مناوشات حي الانس بساقية الزيت: مراد التركي يوضح    النهضة تدين ممارسات عبير موسي    نابل: تحسن في المؤشرات السياحية وأغلب المؤسسات السياحية فتحت أبوابها    سيدي بوزيد: تسجيل 6 وفيات و 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا مقابل 53 حالة شفاء    الرئاسة تشرف على معرض صفاقس    سيدي بوزيد..القطاع يغرق والدولة غائبةمربّو «الدواجن» ضحايا سطوة «الحيتان الكبيرة»    قيس سعيّد يزور إيطاليا    خطير منوشات دامية بين 700 افريقي وسكان حي الانس بصفاقس (بالصور)    عدد الوفيات وعدد الإصابات.. تحيين الحالة الوبائية في تونس    القصرين: النيابة العمومية تأذن بالاحتفاظ برئيس بلدية جدليان بتهمة محاولة القتل العمد والإضرار بملك الغير    نور شيبة: "نقابة الفنانين التونسيين لم تقبل مطلب إستقالتي"    مكتب المجلس يصدر قرارا خاصا بالنقل المباشر لاجتماعاته عبر الهاتف الجوّال    تأييد أحكام إعدام 12 من الأعضاء البارزين بالإخوان المسلمين في مصر    نفتالي بينيت...أول زعيم حزب يميني ديني متشدد يتولى رئاسة الحكومة في تاريخ إسرائيل    ماذا في برمجة المعرض الوطني للكتاب التونسي؟    فصائل المقاومة الفلسطينية في بيان شديد اللهجة: اصرار الصهاينة على تنفيذ "مسيرة الأعلام" سيفجر المنطقة    سيدي بوزيد: ارتفاع عدد رؤوس الأغنام المخصصة لعيد الاضحى إلى 313 ألف رأس    سيدي بوزيد: الوالي يعلن تمديد العمل بالإجراءات الوقائية الخاصة بمجابهة فيروس "كورونا"    المفوضية السامية لحقوق الإنسان: الأمن التونسي ارتكب انتهاكات جسيمة    وزير التربية: مضامين الامتحانات ستتمحور حول البرامج المخففة التي تم اعتمادها للسنة الدراسية الحالية    بدر الدين القمّودي:"ما فعله وزير الماليّة هو هروب غير مبرّر"    وزارة الشوون الدينية تعلن عن ارجاء موسم الحج الى السنة القادمة    معركة بين عدد من الشباب تخلّف جريمة قتل.. وهذه التفاصيل    منذر الكبير "نسعى الى انهاء التربص باداء يليق بمستوى اللاعبين"    رئيس الجمهورية يضع الدورة 55 للمعرض تحت سامي إشرافه    فتحي السلاوتي: الوزارة ستلاحق قضائيا كل مترشح لامتحان الباكالوريا بصفة فردية يتورط في محاولة الغش    الصحبي عمر يقدّم مسرحية "المندرة" يوم 19 جوان بقاعة الفن الرابع    إحباط عشر عمليات هجرة سرية وانقاذ 433 مجتازا من الغرق    نابل :توافد 20 ألف سائح على منطقتي نابل و الحمامات و تحسن المؤشرات السياحية    بعد محاولته دهس شقيقه بسيارة البلدية: إلقاء القبض على رئيس بلدية جدليان..    وفيات كورونا حول العالم تبلغ 3.8 مليون وفاة..وهذا ترتيب الدول الاكثر تضررا..    الوضع الوبائي بمختلف الولايات: الاثنين 14 جوان 2021    محمد الشرفي في ذمة الله    الجديد...في باكالوريا 2021    منتصر الطالبي قريب من الانتقال لنادي اودينيزي الايطالي    مباريات اليوم الاثنين والنقل التلفزي    اول ايام كوبا امريكا: البرازيل تنتصر وكولومبيا تنسج على منوالها    هام-سيجتازها أكثر من 146 الف تلميذ: روزنامة امتحانات البكالوريا وموعد الاعلان عن النتائج..    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن تأجيل الحجّ إلى السنة القادمة    الناتو: مهاجمة المركبات الفضائية أو تنفيذ هجمات من الفضاء سيؤدي إلى رد فعل جماعي    سقوط بقايا الطابق الثاني من الصاروخ الصيني التائه في منطقة حدودية بين الهند وبنغلاداش    أمل بوشمة ..قلة الأموال قضت على الآمال    كوكتال الويكاند على أثير إذاعة صفاقس تسلط الضوء على الدورة 55 لمعرض صفاقس الدّولي    البرازيل تفتتح كوبا أمريكا بالفوز 3-صفر على فنزويلا    كان مسلحا بسكين وعبوة غاز مشل للحركة ...الاطاحة بمجرم خطير محل 10 مناشير تفتيش    انس جابر تصعد الى المركز 24 في التصنيف العالمي الجديد للاعبات التنس المحترفات    مزغيش حول نقل القروي للمستشفى: "لا يُمكننا إعلام عائلات 22 ألف سجين..الإعلام يكون في الحالات الحرجة''    كرة السلة (دورة اينيرغا كاب) - المنتخب التونسي ينقاد الى خسارة ثانية امام نظيره المكسيكي    الوردانين تؤسس ملتقى الأبداع والفكر    الكورونا    أولا وأخيرا....إلى متى ستبقى الحيّات حية في تونس؟    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    غلق محوّل وذرف/المطويّة لمدّة 15 يوما انطلاقا من منتصف ليل الإثنين    الشركة الوطنية لتوزيع البترول "عجيل " تحتكر 40 بالمائة من حصة السوق المحلية    تونس تستقبل أكثر من 350 رحلة سياحية خلال شهر جوان    الشاعر العراقي سعدي يوسف في ذمّة الله    نزاهة القضاء سبيل لاستقرار المجتمع وتقدمه    العدل أساس العمران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في النفيضة وقلعة الأندلس والكاف والسواسي:إضرابات واحتجاجات
نشر في التونسية يوم 09 - 02 - 2016

رغم الإجراءات التي أقرتها الحكومة بخصوص التشغيل، تواصلت أمس التحركات الاحتجاجية ببعض ولايات الجمهورية حيث نفذت معتمدية النفيضة من ولاية سوسة إضرابا عاما لمدة يوم واحد احتجاجا على غياب التنمية وتدهور الأوضاع الاجتماعية وانتشار البطالة وذلك بدعوة من الاتحاد المحلي للشغل وأغلقت المدارس أبوابها كما توقفت المؤسسات العمومية والخاصة عن تقديم خدماتها مما أحدث شللا في المدينة.
وجاء الإضراب على خلفية تعطل المفاوضات بين الاتحاد المحلي للشغل بالنفيضة والسلط المحلية المتهمة بتجاهل مشاكل المنطقة.
واعتبر أهالي الجهة، أن وضع المنطقة مترديا اجتماعيا، إضافة إلى تواصل طرد عمال وموظفي مطار النفيضة - الحمامات الدولي، وتعطل انجاز مشاريع تنموية وارتفاع معدل البطالة بالمنطقة، اضافة الى غياب إرادة حقيقية للنهوض بالجهة. ويحتج عمال في مطار النفيضة الذي تديره شركة «تاف» التركية على قرارات الطرد التي شملتهم، في ظل التراجع الحاد لنشاط المطار مع تقلص رحلات الوفود السياحية منذ أحداث سوسة الارهابية في جوان الماضي.
وعلى إثر اجتماع ضمّ ممثلين عن اتحاد الشغل الجهوي والأطراف المتدخلة تمّ إقرار إضراب ليومي 24 و25 فيفري.
في المقابل، شهدت قلعة الأندلس إضرابا عاما احتجاجا على تعطل خدمات ميناء بحري حيوي في الجهة ممّا تسبّب في شلل بمختلف المرافق العمومية والخاصة وغلق جميع الطرق المؤدية للجهة. واعتبر البحارة المحتجون انّ هذا التحرّك سببه تجاهل السلط المعنية مشاكل قلعة الأندلس المتعلقة بالخصوص بحقهم في العمل ودفع الحكومة لتشغيل الميناء المغلق بالجهة أو إعادة تهيئته في أقرب الآجال. من جهته أكّد والي أريانة مهدي الزاوي تفهمه لمطالب بحارة قلعة الاندلس المحتجين، نافيا رفضه التحاور معهم. وأوضح أنّ جلسة عمل مع وفد من المحتجين انعقدت مع وزير الفلاحة لإطلاعهم على تقدم انجاز الدراسات المتعلقة بميناء قلعة الأندلس.
أما في الكاف، فقد لوّحت مجموعة من العاطلين عن العمل من حملة الشهائد العليا المعتصمين بمنطقة ساقية سيدي يوسف بتنفيذ تحركات احتجاجية تصعيدية وغلق المعبر الحدودي مع الجزائر في حال عدم إقرار إجراءات عاجلة لفائدة أبناء المنطقة مؤكدين أنّ ساقية سيدي يوسف من المناطق ذات الأولويّة والتي تعاني من التهميش والنقص الفادح في الكوادر داخل الإدارات رغم توفّر أصحاب الشهائد من أبناء الجهة مطالبين الدّولة بإيجاد حلول عاجلة وجذريّة.
من جهة اخرى، شهد المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس صباح أمس حالة من الفوضى والاحتقان بسبب الإضراب الذي يشنّه أعوان الحضائر والآليّة 16 حيث توقفت عمليّات تسجيل المرضى ممّا أثار استياء في صفوفهم بعد تعطل مصالحهم . وعمد المحتجون الذين يطالبون بتحسين وضعيات تشغيلهم الهشة إلى غلق مقر الادارة الجهوية للصحة بصفاقس.
أما في المهدية فقد تدهورت صحة أحد المعتصمين من أصحاب الشهائد العليا والمعطلين عن العمل في منطقة السواسي، وتم نقله على جناح السرعة إلى المستشفى الجامعي الطاهر صفر. وبدأ الاعتصام منذ 10 أيام وتطور إلى اضراب جوع وحشي بعد اسبوع نتيجة عدم التجاوب من طرف سلطات الجهة المعنية. أما في القصرين فقد تعكرت أمس الحالة الصحية للمضربين عن الطعام بلقاسم هلالي و هيثم بناني مما استوجب نقلهما الى المستشفى المحلي بحيدرة من ولاية القصرين.
من جهتها، قرّرت الجمعية التونسية للمعطلين عن العمل تنفيذ سلسلة من التحركات الاحتجاجية بعدد من جهات الجمهورية تعبيرا عن رفضها قرارات الحكومة الخاصة بالتشغيل و للمطالبة بالحق في الشغل إضافة إلى تنظيم مسيرة وطنية بالعاصمة يوم 15 فيفرى الجاري. واعتبر سيف عمار المداني رئيس الجمعية في تصريح اذاعي أن الإجراءات التي أقرتها الحكومة مجرّد ذرّ رماد على العيون بنية إخماد التحركات والاحتجاجات، مؤكدا أن احتجاجات الجمعية مازالت قائمة الذات مشيرا الى وجود مماطلة وعدم مبالاة في التعامل مع ملف التشغيل من قبل الحكومة، مؤكدا أن تحركاتهم ستكون في نسق تصاعدي في بعض الولايات تحضيرا ليوم 15 فيفري الذي سيحمل شعار «إما التشغيل أو نصب المشانق»، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.