بعد استقالة الحبيب خذر.. تكليف أحمد المشرقي بتسيير ديوان رئيس مجلس النواب بالنيابة    لبنان: حريق ضخم يندلع بجبل مشغرة والنيران تطال العديد من المنازل    المتحدث الرسمي للبرلمان الليبي ل«الشروق» الوضع يتجه نحو التهدئة .. ونأمل أن تكون سرت عاصمة للسلام    أخبار النادي الإفريقي .. باسيرو يتمارض ويصرّ على الرحيل    دوري أبطال أوروبا: اليوفي والريال يغادران    ناجي جلول : كل رئيس حكومة سيكون رهينة لحركة النهضة.. وهكذا فقط يمكن تحقيق الاستقرار    هيئة المحامين تدعو منظوريها إلى مقاطعة الحضور أمام باحث البداية لمدة 15 يوما    قابس: وصول شحنات من الفسفاط إلى معامل المجمع الكيميائي التونسي    قفصة .. يحاول تحويل وجهة قاصر    قرطاج ...رفضت مرافقته إلى منزلهما ...يغرس سكينا في بطن زوجته    المنستير: تسجيل حالة إصابة جديدة وافدة بفيروس كورونا    قابس: إجراءات عديدة للتوقي من موجة ثانية لفيروس كورونا    المهدية : إصابتان جديدتان بكوفيد 19    أولا وأخيرا ... سروال البرلمان و«كلسون» المسرح    فؤاد المبزع ينصح المشيشي بتكوين حكومة إنجاز تشرك أكثر ما يمكن من العنصر النسائي    تراجع التضخم الى 5.7 بالمائة    باكالوريا 2020 .. 44 % نسبة النجاح في دورة المراقبة    أخبار كورونا في تونس والعالم    تخربيشة: أموال الدولة كثيرة فلا خوف عليكم من فقر ...    والد ميسي ينتقل إلى منزله في ميلانو.. فهل يلتحق البرغوث به؟    هل يخرج ريال مدريد لأول مرة من دوري الأبطال تحت قيادة زيدان؟    الصافي سعيد: المثقّف المغترب في صحراء البرلمان التونسي    قتلى وجرحى في تحطم طائرة قادمة من الإمارات لدى هبوطها جنوب الهند    يوسف المساكني : واثق في قدرة الدحيل على استعادة دوري نجوم قطر    سرقة منزل رئيس الأهلي المصري    ليفربول يهيمن على قائمة المرشحين لجائزة لاعب الموسم في البريميرليغ    حقيبة القش تعود من جديد    الليلة انطلاق مهرجان نابل: تنوّع في العروض وبروتوكول صحي صارم    الهوارية: فرقة فنية نسائية تغني في عيد المرأة وألعاب عملاقة للاطفال    "الهايكا" تجيز العمل لخمس عشرة إذاعة جمعياتية    انطلاق موسم التخفيضات الصيفية وسط اقبال ضعيف للمواطنين    بنك "جي بي مورغان" الأمريكي يحذّر من انهيار الدّينار وانكماش غير مسبوق للاقتصاد التّونسي    مهرجان بنزرت الدولي.. اقبال محترم على مسرحية "ملا جو"    وجّه رسائل إلى منظمة دولية: إيقاف شخص ادّعى تنفيذ عمليات ارهابية    عون: احتمال توجيه صاروخ أو تفجير قنبلة في مرفأ بيروت    زيدان: بيل لا يريد اللعب.. وما حدث بيننا يبقى "سرا"    وزير التجارة يفتتح اليوم الدورة 41 لمعرض سوسة الدولي    بني خيار.. تنظم مصيف الكتاب تحت شعار "صائفتي تفوح كتبا "    سرير خاص يحمي ميسي من فيروس كورونا    وزير السياحة: لم نسجّل أي إصابة بكورونا في صفوف السياح    جندوبة : 7 بطاقات إيداع بالسجن إثر الحريق بالمركّب الفلاحي    القبض على 10 أشخاص من أبرز منظمي عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة    تراجع ب 30 بالمائة في قطاع الأقمشة والملابس الجاهزة بسبب أزمة كورونا    تعيين التونسي أمير الفهري سفيرا للألسكو للمبدع العربي    في باردو .. محاصرة تاجر آثار كان بصدد بيع تمثال يعود للحقبة الرومانية    195 عملية حجز و83 إزالة فوريّة حصيلة حملات الشرطة البلدية    شهيرات تونس ..زينب بنت عبد الله بن عمر ..قدمت مع العبادلة السبعة وشهدت معركة سبيطلة    تجديد الفكر الإسلامي ... المفكّر محمّد الطالبي والحجّ(8 من 24)    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    طقس اليوم: سحب قليلة بأغلب المناطق    جندوبة: عون بريد يتسلّم أموال الموتى!!!    أسعار النفط ترتفع الى أعلى سعر لها منذ 5 أشهر    انهيار مبنى من 5 طوابق في مصر..    اليوم: انطلاق موسم الصولد    العباسي: لا إشكال في خلاص الرواتب    لبنان: المدير العام لمرفأ بيروت ضمن 16 شخصا احتجزوا في إطار التحقيق في الانفجار    سوسة: 3 إصابات محلية و إصابة وافدة بكورونا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تدعو إلى رحيل "مرتزقة حفتر الروس" من ليبيا
نشر في باب نات يوم 08 - 07 - 2020

الأناضول - نيويورك/ محمد طارق
- خلال جلسة لمجلس الأمن عبر دائرة تلفزيونية
- لندن أعربت عن صدمتها تجاه ضحايا المقابر الجماعية والألغام
- برلين حذرت من أن التصعيد الراهن يهدد بتمزيق ليبيا إلى الأبد
أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، عن رفضها "كل تدخل عسكري أجنبي" في ليبيا، داعية إلى رحيل "المرتزقة الروس"، الذين يقاتلون بجانب مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر.
جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، عبر دائرة تلفزيونية، برئاسة وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس للشهر الجاري.
وقالت المندوبة الأمريكية، كيلي كرافت، إن "الولايات المتحدة تعارض كل تدخل عسكري أجنبي في ليبيا".
وأضافت: "لا يوجد مكان للمرتزقة الأجانب أو الحرب بالوكالة، بما في ذلك وكلاء الحكومة الروسية، الذين يقاتلون بجانب قوات الجيش الليبي الوطني (تقصد مليشيا حفتر)".
وبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيا حفتر، منذ سنوات، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي واسع.
وتابعت: "ما زلنا ندعو لوقف فوري لإطلاق النار، والالتزام الكامل من كل الدول، بما فيها الدول الأعضاء في المجلس، بقرارات حظر (استيراد) السلاح المفروضة على ليبيا (منذ 2011)".
وأردفت: "على الأطراف الليبية حل الأزمة عبر المفاوضات التي تيسرها الأمم المتحدة، وعلى جميع الأطراف الخارجية تعليق العمليات العسكرية فورا، ووقف نقل السلاح والمقاتلين إلى ليبيا، والسماح للسلطات المحلية في طرابلس بمواجهة فيروس كورونا".
فيما قال وزير الدولة البريطاني للشرق الأوسط، جيمس كليفرلي، خلال الجلسة: "صدمتنا التقارير المقلقة عن اكتشاف المقابر الجماعية في (مدينة) ترهونة (90 كم جنوب شرق طرابلس)".
وأعلن الجيش الليبي، حتى الثلاثاء، انتشال رفات أكثر من 200 شخص من مقابر جماعية في مناطق بطرابلس وترهونة كانت تسيطر عليها مليشيا حفتر.
وتابع كليفرلي: "المملكة المتحدة تشعر بالقلق إزاء الخسائر غير المقبولة بين المدنيين نتيجة الألغام والأفخاخ المتفجرة التي خلفتها القوات المنسحبة (ميليشا حفتر)".
وندد ب"استمرار الصراع، الذي تغذيه التدخلات الخارجية المتهورة، والتكلفة الإنسانية غير المقبولة.. كل ذلك في وقت تفشي فيروس كورونا".
وحذر وزير الخارجية الألماني من أن "الصراع المتصاعد في ليبيا يهدد بأضرار لا يمكن إصلاحها في البلاد والمنطقة".
وتابع: "التصعيد في الأسابيع والأشهر الماضية يهدد بتمزيق البلاد إلى الأبد. وبينما أغلق العالم كله حدوده بسبب وباء كورونا، وصلت السفن والطائرات والشاحنات بالأسلحة والمرتزقة إلى المدن الليبية".
وشدد ماس على "ضرورة التزام كافة الأطراف المعنية بمخرجات مؤتمر برلين، الذي استضافته بلاده قبل 6 أشهر، بغية التوصل إلى حل سلمي للخروج من الأزمة".
وعلى عكس الحال حين كانت مليشيا حفتر تستولي على مدن ليبية، تتصاعد حاليا ضغوط لوقف القتال، في ظل تحقيق الجيش الليبي، مؤخرا، سلسلة انتصارات مكنته من طرد المليشيا من المنطقة الغربية، باستثناء مدينة سرت (450 كم شرق طرابلس).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.