القيروان: استقالة جماعية ل15 مستشارا بلديا من المجلس البلدي بالسبيخة    المغرب.. تباطؤ نمو التضخم السنوي إلى 0.1 بالمئة خلال مارس مقارنة مع نمو 0.3 بالمئة في فبراير 2021..    مدنين.. الديوانة بالمقيسم تحجز 8440 حبة فياغرا    بنزرت : احداث 04 فضاءات من المنتج إلى المستهلك    وزارة التربية: لا صحة لرزنامة العودة المدرسية والإمتحانات المتداولة    اليابان ترفع هدف خفض انبعاثات الكربون ل46 بالمئة بحلول 2030 ... بدلاً من 26٪ عن مستويات عام 2013    إحباط تصدير 14700 كغ من حمض الهيدروفلوريك من إيطاليا إلى تونس..وهذه التفاصيل..    رئيس الويفا لا يستبعد إقصاء ريال مدريد من دوري الأبطال    لجنة الحقوق والحريات تناقش مبادرة استخراج جوازات السفر من البلديات    بنزرت: إلقاء القبض على 9 أشخاص يحملون الجنسية الايفوارية بصدد الاعداد لاجتياز الحدود البحرية التونسية خلسة    هذه حقيقة التخفيض في سعر تحليل كورونا في المخابر الخاصّة    وزارة التربية: تمكين 200 مؤسسة تربوية من جملة 461 غير مزودة بالماء الصالح للشرب بصهاريج للماء الصالح للشرب قبل شهر اوت    وسط مخاوف من كورونا.. النفط يواصل خسائره لليوم الثالث على التوالي    بنزرت / فيما ازمة الزيت المدعم تتواصل.. ضبط 224 مخالفة اقتصادية خلال الأسبوع الاول من رمضان    أرقام جديدة تهم الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا    مدنين: تسجيل حالتي وفاة و183 إصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا"    سليم سعد الله رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك : قاطعوا الغلاء ستنخفض الاسعار …    تحقيقات "الصباح": التونسي والتبذير..أرقام صادمة وأموال في القمامة    رئاسة الحكومة توفّر طائرة خاصة لنقل رئيس السي آس آس إلى تونس    بمناسبة الدربي : هيئة الافريقي تضع 40 ألف تذكرة على ذمة الاحباء    منع الرياضيين من الركوع في أولمبياد طوكيو    الرابطة 2 (مرحلة الصعود / جولة 2): برنامج مباريات الخميس    «ملك الغياب»... غاب عن وظيفته 15 عاما وقبض كل الرواتب    سوليتاس البوركيني النادي الصفاقسي (0 2)..انتصار العبور    سعر قارورة الغاز المنزلي هو 29 دينار !    عز الدين سعيدان: من الصعب على تونس حاليا الحصول على تمويلات جديدة    من بينهم امرأة: الاطاحة بعصابة اختطفت فتاة قاصر واعتدت عليها جنسيّا    القبض على قط يهرّب المخدّرات    قناة حنبعل: المواطنة فرجانية رفضت تمكينها من حجة او عمرة مقابل تبرعها    العياري يستنكر الدعوة التي وجهتها المحكمة العسكرية للخياري    تحرير 3775 مخالفة في يوم واحد لعدم ارتداء الكمامة    هام: بداية من هذا التاريخ..تعديل ب6،5% في الجرايات العمرية لحوادث الشغل والأمراض المهنية    دبارة اليوم: سلاطة قطانية – شربة عدس – لحمة محشية – روز أزعر – صمصة مالحة – غريبة حمص.    نقابة الفلاحين ترفض زيادة أسعار المحروقات    نشرة خاصة: تغيرات مرتقبة في حالة الطقس    المنستير:اتهمه جاره بسرقة دراجته النارية فاطلق عليه النار    تاكلسة.حجز سجائر مهربة بقيمة 10 آلاف دينار    البورصة السياسيّة .. في نزول ... محمد بوسعيد (وزير التجارة)    أولا وأخيرا..جرّبوا وتذكروني بخير    نجم في رمضان..الفنانة سلاف «10»    مسلسلات رمضان .. لماذا لا نجدها على اليوتيوب ؟    أضواء على سنّة المصطفى صلى الله عليه وسلّم...أهمية السنّة النبوية في حياة المسلمين (2 )    أسماء الله الحسنى...البصير    نساء مسلمات..مارية القبطية    الرابطة2 : امل جربة يقرر الانسحاب من دورة الصعود    اطلاق صاروخ من سوريا باتجاه جنوب إسرائيل    سبعة جرحى جراء حادث طعن في مركز لطالبي اللجوء بهولندا    الهاشمي الوزير: "إلى حد الآن السلالة البرازيلية غير موجودة في تونس"    13 وفاة في يوم واحد بفيروس كورونا    مع الشروق.. تونس ليبيا... والمشيشي الغائب!    النهضة لن تدخل ...في مواجهة مع سعيّد    فرقة الأبحاث و التفتيش للحرس الوطني بطبرقة توقع بعصابة تهريب الاشخاص خلسة    مسلسل "حرقة" على الوطنية 1 يكشف حقائق صادمة عن الهجرة السرية بمعالجة درامية فيها الكثير من الصور التوثيقية    هام: البرمجة الجديدة لقناة التاسعة اثر قرار الهايكا    خالد بوزيد ل"الصباح":في "عيشة فل" نهدف لافتكاك الابتسامة في واقع رديء    فيديو/ عاملة فلاحية تتبرع بمدخراتها للحج لفائدة المحتاجين    فصل المفكر المغربي سعيد ناشيد من وظيفته بقرار من رئيس حكومة بلاده    معاذ بن نصير: تراجع الإقبال على عادات وتقاليد رمضان يعود إلى تغير نمط عيش الأسرة التونسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرارات الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا على ضوء الأرقام الأخيرة والوضعيّة الوبائية بالبلاد
نشر في باب نات يوم 18 - 11 - 2020

- انعقد صباح اليوم الأربعاء 18 نوفمبر 2020 اجتماع الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا بإشراف رئيس الحكومة هشام مشيشي وبحضور عدد من الوزراء وأعضاء اللجنة العلميّة.
وخصص الجزء الأوّل من الجلسة للاطلاع على الوضعية الوبائية للبلاد وتطوّرها خلال الأسبوع الفارط ومدى تأثير الإجراءات المتخذة على نسق تسارع انتشار الوباء.
فيما خصّص الجزء الثاني من الجلسة للنظر في التعديلات الممكن إدراجها على الأجراءات المتخذة إمّا بالتشديد أو بالتخفيف أخذا بعين الاعتبار معادلة المحافظة على صحّة المواطنين والحدّ من انتشار نسق العدوى، من جهة، والحفاظ على الحدّ الأدنى من النشاط الاقتصادي الذي من شأنه أن يدعم قدراتنا في مواجهة الجائحة والإعداد لفترة ما بعد فيروس كورونا، من جهة أخرى.
وأوضح هشام مشيشي أنّ المبدأ الرئيسي للحكومة هو الحفاظ على صحّة المواطن وتعزيز القدرات للمؤسسات الاستشفائية مع المحافظة على وضع اقتصادي متماسك.
وفي ندوة صحفيّة عقب الاجتماع ضمت وزير الصحّة ووزير الشؤون الدينية ووزير السياحة والشؤون الثقافية بالنيابة تمّ الإعلان عن القرارات المُحيّنة للهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا في اجتماعها اليوم والمتمثّلة في:
1-بالنسبة لدور العبادة: العودة إلى إقامة الصلوات الخمس ابتداء من يوم الاثنين القادم 23 نوفمبر مع الالتزام المشدد بتطبيق الإجراءات الصحية.
2-بالنسبة للأنشطة الثقافية: الاتفاق على الاذن باستئناف الأنشطة التالية ابتداء من يوم الاثنين القادم:
تنظيم الورشات والتمارين وحلقات التكوين في المجالات الثقافية والفنيّة والأمسيّات الشعرية.
تنظيم الاقامات الفنيّة والسماح لأنشطة الأروقة الفنيّة والمكتبات
بتأمين بعض العروض وبثّها بطريقة streaming كالعروض الموسيقية والكوريغرافية والمسرحية والشعرية.
الاقتصار على الأنشطة التراثية داخل المتاحف والمواقع والمعالم التراثية بتقسيم الزائرين لمجموعات محدودة العدد مع احترام طاقة استيعاب الفضاءات الثقافية على أن لا تتجاوز 50 بالمائة من طاقة استيعابها.
بالنسبة للمطاعم: إقرار التمديد في ساعات العمل حتى الساعة السابعة مساء، مع السماح لأصحاب المطاعم من العمل ليلا دون قبول المواطنين و ذلك لبيع المأكولات عبر التوصيل المنزلي.
وأوضح وزير الصحة كذلك خلال مداخلته أن تعديل الإجراءات لباقي القطاعات يُتّخذ حسب تطوّر مجريات الوضع الوبائي كل أسبوع.
وأضاف وزير الصحة فوزي مهدي أن نسبة انتشار فيروس كورونا لا تزال مرتفعة حيث تمّ تسجيل 145 حالة جديدة لكلّ 100 ألف ساكن خلال الأسبوعين المنقضيين.
وقد تمّ بالنسبة لشهر أكتوبر تسجيل 1342 حالة وفاة، في حين شهد النصف الأوّل من شهر نوفمبر 705 حالة وفاة.
وأوضح وزير الصحة أنه وبعد تقييم الإجراءات المتّخذة مؤخّرا وتدارسها يمكن الحديث اليوم عن استقرار نسبي، وفي نفس الوقت هشّ سواء على مستوى سرعة انتشار فيروس كوفيد-19 أو في عدد الوفيات إلاّ أن الحصيلة الإجماليّة تبقى مرتفعة.
ولفت فوزي مهدي أن الضّغط على المستشفيات تراجع نسبيّا ما عدى أقسام الإنعاش التي بلغت نسبة إكتظاظ ب85% حيث تمّ التّرفيع في شهر نوفمبر ب24% في طاقة استيعاب أقسام الإنعاش وب40% في عدد أسرّة الأوكسيجين.
وأضاف أنّ عدد المقييمين حاليّا بالمؤسّسات الاستشفائية بلغ 1548 مع تسجيل ما بين 50 إلى 60 حالة وفاة يوميا.
وأشار الوزير أن 5 فرق علميّة في تونس متخصّصة في الرياضيات وعلم الأوبئة أكّدوا أن المواصلة في الإجراءات المأخوذة تظلّ حتميّة للحدّ من انتشار الوباء.
وعرّج فوزي مهدي على التلاقيح المضادّة للفيروس والتي يتمّ الحديث عنها عالميّا مؤكدا انها في الطور التجريبي وان اللّجنة العلميّة على اتصال بالمخابر العالميّة ومنظّمة الصحة العالمية لاقتناء العدد الكافي من التلاقيح.
وشدّد الوزير أن انتشار الفيروس من عدمه يبقى رهين تطبيقنا للإجراءات الوقائية في الوقت الحاضر.
من جهته قال وزير الشؤون الدينية أحمد عظّوم أن المساجد ستُفتح أبوابها بداية من الاثنين القادم لآداء الصلوات الخمس مع ضرورة الحذر ومراعاة البروتوكول الصحي وأنّه سيقع في الأثناء تعقيم المساجد وتدعيم وسائل الحماية للإطارات المسجدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.