الزار يدعو إلى مراجعة التغطية الإجتماعية للمرأة العاملة في القطاع الفلاحي    رسميًا.. برشلونة يعلن إقالة كومان    الجزائر تهدّد وكالة الأنباء الفرنسية بإلغاء تصريح عملها في البلاد    وزيرة المرأة والطفولة تكشف عن إستراتيجيات وزارتها لمكافحة ظاهرة الإتجار بالأشخاص    سليانة: إيقاف عنصر تكفيري بالروحية كان بصدد التواصل مع عناصر تكفيرية داخل وخارج البلاد    الأمطار الأخيرة تكشف عن بقايا 4 هياكل عظمية آدمية بمفترق راس الجبل رفراف..    الجرندي: ما حدث في تونس ليس انتكاسة بل هو تصحيح مسار    سعيد يلتقي رئيسة الحكومة ويطلع على نتائج مشاركتها في قمة الرياض وعلى الوضع العام بالبلاد    بورصة تونس تسترجع نسقها الايجابي مع اقفال حصة الأربعاء    مردود كارثي للاعبين وللمدرب الايطالي    استئناف سير القطارات على الخط الرابط بين تونس وقعفور والكاف والدهماني والقلعة الخصبة    ماذا في لقاء وزيرة الصناعة بوفد عن شركة "Valeo" لمكونات السيارات و"ايني" للمحروقات؟    المهندس خليفة المانع : ستاد "الثُمامة" بتصميمه الفريد جسرا للتواصل بين الثقافات    الكاف: العثور على قذيفة حربية    الطبوبي: لمست لدى بودن رغبة في البحث عن حلول والسعي للنجاح    تصريحات لجورج قرداحي تثير استياء السعودية والامارات وتتبرّأ منها الحكومة اللبنانية    إخلاء محطة قطارات في قلب باريس إثر بلاغ عن وجود قنبلة    إخلاء مقر وزارة الصحة الأمريكية بسبب تهديد بوقوع تفجير (فيديو)    جواز التلقيح سيكون عبر تطبيقة على الهاتف الجوّال دون حاجة الى الربط بالأنترنيت    شيخ تسعيني يعتدي على زوجته بقضيب حديدي    لابدّ من تعزيز التعاون الثنائي بين البنك المركزي التونسي ونظيره الليبي    بنزرت: ايقاف شاب وفتاة قاما بسلب مواطن باستعمال القوة    الشيحيّة صفاقس :ايقاف شخص بتهمة تدليس بطاقات التلقيح الالكترونية    حادث مرور أليم بجرجيس    باجة: جلسة للاعداد للموسم الفلاحي 2021-2022 والاجماع على أن الامطار الأخيرة غيرت مسار الموسم بالجهة    الاتحاد الإفريقي يعلق مشاركة السودان.. وقرار من البنك الدولي    الترجي الرياضي: كوناتي يواصل الغياب.. الجعايدي يغير تمركز العرفاوي.. وشبار يقصي الشتي    اضرام النّار في جزء من أرشيف المستشفى الجهوي بالقصرين    تنفيذ قرارات حجز تجهيزات بث قناة "نسمة" وإذاعة "القرآن الكريم" غير القانونيتين    تصفيات مونديال 2022 : طاقم تحكيم مالي لمباراة غينيا الاستوائية وتونس    القبض على شخص يحمل 550 غراما من "الهيروين" في أمعائه    مستجدات قضية تدليس وثائق إدارية بمندوبية التربية بسيدي بوزيد    عاجل: نشرة محينة جديدة للوضع الجوي ودعوة لليقظة..    شاكر مفتاح ينسحب من تدريب مستقبل سليمان    المنستير: مهرجان دولي للحكاية بمشاركة 1000 تلميذ    ألفة بن رمضان تفتتح تظاهرة أكتوبر الموسيقي بالعوينة    نظرة على السينما التونسية في أيام قرطاج السينمائية .. 32 فيلما و«على خطاوي الحرف» في الافتتاح    الرابطة 1: الترجي يستقبل اليوم النادي الصفاقسي..التوقيت والنقل التلفزي    نابل: تسجيل حالة وفاة و15 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    اورنج تونس تؤكد التزامها بدعم القطاع الفلاحي    جديد الكوفيد .. تدخل حيز التطبيق بداية من اليوم.. إجراءات جديدة للوافدين على تونس    قريبا سينطلق موسم انتاجه وتصديره..زيت الزيتون ثروة ستتضاعف قيمتها إن تم تثمينها    تعليق الدروس بعدد من المؤسسات التربوية بولاية نابل    طقس اليوم: نزول الغيث النافع ورياح قوية    مع الشروق.. حرية الفرد... حرية المجموعة    رقم اليوم: 600 ألف    المختار ذويب (لاعب دولي سابق في النادي الصفاقسي) : ال«كلاسيكو» لا يقبل التكهن ونهائي 71 في البال    المخرج الصربي إمير كوستوريتسا رئيسا للجنة تحكيم المسابقة الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي    القصرين: السيطرة على بداية حريق نشب بأحد مخازن اللجنة الجهوية للتضامن الاجتماعي    بعد عملية زراعة كلية خنزير في جسم إنسان: الأزهر يحسم الجدل    أولا وأخيرا / مباشرة من باجة    جرة قلم: ألا في الفتنة ساقطون    مفتي الجمهورية: الواجب الديني والدنيوي حماية المجتمع من الفساد    مفتي الجمهورية يصدر بيانا بشأن الفساد    البرمجة الكاملة للدورة 32 لأيّام قرطاج السينمائيّة    فيديو/ "كمال الزغباني المتوغل".. مداخلة لسيلم دولة في حفلة الحياة    صور/ تونس تُحيي اليوم الذكرى 194 لإنشاء العلم الوطني    التلفزة التونسية تتوج بثلاث جوائز في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أعراس صيف 2011 : تراجع في حجز قاعات الأفراح و"الذهب " الليبي ينافس تجار المصوغ!
نشر في التونسية يوم 09 - 06 - 2011

رغم حاجتنا اليوم إلى الفرح والسعادة في ظل الأحداث الأليمة والظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا فإن المناسبات السعيدة وخاصة حفلات الزواج منها تواجه تراجعا ألقى بظلاله على العديد من القطاعات التي تضررت جراء هذه الأحداث نذكر منها صناعة المصوغ وقاعات الأفراح .
"التونسية" قامت بهذا الروبرتاج داخل السوق العتيقة بالعاصمة "بركة الذهب" كما يحلو تسميتها وتنقلت إلى بعض قاعات الأفراح حيث تحدثنا معهم حول الإقبال على شراء المجوهرات والحجز بالقاعات لهذه الصائفة.
بخطى ثابتة ومتسارعة بين أزقة ضيقة تكاد تكون خالية من المارة وخلافا للعادة دون زحام ولا اكتظاظ تجد نفسك بين أحضان المدينة العتيقة باعة عن يمينك وآخرون عن شمالك.
إنها "البركة" سوق الذهب، اقتربنا من أحد التجار السيد كريم النفزي (39 عاما) فأفادنا أن الإقبال على شراء المجوهرات المتعلق بالأعراس لهذه السنة أقل بكثير من الصائفة الماضية رغم أن موسم الأفراح قد تقدم لتوافق شهر رمضان المبارك مع شهر أوت : "فنحن أغلقنا شهري جانفي وفيفري وتضررت تجارتنا جراء الأحداث الأخيرة وفي الأشهر المتبقية الإقبال يكاد يكون معدوما كما ترين".
وفي نفس السياق أفادنا السيد مالك الماجري صاحب محل أن العائلات التونسية أجلت هذه الصائفة حفلات الزواج إلى ما بعد الانتخابات تخوفا من غياب الأمن كما أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد وخاصة الأحداث الحاصلة في ليبيا حيث أقدم العديد من الليبيين على بيع كميات هامة من الذهب في تونس بأسعار منخفضة وهو ما من شأنه أن يضر بتجارتنا.
تأجيل حفلات الزواج لم يؤثر فقط على تجار المصوغ بل طال عدة قطاعات اخرى منها قاعات الأفراح فمع دخول كل موسم صيف وانطلاق حفلات الأعراس تبدأ العائلات في التسابق لإقامة التحضيرات فتحبس الأنفاس وتلهث حتى تدمى قدماك للبحث عن قاعة أفراح واستئجارها وتضطر في بعض الأحيان للتنقل من ولاية إلى أخرى لإتمام فرحتك هذه السنة هذه الرائحة التي تعبق بالسعادة والفرح لم نكد نلمسها في أكثر البيوت التي خيرت الانتظار، انتظار المجهول.
في هذا الغرض تنقلنا أيضا إلى بعض قاعات الأفراح بالعاصمة حيث التقينا بالسيد بشري الهمامي (46 عاما) الذي أكد لنا ان الحجوزات لهذه السنة تراجعت بعدما كان الإقبال كبيرا في الموسم الماضي وهذا نتيجة تخوف العائلات التونسية من غياب الأمن وتذبذب الأوضاع عندما تستأجر قاعة أفراح باهضة ترفع قرابة 500 شخصا ثم لم يحضر جل المدعوين فإنك ستتكبد خسارة فادحة.
اما السيد عبد الخالق الساحلي (صاحب قاعة أفراح) بالدندان فقد أكد لنا أن هذا الركود راجع إلى استعداد الناس لشهر رمضان واهتمامهم أكثر بالاستهلاك اليومي إلى جانب تأجيل العائلات التونسية لحفلات الزواج الى ما بعد الانتخابات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.