جامعة كرة القدم تتمسك بموقفها وتعلن قائمة حكام الجولة الاولى من البطولة    بني خيار: احباط عملية "حرقة" وإيقاف 7 أشخاص    دورة الياسمين للتنس: أنس جابر تعبر إلى الدور الثالث    الليلة.. خلايا رعدية ممطرة تواصل نشاطها بعدة مناطق في 3 ولايات    في قضية تحويل أموال: الافراج عن محمد علي العروي والنيابة تستأنف    سانوفي تونس تطلق قافلة توعية متنقلة ضد الألام الصامتة    قيمة التحويلات البريدية للتونسيين المقيمين بالخارج تسجل ارتفاعا بنسبة 43,4 بالمائة سنة 2021    عطلة بمناسبة المولد النّبوي الشريف    قفصة: إنجاز 776 عمليّة تحيين للناخبين وإمضاء 905 تزكيات لفائدة مترشّحين محتملين للإنتخابات البرلمانية المقبلة    والي صفاقس يشرف على جلسة عمل خصصت للنقل بصفاقس    نسبة امتلاء السدود لا تتجاوز 32 %    الكاتبة الفرنسية آني إرنو تفوز بجائزة نوبل للآداب 2022    نابل: حجز 2600 كغ من السكر المدعّم خلال اليومين الأخيرين    عاجل-من بينهم 23 طفلًا: مسلّح يقتل 32 شخصًا بحضانة في تايلاند..    أسعار النفط ترتفع    أسعار المكسّرات لعصيدة الزقوقو    قريبا: أسعار السمك في تونس ستنخفض    قائد عمليات أمن بطولة كأس العالم : "حريصون على الوصول إلى قمة الجاهزية لتأمين المونديال "    هام: أسعار السيارات الشعبية في تونس حسب "الماركات"..    انتخابات تشريعية: الانطلاق في قبول مطالب اعتماد الملاحظين والصحفيين    أمير قطر قطع زيارته إلى التشيك وغادر في نفس يوم وصوله    تونس: إحباط تهريب 38500علبة سجائر أجنبية المصدر    فتح باب سيارته: سائق يتسبب في مقتل راكب دراجة    تونس: سائق تاكسي يرجع 17 مليون لحريف    مسؤول إسرائيلي: تل أبيب ترفض تعديلات لبنان المقترحة على مشروع الاتفاق حول الغاز    بالفيديو: تونس تمنح فلسطين 50 ألف جرعة من اللقاح الصيني    مكالمة هاتفية بين رئيس الجمهورية والرئيس المصري    بنزرت: تنفيذ ما يزيد عن 220 موكبا ونشاطا دينيا احتفالا بالمولد النبوي الشريف    الحماية المدنية: مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 347 آخرين في حوادث مختلفة    تصنيف الفيفا : المنتخب التونسي يحافظ على مركزه الثلاثين    تونس تتسلم شهادة تقدير من منظمة الصحة العالمية لجهودها في القضاء على شلل الاطفال    هيئة الانتخابات: التفطن لمحاولات الحصول على تزكيات بطرق غير قانونية    تونس تتسلم شهادة تقدير من منظمة الصحة العالمية لجهودها في القضاء على شلل الاطفال    تفاصيل الزيادة في تعريفة "التاكسي" الجماعي خط تونس-المرسى..#خبر_عاجل    أبطال إفريقيا لكرة اليد: برنامج منافسات الدور ربع النهائي    صادم-من بينهن فتاة 13 سنة: مدرب جمباز يغتصب أربع فتيات..وهذه التفاصيل..    كشف سبب استبدال عصام الشوالي خلال تعليقه على مباراة تشيلسي وميلان    صدر بالرائد الرسمي: اعلان تأسيس أول شركة أهلية    بسبب «موجة» ارتفاع الأسعار..نسبة التضخم تقفز إلى 9.1 %    الجزائر: 11 ضحية إثر حادث انقلاب حافلة نقل المسافرين    ارتفاع أسعار النفط في العالم    مع الشروق.. الحرب الروسية الأوكرانية ومعركة «اليوم العظيم» (ارمجيدون)    كرة يد (البطولة الافريقية): اليوم الموعد مع ربع النهائي..البرنامج    قصّة: طلّقني!    ألمانيا تعلن عن تسرب في إحدى محطاتها النووية    فن الألوان: لوحة «العبء»... معاناة الواقع وبؤس الزمن الصعب    المجموعة القصصية «ما أسهل الحب» لصالح الدمس...تتويج بجائزة علي البلهوان الأدبية    الكاتب الروسي تشيخوف...طبيب الفقراء المولع بالقصة والمسرح    خولة سليماني تردّ لى الجدل الذي أثاره ''عمّ الهادي''    فنان سوري يردّ على هالة الذوادي: ''ندمت على استدعائها''    عبد الكريم قطاطة : جاحد وناكر للجميل من لا يقف وقفة إجلال للمُربين    بمبادره من جمعيه النهوض بمجلة مرآة الوسط معرض ووتكريم للمجلات العربيه والتونسيه    رقص مستفزّ بمناسبة المولد النبوي: رئيس المهرجان يكشف    وزارة الصحة: 6.385.646 شخصا استكملوا تلقيحهم الى حدود يوم 3 أكتوبر الجاري    مدرسة لها تاريخ...مدرسة فلسطين بتالة    حديقة الثقافة: هل تتفتح مجَدّدًا في التلفزة التونسية ؟    الاقتصار على خمسة نقاط لرصد هلال شهر رمضان هذه السنة (المعهد الوطني للرصد الجوّي)    التونسي عقله ما يجمّعش !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في أول جلسة ب «التأسيسي» بعد عودة النواب المنسحبين:انطلاق مناقشة قانون هيئة الانتخابات في أجواء يشوبها الحذر
نشر في التونسية يوم 29 - 10 - 2013

انطلاقة بطيئة يشوبها حذر وتخوفات، كل طرف يترصد خطوات الطرف الآخر، تلك هي الأجواء العامة التي طغت على أشغال المجلس الوطني التأسيسي في أول جلسة عامة يعقدها بعد عودة النواب المنسحبين، لمناقشة مقترح تعديل قانون الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، هذا القانون الذي سيحدد مصير خارطة طريق الرباعي الراعي للحوار الوطني بل سيحدد مصير الانتقال الديمقراطي في تونس. وقد عززت هذه التخوفات تأخر انعقاد الجلسة العامة، إذ كان من المنتظر أن تنعقد على الساعة العاشرة والنصف صباحا غير أنها أجلت إلى الساعة الرابعة بعد الزوال، نظرا إلى أن النواب لم يتوصلوا إلى توافق حول بعض مقترحات التعديل المتعلقة بقانون هيئة الانتخابات، الأمر الذي أثار ريبة النواب المنسحبين من أن تجهض «النهضة» وأنصارها خارطة طريق الرباعي الراعي للحوار الوطني.
فقد أكد في هذا السياق، النائب عن حركة «نداء تونس» عبد العزيز القطي، أن رجوع النواب المنسحبين إلى المجلس كان بعزيمة واصرار والتزام وتعهد بإنجاح وتطبيق خارطة طريق الرباعي الراعي للحوار الوطني بعد انطلاقه بصفة فعلية وتعهد رئيس الحكومة بالاستقالة، مشيرا إلى أنهم أرادوا أن تتم في ظروف طيبة وتوافقية باعتبار أن المرحلة القادمة أساسها التوافق وليست مبنية على منطق الأقلية والأغلبية. وأشار في ذات السياق، إلى ان مقترح تعديل القانون المتعلق بهيئة الانتخابات تم في اطار الحوار الوطني بعد اجتماعات طويلة مع مجموعة من النواب والخبراء وانه تم ترحيلها إلى لجنة التشريع العام وتم النظر فيها، إلاّ أنه ما راع النواب المنسحبين أن الحوار تحول إلى عدم قبول من طرف حركة «النهضة» بهذه التوافقات بحسب تعبيره، مشيرا إلى أن الجلسة العامة تأخرت نظرا لأن التعديل لم تقبله حركة «النهضة» وأنصارها وهو ما اعتبره دليل على انهم غير ملتزمين بخارطة الطريق ويعملون على اجهاضها منذ اليوم الأول.
التوصل إلى توافق
وقد تأخر انعقاد الجلسة العامة نتيجة اجتماع رؤساء الكتل بأعضاء لجنة التشريع العام والنواب الذين قدموا مقترح التعديل، للبحث عن توافق قبل دخول الجلسة العامة، وقد أكد في هذا السياق رئيس كتلة حركة «النهضة» الصحبي عتيق، أن اجتماع رؤساء الكتل بلجنة التشريع العام توصلوا إلى فض الخلافات التي جدت بخصوص التنقيح المقحم على قانون هيئة الانتخابات. مبينا أنه تم فض الخلافات في قاعة مغلقة حتى يتسنى الدخول بأكبر قدر ممكن من التوافقات إلى الجلسة العامة.
وشدّد عتيق على أن «النهضة» لا تسعى إلى التملص من التزاماتها تجاه الحوار الوطني، وعلى أنها تسعى بكل جد من أجل إنجاح المسار الانتقالي.
وانطلقت الجلسة العامة...
وقد انطلقت الجلسة العامة المخصصة لمناقشة مقترح تعديل قانون الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أمس، بدخول النواب المنسحبين حاملين صورا للشهيد النائب محمد براهمي مع اكليل من الزهور تم وضعه أمام أنظار النواب، وطالبوا رئيسة الجلسة محرزية العبيدي بتلاوة سورة الفاتحة ترحما على روحه، وفي المقابل رفع النائب عن كتلة «النهضة» كمال بن عمارة شعار «رابعة».
ونظرا إلى أن الجلسة العامة انطلقت متأخرة، طالب النائب عن كتلة حركة «النهضة» زياد العذاري الاستغناء عن النقاش العام ربحا للوقت طالما أنه وقع التوافق صلب اجتماع رؤساء الكتل بلجنة التشريع العام وعدد من النواب المنسحبين على مقترحات التعديل.
غير أن رئيسة الجلسة محرزية العبيدي أصرت على تطبيق النظام الداخلي وفتح المجال للنواب للنقاش العام، ولئن اختلف النواب حول قرار المحكمة الإدارية فإنهم أجمعوا على ضرورة الاسراع في المصادقة على هذا المشروع نظرا لأهميته لا سيما أن أغلبهم عبروا على التزامهم بخارطة طريق الرباعي الراعي للحوار الوطني.
وقد تواصلت الجلسة العامة إلى وقت متأخّر انتقل خلالها النواب من النقاش العام إلى مناقشة المشروع فصلا فصلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.