مع الشروق.. شهران ... وبعد !    مشاريع عملاقة ترسم مستقبل السعودية    الأمم المتحدة: 16 مليون يمني يسيرون نحو المجاعة    أخبار الترجي الرياضي : عودة جماعية للمصابين والأحباء غاضبون    أخبار النادي الصفاقسي: المدرب يبحث عن معوضين للحرزي وكواكو    أخبار اتحاد تطاوين: الدو والغربي مرشحان لخلافة معالج    طقس اليوم: الاربعاء 23 سبتمبر 2021    الشاعر خيرالدين الشابي ل«الشروق»: لم أغب عن الملتقيات الشعرية لكن الملتقيات هي الغائبة!    الرواقصيدة (2/1)...نصّ بين الشعروالنثر يختزل وجع الأيام    رواية «شقائق الشيطان» لنعمان الحباسي (2/1)...الكتابة ...كنشيد عزاء وشجن!    آخر الارقام الرسمية حول حملة التلقيح ضد كوفيد-19    أمريكا تسمح بإعطاء جرعة معزّزة من لقاح فايزر لكبار السن والمعرضين للخطر    الحصبة عند الأطفال..إحذروا خطر المضاعفات    سرطان الكلية: المدخنون أكثر عرضة    النسخة الثالثة لايام الكيبيك لانتداب اليد العاملة التونسية من 20 سبتمبر الى 6 أكتوبر 2021    حاسي الفريد: طبيبتان تساهمان بلوازم العودة المدرسية ل 60 تلميذا    "توننداكس" ينهي حصة الأربعاء على تراجع بنسبة 5ر0 بالمائة    مدنين: إنقاذ 77 مهاجرا غير نظامي بسواحل الكتف ببن قردان من جملة مجموعة يرجح أنها تضم 150مهاجرا    حفتر يعلق مهامه العسكرية.. ويعين خلفا له    المهدية: حالة وفاة واحدة مع تسجيل 39 إصابة جديدة بفيروس كورونا وتعافي 46 مصابا    جمعية مساندة الأقليات تستنكر تخريب المقبرة المسيحية بمقرين    الاجتماع التمهيدي للإعداد للدورة الأولى للمجلس الوطني للطاقة    الغنوشي: قيس سعيد ألغى الدستور    هناك لوبيّات تتحكم في أسعار لحوم الدواجن..    ري/ماكس تونس: شبكة رائدة من صنّاع التّغيير في القطاع العقاريّ تعقد المؤتمر السّابع لسنة2021 لمكافآة أفضل المستشارين العقارييّن والوكالات    بعد إيقاف سيف الدين مخلوف ونضال سعودي: ائتلاف الكرامة يحمّل قيس سعيّد المسؤوليّة    جندوبة : تأجيل النظر في طلب الافراج عن فيصل التبيني    القصرين :الشركة الوطنية لتوزيع البترول تعتزم تركيز محطة لتوليد الطاقة الشمسية بتالة بقيمة 6 ملايين دينار    الايام الاولى من العودة المدرسية تكشف تدهورا كبيرا للبنية التحتية للمدارس    منزل تميم: القبض على 11 شخصا كانوا ينوون "الحرقة"    في سوسة: مواطن يحاول اضرام النار في نفسه وفي زوجته والسبب صادم..    جدل الشروط المتعلقة بالالتحاق بالاختصاصات شبه الطبية يُربك العودة الجامعية    فيديو/ عضو بتنسيقية المعلمين النواب خارج الاتفاقية: تعرضنا الى مظلمة    خبير اقتصادي: "صندوق النقد الدولي يفتعل الأزمة ليعالجها بأزمات"    أنجبته خارج إطار الزواج: تفاصيل القبض على إمرأة باعت رضيعها ب 500 دينار في القصرين    القبض على عنصر تكفيري بنابل محكوم بالسجن    شركة أزياء شهيرة تستعين بنجم الراب التونسي غالي لإنقاذها من الخسائر    تعرف على قرعة دورة الباراج المرشحة إلى الصعود للرابطة المحترفة الأولى    الترجي: عودة 5 لاعبين الى التمارين قبل مواجهة النادي الصفاقسي    كميّات الأمطار المسجلة في عدد من مناطق البلاد خلال ال24 ساعة المنقضية    نائب رئيس يخوض مباراة في عمر ال60 سنة    وفاة الرئيس الجزائري الأسبق عبد القادر بن صالح    وزيرا النقل و التجارة يتفقان على التقليص في آجال التوريد ومكوث البضائع الصلبة السائبة بالموانئ التونسية    محكمة مغربية تصدر حكمها في قضية "فتاة الوشم"    أوّل أيام الخريف    طقس اليوم.. ارتفاع مرتقب في درجات الحرارة    دعوة إلى التخلي عن هوامش الربح    باريس سان جيرمان : ميسي يغيب عن مواجهة ميتز بسبب الاصابة    عاجل: سحب الثقة من حكومة الوحدة الليبية..    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    الفنان محمد هنيدي يكشف سبب إعلانه اعتزال الفن    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    الإعلامية شهرزاد عكاشة تتحدث عن فيلم رافق القبض على مخلوف    ملف الأسبوع...طلب العلم فريضة على كل مسلم    طلب العلم أمانة ومسؤولية    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في أول جلسة ب «التأسيسي» بعد عودة النواب المنسحبين:انطلاق مناقشة قانون هيئة الانتخابات في أجواء يشوبها الحذر
نشر في التونسية يوم 29 - 10 - 2013

انطلاقة بطيئة يشوبها حذر وتخوفات، كل طرف يترصد خطوات الطرف الآخر، تلك هي الأجواء العامة التي طغت على أشغال المجلس الوطني التأسيسي في أول جلسة عامة يعقدها بعد عودة النواب المنسحبين، لمناقشة مقترح تعديل قانون الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، هذا القانون الذي سيحدد مصير خارطة طريق الرباعي الراعي للحوار الوطني بل سيحدد مصير الانتقال الديمقراطي في تونس. وقد عززت هذه التخوفات تأخر انعقاد الجلسة العامة، إذ كان من المنتظر أن تنعقد على الساعة العاشرة والنصف صباحا غير أنها أجلت إلى الساعة الرابعة بعد الزوال، نظرا إلى أن النواب لم يتوصلوا إلى توافق حول بعض مقترحات التعديل المتعلقة بقانون هيئة الانتخابات، الأمر الذي أثار ريبة النواب المنسحبين من أن تجهض «النهضة» وأنصارها خارطة طريق الرباعي الراعي للحوار الوطني.
فقد أكد في هذا السياق، النائب عن حركة «نداء تونس» عبد العزيز القطي، أن رجوع النواب المنسحبين إلى المجلس كان بعزيمة واصرار والتزام وتعهد بإنجاح وتطبيق خارطة طريق الرباعي الراعي للحوار الوطني بعد انطلاقه بصفة فعلية وتعهد رئيس الحكومة بالاستقالة، مشيرا إلى أنهم أرادوا أن تتم في ظروف طيبة وتوافقية باعتبار أن المرحلة القادمة أساسها التوافق وليست مبنية على منطق الأقلية والأغلبية. وأشار في ذات السياق، إلى ان مقترح تعديل القانون المتعلق بهيئة الانتخابات تم في اطار الحوار الوطني بعد اجتماعات طويلة مع مجموعة من النواب والخبراء وانه تم ترحيلها إلى لجنة التشريع العام وتم النظر فيها، إلاّ أنه ما راع النواب المنسحبين أن الحوار تحول إلى عدم قبول من طرف حركة «النهضة» بهذه التوافقات بحسب تعبيره، مشيرا إلى أن الجلسة العامة تأخرت نظرا لأن التعديل لم تقبله حركة «النهضة» وأنصارها وهو ما اعتبره دليل على انهم غير ملتزمين بخارطة الطريق ويعملون على اجهاضها منذ اليوم الأول.
التوصل إلى توافق
وقد تأخر انعقاد الجلسة العامة نتيجة اجتماع رؤساء الكتل بأعضاء لجنة التشريع العام والنواب الذين قدموا مقترح التعديل، للبحث عن توافق قبل دخول الجلسة العامة، وقد أكد في هذا السياق رئيس كتلة حركة «النهضة» الصحبي عتيق، أن اجتماع رؤساء الكتل بلجنة التشريع العام توصلوا إلى فض الخلافات التي جدت بخصوص التنقيح المقحم على قانون هيئة الانتخابات. مبينا أنه تم فض الخلافات في قاعة مغلقة حتى يتسنى الدخول بأكبر قدر ممكن من التوافقات إلى الجلسة العامة.
وشدّد عتيق على أن «النهضة» لا تسعى إلى التملص من التزاماتها تجاه الحوار الوطني، وعلى أنها تسعى بكل جد من أجل إنجاح المسار الانتقالي.
وانطلقت الجلسة العامة...
وقد انطلقت الجلسة العامة المخصصة لمناقشة مقترح تعديل قانون الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أمس، بدخول النواب المنسحبين حاملين صورا للشهيد النائب محمد براهمي مع اكليل من الزهور تم وضعه أمام أنظار النواب، وطالبوا رئيسة الجلسة محرزية العبيدي بتلاوة سورة الفاتحة ترحما على روحه، وفي المقابل رفع النائب عن كتلة «النهضة» كمال بن عمارة شعار «رابعة».
ونظرا إلى أن الجلسة العامة انطلقت متأخرة، طالب النائب عن كتلة حركة «النهضة» زياد العذاري الاستغناء عن النقاش العام ربحا للوقت طالما أنه وقع التوافق صلب اجتماع رؤساء الكتل بلجنة التشريع العام وعدد من النواب المنسحبين على مقترحات التعديل.
غير أن رئيسة الجلسة محرزية العبيدي أصرت على تطبيق النظام الداخلي وفتح المجال للنواب للنقاش العام، ولئن اختلف النواب حول قرار المحكمة الإدارية فإنهم أجمعوا على ضرورة الاسراع في المصادقة على هذا المشروع نظرا لأهميته لا سيما أن أغلبهم عبروا على التزامهم بخارطة طريق الرباعي الراعي للحوار الوطني.
وقد تواصلت الجلسة العامة إلى وقت متأخّر انتقل خلالها النواب من النقاش العام إلى مناقشة المشروع فصلا فصلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.