الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس يعلن إضرابا شاملا للنقل    صفاقس: وزير التجارة يلتقي الصناعيين..وطرح المشاكل على الطاولة    تنسيقية اعتصام الكامور تقرر 3 تحركات مقبلة    تطور صادرات الغلال التونسية    الكاف..وسط توقعات بصابة لن تتجاوز المليوني قنطار..وزير الفلاحة يُعطي إشارة انطلاق موسم الحصاد    بيروت تشتعل من جديد…ومواجهات ضارية في شوارع المدينة    وزير الخارجية الألماني: علاقاتنا مع أمريكا معقدة..    شملته الإقالة: عماد بن يونس ضحية «شقوق» النجم والهيئة تفكر في إقصاء الجمل والشيخاوي (متابعة)    شماخي الافريقي يراوغ مبعوث الترجي ويكشف ...    القصرين..حاسي الفريد..هرب من الفقر إلى التهريب... فلقي حتفه في الطريق !    لا اصابات جديدة بكورونا.. وهكذا توزعت حالات الشفاء بكامل البلاد    بعد تراجع حفتر عسكريا...نحو حل سياسي أم حرب في الأفق؟    أميركا: شركة "آبل" ترسل إلى سارقي الهواتف.. "يتم تتبعكم"    طقس اليوم.. ارتفاع درجات الحرارة    النفيضة/ وفاة شاب في حادث مرور    مصر تعلن مبادرة جديدة بشأن ليبيا    تلقاها المجلس من ليبيا..اتهامات باخفاء مراسلة والبرلمان يوضح    انشغل بالمعارك الجانبية..البرلمان ينسى قضايانا الحقيقية!    لشبونة تحتضن ما تبقى من رابطة الأبطال    لتفادي أزمة الأجور...رئيس الشبيبة يبحث عن «تسويق » شاب لأحد الفرق «الكبرى»    النجم الساحلي خال من كورونا    عودة الاستقطاب الثنائي لما بعد الثورة..النهضة تصمد ومنافسوها يتكاثرون    المسماري: هناك دول خذلتنا    سرقة "ميغ-29" القادمة للتحديث في أوكرانيا    رئيس البرلمان الإيراني يتهم الاستخبارات الأمريكية بالوقوف وراء هجوم استهدف البرلمان    "جونز هوبكنز": الوفيات بكورونا في العالم تقترب من 400 ألف وحالات الشفاء تتجاوز 3 ملايين    بعد كورونا، اقتصادنا في مفترق طرق..خارطة إنقاذ... أم ثورة جياع؟    أخبار النجم الساحلي: مفاوضات مع سانشيز و ودّ مع الاتحاد المنستيري    الصحة العالمية تصدر توجيهات جديدة بشأن ارتداء الكمامات    أبو ذاكر الصفايحي يفحص مبادرة السيسي ويتساءل:....هل شطرالنصيحة ليه؟    يوميات مواطن حر: وفاق الفراق    تنشط بين القصرين وقفصة: تفكيك شبكة مختصة في سرقة وتفكيك السيارات    سوسة.. حجز 700 من الأسماك غير صالحة للاستهلاك    من بينهم مناضلة قفصية: دليلة المفتاحي تدعو الى مسلسل ضخم يوثق تاريخ 5 من اكبر المناضلات التونسيات خلال الإستعمار    سمير الوافي يكشف تفاصيل عن مرض علاء الشابي    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: مقال عن غزوة من غزوات شهر شوال    الخطوط التونسية تفتح غدا استثنائيا 5 وكالات    أول صورة لعلاء الشابي بعد إعلان مرضه (صور)    قرض ب98 مليون دولار من صندوق النقد العربي لتونس    بعد أن أعلن مرضه: منال عبد القوي تتضامن مع علاء الشابي    بداية من الإثنين المقبل: استئناف العمل بنظام الحصتين    مسؤول بوزارة التربية: دروس الدعم والتدارك المسموح بها لفائدة تلاميذ الباكالوريا تقدم فقط في المعاهد    وزارة الصناعة تضع خطة عمل للنهوض بقطاع النسيج والملابس    بئر الحفي: وفاة مهرب أصيل القصرين إثر انقلاب سيارته    ابن رجل اعمال صحبة فتاة في وضع مخل داخل سيارة كشف عن شبكة مخدرات    وزير الفلاحة من الكاف يصرح : مراجعة الاوامر الترتيبية لصندوق الجوائح الطبيعية..وقريبا صرف المنح للمتضررين من البرد    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: التي لا تعرف كيف تندب لماذا يموت رجلها؟    رئيس البرلمان الإيراني يرد على ترامب بآية قرآنية من سورة محمد    الرابطة الثانية.. الغاء اللقاء الودي بين قوافل قفصة واولمبيك سيدي بوزيد    فيلم مصري من إنتاج تونسي ..«سعاد» ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان في دورته الملغاة    18 جوان 2020 آخر أجل لتقديم ملفات الترشح للحصول على منح التشجيع على الإبداع الأدبي والفني    عبر موقع تيك توك..لطيفة تدعو الله أن يزيل وباء كورونا عن تونس    البحيري: التحالف مع حركة الشعب ضمن الائتلاف الحكومي لا مبرر له    القيروان..يوفران مداخيل سنوية بالمليارات..«بطيخ ودلاع» الشراردة يغزوان الأسواق الأوروبية    كريستيانو رونالدو أول ميلياردير في تاريخ كرة القدم    السبت: تراجع سرعة الرياح وارتفاع في درجات الحرارة...    وفاة بطلة أوروبا لتنس الطاولة إثر سقوطها من النافذة    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبو ذاكرالصفايحي يتذكر ويحبر: من النوادر المنسية زيارة الشيخ بوحاجب الى الكنيسة الكاثوليكية
نشر في الصريح يوم 01 - 04 - 2020

كتبت في مقال سابق ان تونس قد غبنت بضياع جامع الزيتونة وبفقدان عظماء علمائه ذوي العلوم الغزيرة والبداهة الكبيرة والعقول الراجحة الموزونة واريد في هذا المقال ان اروي نادرة تاريخية رواها لي احد علماء تلك الفترة الزاهرة الزيتونية عن الشيخ سالم بوحاجب رحمه الله وهو من كبار علماء الزيتونة اشتهر بالعلم والذكاء وقوة الشخصية والصراحة والدهاء... قال لي شيخي رحمه الله وطيب بالمسك ثراه ان الشيخ سالم بوحاجب قد ارتحل الى اروبا وبقي فيها سنين في صحبة الجنرال حسين رحمهما الله اجمعين وفي فترة زيارته الى ايطاليا زار الكنيسة الكاثوليكية مع مجموعة من المسلمين فلما ارادوا الدخول استوقفهم الشيخ بوحاجب عند الباب وقال لهم احذروا ان فوق الباب علامة ورمز الصليب فقد تنحنون له وانتم غافلون فقالوا وما حيلتنا اذا في الولوج والدخول؟ فقال عليكم ان تدخلوا مستدبرين الباب (اي بقفاكم) ولا تدخلوه مستقبلين فلما دخلوا كما امرهم الشيخ بوحاجب غضب قسيس الكنيسة واسر ذلك في نفسه ولكن الشيخ بوحاجب شعر بغضبه واسفه فاراد الزيادة على ما الم به فسلم عليه قائلا السلام عليك و كيف حالك وكيف حال اهلك وحال ابنائك؟ عندئذ ازداد غضب القسيس واشتد لانه يعلم ان الشيخ يعلم جيدا انه لا ينبغي للقسيس ان تكون له صاحبة ولا اهل ولا ولد عندئذ قال للشيخ مبادرا بالهجوم اجبني ايها العالم المسلم الموسوم لماذا تلبسون في بلادكم الشاشية الحمراء المزينة بالكبيطة السوداء وتعتمون بالعمامة الطويلة البيضاء؟
فظن الحاضرون ان القسيس قد اربك الشيخ بهذه الأسئلة المحرجة وتمنوا لو انه لم يسبقه بتلك الكلمات التي ذكرها له في التحية السالفة المجلجلة لكن الشيخ بدا في الاجابة بسرعة مذهلة وكانه كان متحضرا ومستعدا لمثل هذه الاسئلة فقال بفصاحة وهدوء ان الشاشية عندنا ترمز الى دم الشهداء وان الكبيطة السوداء ترمز الى المسالة الخلافية العميقة القديمة النكراء بيننا وبين النصارى الذين يقولون ان الله ثالث ثلاثة ولا يقبلون في ذلك جدالا ولا تشكيكا ولا مراء اما العمامة البيضاء فهي كفن المسلم الطاهر النظيف يصاحبه حيثما ارتحل وحل في الشتاء او في الصيف ...فعجب الحاضرون من علم ومن بداهة ومن ذكاء ومن فصاحة الشيخ سالم بوحاجب اما عن القسيس فلاشك انه قد ادرك انه اصبح في وضعية المطلوب بعد ان كان يظن انه طالب ومنتصر وغالب غير مغلوب...فهل تاكدتم ايها القراء من غبينة تونس لما خسرت جامع الزيتونة وخسرت دوره في تخريج مثل هؤلاء العلماء فمن يجد لنا واحدا مثله اليوم فليشر اليه وليحدثنا عنه وسنجازيه بشكر جزيل يملا الأرض ويملا السماء والى اللقاء.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.