عاجل: الهايكا تحيل ملف قناة حنبعل على النيابة العمومية    غدا الجمعة: جلسة 5+5 للتفاوض حول الزيادة في الأجور في القطاع العام و الوظيفة العمومية    الإفراج عن رئيسة بلدية طبرقة آمال علوي    السفير الروسي في ضيافة نور الدين الطبوبي    المسودة الأمولى لمخط التنمية الاقتصادي والاجتماعي للفترة 2023 /2025 ستكون جاهزة منتصف سبتمبر 2022    سيدي بوزيد: حجز طنين من الدواجن حجزا صوريا لدى مسلخ دواجن    ''ما تم تجميعه من الحبوب يكفي تونس فقط الى غاية ديسمبر'' ، حسب المانسي    مصرع 26 شخصا جراء حرائق الغابات في الجزائر    الحماية المدنية: السيطرة علي الحرائق المندلعة بستة ولايات    77 قتيلا ضحايا الأمطار والسيول وتأهب لمواجهة الجراد في اليمن    موريتانيا تدين تصريحات رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين    مباراة ودية بين تونس والبرازيل... إيريك فروسيو يؤكد الخبر    نادي الحد البحريني يتعاقد مع اللاعب التونسي يسري العرفاوي    بسبب الحرارة : درجة إنذار كبيرة ب 7 ولايات وإسناد اللون البرتقالي    تونس : درجات الحرارة تحافظ على مستوياتها المرتفعة    لطفي العبدلي ينشر فيديو من فرنسا    لأول مرة.. رصد انتقال جدري القرود من إنسان إلى حيوان    نابل: السيطرة على حريق جبل زاوية المقايز بالهوارية    صفاقس: 00 حالة وفاة و05 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    أنس جابر تواجه اليوم التشكية كفيتوفا في ثمن نهائي بطولة سينسيناتي    تفكيك وفاق إجرامي خطير ينشط وسط العاصمة    قيس اليعقوبي مدربا جديدا لهلال الشابة    عزيز الجبالي يقدم مسرحيته هربة 2.0 على ركح مهرجان بنزرت الدولي    الجزائر: إرتفاع عدد ضحايا الحرائق إلى 37 قتيلا    نابل: السيطرة على حريق جبل زاوية المقايز بالهوارية وتواصل عمليات التبريد    رصد 153 إصابة جديدة بكورونا بتاريخ 16 أوت 2022 بنسبة تحاليل إيجابية تبلغ 8,81 بالمائة    مرتضى منصور يهدد أحمد شوبير بفتح "الملف الأسود"    الحماية المدنية: السيطرة على الحرائق بجندوبة بنسبة 70 %    وزير الاقتصاد .. برنامج الإصلاحات سيعرض على مجلس ادارة صندوق النقد الشهر المقبل    دعوة إلى التوقّي    أخبار الترجي الرياضي: التعزيزات متواصلة وصراع في الهجوم    سجنان .. وفاة طفل 11 سنة غرقا في الواد    قادمة من ميناء جرجيس .. حجز 14 كلغ من الكوكايين وكشف شبكة دولية    الدهماني .. ثأرا لخلاف قديم .. عامل بالخارج يقتل نديمه في حفل زفاف    أخبار أمل حمام سوسة : هزيمة جديدة والبديري يعود    أخبار الأولمبي الباجي: انتدابات واعدة وارتياح في صفوف الأحباء    مع الشروق.. المهرجانات الصيفية واستقالة وزارة الثقافة    قيدوم الثقافة عزالدين المولهي: تغيير صبغة العروض أذهلتني    نسمات صيفية: تدريب الخيول مورد رزق وعنوان الفرح !    قبل أسابيع من انطلاقها...علاقة «تصادمية» بين جامعة الثانوي والوزارة والعودة المدرسية مهدّدة    أولا وأخيرا .. زبالتنا وأقلام زينتهم    استنفار... وتخصيص مراكز للإيواء .. النيران تلتهم منازل في طبرقة!    هبة يابانية    إلى مستعملي الطريق الوطنية رقم 6: دعوة لتوخي الحذر بسبب الدخان الناجم عن الحرائق    بالصورة: أمين قارة يعود ببرنامج رياضي    الأسمدة الكيميائية الموجهة للسوق المحلية محور جلسة عمل وزارية    الستاغ: موجة الحرارة الاستثنائية تتسبب في العديد من الانقطاعات الكهربائية وتوقع ذروة الاتسهلاك اليوم    وزير الاقتصاد: "لا نعارض الزيادة في الأجور لكن الإمكانيات لا تسمح"    وزارة الفلاحة: تسجيل حالات من مرض النزف الوبائي لدى الأبقار    اندلاع حريق هائل بمنطقة غابيّة بولاية القيروان    وفاة الممثلة السورية أنطوانيت نجيب    جامعة النفط: بداية الأسبوع القادم كل المواد البترولية ستكون متوفرة    مهرجان قرطاج الدولي 2022: جمهور عريض فاق طاقة استيعاب المسرح ينتشي رقصا وغناءً في سهرة مميزة بإمضاء الفنان صابر الرباعي    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 46)..قصّة آدم وحوّاء    بشيرة بن مراد...رائدة الحركة النسائية    زردة وولي: الصالح سيدي عبد الله بالجمال بعين دراهم    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حاجب العيون: الأهالي ينتظرون الخبر السعيد
نشر في التونسية يوم 22 - 05 - 2013

الحرمان يجثم بأثقاله على قلوب الناس في منطقة نسيها اصحاب القرار زمن المخلوع وتناساها اليوم الجميع خاصة لما أقرت حكومات «الثورة» تحويل تقل الاستثمار والتنمية من الشريط الساحلي الى الشريط الغربي فوجدت حاجب العيون نفسها في ظل قنطرة الخصاصة والبطالة والاحتياج وقدرها انها تتموقع في وسط البلاد التونسية لا هي شرقية قديما ولا هي غربية في يومنا هذا.
الأهالي لصفاوة نفوسهم لم يهيجوا ولم يضربوا ولم يعتصموا وتركوا «الأمر يستراح» الى يوم يفتح فيه ملف المنطقة لدى السلطة المركزية باعتبار ان قراراتها نافذة وقد تكون من العيار الثقيل.
الأهالي يتنفسون «كورة»
اهالي حاجب العيون يتنفسون «كرة قدم» لقاء فريق يعشقونه وله بينهم مكانة لا تقدر بمال الدنيا...والجميع ينتظر على احر من الجمر الجولة الاخيرة من الرابطة الجهوية بالقيروان ليصلهم الخبر السعيد من ميدان ملعب «علي الزواوي» بسبب لعب هذه المقابلة دون حضور جمهور والذي سيحمل حصول ابناء المدرب «محمد علي الحاجي» على ورقة الصعود الى الرابطة الثالثة وهو مكانه الحقيقي... والاستعدادات لهذا الحدث بدأت منذ ايام ولاح في شكل متنفس لشباب المنطقة للهروب من «الستراس» والقلق والتوتر ووجدوا في فريقهم ملاذا للغناء والرقص ورفع الرايات الخضراء والبيضاء في كل مكان من مدينة تختنق وتحاول ان تنفجر من عنق الزجاجة.
«مهرجان الصوف» واللغز المحيّر
هو عيد بأتم معنى الكلمة ومناسبة تتحول فيها المدينة وضواحيها الى عروس كاملة الاوصاف بهرجا وجمالا وزينة وتنتشر مواكب الافراح ويخرج الاهالي لاستقبال عيدهم بالمسرات لمدة اسبوع كامل لا مكان فيه الا للسهرات الموسيقية والملتقيات الثقافية والمسابقات الرياضية منذ الصباح الباكر حتى مطلع الفجر...ومهرجان الصوف بمدينة العيون عريق عراقة مهرجان قرطاج بل ظل طويلا رديفا له يتجاوب معه شكلا ومضمونا لما حلم ابن المدينة البار المرحوم «علي الزواوي» بتحويله الى مهرجان دولي خاصة لما اصبح يستقبل فرقا موسيقية من الدول العربية الشقيقة والبلدان الاوروبية دون نسيان اعتى فرقنا الموسيقية والمسرحية واكبر فنانينا وفناناتنا.
هذا المهرجان وقد صار قطعة من جسد الاهالي جاء حذفه بجرة قلم من قائمة المهرجانات الصيفية دون مراعاة تاريخه العريق ولا احترام اهالي المنطقة ممن مسّهم القرار في ماضيهم وحاضرهم وتعدى على حرمتهم وكرامتهم..نعم.. هذا ما أقره وزير الثقافة الاسبق «عزالدين باش شاوش» من دخل الى المنطقة من الباب الكبير وخرج منها من الباب الصغير وصار لدى السكان على كل لسان وفي كل مكان لأن القرار حمل في طياته سؤالا محيرا.. الجميع اغلقوا قرار الوزير المذكور وانطلق الغيورون على هذا المهرجان العريق في تأثيث ملف فني يشتمل على عناصر برنامج ثقافي وابداعي كامل الشروط ينطلق من خصوصيات الجهة ومن موروثها الثقافي حيث التقاليد والعادات تزهر بين الحقول الغنّاء وتتعطر برائحة المشمش والتفاح والرمان.. وبين كرة القدم وعيد الصوف ينام اهالي حاجب العيون يحلمون بالخبر السعيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.