9 جوان: جلسة عامة لمناقشة لائحة ائتلاف الكرامة "لمطالبة فرنسا بالاعتذار للشعب التونسي"    مقتل زعيم القاعدة بالمغرب الاسلامي عبد الملك دروكدال وتغيبرات على مستوى القيادة في الجبال    المهدية: حجز 3 قطع أثرية بحوزة شخص كان ينوي التفريط فيها للبيع    الخطوط التونسية: يتعين على المسافرين في رحلات الاجلاء الاستظهار بقسيمة الحجز في النزل    تأجيل قضية استشهاد الرائد رياض بروطة في عملية ارهابية الى هذا الموعد    المنذر الكبير: حمزة المثلوثي تلقى عرضا من الزمالك... ولا يمكن توجيه الدعوة للنقاز    نور الدين البحيري: لا مبرر من مواصلة التحالف مع حركة الشعب    مواعيد التوجيه الجامعي وإعادة التوجيه ستكون في بداية سبتمبر    فجر اليوم/ القبض على عنصرين بتهمة التخابر مع جهات اجنبية... والعثور على رسائل خاصة    وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على اجتماع اللجنة الاستراتيجية لحساب دفع الحياة الثقافية    تمتع مراكب الصيد البحري بمنحة الوقود المدعّم.. الشروط والتفاصيل    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: جنازة شعبية مهيبة للشيخ محمد الحبيب النفطي تُذكر بجنائز العلماء الربانيين    قيس سعيدّ لماكرون: تونس لن تكون جبهة خلفية لأي طرف في ليبيا    تقرير خاص/ خبراء وأطباء من العالم يبحثون في سر قوة مناعة التونسيين التي هزمت كورونا    أورنج تونس بالتعاون مع Google يطلقان الدورة العاشرة للمسابقة السنوية Orange Summer Challenge 2020… والتسجيل مفتوح إلى غاية 15 جوان    بنزرت: إيقاف 4 أشخاص محاضر بالجملة وحجز طائرة درون    لاعبة منتخب اليد أسماء الغاوي ضمن التشكيلة المثالية لابطال اوروبا    سوسة.. حجز أكثر من 4600 علبة سجائر    فاجعة عمدون :محكمة باجة تصدر حكمها على صاحب وكالة الاسفار    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    خبراء عرب وغربيون: الحصار جعل قطر أكثر قوة في مواجهة الأزمات    بيل يرغب بإنهاء مسيرته مع ريال مدريد    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    نوفل سلامة يكتب لكم: في الظاهر معركة على ليبيا وفي الباطن تأزيم الوضع للوصول إلى الانفجار المدمر    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    فيديو: ''كافون'' منتصب القامة يمشي ...    نصاف بن علية: 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من الكورونا    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    مؤشرات بورصة تونس ترتفع بنهاية تعاملات الخميس    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    بنزرت..الفلاحون... يعتصمون    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    التضامن كفيل بتجاوز المحن    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    سمية الغنوشي: "سيمر الناعقون مرور العابرين..ويبقى أبي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنستير: دعوة لإحداث اختصاص الفخّار في مركز التكوين والنهوض بالعمل المستقل في المكنين
نشر في باب نات يوم 07 - 09 - 2018

- اقترح المشاركون في الندوة الجهوية حول "التكوين المهني أداة لتنمية الكفاءات في حرف الصناعة التقليدية"، التي نظمتها اليوم الجمعة، بمقر بلدية المكنين بولاية المنستير، الغرفة الفتية العالمية بالمكنين إحداث اختصاص الفخّار في مركز التكوين والنهوض بالعمل المستقل بالمكنين واختصاص في صنع منتوجات خشب الزيتون وإيجاد آلية تأهيل الشبان في اختصاصات الصناعات التقليدية.
وتوجد في مدينة المكنين عدّة اختصاصات خاصة منها الفخار والخياطة التقليدية وصناعة المصوغ والحلي وهي اختصاصات تشكو من نقص في اليد العاملة نظرا لتوجه الشباب نحو اختصاصات أخرى خدماتية.
والنقص في اليد العاملة الذي يواجهه أصحاب المؤسسات الحرفية بالمكنين مفهوم ، وفق ما ذكره المندوب الجهوي للديوان الوطني للصناعات التقليدية، كاظم المصمودي، لمراسلة (وات) في الجهة.
وأضاف أنه باعتبار أن ظروف العمل في قطاع الفخار جلّها تقليدية فهي لا تشجع الشباب على الإقبال على صناعة الفخار، معتبرا أنّه لابّد من مزيد الاستثمار في هذا القطاع لتطويره ليمكنه استقطاب فئات جديدة من الشباب.
واعتبر أن الوكالة التونسية للتكوين المهني متفتحة على إحداث اختصاصات جديدة في حال كانت الرغبة نابعة من أهل المهنة خاصة أنّ أصحاب مؤسسات الفخار مقدّرا أنّ هناك إمكانية انتداب سنويا بين 30 و40 شخصا في قطاع الفخار خاصة في اختصاص القولبة والتزويق على الفخار وهو اختصاص يمكن أن يتماشى مع الفئة النسائية.
وذكر أنه لابّد من افراد قطاع الصناعات التقليدية بآليات خصوصية للتكوين من شأنها المساعدة استقطاب شباب من خريجي الجامعات باعتبار أنّ هذا القطاع يستقطب فئات عمرية مختلفة وخاصة العنصر النسائي في صناعة اللباس التقليدي والحليّ .
وأشار إلى أنّ مدّة التكوين في اختصاصات الصناعات التقليدية متفاوتة فمنها ما يتطلب تكوينا لا يتجاوز 6 أشهر وبعضها سنتين كالمصوغ ولابّد من حوافز للحرفي إذ عند تخصيصه لوقت لتكوين الشبان سيكون ذلك على حساب مهنته الأصلية.
وأضاف أنه في حال ايجاد آلية لتأهيل الشبان في اختصاصات الصناعات التقليدية ستمكن من حل إشكالية النقص في اليد العاملة في قطاع الصناعات التقليدية والنقص التطبيقي لدى بعض خريجي الجامعات الذين يكون جلّ تكوينهم نظري ويرغبون في بعث مشاريع في مجال الفخار.
ولم تعد مراكز التكوين المهني العمومية ومراكز التكوين المهني القطاعية الموجودة بكثرة تستقطب اختصاصات في الصناعات التقليدية من ذلك أنّ ولاية المنستير تعدّ اختصاصا واحدا وهو صناعة المصوغ بالمكنين .
وبشأن إحداث اختصاص في صنع منتوجات من خشب الزيتون، أفاد المصمودي بأنّ قيمة الصادرات الوطنية من منتوجات خشب الزيتون تجاوزت 30 مليون دينار سنة 2017 وهو منتوج مطلوب في السوق العالمية وتتوفر بولاية المنستير وبمنطقة الساحل غابة زيتون كبيرة تتميز بأنّها من أحسن الغابات في العالم من حيث نوعية خشب الزيتون ويمكن بالتالي استثمار ذلك.
واقترح مدير مركز التكوين والنهوض بالعمل المستقل بالمكنين، نذير بقة، خلال الندوة، إحداث في مرحلة أولى ناد للفخار بمركز التكوين والنهوض بالعمل المستقل في المكنين ضمن اتفاقية شراكة مع الغرفة الفتية العالمية بالمكنين للتعريف بهذه المهنة، مؤكدا أنّه سيقع تنظيم اجتماع مع الحرفيين في قطاع الفخار للتأكد بأنّ لهم حاجة لليد العاملة في هذا التكوين لضمان تشغيل خريجي المركز في حل إحداث اختصاص في الفخار.
واعتبر رئيس الغرفة الوطنية للفخار بتونس لطفي الغزي، على هامش الندوة، أنّ هناك نقص في اليد العاملة في الفخار في عدّة اختصاصات كالنقش والتدوير والعمل أمام الفرن والتزويق يتراوح بين 150 و200 ، مشيرا إلى أنّ اختصاص الفخار كان متوفرا في مركز التكوين بجمال غير أنّه لم يعد موجودا منذ التسعينات.
وأضاف أنّه لابّد من إعادة هذا الاختصاص خاصة مع وجود أسواق جديدة للفخار كالولايات المتحدة الأمريكية وكندا والجزائر وبريطانيا إلى جانب الأسواق التقليدية إيطاليا وفرنسا وألمانيا وهولندا وبلجيكا وليبيا.
وحاليا يقع تصدير بين 200 و250 حاوية من قطع الفخار بقيمة تبلغ 4 ملايين دينار سنويا وينتظر أن ترتفع قيمة صادرات الفخّار إلى 8 أو 9 ملايين دينار مع نهاية السنة، حسب لطفي الغزي.
وشملت الندوة مداخلات للتعريف بالخدمات المسداة من قبل المركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية للحرفيين والمؤسسات الحرفية ومركز أعمال المنستير وآليات المرافقة للباعثين الجدد من ذلك أنّ منير حرزالله مدير مركز الأعمال بالجهة حثّ الحرفيين للتسجيل والمشاركة في دورة تكوينية في التسويق الالكتروني تنطلق الأسبوع المقبل والتي يمكن تنظيمها في المكنين في حال طلب الحرفيون ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.