم نيمار ولاوتارو في الميركاتو المقبل    أستون فيلا يغرم قائده لعدم الالتزام بقيود مكافحة انتشار كورونا    نائب شعب ورئيس بلدية وعُمد وموظفين يستغلون أزمة الكورونا لحسابهم الخاص    اليوم : مجلس الأمن القومي يجتمع وإجراءات جديدة منتظرة    بعد إيقاف "كلنا تونس" : علاء الشابي يعود إليكم ببرنامج جديد    حالة الطقس اليوم الثلاثاء    غوغل تضيف ميزة جديدة لتطبيق مكالمات الفيديو Duo    أول رئيس في العالم يتبرع براتبه الشهري كاملا لمدة 7 أشهر لدعم مواجهة كورونا    كورونا يتسبب بإقالة أول وزير صحة في دولة أوروبية    مُنجّمة المرناقيّة ونهاية الأزمة الكورونيّة    تخربيشة : كرشيد طلّعني غالط    رأي / وجهة نظر.. خواطر وعبر حول كورونا بين الطب والتراث والأديان ..    تفاعلا مع ظاهرة كورونا .. مجموعة من الاعمال التشكيلية للفنان محمد البعتي بعنوان كورونات    فيروس كورونا يتسبب بمشهد محزن في جنازة الفنان جورج سيدهم    الموت يغيب الممثل الكويتي القدير سليمان ياسين    نزار السعيدي لالصباح نيوز : المبادرات الفنية على مواقع التواصل الاجتماعي هدفها غير ربحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستاوي يكتب لكم : إختزال الشريعة في الحدود تشويه للاسلام

يحتاج ما تطرقت اليه في الورقة السابقة على "الصريح اون لاين" حول الدولة المدنية في الاسلام كما تبدو ملامحها من خلال ا لنصوص التاسيسية في القران والسنة والسيرة و في ا لممارسات المبكرة "زمن الخلافة الراشدة في عهد الشيخين ابى بكر وعمررضي الله عنهما" يحتاج ما انتهيت اليه الى مزيد البلورة والتفصيل خصوصا ما المراد بالشريعة والدعوة الى تطبيقها وهي دعوة تتسبب في مخاوف الكثيرين وتستغل لتشويه الاسلام واظهاره في مظهر دين الغلظة والقسوة دين قطع الرقاب و الايدي و دين ا لجلد والرجم....
وهذا الجانب من احكام الشرعية يحتاج من اهل الذكر من العلماء المستنيرين ان يفصلوا فيه القول ويطمئنوا الناس الى ان الاسلام هو دين الرحمة الذي قال الله تبارك وتعالى في حق من ارسل به "وما ارسلناك الارحمة للعالمين"
ان احكام الشريعة هي احكام زجرية وهي وان كانت منصوصا عليها في ايات محكمة فالمقصود هوالردع والتخويف من ان ينطبق ذلك الحكم على من يقع في المخالفة اذا توفرت شروط اثباتها وهي الاذي هو شبه مستحيل
وعندما تختلف شهادة واحدة من الاربع شهادات ادانة فان المتهم يبرا ويصبح الشاهد قاذفا تنطبق عليه الاية الكريمة "ان جاءكم فاسق بنبا فتبينوا ان تصيبواقوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"
والواقع في زلل وقد ستره الله ليس مدعوا لكشف ماستره الله فامره الى الله ان شاء عاقبه وانشاء عفا عنه
وقد قيل لمن جاء مخبرا بما راه واقعا في زلل قيل له "هلا سترته بردائك"
ومجتمع الاسلام مجتمع الستر يابى اشاعة الفاحشة وعندما قال احد الامراء لمن في مجلسه "ما رايكم فيمن راهمافي حالة تلبس" اجيب "عليك ان تاتي بثلاثة شهداء معك يشهدون مثل شهادتك" فما كان منه الاان صمت
وكلما كانت هناك شبهة يمكن ان يبرا بها المتهم الاوجب الاخذ بها وتبرئة المتهم وقد جاء في الاثر"ادرؤوا الحدود بالشبهات"
لاينبغي علينا ان نختزل الشريعة الاسلامية السمحة شريعة الرحمة والسماحة والرفق والامن والسلام والتعايش والتسامح شريعة المساواة والعدل والانصاف لاينبغي ان نختزلها في الحدود فان الحدود لايحتاج الى تطبيقها عندما تنتشر بين الناس قيمها السمحة وتصيح واقعا معيشا ملموسا انتفي معه الظلم والقهر والعدوان والاستغلال والامتهان للانسان الذي كرمه ربه وفضله على كثيرممن خلق تفضيلا فعند ذلك تصبح تلك الاحكام الزجرية نظرية فقد امن الناس بعضهم بعضا
الشريعة الاسلامية هي اولاوقبل شيء رحمة وسماحة ورفق ومحبة وعدالة وكرامة وهي السعادة الشاملة لكل الناس
ودور علماء الاسلام وكل من يتبوا مكانة التوجيه والارشاد هو تقديم الاسلام بهذه الصورة الجميلة المتطابقة مع حقيقته نصا ومقصدا عملا بهدي صاحب الرسالة عليه الصلاة والسلام القائل "يسرا ولاتعسرا وبشرا ولاتنفرا"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.