وزير الشباب والرياضة يجيز التكوين المهني الأساسي عن بعد    أملاك الأجانب في تونس: التفويت في 45% من العقارات    وليد بن صالح: "6 مليار دينار هو حجم ثروات التونسيين المهربة إلى الخارج"    ألمانيا: لا دوافع دينية وراء هجوم الدهس في ترير وارتفاع حصيلة الضحايا إلى 5    حصيلة: 27 وفاة و3400 إصابة بكورونا في الوسط المدرسي    رابطة الابطال الأوروبية.. ليفربول وبورتو يتأهلان إلى ثمن نهائي المسابقة    سي أس أس: إسقاط سبعة لاعبين من قائمة المنافسات الإفريقية    تونس تسترجع 1705 عينة تونسية من الأعلاف من بنك جينات أستراليا    تواصل المواجهات بين الأمن وجماهير الشابة    البرلمان يشرع في مناقشة مشروع ميزانية وزارة املاك الدولة والشؤون العقارية لسنة 2021    هلال الشابة يتهم الجامعة بالتدليس    المكنين: غلق الطريق بسبب عدم توفر قوارير الغاز    عدد المتعايشين مع فيروس السيدا في تونس يبلغ 1300 مصاب وسط تقديرات أممية بأكثر من 6 آلاف اصابة    الكاف-كوفيد 19: تسجيل 4 حالات وفاة جديدة وإصابة 87 شخصا بالعدوى    الكاف:84% نسبة الشفاء من فيروس كورونا    شبكة ترويج المخدرات في قبضة امن جندوبة    هل ينجح صهر ترامب ومستشاره جاريد كوشنر في رأب صدع العلاقات القطرية السعودية؟    يوميات مواطن حر: خضرة الحياة امل الطموح    في توزر: حركة احتجاجية بسبب الغاز..تتحوّل إلى فوضى عارمة ومواجهات!    الاتحاد العام للصحفيين العرب يتضامن مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين    ليببا.. ملتقى الحوار السياسي يمد مناقشاته للأربعاء    الماجري ينضم رسميا للملعب التونسي    مدنين: حادث مرور لسيارة إسعاف كانت تقل مصابين بكورونا    صفاقس..القبض على منفذ "براكاج" بساطور    الجزائر: القضاء على عنصرين إرهابيين خلال اشتباكات مع مجموعات إرهابية خطيرة    نزار يعيش ''الفساد الأكبر هو أن تكون بين ايدينا جميع أسباب النجاح ونفسدها''    قابس..''براكاج'' لشاحنة تنقل قوارير غاز منزلي    بعد كمين محكم: الاطاحة بشخص مورط في سلسلة من السرقات    المنستير: متابعة تطور الأسعار وضمان انتظامية التزود والتصدي للتهريب    مهرجان القاهرة السينمائي في دورته 42 ..ندوات ولقاءات و15 فيلما تتنافس من أجل التتويج بالجوائز    34 لاعبا في القائمة الإفريقية للترجي    محمد المحسن يكتب/ على هامش المشهد الإحتجاجي: كان الله في عونك..يا حكومتنا الفذّة..!    خلاف حاد وكلام لا أخلاقي بين أمين قارة ولطفي العبدلّي.. وهذه التفاصيل    تجمع احتجاجي للأطباء العامين أمام وزارة الصحة للمطالبة بتنظيرهم آليا بأطباء اختصاص طب العائلة    شبيبة القيروان : تعيين مراد العقبي مدربا جديدا    سالم الابيض: هناك فكر داعشيّ متطرّف يتّهم الإطارات المسجدية بالعمالة والخيانة    القبض على 07 أشخاص بصدد التحضير لعملية هجرة غير نظامية ببنزرت..    أريانة: عودة نسق التزويد بالزيت النباتي المدعم في غضون 05 أيام    في ذكرى رحيلها/ سامية جمال وفريد الأطرش.. حبيب العمر الذي رفض الزواج من راقصة مصر الأولى    الشهادة المؤلمة.. ماذا فعل كورونا بالنساء؟    ابن عبد الباسط عبد الصمد يكشف وصية والده قبل رحيله.. ما علاقة الملك المغربي؟    قبل رحيله.. رسالة مفاجئة من مارادونا لزوج صديقته السابقة    المنستير: تقدم موسم جني الزيتون بنسبة 23 في المائة    تطور القروض الاستهلاكية المسلمة من البنوك للأفراد بنسبة 7 بالمائة الى موفى سبتمبر 2020    بالفيديو.. آخر مشهد لظافر العابدين بقصر ''عروس بيروت''    محكوم ب8 سنوات سجن: تفاصيل القبض على عنصر مفتش عنه بسيدي حسين..    سفير الاتحاد الأوروبي يعرب عن عزم الجانب الأوروبي على مزيد دفع الشراكة مع تونس    الكاف..صعوبات كبيرة أمام انطلاق موسم الزراعات الكبرى    سينتظم بالقيروان في مارس القادم..الملتقى الأول للمسرح العربي يجمع بين الندوات و العروض    إعلامية تونسية تحرج أحلام الفقيه في دبي    مدنين: حالة وفاة و60 اصابة جديدة بفيروس "كورونا"    في محاكمة غير مسبوقة: ساركوزي يواجه السجن ل10 سنوات..وخطية بمليون يورو    رعب في هذا البلد.. آلاف الوظائف مهددة بالتبخر خلال أيام    أخبار اتحاد تطاوين: الغابوني جونيور آخر الوافدين و تربص للرجيش    طقس اليوم الثلاثاء 1 ديسمبر 2020    بعد آخر ظهور له في شهر ماي الماضي للإعلان عن عيد الفطر، عثمان بطيخ يظهر من جديد ويستقبل سفير سلطنة عمان    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: اللغة والهوية    أبو ذاكر الصفايحي يسأل بإيجاز واختصار: أليس خلق الإيثار أفضل سبيل لإنقاذ هذه الديار؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





للمرة الثالثة في ظرف شهرين:أعوان الصحة يضربون
نشر في التونسية يوم 12 - 06 - 2015

شرع أمس أعوان الصحة العمومية في تنفيذ إضراب عام سيتواصل يومين احتجاجا على عدم تقديم وزارة الصحة مقترحات لتسوية النقاط الخلافية العالقة في لائحة مطالبهم، وهو الإضراب الثالث من نوعه لأعوان الصحّة في ظرف شهرين.
وقالت مصادر نقابية ان نسبة المشاركة في اليوم الاول من اضراب أعوان الصحة العمومية بلغت 90 بالمائة مؤكدة ان هذا الاضراب شمل مختلف المصالح الادارية والطبية بكافة المؤسسات الاستشفائية باستثناء تقديم الخدمات بالأقسام الاستعجالية وأقسام الاقامة. فيما تعرض بعض الصحفيين، اثناء تغطية الاحتجاجات، الى اعتداء من طرف بعض اعوان الصحة.
حوار مطول بلا نتائج
وكانت وزارة الصحة قد اعلنت في بلاغ لها اول امس أنها لم تتوصل الى اتفاق مع الجامعة العامة للصحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل حول الغاء الاضراب المزمع تنفيذه يومي 11 و12 جوان الجاري من قبل أعوان الصحة بالمؤسسات الاستشفائية.
وذكرت الوزارة في هذا البلاغ أن الجلسة الصلحية التي انعقدت أول أمس وتواصلت الى ساعة متأخرة من الليل أفضت الى الاستجابة لجملة من المطالب الخصوصية الواردة باللائحة المهنية الى جانب اقتراح الطرف الاداري ادراج بقية المطالب ضمن المفاوضات الاجتماعية لسنتي 2015 و 2016. كما أكدت الوزارة على أنه تم عرض مشروع تنقيح الفصل 2 من قانون الوظيفة العمومية على لجان مجلس نواب الشعب للدرس قبل احالته على الجلسة العامة للمجلس في أقرب الآجال. وبينت أن الطرف النقابي تشبث بضرورة اقرار ترقيات استثنائية رغم أنها تمس بنوعية المهام المناطة بعهدة العاملين بالقطاع وطبيعة العمل الاداري الى جانب تأثيرها المباشر على بقية القطاعات بالوظيفة العمومية علاوة على انعكاسها المالي الكبير.
وجاء في ذات البلاغ أنه بقدر التزام وزارة الصحة بالحوار للتوصل الى الحلول الممكنة بالنسبة للمسائل المطروحة فإنها تدعو الى احترام حرية العمل بكافة الهياكل والمؤسسات الصحية العمومية حفاظا على تواصل اسداء الخدمات الصحية للمواطن وعلى استمرارية المرفق العام للصحة.
نقابة الصحفيين تلجأ للقضاء
وقالت أمس نقابة الصحافيين التونسيين في بلاغ لها على صفحتها بالفايس بوك إنها قامت بمتابعة ملف الاعتداء على صحافيين أثناء أداء واجبهم اليوم من قبل أعوان حراسة بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة عند تغطيتهم لإضراب أعوان الصحة، وأن محامية النقابة ستقوم برفعه لدى القضاء.
يذكر ان هذا الاضراب يعد الثالث من نوعه فى ظرف شهرين بعد تنفيذ الاضرابين القطاعيين بكافة المؤسسات الاستشفائية العمومية يومي 28 و29 أفريل 2015 وأيام 20 و21 و22 ماي 2015 اضافة الى الاضراب الاداري الذى نفذه أعوان الصحة من 25 الى 29 ماي 2015 من خلال تأمين الخدمات الصحية بصفة عادية للمواطن وبصورة مجانية.
وكان وزير الصحة سعيد العايدي أفاد فى تصريح سابق ل «وات» أن الخسائر الناجمة عن هذا الاضراب الاداري بلغت نحو 500 الف دينار في اليوم الواحد مؤكدا أنه سيتم اتخاذ اجراءات تأديبية وقانونية ضد المضربين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.