رئيس الجمهورية يفرد التلفزة التونسية بحوار خاص    بفضل فادي بن شوق: الترجي يكسر عقدة مارشان ويطيح بهلال الشابة    مريم الدباغ أمام المحكمة    نقابة الأرض بمجمع الخطوط التونسية تدعو الاعوان الى ارتداء الكمامات والقفازات خوفا من كورونا    ماكرون: تركيا أخلّت بتعهدات اتفاق برلين ورصدنا سفنا تركية تنقل مرتزقة سوريين إلى ليبيا    حالة الطقس ليوم الخميس 30 جانفي 2020    صفاقس: العثور على 90 جواز سفر في حضيرة بناء وكشف تورط شخصين في شبكات تسفير    مجلس النواب يُدين بشدة إعلان "صفقة القرن العنصرية"    مدير إدارة رعاية الصحة الأساسية ل"الصباح نيوز": لا إصابات بفيروس "كورونا".. وهذه حقيقة اختيار نزل ببرج السدرية لعزل الحالات المشتبه فيها    الغنوشي للفخفاخ: مشاركة الأحزاب في الحكومة يجب أن تتناسب مع حجمها داخل البرلمان    زيارة مرتقبة لقيس سعيّد الى الجزائر.. وهذه التفاصيل    تمرّدوا على نقابتهم وعلى حق العمل.. أعوان ببلدية تونس يمنعون زملاءهم من العمل باستخدام العنف    النّادي الصفاقسي ينتدب المالي ابراهيما تانديا    وزيرة الرياضة في استقبال أنس جابر    اتحاد الشغل: جاهزون لمدّ حكومة الفخفاخ ببرنامجنا الاقتصادي والاجتماعي    الجامعة تحدّد موعد سحب قرعة الكأس    في القيروان: القبض على شخص محل حكم بالسجن لمدة 04 سنوات من أجل الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي    حزب يوسف الشاهد يُعارض تنقيح القانون الانتخابي بعد أن كان صاحب المبادرة قبل أشهر    بلدية حمام الشطّ "ترفض قطعيا" إقامة المشتبه بحملهم فيروس "كورونا'' في نزل بالجهة    قبلي: يوم اعلامي للتعريف بمزايا تقنية الري الموضعي منخفض الضغط    النادي الافريقي يفوز وديا على اتحاد بسكرة الجزائري 3-1    سيدرب مستقبل سليمان.. سامي القفصي المدرب رقم 27 في الرابطة المحترفة الأولى    العثور على الطفلين الضائعين بالعاصمة    سمير الوافي يعلق على ما حدث في جنازة الراحلة لينا بن مهني    التشكيلة الأساسية لهلال الشابة في مواجهة الترجي الرياضي التونسي    وزارة الشؤون الدينية تدعو إلى إقامة صلاة الاستسقاء في أقرب الآجال    القصرين بداية من اليوم تنطلق عملية بيع مادة زيت الزيتون المسعر بالجهة    الإمارات.. تفاصيل جديدة عن العائلة المصابة بفيروس كورونا    شيخ الأزهر يهاجم رئيس جامعة القاهرة ويحرجه على الهواء    كاس العالم لرفع الاثقال - الدورة الترشيحية لاولمبياد 2020) - نتائج الرباعين التونسيين    الإيداع الرسمي والنهائي لملف جربة قصد التسجيل في قائمة التراث العالمي لليونسكو    آخر أجل لقبول ترشحات فعاليات مهرجان الحمامات الدولي في دورته السادسة والخمسين يوم 14 فيفري 2020    في الوثيقة التعاقدية.. حكومة الفخفاخ تلتزم ب7 مشاريع وطنية كبرى على المدى المتوسط    هل وصلنا إلى هذا الحد: منحرفان يخطفان شابة من زوجها ويغتصبانها بالمنستير    زغوان: عون بنكي يستولي على 350 ألف دينار ويغادر البلاد    نقابة الصحفيين تندّد بصفقة القرن    السجن للفنان أحمد الفيشاوي    رشدي بالقاسمي : "في جنازتي نحب الناس تشطح والطبال والزكار يضرب"    التوقيع على ثلاث اتفاقيات تمويل بين تونس والبنك العالمي وهبتين من سويسرا    إحباط تهريب حاولي 8400 حبة دواء مخدرة نحو الجزائر    المواعيد الثقافية والعروض الفنية لليوم الاربعاء    نوفل سلامة يكتب لكم : "جمعية تونس الفتاة" تطرح ظاهرة انتشار ظاهرة العنف وتناميها    بالفيديو: ''كلاي'' يُهدّد بإضراب جوع بسبب بيّة الزردي التي رفعت ضدّه قضية أخرى    أصالة على علاقة بطبيبها الخاص؟    ترامب يعلن بنود "صفقة القرن".. القدس "عاصمة موحدة" لإسرائيل    في سيدي حسين : القبض على "الشيطان" و"بالور" أكبر مروجي مخدرات    خلال 48 ساعة… الصين تنشئ مستشفى خاص لمصابي ”كورونا”    التونسيون ليسوا سعداء: تونس في المرتبة 124 في مؤشر السعادة العالمي..    حدث اليوم..ترامب يكشف خطته لتصفية القضية الفلسطينية..القدس... عاصمة الصهاينة    مرافئ فنية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 29 جانفي 2020    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    استقرار في نسبة التزويد وارتفاع مؤشر الأسعار    خدمات جديدة لاتصالات تونس    ارتفاع في مبيعات شركة الكيمياء    عريضة من أصحاب المداجن لمجلس نواب الشعب    رفض فلسطيني لخطة ترمب للسلام.. القدس ليست للبيع    نحات مصري يهدي تمثالا للمطربة اللبنانية فيروز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان مقداد السهيلي ل «التونسية»:بعثت «دار الموسيقي»... خدمة لأهل الفن
نشر في التونسية يوم 02 - 03 - 2014

أنغام العود العذبة بإمضاء الأنامل المبدعة لأحمد القلعي كانت تنبعث من أرجاء المكان... ولا غرابة في أن يوافق المقام المقال طالما أن المكان هو«دار الموسيقي» . هذا الفضاء الثقافي الجديد بعثه الفنان مقداد السهيلي بشارع الحرية بالعاصمة ليكون ملتقى ومدرسة ودارا...لأهل الموسيقى .
في «دار الموسيقي» التقت «التونسية» بمقداد السهيلي وهو يصارع الوقت في محاولة للتوفيق بين متطلبات عمال تركيز شبكة الهاتف والكهرباء تحضيرا لموعد التدشين الرسمي لهذا الفضاء . وبشأن دواعي بعث «دار الموسيقي» وأهدافها وتمويلها كان لنا معه الحوار التالي.
كيف ولدت فكرة إنشاء «دار الموسيقي»؟
دار الموسيقي ... هي حلمي الذي راودني ولازمني منذ زمان بعيد وظل يلح علي لتحقيقه ...فطالما حلمت ببعث فضاء ثقافي يلم شتات أهل الموسيقى من مطربين وفنانين وموسيقيين وملحنين وشعراء غنائيين ... فنحن بحاجة إلى مكان للتلاقي الفني وللتباحث في شؤون الموسيقى ... وأعتقد أنه من حق الموسيقيين أن تكون لهم دار خاصة بهم وتحمل اسمهم على غرار دار المحامي ودار الناشر ودار الصحفي.
أي مصادر تمويل اعتمدت في بعث هذا المشروع الثقافي؟
دار الموسيقي هي فضاء ثقافي خاص ,قمت ببعثه من حرّ مالي ,كما اقترضت سلفة من أختي ,الميسورة الحال, لإتمام اشغاله وكلّي أمل في وزير الثقافة مراد الصقلي , لأنه رجل ميدان وموسيقي التكوين , لمساعدتنا والوقوف إلى جانبها لأن دار الموسيقي هي مشروع ثقافي محض وليست مشروعا تجاريا ولا ربحيا وأوجّه دعوة للوزير لتدشين دار الموسيقي على إثر اللقاء به في إطار جلسة عمل مع النقابات الموسيقية يوم غد. ومن المنتظر أن يتم الافتتاح الرسمي لدار الموسيقي في النصف الثاني من شهر مارس الحالي بعد الانتهاء من تجهيزها وتزويدها بالمرافق اللازمة .
هل من أثر لوقع خبر بعث هذه الدار على الفنانين ,هل تلقيت منهم مساهمة في المشروع؟
أثنى كثيرون على هذه الفكرة والبادرة ...ولكن وحدها الفنانة صوفية صادق ساهمت بمبلغ رمزي لفائدة دار الموسيقي .
ماذا عن مكونات هذه الدار وأقسامها وأهدافها؟
سنبذل قصارى جهدنا حتى يجد رواد دار الموسيقي ما يحتاجه قطاعهم وما يتطلبه عملهم الموسيقي ...وقد تمخض بعث هذه الدار عن الرغبة في خدمة الموسيقى التونسية . وسنسعي إلى القيام بتكريم قامات الموسيقى في بلادنا وتنظيم الندوات والجلسات العلمية المتعلقة بالموسيقى بالإضافة إلى الانفتاح على دور الموسيقيين في مختلف أرجاء العالم .
وتتوّزع ردهات دار الموسيقيّ بين مقهى ثقافي للقاء والحوار وقاعة للتمارين الموسيقية ولتدريس الموسيقي وتلقين العزف على مختلف الآلات من بيانو وعود وقانون ... وكذلك من بين أقسام هذا الفضاء ,قاعة للمطالعة مزودة بكتب وآثار وبحوث موسيقية سيتم تأثيثها من مكتبتي الخاصة ومن تبرعات أهل البر. كما يوجد في البهو الخلفي مكان مفتوح سنتخذ منه مسرحا للهواء الطلق لاحتضان عدد من التظاهرات الثقافية والموسيقية التي تليق بالفضاء .وعموما نطمح أن تكون دار الموسيقي قبلة لأهل الفن والإبداع ولذلك فأبوابها مفتوحة لكلّ الفنانين على اختلاف مشاربهم واختصاصاتهم واهتماماتهم ...
بما في ذلك فنانو الراب ؟
مرحبا بالجميع ...ولكن في حدود اللياقة .فهذا الفضاء لن يدخله إلا من يحترم نفسه وغيره . ولا مجال في دار الموسيقي للقذف والشتم والسب والخروج عن الآداب العامة والحياد عن الأخلاق ...
وهل سيكون الدخول إلى «دار الموسيقي» مجانيا؟
لا .. سيكون ذلك عن طريق بطاقة انخراط سنوية سنحدد قيمتها المالية لاحقا .
أتظن أنك قادر على التوفيق بين الإشراف على «دار الموسيقي» والاضطلاع بخطة كاتب عام «نقابة المطربين المحترفين»؟
(ضاحك) أرجو من الله التوفيق ...ولأعضاء النقابة سديد النظر !
وفنيا, هل من جديد للمطرب مقداد السهيلي ؟
الجديد هو ألبوم «مجموعة أصحاب الكلمة» الذي يحتوي على 8 أغان وهي «المال قليل»(إعادة) و«متقلق» و«قناة الجزيرة» و»الراب عليكم» و«سيدي الرئيس» و«انتخبوني أنا» و«أنا موش ثوري» و«ما تحكمونيش» . وتضم هذه المجموعة خيرة الموسقيين في تونس من أمثال توفيق زغندة وشكري بهلول ولطفي الرايس ووسام المزوني .أما الأداء فهو مشترك بيني وبين أحلام عزيز .
وتمتد أغاني هذا الألبوم على ساعة ونصف من الزمن وفقا لما هو معمول به في العالم وسنسعى عبر تقديم ملف هذا العمل الموسيقي للترشح إلى المهرجانات الصيفية المقبلة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.