القيروان.. منتجو الزيتون يحتجون    وزارة التربية تفتح باب الترشح لأساتذة اللغة الالمانية المباشرين للقيام بدورة تكوينية في ألمانيا    زيادة منتظرة في أسعار المحروقات    بعد احتراقه ليلة أمس.. إجراءات عاجلة لصيانة الحي الرياضي بالمنزه    انتخاب تونس في خطة نائب رئيس المنظمة العالمية للمياه المعدنية وعلم المناخ    عروض فنية متنوعة فى برنامج ''اكتوبر للموسيقى'' بنابل    مشروع الربط الكهربائي بين تونس وإيطاليا: الكلفة 2000 مليار والاتحاد الأوروبي على الخط    توننداكس يستهل معاملات الثلاثاء متراجعا بنسبة 01ر0 بالمائة    حزب العمال يدين ''الاعتداءات على النقابيين ويطالب الرئيس المنتخب بالتعبيرعن موقفه منها بشكل مباشر وواضح''    الرابطة 1: برنامج مباريات الجولة الخامسة.. وتعيينات الحكام    تونس : إنهاء أزمة مباراة النادي البنزرتي و الصفاقسي    ريال مدريد : المدرب زيدان مهدد بالإقالة    الأحزاب المُنتخبة لم تقترحه ولجنة المالية لن تكون معارضة! قانون المالية الجديد.. سيمرّ بمنطق استمرارية الدولة    تونس: تلاميذ المدرسة الإعدادية بالعيون من ولاية القصرين ينفذون وقفة احتجاجية تنديدا بمقتل زميلتهم    فتح تحقيق حول شبهات سوء معاملة لأطفال مركز الرعاية الاجتماعية بالزهروني    لطفي العبدلي يتحصل على جائزة أفضل ممثل في مهرجان بوردو العالمي عن دوره في فيلم تونسي    مستشار لحكومة لبنان:حسم مسألة التعديل الوزاري خلال أيام    هل رفضت حركة النهضة عرض القروي للالتحاق بحكومتها؟    سيدي بوزيد : أهالي منطقة "القصيرة" يغلقون الطرقات للمطالبة بالماء    توزر: طبيب تونسيّ يتبرّع للجهة ب3 سيّارات إسعاف    عبير موسي تستعد للانتخابات سابقة لأوانها    أبطال أوروبا (مجموعات-جولة 3): برنامج مباريات الثلاثاء 22 أكتوبر    أردوغان يرفض تمديد الهدنة في سوريا    زيمبابوي.. نفوق عشرات الأفيال و"كارثة" تهدد الملايين    سيدي بوزيد :إيقاف شاب تسور السور الخارجي للمحكمة    في سوسة: إلقاء القبض على عنصر إرهابي..وهذه التفاصيل..    سيدي بوزيد: القبض على شخص حاول التسلّل ليْلا إلى مقر المحكمة    ابتلع قطعة من ‘الزطلة'.. تعكر الحالة الصحية لرضيع بالقيروان    بوعرقوب/ للمرة الثانية.. تشويه لوحة جدارية تمّ رسمها خلال حملة النظافة    خبير إقتصادي : البلاد تعيش حالة إفلاس غير معلن والإنقاذ ممكن لو...    إثر الاضطراب في رحلة توزر باريس..استياء وتهديد بإضراب عام جهوي    وادي مليز : مدرسة بوقصة تشارك في مهرجان الفيلم القصير    المهرجان الدّولي للشعر بتوزر ..17 دولة عربية تحتفي بتونس عاصمة للثقافة الإسلامية    تونس: يتضمّن شهادة للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي..اليوم العرض الأوّل لفيلم”عالبار”    ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبنانية    إصدارات المربّين : المجموعة القصصيّة «يشبهُون القمر» تحتفي بالطفل    نصائح لتحقيق أقصى استفادة من التمارين الرياضية    أهمية البروتين لصحتك    رسمي ..ملعب العالية يحتضن مواجهة النادي البنزرتي    أخبار الترجي الرياضي : ضغط كبير على البدري وال «كاف» تُواصل «حرب الأعصاب»    ليفربول يسيطر على ترشيحات جائزة الكرة الذهبية بسبعة لاعبين    طقس اليوم: رياح قوية تتطلب اليقظة    الإطاحة بمروّعي روّاد محطّة المترو بباب العسل    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019    إشراقات..بين بين    توقيت جديد لأعوان الصوناد بداية من 1 نوفمبر    تحوّلت إلى تعجيز للمواطن..فاتورة الكهرباء تحرق... من المسؤول؟    حالة غريبة حيّرت الأطباء : معدته تنتج خمرا!!    صور من داخل قبة المنزه لآثار الحريق    سيدي بوزيد.انتحار طفل بالسنة الخامسة ابتدائي... وأب لطفلين    لبنان.. يوم جديد من التظاهرات والجيش يؤمن الحراك الشعبي    بالفيديو: وزيرة الرياضة : سيطرنا على الحريق في قصر الرياضة بالمنزه وسيتم التحري عن المتسببين في الحادثة    أكثر من ألف مشارك في ملتقى الوقاية من أمراض القلب بالعاصمة    أصالة توضح حقيقة طلاقها من المخرج طارق العريان    دردشة يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة من باريس : إنهم يحاولون تبخيس الثورة    توقعات الابراج ليوم الاثنين 21 اكتوبر 2019    بسن 34 عاما: اكتشف «السر الكامل» وراء اللياقة البدنية الخارقة لرونالدو    كلام × كلام...في الوعي السياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سهام بن سدرين: هيئة الحقيقة و الكرامة ستواصل أعمالها
نشر في باب نات يوم 25 - 05 - 2018

- أكدت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة، سهام بن سدرين، اليوم الجمعة، أن الهيئة ستواصل أعمالها وأنه لا يوجد لديها أي " قرار يخص إنهاء أعمالها بشكل مبتور"، مبينة أن نسق إعداد التقرير الختامي يتقدم بنسق "محترم".
وشددت بن سدرين، خلال لقاء صحفي عقدته بالمقر المركزي للهيئة بحضور عدد من أعضاء مجلس الهيئة، على أن "هيئة الحقيقة والكرامة ستواصل أعمالها"، مشيرة إلى أن "رئاسة الحكومة أعلمتها برغبة رئيس مجلس نواب الشعب في أن تنهي الهيئة أعمالها" و"أن الحكومة ستقوم بالاجراءات الخاصة بالتنسيق مع الهيئة بخصوص أعمالها الختامية واجراءات التسليم والتسلم"، حسب تعبيرها.
ولاحظت في هذا الصدد أن مراسلة رئاسة الحكومة التي وجهت لهيئتها منذ أيام قليلة " لم تشر إلى صدور أي قرار (من البرلمان) ولم تتضمن تحديدا لموعد بعينه، وعليه لا يمكن القول بأن البرلمان أصدر قرارا بعدم التمديد للهيئة".
وأردفت رئيسة الهيئة قائلة "بالنسبة لنا هناك اللا قرار من قبل البرلمان".
وكان 68 نائبا قد صوتوا يوم 26 مارس الماضي خلال جلسة عامة للبرلمان لفائدة عدم التمديد في عهدة هيئة الحقيقة والكرامة فيما لم يصوت أي نائب لصالح التمديد، واحتفظ نائبان فقط بصوتيهما.
وأضافت بن سدرين قولها إن هيئة الحقيقة والكرامة "جزء من مؤسسات الدولة ولا وجود لمنتصر أو خاسر في الأمر" وإن" الدولة التونسية هي الرابح في انجاز مسار العدالة الانتقالية وللدولة ما يكفي من المسؤولية لانجاح وإتمام هذا المسار ".
وبخصوص ما أثير عن موعد 31 ماي الجاري كآخر أجل لانتهاء عمل هيئتها، قالت بن سدرين" لا وجود لتاريخ 31 ماي كموعد ستغلق معه الهيئة أبوابها وهذا الأمر ليس في نية الحكومة أو الهيئة".
وأكدت أن الهيئة ستواصل الى آخر يوم من أعمالها إحالة ملفات الانتهاكات الجسيمة الى الدوائر القضائية المتحصصة، مبرزة دور المجتمع المدني ومكوناته كطرف فاعل وأساسي لاستكمال وانجاح مسار العدالة الانتقالية في تونس.
وأضافت في السياق ذاته أن هيئة الحقيقة والكرامة ستواصل أيضا أعمالها فيما يخص "مخرجات التقصي"، التي سيتوفر على ضوئها "سجل موحد للضحايا" ستنظر فيه "لجنة جبر الضرر"، التي ستحيل السجل إلى "صندوق الكرامة" لتنفيذ البرنامج الشامل لجبر الضرر.
وردا على سؤال بخصوص التقرير النهائي للهيئة قالت بن سدرين إن التقرير " سينشر في الآجال وسيترافق نشره مع ندوة كبرى ستتضمن جملة من المحاور من بينها محور خاص بالمصالحة وآخر خاص بالذاكرة ومحور ثالث حول جبر الضرر".
وبشأن اجراءات التسليم والتسلم التي تضمنها بلاغ مشترك صدر أمس الخميس، عقب جلسة عمل جمعت بن سدرين مع وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان، قالت رئيسة الهيئة إن " تلك الاجراءات تتطلب مدة من الزمن وليس لدينا رغبة في إطالة أمدها ".
وقالت أيضا بخصوص الأموال المرصودة لفائدة الهيئة ضمن ميزانية سنة 2018، إن الحكومة أعلمتها بأنها لن تصرف لها الجزء الثاني من ميزانية السنة الحالية والتي تهم الأشهر السبعة المتبقية، مشيرة إلى أن الهيئة " لن تطلب اعتمادات مالية إضافية وستبذل جهدا لتغطي ميزانية 5 أشهر مصاريف الهيئة الى نهاية السنة الحالية".
وتعليقا على سؤال بخصوص مآل أرشيف هيئة الحقيقة والكرامة، قالت بن سدرين " إن مدير مؤسسة الأرشيف الوطني لم يوجه لهيئتها أية مراسلة يطالب فيها بتسلم أرشيف الهيئة وإن رئاسة الحكومة هي التي أثارت في مراسلتها الأخيرة لهيئة الحقيقة والكرامة نقطة تتعلق بسياسة الهيئة بخصوص أرشيفها".
وذكرت في هذا السياق أن غالبية الأرشيف هو "أرشيف رقمي" وأن وفدا من الهيئة سيتحول الى مؤسسة الارشيف الوطني للنظر في مسألة "التطابق بين المنظومات المعلوماتية للمؤسستين".
من جهة أخرى لاحظت بن سدرين أن التسجيلات الخاصة بضحايا الانتهاكات "تمثل إشكالا" نظرا لوجود اتفاق سابق ومكتوب بين الهيئة والضحايا الذين يرفض بعضهم تسليم تسجيلاتهم إلى الارشيف الوطني وهناك وثائق وتعهدات ممضاة في الغرض بين الطرفين.
وأضافت أنها ستتصل بالجمعيات الممثلة لهؤلاء الضحايا لبحث هذه المسألة معهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.