هل ورط النوري اللجمي "الهايكا" في معركة سياسية ؟    وزير التربية: السنة التربوية القادمة ستكون سنة المطالعة    تونس : نجاح عملية زرع الكبد بمستشفى منجي سليم بالمرسى    اقبال كبير على تذاكر مباراة الزمالك والنجم    لكبار السن...30 دقيقة من التمارين تحميكم من الزهايمر    المحكمة الادارية تقر بعدم شرعية منشور وزارة التربية المتعلق بإرفاق الشهادة المرضية بالوصفة الطبية    مباراة مستقبل قابس والنادي الافريقي دون أمن ؟    فيلم عن المناضلة بشيرة بن مراد : المخرج ينطلق في التصوير وتجاهل تام من وزارتي الثقافة والمرأة    خبراء ومشاهير من عالم الموضة في تونس بمناسبة مهرجان مصممي الأزياء الشبان    ترامب ينصح الأميركيين لمواجهة الحصبة    خطير/تحويل وجهة سائح ألماني بعد اختطافه من مطار تونس قرطاج..وهذه التفاصيل..    اريانة: حجز كميات هامة من الحليب ومشتقاته غير صالحة للاستهلاك بمصنع عشوائي    صدور امر حكومي لإحداث لجنة إسناد التعويضات والمنافع المخولة لضحايا الاعتداءات الإرهابية    رمادة: إيقاف 4 مهربين وحجز سيارات محملة بسلع مهربة    المحكمة الإدارية ترفض قضية ''إجابة '' ضد إيقاف صرف أجور الأساتذة المضربين    أخبار الترجي الرياضي.. شمّام جاهز لمازمبي... وحضور جماهيري كبير    من أجل إيريكسن وبوغبا..جوفنتس يعرض ثلاثة من نجومه للبيع    إجلاء مهاجرين من العاصمة الليبية ومقاتلو طرابلس يحذرون حفتر    آلاف يتظاهرون ضد النخبة الحاكمة في العاصمة الجزائرية    نابل: ضبط 15 شخصا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    بداية حصة الجمعة.."توننداكس" يسجل تطورا طفيفا    الوحيشي آخر ضحاياها..القصري وكرول الصامدين الوحيدين أمام شبح الإقالة    مدرب مانشستر يكشف مصير بوغبا    العاصمة الكندية تعلن حالة الطوارئ مع ارتفاع مستويات المياه    المدرسة الابتدائية الوادي ساقية الزيت صفاقس تحتفل بشهر التراث    بعد التأخير ب4 أيام: انطلاق صرف جرايات المتقاعدين..وهذه التفاصيل..    في قليبية : إحباط عملية تفجير بالمولوتوف في دخلة "الباك سبور" وحجز حوالي 30 قارورة..التفاصيل    بسبب إيقاف 6 شبّان من منطقة "ام الصمعة".. وقفة احتجاجية امام مقر ولاية قبلي    اليوم الأول من ملتقى مراكش.. حصاد مميز لمنتخب ذوي الاحتياجات الخاصة    فيصل الحضيري : هذه حكاية 'ال11 مليون'    تونسي يتحصّل على جائزة أفضل مدير نزل في دبي    رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك ل"الصباح": الكميات المحجوزة مؤخرا أثبتت وجود استعدادات كبيرة من المضاربين والمحتكرين لشهر رمضان    تركيا تأمر باعتقال 210 من أفراد الجيش لصلتهم بغولن    الشرطة تؤكد مقتل ''العقل المدبر '' لهجمات سريلانكا    باجة : حجز أكثر من 3 آلاف قرص مخدر وعملة مزيفة    من بين ضيوفها جورج وسوف، ''عايشة شو'' على قناة النهار المصرية خلال شهر رمضان    استقالة قائد الشرطة في سريلانكا على إثر اعتداءات الفصح    قبل أن يحقق حلمه..وفاة لاعب بوروندي فاتي بابي على أرضية الميدان    سقوط عاملات فلاحة من شاحنة بالقيروان.. ناظر مستشفى الاغالبة يؤكد مغادرة المصابات    قابس.. أكثر من 235 ألف دينار قيمة بضاعة مهربة حجزتها وحدات الحرس    اليوم: درجات الحرارة تصل إلى 37 درجة    التسامح في الإسلام ممارسة عملية    التسامح مبدأ اسلامي شامل    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    السودان : الكشف عن مئات المليارات للبشير وأسرار صادمة عن الإختلاسات    وزير الفلاحة: لأوّل مرة سنستخدم طائرات دون طيار في الفلاحة    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 26 أفريل 2019    المنستير ..448 رحلة جوية وتوقعات بوصول 120 ألف سائح    ماكرون يخضع للسترات الصفراء ويقدم تنازلا جديدا    عروض اليوم    الملتقى الوطني للمسرح المدرسي..400 تلميذ يحتفلون بالفن الرابع وسط العاصمة    أخبار الجزائر    قفصة.. تظاهرة للتعريف بمرض التوحد بالمتلوي    رامي مالك…«جيمس بوند» جديد    لوس أنجلس.. احتجاز طلاب في الحجر الصحي    المنتدى الدولي للطاقات المتجددة يفتتح اشغاله غدا الجمعة بالحمامات لتسريع الانتقال الطاقي لتونس    المنستير: خبراء تونسيون وأجانب يشاركون في المداولات السابعة والعشرون لطب الأسنان بالمنستير    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 25 أفريل 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





''القفّة'' العربية
نشر في باب نات يوم 25 - 03 - 2019

طارق عمراني - تعيش تونس نهاية هذا الشهر فعاليات القمّة العربية في دورتها ال30 و هي قمة منزوعة الدسم لا تتماهى مع تسميتها الألسنية حيث إزدحم القاع بالصراعات العربية الداخلية من ليبيا غربا الى مضيق باب المندب اليمني شرقا ،و إحتجاجات في الخرطوم و حراك شعبي في الجزائر ،في حين يسطّر الكاوبوي الأمريكي دونالد ترامب الخارطة الجيوسياسية للعالم العربي بمباركة خليجية حيث أفاد مسؤولون إسرائيليون بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيوقع مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان أثناء استضافته رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض.
وقال مسؤول أمريكي رفيع المستوى إن إدارة ترامب تعد وثيقة رسمية تصوغ الدعم الأمريكي لضم إسرائيل للمرتفعات ذات الأهمية الاستراتيجية. و يأتي هئا القرار سنة واحدة بعد قرار مماثل بنقل سفارة واشنطن الى القدس المحتلة ،مع تسريبات عن تبلور فكرة "صفقة القرن " و التي طبخت بين العواصم العربية من القاهرة الى أبو ظبي و الرياض و تقضي بالسيادة الصهيونية على فلسطين المحتلة
صراع أجنحة الحكم في تونس و مغازلة الأخ الأكبر
المؤكد أن السلطة التونسية لا تتعامل مع القمة العربية بإعتبارها فضاء لمناقشة التطورات في المنطقة بل تتعامل معها بسياسة تثبيت مداميك السلطة داخليا في إطار صراع أجنحة الحكم و التقرب الى المحاور الفاعلة إقليميا حيث نشر موقع أفريك أنتليجانس الفرنسي الشهر الماضب مقالا تحت عنوان TUNISIE : MbS se rêve en star du sommet de la Ligue arabe
تحدث عن الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان الى تونس خلال القمة العربية أواخر شهر مارس و أعتبر الموقع و أنه حسب مصادره فإن الولي العهد السعودي يعدّ لإقامة مطوّلة في العاصمة التونسية قد تصل الى 10 أيام و يراهن من خلال هذه الزيارة على محو خيبة الزيارة الأخيرة الى تونس في شهر نوفمبر الماضي و التي قوبلت بغضب شعبي نظرا لتورط المخابرات السعودية في إغتيال الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول التركية ،و أضاف المقال بأنه في المقابل فإن رئيس الجمهورية التونسبة الباجي قايد السبسي يعد بشكل جيد وحذر لهذه الزيارة مع مخاوف من تقارب بين الأمير السعودي و رئيس الحكومة يوسف الشاهد (الذي يطمح في الوصول الى قصر قرطاج عبر مشاركته في الإنتخابات الرئاسية نهاية هذه السنة ) وهو ما أشّرت له الزيارة الأخيرة الى الرياض نهاية السنة الفارطة بدعوة من الملك سلمان خاصة ان رئيس الحكومة يسعى و بشكل محموم الى التخلّص من التبعية السياسية لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي و ذلك بحسب تعبير المقال.
وهذا ما يتقاطع مع المعلومات التي ذكرها موقع عربي 21 و الذي أكد أن العاهل السعودي ،و الوفد الكبير المرافق له ،قد يمددون إقامتهم في تونس بعد القمة في سياق زيارة خاصة.
وقد تم بالفعل حجز عدة فنادق في الضاحية الشمالية للعاصمة التونسية لمدة تفوق الأسبوع، لفائدة الوفود السعودية المرافقة للملك سلمان ومستشاريه.
من جهة أخرى تراهن بعض الحساسيات السياسية على هذه القمة لإعادة إدماج نظام بشار الأسد في النادي العربي في أشارة الى نهاية موجة الربيع العربي ،و خاصة أن تونس مهد الربيع العربي كانت قظ نظمت سنة 2012 مؤتمر أصدقاء سوريا و منه قطع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق .
لافتات عملاقة مرحبّة بالملك سلمان
حيث تداول مواقع التواصل الاجتماعي صورة للافتة عملاقة لملك السعودية سلمان بن عبد العزيز في طريق المرسى للترحيب بحضوره في القمة العربية مع تعاليق ساخرة .
فهل تحولت القمة العربية الى "القفة العربية " ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.