سليم العزابي: على الفخفاخ أن يستقيل من حزب التكتل    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال اليوم    السودان: قتلى وجرحى في انفجار قنبلة في حفل زفاف    2153 ملياردير يملكون ما يملكه 60 بالمائة من سكان العالم    بطولة دبي الدولية لكرة السلّة.. النجم الرادسي يستهل مشاركته بمواجهة بيروت اللبناني    "قضية الماديسون" أمام القضاء    الحمامات : القبض على شخصين من أجل السرقة من داخل سيارة    وزارة الصحة ترجئ اتمام مناظرة الدخول الى المركز الوطني للتكوين البيداغوجي لاطارات الصحة بعنوان سنة 2019 الى تاريخ لاحق    تعيينات جديدة في وزارة الثقافة    "كورنا" الجديد يعصف بالبورصات العالمية ويثير مخاوف المستثمرين    البطولة العربية للاواسط : تونس في المجموعة الاولى    مستقبل سليمان .. تمديد عقد بسام التريكي    سوسة.. انتخابات جزئية في القصيبة والثريات    سليم العزابي : "نتوسّم خيرا في تكليف الفخفاخ"    سرقة ساعات فاخرة من قصر ملك المغرب و25 متهما أمام القضاء    لالة.. هلاك كهل جراء اندلاع حريق بمنزله    تونس: القبض على مروج مخدرات بسوسة    تركيا: توقيف 4 نساء من ''داعش '' جنوبي البلاد    زوج نانسي عجرم يقتبس لأول مرة ما قاله للقتيل: لقد أنذرتك.. تحمل نتيجة طمعك!    رياح قويّة جدّا وأمطار ضعيفة بالشمال والوسط الثلاثاء    كريم كريفة ل"الصباح نيوز": الفخفاخ مسؤول عن الجرائم السياسية.. والدستوري الحرّ لن يصوت لحكومة فشل جديدة    المظيلة.. إضراب مفتوح لعمال حضائر معمل المظيلة 2    بطولة أستراليا : انس جابر تحقق فوزا هامّا وتقدم عرضا رائعا    مكاييل تقليدية تعاند الزمن ... عودة الروح ل«القلبة» و«الويبة» في موسم جني الزيتون    قانون بريطاني يشدد العقوبات على مرتكبي الجرائم الإرهابية    ياسين العيّاري: “ساندنا الفخفاخ في الرّئاسية و لكن لن نصوّت لحكومته” [صورة]    بعد الإعلان تكليف إلياس فخفاخ : حكيم بن حمود يصدر هذا البيان    رئيس الحكومة المكلف: ‘الحكومة ستتكون من فريق مصغر ومنسجم وجِدي'    ريال مدريد يضم اللاعب البرازيلي الصاعد رينيير من فلامنجو    اليوم الثلاثاء قرعة تصفيات كأس العالم 2022...أي منافسين للمنتخب التونسي ؟    تونس : الإتّحاد الرّياضي بتطاوين يتعاقد مع مهاجم النّجم السّاحلي    عروض اليوم    مرافئ فنية    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    زيوت عطرية لعلاج احتقان الحلق    فيتامينات لصحة الرضع والأطفال    نصائح لتجنّب مخاطر السهر على صحتك    إيران تعترف : الطائرة الأوكرانية المنكوبة أصيبت بصاروخين    اكتشاف مضاد للسرطان في أدوية لعلاج أمراض أخرى    المُفاوضات دامت عدة أشهر والصّفقة بلغت 3 مليارات ...الترجي يُراهن على الجزائري مِزيان    القبض على عنصر تعمد الاعتداء على دورية أمنية وحجز سيف كان بحوزته    في الوردية 4 .. الاعتداء على رئيس مركز وعوني امن بسيف    حقائق تكشف عن رأس داعش الجديد    "رويترز": سقوط ثلاثة صواريخ داخل المنطقة الخضراء ببغداد    الصين تسجل وفاة حالة اخرى بفيروس كورونا الجديد    توقيع رواية "أمطار على أفريكا" لروضة الفارسي    الشاعر صلاح الدين بوزيان يكتب لكم : اللَّيْلُ لَيْلٌ وَالنَّهَارُ نَهَارُ... وَالبَغْلُ بَغْلٌ وَالحِمَارُ حِمَارُ    انطلاق عملية بيع القسط الثاني من اشتراكات النقل المدرسية والجامعية يوم الاثنين 27 جانفي    جامعة امريكية : القران افضل كتاب للعدالة في العالم    ارتفاع مشط لعدة مواد غذائية ومنظمة المستهلك تندد    تعيينات في وزارة الثقافة    تونس تحتل المرتبة 52 في مؤشر الابتكار 2020    نابل: انطلاق تصدير البرتقال المالطي وتوقعات بتراجع الكميات المصدرة    معاذ بن نصير يقلب المعادلة: ''الزوج التونسي هو النكدي موش الزوجة''    الممثلة منال عبد القوي تحتفل بزفافها    مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لالصباح الأسبوعي: تزايد أعداد الأميين في البلدان العربية سببه الحروب والاضطرابات    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في غياب منظومة ناجعة.. الأعلاف في مهب المضاربة والسوق السوداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من واقع القسم:الخط والمحفوظات بين التأكيد والتهميش
نشر في التونسية يوم 10 - 05 - 2016

في الماضي البعيد تزامنا مع العصر الذهبي للمدرسة التونسية كانت مادتا «الخط» و«المحفوظات» نشاطين متوهّجين شكلا ومضمونا يقبل عليها تلاميذ القسم بانتباه وحرص وذوق وحماس فيتنافسون في الخط الجميل و أيضا في الالقاء المنغّم تحت رعاية معلّم الفصل.
أما اليوم وفي صلب مشروع «الكفايات الأساسية» فقد صارت انشطة الكتابة بمختلف أشكالها من روافد مادة «القراءة مسهمة في انماء قدرة المتعلم على الانتاج الكتابي باعتبار أن الرسم السليم للعناصر اللغوية نشاط متصل بالقراءة والانتاج الكتابي يتم تقييمه منذ السنة الأولى حتى ينشأ المتعلم منذ البداية على العناية بما يكتبه وضوحا واتساقا وسلامة ضمن حيّز زمني أسبوعي قار يوزّع على حصص القراءة لإنجاز تدريبات هادفة وتمارين منتظمة ومتصلة بأنشطة الكتابة تبعا لما يتيحه تدّرج البرنامج الرسمي الخاص بمجال اللغة العربية. ويهدف الاختبار في مادة الخط إلى قيس مدى تملك التلميذ للقدرة على الكتابة بخط يستجيب لمعايير الاتساق والوضوح وقيس مدى تملّّكه للرسم السليم للعناصر اللغوية تماشيا مع المضامين والصعوبات المتصلة بمادة القراءة .
أما مادة «المحفوظات» فتهدف من خلال تدريسها إلى تحقيق جملة من المقاصد التعليمية الداعمة لكفاية المجال في اللغة العربية وذلك من خلال تغذية وجدان التلاميذ وصقل أذواقهم بمساعدتهم على اكتشاف ما في اللغة العربية من أسرار فنية وجمالية وتنمية الملكة اللغوية لديهم بإغناء زادهم اللغوي وتمكينهم من حذق أساليب اللغة العربية وتراكيبها وصيغها بما يعزّر قدرتهم على التواصل مع الآخرين ويحرص المعلّم على ضمان التفاعل المناسب للمتعلّم مع القطعة الشعرية والتدريب على الاستظهار الجيّد باعتبار أن القطع الشعرية المدروسة في علاقة وطيدة بمدارات الاهتمام وميسورة الحفظ وبسيطة الإيقاع وسهلة المعاني وملائمة لمستوى المتعلمين.
وفي الاختبار الشفوي يتولى التلميذ استظهار القطعة الشعرية وفق ما يطلب منه والتي تكون - وجوبا - مدرجة بكراس المحفوظات حسب معايير مضبوطة تهم سلامة النطق والاسترسال في الأداء والاستظهار الكامل لما يطلب منه واحترام مواطن الوقف والالقاء المعبّر عن الفهم.
سرد شامل بصورة مبسطة حول مادتي الخط والمحفوظات في المدارس الابتدائية حيث بين القول والفعل بون شاسع طالما كتابة أطفالنا رديئة.. وتعابيرهم محشوّة بأخطاء الرسم .. والقاؤهم للقطع الشعرية دون روح.. مما يجعلنا نطرح السؤال تلو السؤال حول مخرجات المشروع التربوي الجديد قبل فوات الأوان .. وللحديث بقيّة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.