تأجيل قضية استشهاد الرائد رياض برّوطة في عملية إرهابية    نور الدين البحيري: لا مبرر من مواصلة التحالف مع حركة الشعب    فجر اليوم/ القبض على عنصرين بتهمة التخابر مع جهات اجنبية... والعثور على رسائل خاصة    المنذر الكبير: حمزة المثلوثي تلقى عرضا من الزمالك... ولا يمكن توجيه الدعوة للنقاز    مواعيد التوجيه الجامعي وإعادة التوجيه ستكون في بداية سبتمبر    امين عام التيار الشعبي يكشف عن تطورات جديدة في ملّف الشهيد محمد البراهمي    تمتع مراكب الصيد البحري بمنحة الوقود المدعّم.. الشروط والتفاصيل    وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على اجتماع اللجنة الاستراتيجية لحساب دفع الحياة الثقافية    المهدية.. حجز تماثيل أثرية وآلة لكشف المعادن    قيس سعيدّ لماكرون: تونس لن تكون جبهة خلفية لأي طرف في ليبيا    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: جنازة شعبية مهيبة للشيخ محمد الحبيب النفطي تُذكر بجنائز العلماء الربانيين    تقرير خاص/ خبراء وأطباء من العالم يبحثون في سر قوة مناعة التونسيين التي هزمت كورونا    لاعبة منتخب اليد أسماء الغاوي ضمن التشكيلة المثالية لابطال اوروبا    بنزرت: إيقاف 4 أشخاص محاضر بالجملة وحجز طائرة درون    أورنج تونس بالتعاون مع Google يطلقان الدورة العاشرة للمسابقة السنوية Orange Summer Challenge 2020… والتسجيل مفتوح إلى غاية 15 جوان    فاجعة عمدون :محكمة باجة تصدر حكمها على صاحب وكالة الاسفار    سوسة.. حجز أكثر من 4600 علبة سجائر    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    خبراء عرب وغربيون: الحصار جعل قطر أكثر قوة في مواجهة الأزمات    سميّة الغنوشي تكتب: سيمرّ الناعقون..ويظل الميراث الفكري والسياسي للغنوشي...    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    فيديو: ''كافون'' منتصب القامة يمشي ...    نصاف بن علية: 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من الكورونا    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    عبد اللطيف المكي: انتبهوا إلى ما فعلته كورونا بالبرازيل...    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    بنزرت..الفلاحون... يعتصمون    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    سيدي بوزيد ..إنتاج وفير من الغلال البدرية، والتصدير دون المأمول    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    بالأرقام: هكذا زادت ثروات مليارديرات أميركا في "أشهر كورونا"    زوج كيم كاردشيان يتكفل بمصاريف ابنة فلويد مدى الحياة    غريزمان يحدد وجهته لإنهاء مسيرته الاحترافية    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    التضامن كفيل بتجاوز المحن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان ''منارات'' من 7 إلى 15 جويلية القادم بتونس: مولود سينمائي سيتوج بالتوقيع على إتفافية تأسيس ''إتحاد مراكز السينما العربية''
نشر في باب نات يوم 24 - 03 - 2018

- سيشكل مهرجان "منارات"، المولود السينمائي التونسي والعربي الجديد، الذي ستحتضنه تونس من 7 إلى 15 جويلية 2018، مناسبة للتوقيع على اتفاقية تأسيس "إتحاد مراكز السينما العربية"، وفق ما أعلنه في تصريح خصّ به (وات)، مستشار وزير الثقافة المصري المكلف بشؤون الإنتاج الثقافي والسينما خالد عبد الجليل، على هامش مشاركته مساء أمس الجمعة، في افتتاح أسبوع الفيلم الفرنكفوني بالمكتبة السينمائية بمدينة الثقافة بالعاصمة.
وأوضح المستشار، أنه تم الإتفاق إثر اجتماعات وجلسات عمل جمعته بمديرة المركز الوطني للسينما والصورة شيراز العتيري، على أن يتم إعطاء إشارة إنطلاق هذا المشروع من تونس، وذلك في إطار التحضير لعقد الإتحاد، الذي قال إنه يطمح إلى أن يضاهي الإتحاد المتوسطي لمراكز السينما الأوروبية.
ويرنو مشروع اتحاد مراكز السينما العربية، إلى دعم الانتاج المشترك والحفاظ على التراث السينمائي، والرقمنة والتدريب، وترجمة الأفلام وصناعة المهرجانات، وتسهيلات التصوير في دول الاتحاد، الى جانب دعم توزيع الأفلام، وتبادل الخبرات والتعاون في مجال أفلام التحريك والواقع الافتراضي، وفق المصدر ذاته.
وسيضم في مرحلة أولى تونس والمغرب ومصر والجزائر والأردن، ليبقى المجال مفتوحا لكل دولة ترغب في الانضمام إلى هذا المشروع الطموح، حسب تأكيد خالد عبد الجليل وشيراز العتيري.
واعتبر ضيف المكتبة السينمائية ومستشار وزير الثقافة المصري، أن انقعاد المهرجان المتوسطي الجديد "منارات"، الذي ينظمه المركز الوطني للسينما والصورة بالتعاون مع مركز السينما والصورة الفرنسي، يمثل المناسبة الأنسب لجمع شمل مراكز السينما العربية من خلال مشروع الإتحاد، خاصة وأن هذه التظاهرة ستلتئم على ضفاف شواطئ تونس الكبرى وبعض الشواطئ المجاورة.
وصرح بأن مهرجان "منارات" سيجمع قطعا فنية فريدة وتلونا سينمائيا عربيا سيفتح الحدود أمام المبدعين ومختلف الفاعلين والمهتمين بالشأن السينمائي، معبرا عن أمله في أن يكبر المشروع شيئا فشيئا قائلا "تونس البحر، تونس الانفتاح، تونس المتوسطية، ستكون مهد انطلاق الاتحاد الذي سيتباحث مع الإتحاد المتوسطي لمراكز السينما الأوروبية سبل الشراكة والتعاون وتبادل الخبرات".
وذكر أن السينما المصرية والتونسية والمغربية وغيرها، تلعب دورا هاما في تقديم صورة متكاملة للسينما العربية بشكل عام ولديها خبرات متنوعة، مضيفا " إذا كانت السينما المصرية هي الصناعة الأقدم، إذ تعود إلى حوالي 120 سنة خلت، فالتجربة التونسية في مجال السينما تعد تجربة مميزة وفريدة، تمكنت من الوصول إلى العالمية وتوجت بجوائز في أهم المهرجانات في العالم"، مثمنا في الوقت ذاته تجربة الإدارة السينمائية المغربية.
ولفت إلى أن تجميع "هذا الزخم السينمائي سيحقق التكامل على الصعيد العربي بشكل مثمر، خاصة في مجال نشر الأفلام التونسية والمغربية التي قد تشكل اللغة عائقا أمام عرضها في قاعات السينما المصرية على سبيل المثال"، مبرزا ضرورة تجاوز حاجز اللهجات عبر إرفاق الشريط السينمائي بنص يكتب باللغة العربية الفصحى.
وشدد على أن "اللغة تكرار فإذا ما تم تنظيم أسابيع سينمائية تونسية في مصر مثلا، فإن أذن المتابع ستتعود شيئا فشيئا على اللهجة"، مشيرا إلى أن مشروع اتحاد مراكز السينما العربية الذي جاء بمبادرة من تونس، سيسهر على تنظيم مثل هذه الأسابيع السينمائية بكل من مصر والمغرب وتونس وغيرها، خاصة في ظل العلاقات العريقة التي تجمع بين هذه الدول الشقيقة.
وفي سياق متصل بمهرجان "منارات"، أكدت مديرة مركز السينما والصورة شيراز العتيري ل (وات)، أن المنتجة السينمائية التونسية درة بوشوشة، ستشغل خطة المستشارة الفنية لهذه التظاهرة السينمائية المرتقبة.
امال


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.