تعرض تجهيزات كهربائية لبئرين وقناة جلب بعدد من الولايات ليلة العيد الى السرقة والتخريب    الداخلية: إحباط 3 عمليات هجرة غير نظامية والقبض على 56 شخصا    مفاجأة أخرى للترجي الرياضي في الجزائر: الفريق لن يتدرب في ملعب المباراة    ماكرون: يتهم حماس وجماعات إرهابية بتعريض شعب إسرائيل الى الخطر    بيع لوحة لبيكاسو ب103 ملايين دولار    مجلس الأمن يعقد اجتماعا افتراضيا الأحد حول النزاع الإسرائيلي الفلسطيني    والدة زميلنا نجم الدين العكاري في ذمة الله    استئناف سير قطارات الخطوط البعيدة ابتداء من اليوم الجمعة مع تعديل برنامج الرحلات    الحمامات: إيقاف مروجي مخدرات    دول تعلن اليوم الجمعة عيد الفطر    في سيدي حسين تفكيك عصابة اجرامية روعت المواطنين واصحاب المحلات التجارية    آخر احصائيات كورونا حول العالم.. وهذا ترتيب الدول الأكثر تضررا    أميركا تتخلى عن إلزامية ارتداء الكمامات للحاصلين على اللقاح    كتائب "القسام" تُعلن استهداف مصنع كيماويات في بلدة "نير عوز" بطائرة "شهاب" المُسيّرة    بينهم 28 طفلاً: ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على غزة إلى 115 شهيدا    مصادر مقربة من "حزب الله" تنفي وقوفه وراء إطلاق صواريخ من لبنان على إسرائيل    طقس بملامح صيفية.. وهذه درجات الحرارة المتوقعة...    فجر العيد في الجبل الأحمر الاطاحة بعنصر اجرامي محل 6 مناشير تفتيش    جندوبة: تهشيم جزء من النصب التذكاري للشهيد شكري بلعيد واتحاد الشغل يطالب بمحاسبة الجناة    رابطة ابطال افريقيا – الترجي في الجزائر امام شباب بلوزداد لتعبيد طريق التاهل للمربع الذهبي    الجزائر: الوفد المرافق للترجي مازال عالقاً في المطار    عرفت 30 طفرة في فيروس كورونا: حقيقة الوضع الوبائي في مصر    إيطاليا تسجل 8085 إصابة و201 وفاة جديدة بكورونا    تستأنف نشاطها اليوم.. إدخال تعديلات على رحلات قطارات الخطوط البعيدة    مسابقة الفوز بشقة في قناة الحوار تثير غضب وشكوك المشاهدين    الجيش الإسرائيلي يطالب سكان بلدات غلاف غزة بالبقاء في الملاجئ    دورتموند يتوج بكأس ألمانيا للمرة الخامسة في تاريخه    وزارة الشؤون الثقافية تعلن امكانية استئناف التظاهرات مطلع الاسبوع المقبل    هدف "عابر للقارات" في الدوري السويدي (فيديو)    غدا استئناف حركة سير القطارات على الخطوط البعيدة    إطلاق ثلاثة صواريخ من جنوب البلاد باتجاه إسرائيل    كونور ماكغريغور يتغلب على ميسي ورونالدو بعائدات سنوية قيمتها 500 مليار تونسي    سعيد وزوجته يؤديان زيارة إلى قرى الأطفال "آس أو آس" قمرت    النجم الساحلي: الدريدي يمنح لاعبيه راحة بيومين.. العمري يتعافى.. وبعيو يطرق أبواب العودة    المشيشي يتحوّل إلى قاعة العمليات المركزية بوزارة الداخلية    التحويلات المالية إلى تونس زادت بنسبة 5ر2 بالمائة في 2020 رغم جائحة كوفيد 19    دوري أبطال أوروبا: نقل المباراة النهائية من إسطنبول إلى بورتو بسبب كورونا    صور/ تهشيم النصب التذكاري للشهيد شكري بالعيد    وحدات اقليم الحرس البحري بالوسط تحبط 3 عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة    كأس تونس - موعد القرعة وبرنامج المقابلات    الرؤساء الثلاثة يقدمون التهاني للشعب التونسي بمناسبة عيد الفطر    استئناف النقل العمومي للأشخاص بين المدن، بداية من غد الجمعة إلى يوم الثلاثاء 18 ماي 2021    صفاقس: تسجيل 06 حالات وفاة و 36 إصابة جديدة بفيروس كورونا    صفاقس الجنوبية : احباط عملية حرقة وحجز كمية هامة من المشروبات الكحولية    عامل جوي جديد في حالة الطقس أول أيام عيد الفطر    الدراما الرمضانية: "حرقة" و "كان يامكانش" صالحا الجمهور مع التلفزة الوطنية    وزارة النقل توضح إجراءات التنقل الجديدة    محمد الهنتاتي يجاهر بالإفطار في اخر يوم من شهر رمضان.    كشجر البرتقال والزيتون نحن باقون..    بنزرت: المراقبة الاقتصادية ترفع 745 مخالفة خلال شهر رمضان    اتحاد الفلاحة يدعو الحكومة الى سحب ما لا يقل عن 30 مليون لتر من الحليب المصنّع لانقاذ المنظومة    الدورة السابعة من مهرجان خميس الحنافي بقلعة الأندلس من 10 إلى 12 ماي    عيد الفطر المُبارك يوم الخميس 13 ماي 2021    تعذر رؤية هلال العيد في السعودية ودول أخرى    مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ينضم لمجلس أمناء جائزة السميط للتنمية الأفريقية    محاسن السلوك...الرحمة    حاتم بلحاج: كان يا مكانش تفوّق على شوفلي حلّ    أعلام من الجهات: د.المنجي بن حميدة (عالم الأعصاب) قليبية..عقل الأيدي السخيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرتجى محجوب يكتب لكم: الإسلام السياسي كان ضرورة مرحلية انتهت صلوحيتها
نشر في الصريح يوم 19 - 05 - 2019

لم يكن ممكنا ولا مجديا بعد ثورة 17 ديسمبر/14 جانفي، ان يتم اقصاء أي طرف أو مكوّن سياسي متواجد على الساحة التونسية وخصوصاً بعد أكثر من 60 عاما من الانغلاق والإنسداد السياسي والإستبداد وقمع المعارضة و الراي المخالف.
أما وقد شارك الاسلام السياسي ممثلا في حركة النهضة في العملية السياسية وساهم في سن الدستور و ممارسة الحكم، وبعد أن تبين جليا لجميع التونسيات والتونسيين ان السياسة والدين خطان متوازيان لا يلتقيان وأن رفع شعار الدين في السياسة ماهو الا استثمار رخيص لتحصيل منافع دنيوية وللوصول للسلطة، إضافة لما يسببه من انقسام مجتمعي حاد، تراهن عليه قوى داخلية وخارجية معادية للديموقراطية و لحق الشعوب في تقرير مصيرها، فيصبح بديهيا واستعجاليا اليوم وقبل الغد، تشريع قانون ضمن قانون الاحزاب، يمنع توظيف الدين أو العرق أو الطائفة في العمل السياسي الذي يبقى اجتهادا بشريا محض لا شان له بالمقدس والقداسة.
ليس في الأمر معاداة للدين أو المتدينين، اذ ينص دستور 2014 صراحة على مسؤولية الدولة في حماية الدين وضرورة تفعيل أحكامه وتعاليمه و عدم التعدي على ثوابته.
ويبقى في المقابل من حق بل من واجب أي حزب سياسي ان يلتزم بدستور البلاد وأن يعارض أي مشروع قانون فيه تعدي على ثوابت الاسلام المعلومة بالضرورة على مر التاريخ، ولنا في مشروع قانون المساواة في الارث خير مثال، اذ وعلاوة على الإعتراض المحمود على تمريره لقوى فاعلة في البرلمان، فانه سيواجه اعتراضات لدى المحكمة الدستورية المسؤولة على احترام مقتضيات الدستور وعدم المصادقة على أي تشريع يخالفه.
كما ليس مطلوبا من المسلم ان ينزع رداء الاسلام عند ممارسته للسياسة بل هو فقط فصل ابستمولوجي على مستوى البرامج السياسية المقدمة بين مجالات متكاملة و لكنها غير متداخلة.
في هذا الإطار احيل السادة القراء الى مقالاتي السابقة المتعلقة بالموضوع :
Mariage islam démocratie : la fin de l'histoire_
_افكار و مقترحات لصياغة دستور تونس الجديد
L'islam n'est pas un fond de commerce_
_في الضرورة المستعجلة لتطبيع الحياة السياسية
_حوار افتراضي مع صديقي عكرمة
_اسئلة حائرة حول الزكاة
_الاسلام ليس زجاجا ليكسر!
_حتى لا يدوخ التونسيين...
_هل كل معارض للاسلام السياسي هو بالضرورة معارض للدين!
_الدولة ،السياسة،الدين: المخاض التونسي
_هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين...
_لا لفصل الدين عن الدولة
_لماذا لايمكن للعقل ان يناقض النقل
_الاسلام السياسي سرطان ينخر الاوطان
_المتاجرة بالدين: البنوك الاسلامية مثالا
_الاسلاميون عقبة كبرى امام تحرر الشعوب العربية و الاسلامية
_ردا على من قال بأن الصراع بين العلمانيين و الاسلاميين قد تجاوزته الأحداث!
_قانون المساواة في الارث و مدنية الدولة
_راشد الغنوشي: النهضة حركة ترفض استغلال الدين للسياسة!
_تحول النهضة المرتجى من اجل الوطن قبل الحزب
_نعم تونس و ليست تركيا هي النموذج و المنوال
_ديموقراطية السلطان اردوغان
على سبيل الذكر لا الحصر ، تجدونها على موقعي الخاص: mortajamahjoub.unblog.fr

ناشط سياسي مستقل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.