محافظ البنك المركزي: على تونس الاستثمار والاندماج في افريقيا للخروج من أزمتها    رابطة الأبطال الافريقية: الترجي الرياضي يتحول اليوم الى القاهرة وغدا الاجتماع الفني    اللجنة العلمية :لا يمكن إقرار حجر صحي شامل على كامل البلاد    اقرار الحجر الصحي الشامل بهاتين المعتمديتين..    تفاصيل اختتام الورشة الفنية للافلام القصيرة "حكايات عرائس"    فتحي العيادي: لقاء الرئيس سعيّد بالغنوشي كان "مُطوّلا وإيجابيا ومهما"    سحب قرعة ملحق تصفيات كأس آسيا لكرة القدم 2023    الكاف: إعلان الحجر الصحي الشامل وهذه تفاصيله    وقفة مع تظاهرة "نظرات على الوثائقي"    نزار يعيش: كوفيد -19 يرفع مديونية القارة الإفريقية إلى حوالي 15%    رئيس الدولة، بمناسبة ذكرى انبعاث الجيش الوطني …"المؤسسة العسكرية مدرسة لقيم التضحية والقيام بالواجب"    الآبار العميقة بوحبيب وتازغران بالهوارية تعرضت الى عمل اجرامي تسبب في انقطاع مياه الشرب    القيروان: إصابة 10 عاملات في القطاع الفلاحي في انقلاب شاحنة خفيفة    قطاع الصناعات التقليدية قادر على العودة إلى الأسواق العالمية إثر إنتهاء أزمة كوفيد-19    عصابة لسرقة المواشي تطلق النار على دورية امنية بالكاف: مصدر أمني يوضح    محمد عياش: نسعى لتشريف الكرة الطائرة التونسية في أولمبياد طوكيو    إحباط ثلاث عمليات تهريب بسوسة وقابس وصفاقس وحجز بضاعة بقيمة 119 ألف دينار    الحكومة الجزائرية تستقيل    كريستيانو رونالدو يواصل كتابة التاريخ    مرصد الدفاع عن مدنية الدولة يستنكر قيام "مدرسة قرآنية بالاحتفال بلبس فتيات للحجاب"    حي التضامن: اختطاف فتاتين من طرف منقبة وملتحي..وهذه التفاصيل..    رئيس الحكومة يعقد سلسلة من اللقاءات مع الكتل الداعمة للعمل الحكومي    غلق مطاري النفيضة والمنستير بسبب الاضرابات    المكتب الجامعي لكرة القدم يقرر الدعوة إلى جلسة عامة عادية بداية شهر أوت    الجزيري: رحلات التونيسار كثفت زيارات وزراء ليبين لبحث الإستثمار    عاجل: تفاصيل إطلاق نار على دورية للحرس الوطني بالكاف..    جليلة بن خليل: سرعة انتشار السلالة الهندية تتجاوز نسبة 60%    تلقيح اكثر من 25 الف شخص ضد كوفيد-19 يوم الاربعاء 23 جوان 2021    المتلوي: الإطاحة بخلية إرهابية    وزارة الدفاع تنفي    في ذكرى رحيل سعاد حسني... عائشة عطية تستعيد روح السندريلا    عرض حبوبة في مهرجان قرطاج ..أكثر من 40 عازفا و مفاجأة نسائية في الغناء    الروائية حبيبة المحرزي ل«الشروق»: الملتقيات الأدبية أصبحت مجالا للاستعراض والشهرة الزائفة !    القائمة الجديدة لمديري الإدارات المركزية التابعة لوزارة الداخلية    برنامج مباريات ثمن نهائي كأس أمم أوروبا    ليبيا: تقدّم في اتجاه انسحاب القوات الأجنبية من البلاد    النتائج الرسميّة للانتخابات التشريعية الجزائرية    تونس تحيي اليوم الذكرى 65 لانبعاث الجيش الوطني    حدث اليوم .. تفاهمات مؤتمر «برلين 2» ...خروج وشيك للمرتزقة من ليبيا    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    البورصة السياسيّة .. في صعود.. لطفي زيتون (وزير سابق)    نهائي الكأس ينطلق في الرابعة بعد الزوال    بدء بيع أضاحي العيد    مع الشروق..تونس إلى أين سيدي الرئيس؟    القبض على منحرف اعتدى ب"ساطور" على فتاة أجنبية    غلق مطار النفيضة الحمامات    القصرين: رصد 60 حالة غش خلال الدورة الرئيسية لإمتحانات البكالوريا    وزّعت 300 ألف دينار على عائلتها: موظّفة تستولي على أموال مؤجرها    رسميا : نهائي كأس تونس بين الافريقي والصفاقسي بداية من الساعة 16:00    كل التفاصيل عن الاستعدادات لبيع أضاحي العيد    مدينة العلوم: القادم مدرسة صيفية في علوم الفضاء لفائدة التلاميذ من 10 الى 12 سنة    قريبا العرض الاول لمسرحية "الجولة الاخيرة" لمنير العلوي    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    محمد الشرفي في ذمة الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بكل تجرد: هل يستحق اللقام فعلا مكانا له في القائمة الدولية للحكام؟
نشر في التونسية يوم 30 - 12 - 2010

لا تزال القضية المفتعلة التي أحدثها الحكم المعتزل مكرم اللقام تسيل حبرا كثيرا سيما وأن هذا الحكم اختار التصعيد وإطلاق التصريحات النارية كيفما اتفق بعد أن تيقن ان الاتحاد الدولي لم يعتمده في القائمة الدولية لسنة 2011 فتغير رأيه في أعضاء المكتب الجامعي بنسبة 180 درجة، من شقيقهم الأصغر إلى اتهام رئيس الجامعة بتسليط الضغوط عليه وقديما قيل من شكر وذم فقد ...
مطالبة مكرم اللقام باعتماده ضمن القائمة الدولية لسنة 2011 مستندا إلى أحقيته بحلوله رابعا في سلم الترتيب لا نعتقد أنها مشروعة لأسباب عدة وبسيطة ولو حل في المركز الأول أولها أن هذا الحكم لا يرتبط بأي عقد مع الجامعة ثانيها أن هذا الحكم وقع الزج به في أكثر من مناسبة في ثلاجة التجميد بسبب مردوده المهزوز في إدارة المباريات التي كان آخرها تلك المباراة الشهيرة بين الترجي الرياضي ونادي حمام الأنف التي مثلت القشة التي قصمت ظهر البعير. وحتى لا يذهب في الاعتقاد أن مباراة الخميس الأسود هي النقطة السوداء الوحيدة في مسيرة هذا الحكم فإننا نود التذكير بأن هذه المباراة هي أشبه فعلا بشجرة جذورها ضاربة في الأقسام الجهوية. يكفي التذكير بعديد المباريات التي توقفت على غرار مباراة نادي حاجب العيون واتحاد قصيبة المديوني بتاريخ 16 أفريل 2003 والتي علق في أعقابها نشاط أكابر نادي حاجب العيون لمدة موسمين كاملين...مكرم اللقام أدار مباراة أخرى جمعت بين أمل بوفيشة وكوكب زاوية سوسة جدت فيها أحداث مؤسفة وتوقفت المباراة قبل نهايتها بتاريخ 18 أفريل 2008.
• مرفوض من 7 أندية في الرابطة الأولى:
مكرم اللقام الحامل للشارة الدولية مرفوض من 7 أندية في الرابطة المحترفة الأولى قامت بمراسلة الجامعة احتجاجا على أداء الحكم المذكور ومطالبة بعدم تعيينه مستقبلا لمبارياتها وهي على
التوالي:
- الأولمبي الباجي بتاريخ 11 ماي 2007
- النادي الصفاقسي بتاريخ 28 أوت 2008
- قوافل قفصة بتاريخ 3 مارس 2009
- الملعب القابسي بتاريخ 3 مارس 2007
- الترجي الرياضي بتاريخ 3 أكتوبر 2008
- النجم الخلادي بتاريخ 12 أكتوبر 2009
- الاتحاد الرياضي المنستيري بتاريخ 24 فيفري 2010
مع تعذر تعيينه لإدارة مباريات طرفها فرق النجم الساحلي وأمل حمام سوسة وشبيبة القيروان يصبح لزاما على الجامعة عندها إقامة بطولة مصغرة مكونة من 4 فرق حتى يقع تعيين هذا الحكم "الدولي " الذي أدار مباراة جمعت بين المنتخبين الليبي والجزائري فاشتكى من أدائه المنتخبان !
• إشكال قانوني ومسلسل احترازات:
مازالت ذاكرة الشارع الرياضي لم تلفظ بعد قصة الاحترازات المتالية التي رفعت ضد مشاركة المدافع الأسبق عصام المرداسي والتي لم تحسمها إلا الكناس. ذلك أن اللقام أشار إلى اسم المرداسي الذي كان تحت طائلة العقوبة بعد إقصائه في المباراة التي سبقتها والحال أن ورقة التحكيم لا يمكن أن تتضمن سوى قائمة اللاعبين الأساسيين والاحتياطيين والطاقم المرافق. فكيف تغيب مثل هذه البديهيات على حكم يصر إلحاحا على حمل الشارة الدولية.
• حتى لا تصبح قصة اللقام قضية العصر:
الوقت الراهن هنالك قضايا أهم وأوكد من قصة مكرم اللقام وقائمة الحكام التي ستتحول إلى ما يشبه خرافة أمي سيسي. حكم أثبت محدودية امكاناته وبرع في ذلك المنطق يقتضي إبعاده من سلك التحكيم ككل لا من القائمة الدولية نقطة إلى السطر. هنالك ملفات أخرى بحاجة إلى الحسم على غرار ملف المدرب الوطني والجلسة العامة الخارقة للعادة اما حكاية اللقام فلا تعدو أن تكون إلا أشبه بالبالون الذي ما إن تخزه إبرة حتى ينفجر...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.