حالة الطقس ليوم الأحد 20 جانفي 2019    حالات من الحصبة في قسم الاطفال بصفاقس والمدير الجهوي للصحة يوضّح    ماذا قرأ التوانسة ...وماهي الكتب الأكثر مبيعا في سنة 2018‎ ؟    روني الطرابلسي : 2019 ستكون سنة إقلاع القطاع السياحي    صفاقس :كل حيثيات إيقاف “ولية” على خلفية تهجمها على مربي ونعته بعبارات عنصرية    "بئر الحفي تقرأ" تنشط المدينة                                    تفاصيل جديدة حول مقتل طالبة فلسطينية في أستراليا    في لقاء إخباري بباجة حول قضية "الجهاز السري"..دعوة لإسناد شعبي لهيئة الدفاع عن الشهيدين البراهمي وبلعيد    حجز ذخيرة ومسدس ببنزرت    تونس تحتل المرتبة الاولى مغاربيا في مؤشر التجارة الالكترونية بين المؤسسة والمستهلك    توقيع اتفاقية تعاون ثنائي بالأحرف الأولى في الطيران المدني بين تونس ونيجيريا    عبير موسي: سنحتفل بمائوية الحزب الدستوري ونحن في الحكم    لسعد اليعقوبي: المفاوضات الإجتماعية في الوظيفة العمومية لم تناقش الملف التربوي    صفاقس: إصابة مواطنين في منزل شاكر من طلقات بنادق صيد أطلقها عليهما منحرفون مختصون في سرقة المواشي    قطر الخيرية تقدم مساعدات ب 300 ألف دولار لعدد من الولايات التونسية    السليطي: إصدار 3 بطاقات إيداع بالسجن في حق محتفظ بهم إثر العملية الأمنية الإستباقية بسيدي بوزيد    الطبوبي: الاتحاد يدافع اليوم عن السيادة الوطنية وعن استقلالية القرار الوطني وعن ارتهان تونس لصندوق النقد الدولي    مدينة العلوم بتونس تنظم سهرة فلكية لمتابعة الخسوف الكلي للقمر فجر الاثنين    زيت الزيتون التونسي يحتل صدارة المبيعات في كندا    أكَّدت أنَّ أصحاب برج "الدلو" أغنياء ومشاهير..دراسة حديثه تكشف علاقة شهر ميلادك بمهنتك    حمام سوسة: ايقاف اجنبيين وحجز أدوية اعصاب بحوزتهما معدة للتهريب    جربة – مدنين :حجز 31870 علبة سيجارة مهربة من مختلف الأنواع    لماذا يلبس ترامب ربطات عنق طويلة جدا؟    الجامعة الوطنية للنقل تقرر تعليق إضراب 21 جانفي لوكلاء العبور في الموانئ التجارية    6 الاف تذكرة لجماهير البنزرتي في مواجهة الترجي    مقابل 100 ألف دولار للإفريقي..بلخيثر يصل السعودية للتوقيع للقادسيّة    سما المصري: "الصحافة تحت أقدامي.. موتوا بغيظكم"    سمير الطيب: الاستراتيجية الوطنية لتنمية القوارص ستنطلق سنة 2020    فيلم "بورتو فارينا" لإبراهيم اللطيف.. كوميديا تراجيدية حول الثقافة المجتمعية في تونس    كمال بن خليل ل"الصباح نيوز" : هذه العقوبات التي تنتظر الاسماعيلي..وكان بإمكان هيئة الإفريقي الاحتراز على الحكم    قرعة كأس إسبانيا: مواجهة صعبة لبرشلونة وسهلة لريال مدريد    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البنك الوطني الفلاحي : الناتج البنكي يتطور وزيادة في ودائع الحرفاء    مصطفى الدلّاجي: أغنيتي الجديدة موجّهة للسبسي    البرلمان الألماني يصنف تونس "بلدا آمنا"    خسائر هائلة    صفاقس:استغلا حادث المرور لسرقة المصابين    السينما    مايا دياب تهاجم وائل كفوري: "ما زلت بدائياً"    قراءات أدبية وعروض فنية من الزريبة إلى الفحص:ليلة القراءة بزغوان    أوروبا: برنامج أبرز مباريات السبت    صورة لابن سلمان ب"تحدي العشر سنوات" تشعل مواقع التواصل    خسوف كلي    أولا وأخيرا:الأنياب والنوّاب    رسالة ليبيا:الجيش يصطاد رؤوس الإرهاب في الجنوب    خبيرالشروق .. تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي(17)    الحمل الضعيف... مشكلة دقيقة تتطلب الحذر!    فوائد اليوغا الهوائية    حظك اليوم    لصحتك : 4 علاجات منزلية للتخلص من آلام الحلق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على ركح مسرح قرطاج.. جمال دبوز ينتقد الواقع المجتمعي والسياسي
نشر في باب نات يوم 18 - 07 - 2018

- تشخيص هزلي للواقع المجتمعي والسياسي الراهن عبر مواقف كوميدية جمعت بين الطرافة في التعبير والسياق الدرامي الكوميدي والتجديد والجرأة في الطرح الهزلي الساخر لقضايا المجتمع، صناعة فكاهية متكاملة البنية من حيث الهزل المكشوف والنقد المبطن تلك التي قدمها نجم الكوميديا الفرنسي من أصل مغربي "جمال دبوز" في عرضه الجديد "الآن أو جمال" في ثاني سهرات الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي.
وبعد غياب منذ سنة 2012 عاد الفكاهي الفرنسي الى حلبته المفضلة وهي المسرح ليطل على جمهور مهرجان قرطاج، بعد أن التقى به سابقا سنتي 2004 و2012 ليعتلي ركح المسرح الروماني بقرطاج مرة أخرى في سهرة حصرية للمهرجان فسح في مستهلها جمال دبوز المجال أمام وجه كوميدي شاب تونسي مقيم بفرنسا وهو نضال السعدي.
"حلم طفولتي يتحق اليوم"، هذا ما قاله السعدي بعد أن ظفر بشرف اعتلائه ركح مسرح قرطاج معتبرا حضوره في العرض الخاص بجمال دبوز لحظة تاريخية فارقة في حياته. نضال السعدي الذي عرفه الجمهور التونسي بمشاركته اللافتة في الدراما الرمضانية يعد اليوم أحد أبرز الوجوه الفكاهية الشابة في فرنسا حيث كانت لمشاركته في البرنامج الكوميدي المعروفOn ne demande qu'à en rire الذي يبث على قناة "فرنسا 2" أثرا لافتا على المشاهدين.
جمال دبوز لم يبخل على جمهوره ببهاراته الكوميدية التي اعتاد على اعتمادها في أسلوب آدائه ليخلص إلى التوفيق بين العناصر المتضاربة أو المتناقضة لحياة الإنسان في المجتمع، فقد احتفل بهوية المواطن العادي وتموقعه في المجتمع وتفاعلاته مع واقعه المعيش ومع السياسات المنتهجة من قبل أصحاب القرار عبر طرح نسيج سردي مضحك وساخر وكذلك عبر العودة الذهنية الكوميدية المحبوكة لأصله وطفولته، فجمال دبوز كما عهده جمهوره يصنع بصمته الفكاهية باستعادة مواقف هزلية تحضر فيها المفارقات الواقعية المضحكة ليحتفي في نهاية الأمر بالإنسان البسيط وينقد بطريقة هزلية السياسات في العالم والأجهزة الحكومية.
قضايا إنسانية حارقة تعرض لها كذلك دبوز في عرضه من بينها الميز العنصري داخل المجتمعات الغربية فجمال الذي نشأ في فرنسا ودخل العمل الفني الاحترافي من الأبواب الواسعة يبدو أنه كان تعرض لمعاناة الانخراط في مجتمع تطغى عليه الأفكار السلبية المسبقة على غير أهله، فكانت لغته الساخرة والعبثية وحركاته الميمية المتنافرة أدوات لفرض ذاته الفنية وتميزها وسط رهانات صعبة فرضتها تداعيات تاريخية ومجتمعية في البيئة التي يعيش فيها.
نجم الكوميديا الفرنسي الذي أقبل على الحياة ورفع تحدي إصابته بفقدانه يده اليمنى في حادث عبور سكة قطار، بات اليوم في صدارة نجوم الفكاهة الفرنسية فضلا عن تحقيقه لنجاح باهر في عالم الفن السابع خاصة بعد بروزه اللافت في فيلم "زونزون" للوران بونيك سنة 1998 ثم في فيلم "السماء، الطيور...وأمك" لجمال بن صالح في العام نفسه.
وتوالت نجاحاته مع فيلم "أستيريكس وأوبيليكس : مهمة كليوباترا" لألان شبات (2001)، ثم جاء عرضه الفردي "100 في المائة دبوز" ليكرس موقعه في طليعة فن السخرية بفرنسا.
وفي سياق التنويعات الفنية والتعبيرية، يتنقل مهرجان قرطاج الدولي في دورته الرابعة والخمسين برواده من عالم الكوميديا إلى عالم الغناء المصري الخفيف والصاعد في سهرة يوم الثلاثاء 17 جويلية مع كل من الفنانين "أبو" و"ياسمين علي" وذلك انطلاقا من الساعة العاشرة ليلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.