العاصمة : أصحاب "التاكسي" يحتجون مطالبين بمنع "تاكسي سكوتير"    بسبب الطقس: تغييرات في مواعيد رحلات هذه البواخر التونسية    الخطوط التونسية في المرتبة الاولى كأسوأ شركة طيران في العالم    حسب منظّمة التجارة العالمية.. تونس ضمن قائمة الموردين من السوق الإسرائيلية بحجم مبادلات قدّر ب5.5 مليون دولار    جندوبة: ايقاف فتاة بتهمة تمجيد الإرهاب    أمير لوصيف يدير كلاسيكو الافريقي والنادي الصفاقسي    أستاذين يتحرّشان جنسيّا ب 25 تلميذة بصفاقس.. وهذه التفاصيل    أيام قرطاج المسرحية 2019: المسرح داخل المؤسسات السجنية والإصلاحية تحت المجهر    أمير لوصيف حكم الكلاسيكو بين الافريقي والنادي الصفاقسي    هل سيتمرّد الناصفي على مرزوق بتحالفه مع القروي ؟    مدنين : إيقاف 14 شخصا مفتش عنهم لفائدة وحدات أمنية وهياكل قضائية مختلفة    صفاقس.. مصحة لتصفية الدم تبيع أوعية معدة لخزن المواد الكيميائية الخطرة..    حكيم بن حمودة لالصباح نيوز: 3 عوامل ساهمت في تحسن سعر صرف الدينار.. وتخوفات من خلاف مع صندوق النقد الدولي    وزارة الثقافة في حاجة الى وزير مثقف    نحو ضمان منحة على مدار السنة للأطفال وتغطية صحيّة شاملة لهذه الفئات    منتخب الطائرة يواصل استعداداته لتصفيات الاولمبياد    تصفيات مونديال قطر 2022 : تحديد موعد إجراء قرعة تصفيات الدور الثاني    فيديو/لاول مرة نوفل الورتاني يكشف حقيقة مرضه والعملية التي أجراها على رأسه..    منتجو زيت الزيتون يرفضون بيعه بالأسعار المطلوبة    في صفاقس: إتلاف لحوم أبقار غير صالحة للاستهلاك..    بلاغ ضياع لفتاة من حلق الوادي    في العقد الثالث من عمره… وفاة عامل في حادث شغل بسجنان    عاجل/العثور على رسائل تهديد بتفجير فضاء تجاري في البحيرة..والداخلية تؤكد وتكشف..    الهاروني يؤكد : النهضة لم ولن تتحالف مع "قلب تونس"    صفاقس: تدشين البهو العلوي للمسرح البلدي بحضور سفير فرنسا    الكاف: عروض متنوعة في مهرجان الزهرة فائزة وأحمد السنوسي    فتح باب التصويت بانتخابات الجزائر وسط دعوات للمقاطعة    ردّا على تصريحات أردوغان ..الجيش الليبي يأمر بإغراق سفن تركيا    عصابات من المستوطنين تدنس مسجدا في القدس بعبارات عنصرية مسيئة    الفيفا يكرّم الترجي    غار الدماء: حجز مسدس حربي وذخيرة    دوري أبطال أوروبا ..اكتمال عقد الفرق المتأهلة إلى ثمن النهائي    جينارو غاتوسو مدربا جديدا لنابولي    مونديال الأندية ..استحداث نظام جديد خاص بالمنطقة المختلطة    وزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية تشرع في انجاز مشاريع من أجل المصلحة العمومية    إدراج “النخلة: المعارف والمهارات والتقاليد والممارسات”على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية    سمير الوافي يطلب من مريم الدباغ الإعتذار من اللغة العربية    قصر قفصة.. استقالة 13 مستشارا بلديا    ملك إسبانيا يُكلّف بيدرو سانشيز بتشكيل حكومة جديدة    الدكتور صلاح القصب البياتي ل«الشروق» : الثقافة ستموت…. والمسرح التونسي هو الأهم في العالم العربي    الشاعرة زبيدة بشير ...سابقة عصرها وأوانها ! (1 - 3)    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس..    طرق منزلية للقضاء على التعب!    نبات الكاروية...يخفف المغص المعوي و يعالج الربو    خطوات هامة للحفاظ على صحة الحامل المصابة بالسكري    الكنيست الاسرائيلي يحلّ نفسه    طقس اليوم: أمطار متفرقة رعدية بالشمال ودرجات الحرارة في استقرار    كميات الأمطار خلال الساعات الأخيرة    وزير الخارجية الامريكي: نريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا    في حملات للشرطة البلدية.. 227 عملية حجز وتحرير مئات المحاضر والمخالفات    مصر تفتتح أكبر محطة للطاقة الشمسية بالعالم    هذه الدولة الأعلى عالميا في عدد الصحفيين المسجونين    مصدر الرغبة الشديدة في الأكل.. العلم يحدد "السر"    سيدي بوزيد: طبّاخة مستشفى تُطرد من عملها بعد رفضت تقديم الحليب واللحوم الفاسدة للمرضى    أثار جدلا واسعا/ عادل العلمي يهاجم النواب الذين أسقطوا قانون الزكاة    توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    نوفل سلامة يكتب لكم : في لقاء محاورة المنجز الفكري للدكتور هشام جعيط .."هل يكتب المؤرخ تاريخا أم يبني ذاكرة"؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سهام بن سدرين: هيئة الحقيقة و الكرامة ستواصل أعمالها
نشر في باب نات يوم 25 - 05 - 2018

- أكدت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة، سهام بن سدرين، اليوم الجمعة، أن الهيئة ستواصل أعمالها وأنه لا يوجد لديها أي " قرار يخص إنهاء أعمالها بشكل مبتور"، مبينة أن نسق إعداد التقرير الختامي يتقدم بنسق "محترم".
وشددت بن سدرين، خلال لقاء صحفي عقدته بالمقر المركزي للهيئة بحضور عدد من أعضاء مجلس الهيئة، على أن "هيئة الحقيقة والكرامة ستواصل أعمالها"، مشيرة إلى أن "رئاسة الحكومة أعلمتها برغبة رئيس مجلس نواب الشعب في أن تنهي الهيئة أعمالها" و"أن الحكومة ستقوم بالاجراءات الخاصة بالتنسيق مع الهيئة بخصوص أعمالها الختامية واجراءات التسليم والتسلم"، حسب تعبيرها.
ولاحظت في هذا الصدد أن مراسلة رئاسة الحكومة التي وجهت لهيئتها منذ أيام قليلة " لم تشر إلى صدور أي قرار (من البرلمان) ولم تتضمن تحديدا لموعد بعينه، وعليه لا يمكن القول بأن البرلمان أصدر قرارا بعدم التمديد للهيئة".
وأردفت رئيسة الهيئة قائلة "بالنسبة لنا هناك اللا قرار من قبل البرلمان".
وكان 68 نائبا قد صوتوا يوم 26 مارس الماضي خلال جلسة عامة للبرلمان لفائدة عدم التمديد في عهدة هيئة الحقيقة والكرامة فيما لم يصوت أي نائب لصالح التمديد، واحتفظ نائبان فقط بصوتيهما.
وأضافت بن سدرين قولها إن هيئة الحقيقة والكرامة "جزء من مؤسسات الدولة ولا وجود لمنتصر أو خاسر في الأمر" وإن" الدولة التونسية هي الرابح في انجاز مسار العدالة الانتقالية وللدولة ما يكفي من المسؤولية لانجاح وإتمام هذا المسار ".
وبخصوص ما أثير عن موعد 31 ماي الجاري كآخر أجل لانتهاء عمل هيئتها، قالت بن سدرين" لا وجود لتاريخ 31 ماي كموعد ستغلق معه الهيئة أبوابها وهذا الأمر ليس في نية الحكومة أو الهيئة".
وأكدت أن الهيئة ستواصل الى آخر يوم من أعمالها إحالة ملفات الانتهاكات الجسيمة الى الدوائر القضائية المتحصصة، مبرزة دور المجتمع المدني ومكوناته كطرف فاعل وأساسي لاستكمال وانجاح مسار العدالة الانتقالية في تونس.
وأضافت في السياق ذاته أن هيئة الحقيقة والكرامة ستواصل أيضا أعمالها فيما يخص "مخرجات التقصي"، التي سيتوفر على ضوئها "سجل موحد للضحايا" ستنظر فيه "لجنة جبر الضرر"، التي ستحيل السجل إلى "صندوق الكرامة" لتنفيذ البرنامج الشامل لجبر الضرر.
وردا على سؤال بخصوص التقرير النهائي للهيئة قالت بن سدرين إن التقرير " سينشر في الآجال وسيترافق نشره مع ندوة كبرى ستتضمن جملة من المحاور من بينها محور خاص بالمصالحة وآخر خاص بالذاكرة ومحور ثالث حول جبر الضرر".
وبشأن اجراءات التسليم والتسلم التي تضمنها بلاغ مشترك صدر أمس الخميس، عقب جلسة عمل جمعت بن سدرين مع وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان، قالت رئيسة الهيئة إن " تلك الاجراءات تتطلب مدة من الزمن وليس لدينا رغبة في إطالة أمدها ".
وقالت أيضا بخصوص الأموال المرصودة لفائدة الهيئة ضمن ميزانية سنة 2018، إن الحكومة أعلمتها بأنها لن تصرف لها الجزء الثاني من ميزانية السنة الحالية والتي تهم الأشهر السبعة المتبقية، مشيرة إلى أن الهيئة " لن تطلب اعتمادات مالية إضافية وستبذل جهدا لتغطي ميزانية 5 أشهر مصاريف الهيئة الى نهاية السنة الحالية".
وتعليقا على سؤال بخصوص مآل أرشيف هيئة الحقيقة والكرامة، قالت بن سدرين " إن مدير مؤسسة الأرشيف الوطني لم يوجه لهيئتها أية مراسلة يطالب فيها بتسلم أرشيف الهيئة وإن رئاسة الحكومة هي التي أثارت في مراسلتها الأخيرة لهيئة الحقيقة والكرامة نقطة تتعلق بسياسة الهيئة بخصوص أرشيفها".
وذكرت في هذا السياق أن غالبية الأرشيف هو "أرشيف رقمي" وأن وفدا من الهيئة سيتحول الى مؤسسة الارشيف الوطني للنظر في مسألة "التطابق بين المنظومات المعلوماتية للمؤسستين".
من جهة أخرى لاحظت بن سدرين أن التسجيلات الخاصة بضحايا الانتهاكات "تمثل إشكالا" نظرا لوجود اتفاق سابق ومكتوب بين الهيئة والضحايا الذين يرفض بعضهم تسليم تسجيلاتهم إلى الارشيف الوطني وهناك وثائق وتعهدات ممضاة في الغرض بين الطرفين.
وأضافت أنها ستتصل بالجمعيات الممثلة لهؤلاء الضحايا لبحث هذه المسألة معهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.