أمام المحكمة: شقيق بوتفليقة يلوذ بالصمت ويرفض الإجابة عن اسئلة القاضي    حالة الطقس ليوم الأحد 08 ديسمبر 2019    الرابطة الاولى: اتحاد بن قردان يقلص من سرعة النادي الافريقي    الشاهد يستقبل الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية للاستثمار والتطوير العقاري    إحباط 3 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة بنابل وصفاقس وضبط 11 شخصا    العثور على جثة امراة بمنزلها.. الناطق باسم محاكم صفاقس يوضح    القلعة الكبرى.. وفاة التلميذ الذي تعرض لطعنة بالة حادة امام المعهد    طبرقة..وفاة زوجان ليبيان اختناقا بالغاز    افتتاح المهرجان الدولي للسينما بتوزر: السجّاد الأحمر يستدعي أناقة اللباس والابتسامة والديكور    نواب كتلة الحزب الدستوري الحر يواصلون اعتصامهم لليلة الخامسة على التوالي في قاعة الجلسات العامة بالبرلمان    استجواب مواطنين سعوديين في أمريكا على خلفية هجوم ''بيناسكولا''    تحوير في المسؤوليات صلب اتحاد الشغل بصفاقس: يوسف العوادني كاتبا عاما    مانشستر يونايتد يحسم «الدربي بفوز مثير على «السيتي»    سيتي كارز -كيا تحتفي بعيدها العاشر وتفتح أبوابها للاحتفالات المُخصصة لعشاق هذه العلامة التجارية    علماء صينيون يعلنون عن ولادة أول كائن هجين بين الخنزير والقرد    القاضي أحمد الرحموني:أستاذ عبو: هل نتفرج والسفينة تغرق؟    الحجوزات بطبرقة وعين دراهم تشهد سيرا عاديا    العريبي هدّاف رابطة الابطال والترجي يعادل رقم الاهلي المصري القياسي    زواج درة زروق من نور الشريف أشهرا قبل وفاته كل الحقيقة    يهم النجم الساحلي: الهلال السوداني يقيل    المشاركون في الدورة 34 لايام المؤسسة يوصون بارساء قوانين للقضاء على مظاهر الفساد    أردوغان: فرنسا تحترق لأن الظلم لن يدوم...    google maps: خاصية "أمان" جديدة قد تمنع حوادث الاغتصاب    روني الطرابلسي يتفقد مطار النفيضة    رابطة الأبطال .. النجم يضرب بلاتينيوم بثلاثية    غياب اليد العاملة أثر سلبا في جمع صابة الزياتين.. وانخفاض الأسعار يثير غضب الفلاحين    مدنين: تسجيل جامع علولة ببني خداش بالقائمة النهائية للتراث للإسيسكو إلى جانب 3 مواقع تونسية أخرى(تسجيل)    الحبيب الجملي: تركيبة الحكومة الجديدة لم تتوضح بعد وستتشكل "وقت ربي يسهّل"    مطار تونس قرطاج: حجز مسدّس صوتي و ذخيرة و 72 ألف أورو    القيروان.. اختتام الدّورة الرّابعة لمهرجان القيروان للشّعر العربي    اليوم بالعمران": العرض الأول ل"هز الطرق"    صفاقس: مزحة تودي بحياة فتاة ال24 ربيعا    كتلة النهضة تدين ما صدر عن كتلة الدستوري الحر من اعتداءات عنصرية    سيدي بوزيد : قتيلان وجريحان في اصطدام عنيف بين سيارتين    طائرة مسيرة تستهدف منزل مقتدى الصدر    الحرس الوطني يحذر مستعملي الطريق من الضباب الكثيف بالطريق السيارة A1    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    ميسي يفوز بجائزة لاعب الشهر في اسبانيا    الرابطة الثانية (ج 9).. برنامج مباريات اليوم    اتحاد الفلاحة يُحذّر من مجاعة في تونس    تحدث عن تونس: وزير الخارجية القطري يُفاجئ الجميع بشأن "الاخوان المسلمين"    اتحاد بن قردان / النادي الإفريقي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    نصائح للحصول على الفيتامينات في الغذاء اليومي    لجمالك ... خلطات طبيعية للتخلّص من الهالات السوداء حول العينين    ينطلق اليوم بالمركز الثقافي المدرسي في العاصمة ..تنظيم أول مهرجان للمسرح المدرسي يحمل اسم أيام قرطاج    ابنة رئيسة مجلس النواب الأمريكي لترامب: لا تعبث مع والدتي    طائرة الخطوط التونسية TU791 القادمة من لندن تهبط اضطراريا في مرسيليا    حظك ليوم السبت    بدار الشرع بسوسة..ندوة علميّة حول الموروث الحضاري والتاريخي للمدينة    الخبير في الطاقة عماد درويش ل«الشروق»..1.4 مليار دينار عائدات المحروقات للدولة سنويا    رسالة مفتوحة ..إلى سيادة رئيس الجمهورية التونسية    نابل..بسبب السرقات ونقص الصابة..فلاحو الوطن القبلي ... يستغيثون    آليات إسلامية تم تضمينها في قوانين المالية منذ سنة 2012..اتجاه نحو «أسلمة الميزانية»؟    التحرّش يضرب مقومات المجتمع السليم    منبر الجمعة: الإحسان إلى الجيران من شروط الإيمان    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    أطباء يتمكنون من إعادة الحياة الى امرأة توقف قلبها أكثر من 6 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سؤال في عمق الشّأن التربوي:ما الفائدة من «الباك سبور»؟
نشر في التونسية يوم 30 - 03 - 2016

في البداية وقبل أن نغوص في عمق موضوعنا وقد تردّد على كل لسان وفي كل مكان فإننا نؤكد على أهمية التربية البدنية في شتّى الاختصاصات داخل المؤسسات التربوية من المدارس الابتدائية إلى الإعداديات والمعاهد الثانوية ونقرّ بسموّ أهدافها ونبل غاياتها.. ونحن مع عودة المباريات الرياضية ضمن المسابقات المدرسية لما فيها من فائدة على الرياضة بصفة عامة.. كما أننا لسنا طرفا في ما ذهب إليه أساتذة التربية البدنية حول تلويحهم بمقاطعة الاشراف على «الباك سبور» وقد اقترب موعد اجرائها لأسباب تتعلّق بأوضاعهم المهنية.
نحن فقط من منطلق مهمّتنا الاعلامية أردنا أن نضع النقاط على الحروف ونفرّك رمانة أصبحت «فزّورة» لدى العائلات التي يستعدّ أحد أبنائها لإجراء اختبار التربية البدنية ضمن مناظرة الباكالوريا دورة جوان 2016 تحت غطاء استفسار مباشر حول مدى أهمية «الباك سبور» وهي التي تستوجب طاقات بشرية ومادية ولوجستية إلى جانب «الدّخلة» التي ابتدعتها أجيال اليوم وما يرافقها من هرج ومرج اذ يختلط الحابل بالنّابل حيث أن السؤال الذي يطرح نفسه «ماذا يجني التلميذ المقبل على مناظرة الباكالوريا من هذا الاختبار البدني؟».. والجواب قد يغيب عن الشخص العادي ولا يدري ما الداعي من جعل «الباك سبور» اختبارا إجباريّا بينما مادة التربية البدنيّة هي من مجال التنشئة الفنية على غرار التربية الموسيقية والتربية التشكيليّة وهما مادتان تخضعان للاختيار عكس التربية البدنيّة كمادة تحكمها الموهبة واللياقة البدنية والتركيبة الجسمانية دون أن ننسى مدى تهميش هذه المادة في المدرسة الابتدائية وفي الاعداديات بسبب غياب الميادين والمعدات الرياضية والاطار المختصّ والأمثلة عديدة لتلاميذ ذكورا وإناثا لم يتعاطوا الرياضة إطلاقا خلال كل مراحل تعلّمهم ثم يجدون أنفسهم مجبرين على تعاطيها في الحركات الفنية والعدو والقفز والرمي وهي اختصاصات رياضية تتطلب لياقة بدنية ممتازة مع السرعة والقوّة والرشاقة والخفّة وهي مؤشرات تهمّ الرياضي المحترف فما بالك بتلاميذ خنقهم الزمن المدرسي وأطالوا الجلوس في قاعات الدرس وفي المكتبات العمومية وأمام الحواسيب وقاطعوا التربية البدنية منذ زمان وإن عادوا إليها فهم مجبرون وكل منهم يتنهّد في حيرة ويقول «مكره أخاك لا بطل».

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.