لبنان : مسلح يحتجز رهائن في أحد البنوك ويطالب باسترداد أمواله    صفاقس: 03 حالات وفاة و19 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    الغنوشي يبدي استعداده لترك رئاسة النهضة ضمن "تسوية للمشكل التونسي"    بسام الطريفي يفجرها ويكشف الأطراف التي اعدت قائمة القضاة المعزولين..#خبر_عاجل    لجنة التّحاليل الماليّة عالجت 1538 ملفا تعلقت بتصاريح المعلومات المشبوهة    ماذا في لقاء سعيّد بمالك الزاهي؟    إلغاء بيع شحنة الحبوب الأوكرانية إلى لبنان والكشف عن السبب    انس جابر تودع بطولة تورنتو بسبب الاصابة    البرازيل ترفض مواجهة الأرجنتين    ريال مدريد يعادل الرقم القياسي في احراز لقب السوبر الاوروبي بفوزه على أينتراخت فرانكفورت    طارق ثابت مدربا لنادي الأولمبي الليبي    هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم..    الاحتفاظ بسائق ''تاكسي'' بتهمة التحرّش بحريفته    حجز 24 قنطارا من الفارينة المدعمة    قفصة ...يعنف شقيقه ويحتجزه    يزعم معالجتهن بالرقية الشرعية ثم يغتصبهنّ ويصورهنّ للإبتزاز..وهذه التفاصيل..    مهرجان الحمامات الدولي 2022: مارسال خليفة يكرّم محمود درويش وقريبا عرض "الجدارية" بثوب أوركسترالي    الجمهور يتناغم مع العرض التونسي الجزائري للموسيقي الأندلسية في مهرجان المنستير الدولي    بداية من 15 أوت: إعتصامات مفتوحة لأعوان الديوانة    بينهما فتاة تبلغ 15 سنة: حالتا وفاة بكورونا و48 إصابة جديدة في مدنين    سوسة: حجز 24 قنطارا من الفارينة المُدعمة    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    قفصة: ستُوزع اليوم..ضخّ دُفعة رابعة من الزيت النباتي المدعم    وزير السّياحة: أكثر من 3 ملايين سائح زاروا تونس    «مستنياك» عزيزة جلال...رسالة خاصة من بليغ الى وردة    مدن وعواصم من العالم..هَراة    كاتب وكتاب: خصومة الاستشراق لمحمد طاع الله (2)    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 40)...تاريخ فلسطين والتوراة..    حسن حسني عبد الوهاب...رائد التوثيق والتراث    الكاف .شاحنة تهريب تدهس مواطنا.. حالة استنفار في الطويرف    أخبار النجم الساحلي: الهيئة توفّر الأجور وبن عمر في إسبانيا    الكرة الطائرة: «كلاسيكو» «السي .آس .آس» و»ليتوال» في الجولة الثانية    أخبار الترجي الرياضي: عرض قطري لبن رمضان وارتياح لصفقة الزدام    الرئيس المدير العام للشركة التونسية للبنك ل«الشروق» مؤشراتنا في صعود... وإفريقيا هدفنا    ساسي نوه: رضاء الوالدين ونجاح أبنائي غيرا حياتي !    وزارة الثّقافة تنعى الصحفي والناقد الطاهر المليجي    صندوق النقد الدولي ...استطلاع آراء القطاع الخاص حول الجباية في تونس    حرفيات رائدات ... رغم الصعوبات    القمر العملاق الأخير لهذا العام.. يُطلّ على الأرض اليوم    سوسة .. حرفيات يؤكدن .. حوّلنا منتوجاتنا إلى «ماركات» مسجلة    توزر.. تمّ اختيارها كقصة نجاح من قبل منظمات عالمية.. فريدة لعيمش تحوّل مخلفات النخلة إلى تحف للديكور والزينة    إلغاء إضراب عمال المخابز وقطاع الكسكسي والعجين الغذائي    الشرطة الفرنسية تقتل مسلحًا في مطار شارل ديغول    تطور بنسبة 68 بالمائة في العقوبات الإدارية ضد المخالفين في قطاع الزيت النباتي إلى أواخر جويلية 2022    الفيفا يدرس تعديل موعد انطلاق مونديال قطر    مدنين: حركية هامة بمعبر راس جدير على مستوى المسافرين والبضائع    أزمة تويتر تدفع ماسك لأكبر عملية بيع لأسهم ''تسلا''    الاحتفاظ برئيس بلدية الفحص وأمين مال جمعية رياضية    تونس تقترض 130 ألف دولار من البنك الدولي..وتُسدد على 18 سنة ما أكلته اليوم    ظهر في الصين...تفاصيل جديدة عن الفيروس الجديد ''الفتاك''    صفاقس: 03 حالات وفاة و08 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    تغييرات منتظرة في حالة الطقس..#خبر_عاجل    مسرح سيدي منصور يتكلم سينما مع ظافر العابدين    بن مسعود: "قرار إيقاف إعفاء عدد من القضاة "نافذ ولا يقبل الطعن"    قصة نهج: شارع البشير صفر «المهدية»    لطفي العبدلي على ركح مهرجان عروس البحر بقرقنة يوم 12 أوت    66 الفا تلقوا الجرعة الرابعة    فتوى جديدة: ''إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها جائز شرعا''    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سؤال في عمق الشّأن التربوي:ما الفائدة من «الباك سبور»؟
نشر في التونسية يوم 30 - 03 - 2016

في البداية وقبل أن نغوص في عمق موضوعنا وقد تردّد على كل لسان وفي كل مكان فإننا نؤكد على أهمية التربية البدنية في شتّى الاختصاصات داخل المؤسسات التربوية من المدارس الابتدائية إلى الإعداديات والمعاهد الثانوية ونقرّ بسموّ أهدافها ونبل غاياتها.. ونحن مع عودة المباريات الرياضية ضمن المسابقات المدرسية لما فيها من فائدة على الرياضة بصفة عامة.. كما أننا لسنا طرفا في ما ذهب إليه أساتذة التربية البدنية حول تلويحهم بمقاطعة الاشراف على «الباك سبور» وقد اقترب موعد اجرائها لأسباب تتعلّق بأوضاعهم المهنية.
نحن فقط من منطلق مهمّتنا الاعلامية أردنا أن نضع النقاط على الحروف ونفرّك رمانة أصبحت «فزّورة» لدى العائلات التي يستعدّ أحد أبنائها لإجراء اختبار التربية البدنية ضمن مناظرة الباكالوريا دورة جوان 2016 تحت غطاء استفسار مباشر حول مدى أهمية «الباك سبور» وهي التي تستوجب طاقات بشرية ومادية ولوجستية إلى جانب «الدّخلة» التي ابتدعتها أجيال اليوم وما يرافقها من هرج ومرج اذ يختلط الحابل بالنّابل حيث أن السؤال الذي يطرح نفسه «ماذا يجني التلميذ المقبل على مناظرة الباكالوريا من هذا الاختبار البدني؟».. والجواب قد يغيب عن الشخص العادي ولا يدري ما الداعي من جعل «الباك سبور» اختبارا إجباريّا بينما مادة التربية البدنيّة هي من مجال التنشئة الفنية على غرار التربية الموسيقية والتربية التشكيليّة وهما مادتان تخضعان للاختيار عكس التربية البدنيّة كمادة تحكمها الموهبة واللياقة البدنية والتركيبة الجسمانية دون أن ننسى مدى تهميش هذه المادة في المدرسة الابتدائية وفي الاعداديات بسبب غياب الميادين والمعدات الرياضية والاطار المختصّ والأمثلة عديدة لتلاميذ ذكورا وإناثا لم يتعاطوا الرياضة إطلاقا خلال كل مراحل تعلّمهم ثم يجدون أنفسهم مجبرين على تعاطيها في الحركات الفنية والعدو والقفز والرمي وهي اختصاصات رياضية تتطلب لياقة بدنية ممتازة مع السرعة والقوّة والرشاقة والخفّة وهي مؤشرات تهمّ الرياضي المحترف فما بالك بتلاميذ خنقهم الزمن المدرسي وأطالوا الجلوس في قاعات الدرس وفي المكتبات العمومية وأمام الحواسيب وقاطعوا التربية البدنية منذ زمان وإن عادوا إليها فهم مجبرون وكل منهم يتنهّد في حيرة ويقول «مكره أخاك لا بطل».

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.