جربة : إحتفالات حتى الفجر بفوز قيس سعيد    شبكة مراقبون: "المسار الانتخابي لسنة 2019 في محطاته الثلاث لم يكن مثاليا "    مشروع ميزانية الدولة لسنة 2020 محور إجتماع مجلس الوزراء باشراف رئيس الجمهورية    اليوم الاثنين :غلق باب الطعون في نتائج الانتخابات التشريعية    تونس تودع وثيقة إنضمامها إلى إتفاقية مجلس أوروبا لحماية الأطفال من الإستغلال الجنسي    ارتفاع عجز الميزان التجاري الغذائي لتونس    منوبة: انطلاق استعدادات موسم جني الزيتون وتقديرات بانتاج 15 الف طن من زيت الزيتون    موسكو والرياض تبحثان مشروع إطلاق أقمار صناعية من السعودية    الطبوبي ينبه الى خطورة استفحال ظاهرة البطالة في المجتمعات و انتشار الفكر التكفيري    نشطاء عرب يحتفلون بفوز قيس سعيد : "رئيس كل العرب والأحرار وأردوغان تونس"    رسالة من كردية تحمل جثة طفلتها إلى أردوغان    محمد رمضان يتسبب في إيقاف طيار ومساعده    بنزرت..فوز قيس سعيد في 14 مركز انتخابي    تصفيات شان 2020: اليوم انطلاق تربص منتخب اللاعبين المحليين    النّادي الصفاقسي مطالب بدفع هذا المبلغ الهامّ لفريق جونيور أجايي    قضية تحرش النائب بتلميذة.... قاضي التحقيق يستمع لزهير مخلوف    الناطق باسم الداخلية يكشف ل"الصباح نيوز" آخر تطورات عملية الطعن بجرزونة    الترجي الرياضي: بدران يتعافى.. وينضم إلى المجموعة    بعد عملية الطعن بجرزونة/ الخبير الأمني علي زرمديني ل"الصباح نيوز": "ذئاب منفردة" تتحرك وفق النظرية الداعشية    قرية السنافر الزرقاء ..حقيقية و يمكن زيارتها    بعد أن أشار لمرض قيس سعيّد ب”السرطان”/ ليلى طوبال توجّه رسالة حادّة لنبيل القروي    2000 مليار للربط الكهربائي بين تونس وإيطاليا    هام/تقلبات جوية منتظرة..وهذه التفاصيل..    عاجل/ طعن جندي و مواطن فرنسي ببنزرت.. وهذه التفاصيل    انس جابر تقفز 8 مراكز في تصنيف لاعبات التنس المحترفات    الدورة الثالثة لماراطون «الترا ميراج» ... المغربي المرابطي للمرة الثانية    وفاة الممثلة السورية نجوى علوان    القصرين: قيس سعيد يحصل على نسبة 67.52 % من الاصوات    رئاسية 2019-قابس.. فوز قيس سعيد بنسبة 89.8 %    منزل جميل.. صعقة كهربائية تودي بحياة مسن    القبض على لاعب بجمعية رياضية بالعاصمة إعتدي جنسيا على أطفال.. وحجز 15 مقطع فيديو صوّرها لضحاياه    بعد انتحار اجنبية.. الاحتفاظ بزوجها على ذمة البحث    في المرسى : تفكيك عصابة لترويج المخدرات من بين عناصرها فتاة    أخبار نادي حمام الأنف ...اللاعبون يتمسّكون بمطالبهم والولاية على الخط    أخبار النجم الساحلي... المحمدي يمتحن الشبان وبلعربي في أوج العطاء    جريح بإطلاق نار داخل مركز تجاري بولاية فلوريدا في أميركا    انتاجات مشتركة بين وزارة الثقافة ومؤسسة التلفزة التونسية    رحل في أوج العطاء.شوقي الماجري... وحلم سينمائي لم يتحقق    المخرج السينمائي رشيد فرشيو ل«الشروق» ..انتظرت تكريما من تونس.... فجاءني من الإسكندرية    ليلى طوبال تردّ على الحملة التي تعرضت بسبب مساندتها لقيس سعيد : "الخوانجية عندهم ربّي وانتوما عندكم ربوبا"    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 14 أكتوبر 2019    فائز السراج يهنّئ قيس سعيد    الحمامات: حادث مرور يخلف قتيلا و 3 جرحى    دردشة يكتبها الطاهر بوسمة : تونس تدخل نادي الدول الديمقراطية باستحقاق    الجزائر.. فرض ضريبة على الثروة والعقارات    وفد أمريكيّ يطلع على مشروع القمر الصناعي التونسي "Challenge 1"    وزير التجهيز: أكثر من ثلاثة أرباع الأسر التونسية تملك مسكنا    المنستير..70 % زيادة في عدد قتلى حوادث المرور    أطعمة تسبب أمراض الكلى    رأي /زعمة يخدموا بقلب و رب؟    جولان المترو رقم 2 على سكة واحدة بين محطتي الجمهورية وحي الخضراء الى الاثنين القادم    تزايد أمراض القلب والشرايين بشكل مخيف    تسجيل حالات إلتهاب السحايا على الحدود التونسية    في صفاقس : صورة لقيس سعيّد تثير الجدل    أعشاب : نبات الدماغ والذاكرة    طرق فعالة لعلاج السمنة عند الأطفال    حظك ليوم السبت    حظك اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نبيل الضيف ( رئيس النيابة الخصوصية لبلدية القيروان ) رفعنا قضايا تهم الفساد الإداري و المالي للفترات السابقة والبلدية مستعدة لكشف كل من تورط في ذلك؟
نشر في التونسية يوم 09 - 08 - 2011

مكتب القيروان : " التونسية "
رغم مرور مدة طويلة نسبيا على تنصيب أعضاء النيابة الخصوصية لبلدية القيروان للمرة الثانية بعد جدل كبير حصل حول القائمة الأولى قبل أن تتكون قائمة أخرى جديدة,لم تتغير الأمور بالكيفية المطلوبة فبقي المشهد العام للوضع البلدي على حاله يشكو عديد النقائص. لذلك كان لنا لقاء مطول مع السيد نبيل الضيف رئيس النيابة الخصوصية الذي تحدث " للتونسية "عن واقع الوضع البلدي المتردي و أفاقه في المدينة المنتزه, كما كشف لأول مرة أن البلدية ستساعد – عبر المحكمة - كل من لديه وثائق تدين و تكشف التجاوزات التي حصلت في الفترات السابقة.
كيف وجدت الوضع البلدي في القيروان ؟
- بدون مبالغة لقد وجدته متردي..هناك مشاكل يمكن معالجتها على المدى القريب و أخرى على المدى المتوسط لان كل شيء مرتبط بالوضع الأمني في البلاد.
كيف يمكن مسح الواقع التي تعيشه القيروان اليوم؟
- هنا يمكن أن نميز في مجلات التدخل, و المطلوب الآن هو كيفية معالجة مسالة النظافة لأنها من اكبر المشاكل المطروحة حاليا أمام البلدية حيث أن هناك شركات خاصة و أخرى بالمناولة. و قد سجلنا تقصير كبير من الشركة الخاصة التي تعتبر كبيرة و لم تقم بواجبها في حق القيروان خاصة و أنها تعتني بثلث المدينة.
لماذا لا تتخذون ضدها الإجراءات القانونية و ذلك بفسخ العقد الذي يربطكم بها ؟
- بالفعل سنقطع العقد لأننا رفعنا عنها عديد المخالفات اليومية و تجاوزاتها وصلت حدا لا يطاق.
لكن من سيعوضها – على الأقل - بصفة مبدئية في انتظار التعاقد مع شركة أخرى ؟
- البلدية ستأخذ موضوع النظافة على عاتقها و تعمل اللجنة المختصة على دراسة ملف النظافة بصورة عميقة و النتيجة ستظهر قبل موفي سنة 2011 لكن قبل هذا التاريخ سنحدد الاختيار إما البلدية برمتها ستتولى موضوع النظافة أو التعاقد مع شركات أخرى يرأسها مديرون من أصحاب الشهائد العليا وهو تشجيع من الدولة التي تتكفل بجزء من المصاريف ( 75 بالمائة ) خلال السنة الأولى و البلدية 25 بالمائة, و في السنة الثانية الدولة تنمح نسبة 50 بالمائة و الباقي عن البلدية و في السنة الثالثة تتقلص النسبة إلى 25 بالمائة, لكن في السنتين الرابعة و الخامسة البلدية هي التي تقوم يدفع كامل المبلغ.
بأي كيفية ستعوض البلدية هذه الشركات ؟
- مبدئيا البلدية و بالتعاون مع الولاية و بعض الإدارات الأخرى خاصة من حيث التجهيزات و الأعوان هم الذين سيقومون بالواجب.
ما هي الخطة التي أعدتها البلدية لموضوع الانتصاب خلال النصف الثاني من شهر رمضان ؟
- لقد وقع الاختيار على الفضاء الموجود تحت السور..أي من باب الجلادين إلى غاية القاعة المغطاة.
كيف ستتعاملون مع ملف الانتصاب الفوضوي ؟
- هذا الملف هو مسالة وطنية, و بالنسبة للقيروان قمنا بدراسة فنية كاملة الأوصاف حول تهيئة سوق النحاسين من الداخل للقضاء على النقائص ( مياه – شرطة – بلدية – فضاءات صحية..إلى غير ذلك ) و بعدها سيتم إرجاع كل المنتصبين إلى أماكنهم.
و البناء الفوضوي ؟
- أعوان التراتيب البلدية يقومون حاليا بعملهم و يعاينون مختلف التجاوزات وهم بصدد رفع المخالفات, لكن المشكل يبقي تنفيذي بالأساس وهو راجع إلى السلط الأمنية التي تطالب بألا يكون التنفيذ إلا بحضور أعوان التراتيب, مقابل ذلك التراتيب يقولون أن الحضور لا يلزمهم, و بحول الله في القريب العاجل ستتوضح الرؤية و يصبح أمر التنفيذ وارد جدا في مناطق دون أخرى.
هناك العديد من البلديات نفذت قرارات هدم ؟
- إن شاء الله عما قريب نجد القرار الصائب و نحن نعول على كل الأطراف من امن و جيش و تراتيب.
المنطقة الأثرية صبرة المنصورية تستغيث ؟
- بالفعل نحن شاعرون بهذه المسؤولية و في القريب العاجل سنتدخل لان هناك حرص كبير من كل الأطراف لتطهير المكان.
و بخصوص الاكشاك ؟
- الحل متاح حاليا و بالتنسيق مع السلط الجهوية البلدية تعد في دراسة تحدد فيها وضع الاكشاك ( المكان و الوضعية )و بعدها سنشرع في دراسة كل المطالب علما و أن هناك اكشاك لابد أن تزال لأنها في أماكن غير مرخص فيها و غير قانونية.
و الأسواق ؟
- نفس الطريقة..واللجنة الاقتصادية بصدد وضع دراسة لكل الأسواق و سننطلق في كراء المحلات الموجودة على ذمة البلدية و بأسعار معقولة, وكل شيء مرتبط بسلوك مدني.
القيروان " غارقة " في الظلام..فأين النور في الشوارع و الانهج ؟
- لقد وصلتني عديد التشكيات قبل أن اجتمع بكل أعوان الإنارة حيث وفرنا لهم كل شيء من فوانيس و وسائل نقل و معدات.
المسلخ البلدي يشكو عديد النقائص؟
- المسلخ تعرض أثناء الثورة إلى عمليات نهب 3 مرات ووقع ترميمه في حدود الإمكان وهو الآن صالح للذبح و هناك العديد من القصابين عادوا لاستعماله, و قد ركزنا على عملية التوعية و طلبنا منهم الاجتماع بنقابتهم و قمنا بتحسيسهم بضرورة مراعاة ما ينجر عنه من مشاكل و نبهناهم من خطورة الأمور الصحية خاصة أن هناك أخبار تؤكد وجود أمراض حيوانية قادمة إلى تونس, وفي الحقيقة وجدنا تجاوبا من العديد لكن نحن نأمل في أن يكون عدد الذبائح في المسلخ كبيرا.
فسقية الاغالبة هي الأخرى تستغيث...فما الحل ؟
- بالنسبة للفسقية,هناك مشروع لحزب سياسي أراد التدخل المجاني في الفسقية لإعادة اشتغال النافورة و تنظيف الفسقية من الداخل ثم إعادة ضخ مياه جديد فيها و إعطائه لون آخر إلى جانب تعشيب محيط الفسقية و هو مستعد للقيام بهذا العمل التطوعي مجانا و لا ينتظر إلا الموافقة من البلدية.
هل عرض عليكم مقابل آخر أو غرض سياسي في هذه " البادرة " ؟
- لا لم يعرض أي شيء بل لم يطلب إلا الموافقة لان البلدية غير مستعدة لدفع مقابل سياسي و مستحيل استعمالها لأغراض سياسية أو توظيفها سياسيا, ربما يريدونها كإشهار لحزبهم ليس إلا .
بدوره سوق الجملة يعاني عديد المشاكل ؟
- لنا مشكل مع الوكلاء الذين امتنعوا عن وضع ما توجب عليهم لصالح البلدية, و هذا المبلغ يوفر جانب هام للميزانية ( ما بين 700 و 800 ألف دينار ) وهو ما يعني ثلث الميزانية. هم خائفون من ارتفاع عدد الوكلاء حتى لا تتأثر مداخليهم, وقد اجتمعنا معهم و أعطيناهم تطمينات , في وقت سنشرع فيه قريبا في أعمال الصيانة التي تستجيب لمطالبهم.
توجد في المدينة شبكة طرقات رديئة جدا ؟
- هناك برنامج إصلاح و تهيئة و ترميم و سنشرع فيها قريبا و هناك تهيئة كاملة للمدينة العتيقة بكلفة جملية تصل إلى 5 مليارات.
كيف ستتعاملون مع مسألة الاستخلاصات ؟
لقد طلبنا قائمة في الأشخاص الغير خالصين و تبين أن هناك عدد كبير منهم غير خالص منذ سنة 2007 و سنقوم بما يجب القيام به من اجل الاستخلاص, لان البلدية في حاجة إلى التعبئة و الموارد و اللجان طالبوا بمراجعة العقود و العقارات و المحلات التجارية و تحسين الكراءات ثم مراجعة الجوانب القانونية, وتحركنا هذا يأخذ بعين الاعتبار المرونة و التحسيس بعيدا عن وسائل القوة, لكن بعد انسداد كل الأبواب سنلتجأ في نهاية الأمر إلى القضاء باعتباره الفيصل.
هل لديكم برنامج حول التصرفات المالية في المستقبل لإضفاء الشفافية حول عملكم ؟
- لنا متفقد مالية لضمان التصرف المالي الشفاف و لا مجال إلى أن تتم الصفقات بطريقة غير قانونية, و بكل صراحة هاجسنا الكبير هو التصرف المالي الواضح و الشفاف و إن اقتضي الأمر ينشر للعموم.
هل ستقومون بتحقيق حول الظروف المالية و ملفات الفساد للفترات السابقة ؟
- مراجعة كل ما تم في الفترات السابقة و التأكد من سلامتها من الناحية الإدارية و المالية, يعود بالنظر إلى هيكل قانوني في وزارة الداخلية وهو هيكل المراقبة المالية و الإدارية الذي سيحل قريبا في بلدية القيروان ورغم ذلك نشرنا قضايا في هذا الإطار لدى المحكمة و بإمكان أي مواطن عنده ملف يثبت تورط شخص معين أن يتقدم إلى القضاء و نحن مستعدون للتعاون مع العدالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.