التحديات الإقتصادية والمسار الديمقراطي في تونس أبرز محاور لقاء الشاهد و شوفانمون    النادي البنزرتي يُعمق جراح مستقبل قابس    رونالدو قد ينتقل إلى دوري الإمارات    الغاء جميع الرحلات البحرية من قرقنة و صفاقس    ليلى الشتاوي ل"الصباح نيوز": اتهامات "مفتعلة" ضد "تحيا تونس".. لن نراجع اختيار قداس وهذا ردّي على حمة الهمامي    مرجان في افتتاح مؤتمر "المبادرة" : سنتعامل مع جميع القوى السياسية وتونس تجمعنا‎    فتح حركة المرور على مستوى محول المخرج الغربي للعاصمة والطريق الجهوية 21    عمر الباهي: الوزارة تعمل على تأهيل أسواق الجملة وتعميم عملية المراقبة الالكترونية للأسواق    قفصة: إصابة عسكري في انفجار لغم بجبال عرباطة    ألمانيا تعيد مئات التوانسة الى تونس    القضاة في تونس ينددون بإعدامات مصر    عين دراهم : انزلاق ارضي واجلاء عائلات    قايد السبسي يغادر للمشاركة في قمة شرم الشيخ    رسالة من لاعبي الاسماعيلي لجماهير الافريقي قبل مواجهة قسنطينة اليوم    مشروع قانون لتقنين إنتاج وترويج و إستهلاك ‘الزطلة' في تونس    فجر اليوم بتطاوين : فتح تحقيق في إصطدام شاحنة بسيارة ليبية خلف إصابات متفاوتة الخطورة    تراجع الانتاج الصّناعي في تونس خلال 2018    حفل رائع لطوق الياسمين بصفاقس    محمد الحبيب السلامي يسأل : قتل الجماعة بالواحد    القيروان :الكشف عن ورشة مختصة في صناعة بنادق صيد    تطورات الحالة الصحية لرئيس الافريقي بعد حادث المرور وانقلاب سيارته في قابس    رئيس النادي الافريقي عبد السلام اليونسي يتعرض الى حادث مرور    بوحجلة: إيقاف مجموعة مختصة في سرقة كوابل نحاسية تابعة ل"الستاغ"    في مواجهة رانجرز النيجيري: النجم يستعيد خدمات الشيخاوي وداروين    نفى الأخبار المتداولة عن انتمائه إلى حزبين…منذر الزنايدي:لن أكون مساهما من قريب أو بعيد في تعميق جراح بلادي    عبد اللطيف الفراتي يكتب لكم : بعد ترفيع نسبة الفائدة..الخطوات الموالية وعلى عاتق من؟    القاضية نجلاء براهم ترفض رئاسة لجنة خبراء "تحيا تونس"    19 لاعبا في قائمة "السي أس أس" لمواجهة ساليتاس البوركيني    مستشفى الاغالبة بالقيروان: نجاح عملية جراحية هي الاولى افريقيا وعربيا    العلا: تلقيح 800 تلميذ بعد تسجيل إصابات بمرض الالتهاب الكبدي    بسبب مريم الدبّاغ: الحوار التونسي مُطالبة بالإعتذار    النّادي الصفاقسي : هنيد وعمامو أساسيّان وهذا ما صرّح به كرول    القصرين: 247 حالة اصابة بالحصبة والاثنين انطلاق حملة تلقيح    يهمك شخصيا : عليك بالبكاء مرة في الأسبوع!    وسام كريم يتحصل على ميدالية ذهبية في الملتقى الدولي للتصدير    بوادر نقص في المواد الاستهلاكيّة خلال شهر رمضان: وزير التجارة يوضّح    فنزويلا أمام يوم حاسم!    القيروان.. القبض على 5 أشخاص من أجل السرقة    "براكاج" فظيع بالعوينة : بسبب هاتف جوال يخرب جسد مواطن بسكين في الطريق العام    الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بصفاقس يعبر عن رفضه قرار البنك المركزي الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    بريطانية تصنع ''حقيبة يدوية'' من جلدها!    لأوّل مرة: ''النقّار'' يكشف تفاصيل حياته ويُوضّح خبر إيقافه    قطر تقاطع القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ لهذا السبب    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم السبت 23 فيفري 2019..    145 عمليّة حجز في حملة للشرطة البلدية    هكذا سيكون الطقس اليوم السبت 23 فيفري    عصام الجبالي يفتتح رصيده من الاهداف مع الوحدة السعودي    بالفيديو.. طيار ينام أثناء رحلة لبوينغ!    يوميات مواطن حر : غربتي من اغترابي    شيرين تطلب 120 ألف دولار للظهور في التلفزة    فرنسا : محتجو "السترات الصفراء" ينزلون الى الشارع مجددا    ترامب يرشح كيلي كرافت لمنصب سفيرة بلاده لدى الأمم المتحدة    كمية يومية من المكسرات تحمي مرضى السكري من مشكلات صحية قاتلة    عروض اليوم    مقداد السهيلي: ''مفمّاش كيفي في تونس ومشكلتي أنّني تونسيّ''    محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور..مذهب الإمام مالك والمذاهب الاخرى (7)    القرآن ضمانة للتوازن النفسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النهضة تمر بمأزق كبير: ملف الجهاز السري وتصعيد الاتحاد ووضع دولي ليس لصالحها
نشر في الصريح يوم 18 - 01 - 2019

تمر حركة النهضة هذه الفترة بوضعية صعبة ان لم نقل مأزقا كبيرا بسبب التطورات الحاصلة فيما عرف بالجهاز السري خاصة بعد توجيه القضاء الاتهام رسميا لمصطفى خضر الذي تؤكد هيئة الدفاع عن الشهيدين محمد البراهمي وشكري بلعيد كونه ينتمي إليها بينما تنفي النهضة ذلك وتؤكد كونه ليس نهضويا.
صعوبة هذا الملف تلتقي مع تطور جديد وهو تصعيد الاتحاد العام التونسي للشغل ضد الحكومة والائتلاف بما أن النهضة جزء منه ما جعلها في موقفها تقف في الوسط رغم أنها جزء من الحكومة.
العامل الثالث للأزمة هو أن الوضعين الإقليمي والدولي لم يعد لصالحها حيث انتهت كل تجارب الحكم للإسلاميين في الوطن العربي ورغم ان النهضة تؤكد كونها حزب مدني لا ديني إلا ان خصومها لا يولون تصريحاتها وتأكيداتها أي أهمية ويضعونها في خانة الإسلاميين وحتى الإخوان.
هذا الوضع شبيه بما حصل في أواخر فترة حكم الترويكا والذي خرجت منه النهضة بعد قرار التخلي عن السلطة والحكم لكن اليوم يبدو أن خصومها خاصة من أقصى اليسار يطلبون أكثر من هذا .
هناك عامل آخر لهذا التصعيد يمكن فهمه من خلال قراءة المشهد السياسي والحزبي يتمثل في عدم استعداد أغلب الأحزاب وجلها للاستحقاق الانتخابي باستثناء النهضة .
محمد عبد المؤمن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.